24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مبارك: لن أترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة

مبارك: لن أترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة

مبارك: لن أترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة

برز الرئيس المصري حسني مبارك على شاشة التلفزيون الرسمي المصري وهو سائر على خطى الرئيس التونسي "الهارب" زين العابدين بن علي خصوصا خطابه الأخير الذي أذاعه للشعب التونسي قبل 24 ساعة من رحيله بمضمون عن عدم نيته الترشح لرئاسيات 2014، إذ قال رئيس مصر المغضوب عليه شعبيا: " لم أكن يوما طالب سلطة أو جاه.. ويعلم الشعب الظروف التي تحملت فيها المسؤولية.. فأنا من القوات المسلحة، لا أخون الأمانة ولا أتخلى عن المسؤولية، وأتحمل هنا مسؤولية انتقال السلطة.. إذ لا أنوي الترشح لفترة جديدة".

وأضاف مبارك ضمن ذات الخطاب المذاع ليل الثلاثاء: "سأعمل خلال ما تبقى من الولاية الرئاسية الحالية على الإعداد للانتقال السلمي للسلطة وفق صلاحياتي الدستورية.. كما أطلب من البرلمان العمل على تعديل المادتين 76 و77 من الدستور الخاصة بشروط الترشيح وفترات الرئاسة.. وإصدار القوانين المكملة لهذا الإجراء.. كما أطالب البرلمان بتطبيق عاجل لأحكام القضاء بخصوص الطعون في شرعية أعضائه".

وبرز "الريّس" متشبثا بالسلطة إلى أقصى درجة وهو يعلن تنصله من أي حوار مع القوى السياسية المصرية وإصراره على توجيه كلمته صوب كافة الشرائح الاجتماعية والعمرية للشعب المصري، وهو المعطى الذي يبدو أنه لم يثر أي تجاوب شعبي بعدما صاح المتجمهرون بكلمات "إرحل" و"مِش عايزينك" خلال إلقاء مبارك لخطابه وكذلك بعد انتهائه منه.

وأورد مبارك، ضمن ذات الخطاب الرسمي، أن: " هذه أوقات صعبة تمتحن مصر وشعبها، وتنجرف بها وبهم نحو المجهول" وزاد أن الاحتجاجات: "بدأت بشباب ومواطنين شرفاء قبل أن يستغلهم من سعى للفوضى والمواجهة والانقضاض على الشرعية الدستورية.. وأن الاحتجاجات قد تحولت من تعبير عن الرأي لأعمال عنف.. بوجود قوى سياسية تصب الزيت على النار".

كما أردف الرئيس المصري بأن الوقائع امتدت إلى "اقتحام مقرات بعض البعثات الدبلوماسية" وأن واقع الحال قد جعل "الأحداث تفرض على الجميع الاختيار ما بين الفوضى والاستقرار".. وعقّب بقوله أيضا: "شكلت حكومة جديدة تتواكب مع المطالب.. وكلفت عمر سليمان بالحوار مع كافة القوى السياسية وما يتطلبه من تعديلات دستورية وتشريعية.. إلا أن قوى سياسية رفضت الدعوة تمسكا بأجنداتها الخاصة".. كما شهد ذات الخطاب توجيه أوامر للشرطة الغائبة من الأصل عن دورها في البلاد بإيراده: "أكلف الشرطة بدورها في حماية الشعب واحترام الحقوق والحريات.. كما أطالب الرقابيين والقضاء بتفعيل ما يلزم من إجراءات لملاحقة الفاسدين والمخربين.. فالتاريخ سيحكم على الجميع ما دام الوطن باق والأشخاص زائلون".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - beeman الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:08
I think mubarakk is either deaf or blind, he is totaly living on a different planet!!Poor guy he still thinks that he is the president of Egypt.Game over man! You have millions of people looking for you! you are tolay insane!
2 - عاشقة المغرب الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:10
لم يكن ينوي صدقا أن يترشح لولاية ثانية لكنه كان ينوي ترشيح ابنه
3 - إبن المغرب الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:12
السلام عليكم
يقال عندنا بالدرجة المغربية ـ البزقة الى خرجة من الفم مترجعش ـ اذن سعادة الرئيس المخلوع
ثارت عليك آقلية والجموع
كنت تضن نفسك فرعونا ولاكنك اصبحت جربوع
انطفأت الانوار من حولك والشموع
فخرج منها دون عويل او دموع
حق الشعب على في كل الربوع
ولازلت تخاطب بصوة غير مسموع
اهرب اهرب يا منبود يا جربوع.
اللهم احفظ مملكتنا وطهرها من امثال هذا القائد المهزوم
هنيئا لشعب المصري وهنيئا لشعب تونس واحلى التهاني لملكنا بشعبه
و السلام
4 - كاتب الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:14
عقبــــــــــــــال بوتــــــــــــفليقة !!!
5 - معلمة الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:16
لو كنت فعلا حكيما حريصا على مصر .لو كنت كما زعمت لا تريد جاها ولا سلطة لتنحيت و حقنت دماء المصريين..سيذكرك التاريخ خائنا وفاسدا وطاغية فانعم بها ذكرى والعبرة لمن يعتبر....
6 - Reda الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:18
حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوقوع في شراك التنافس على المال ، وبين أن هذا كان سبب هلاك الأمم السابقة ، وأنه سبب هلاك أمة الإسلام .
النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن هذا الدينار و الدرهم أهلكا من قبلكم و هما مهلكاكم .
وقال بشر الحافي : قل لمن طلب الدنيا تهيأ للذل .
7 - ayoel الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:20
حالة يتقطع لها الفؤاد
8 - mubarak الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:22
game over
9 - جيلالي باشا الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:24
تآمر أمريكي صهيوني وكذلك عربي لإجهاض الثورة المصرية خوفا من وصول الإخوان للحكم وحماية اسرائيل (لا ارى التآمر في كل شيء).لن يسمحوا بوجود ديمقراطية حقيقية في البلدان العربية لأنها سنمكن من لا يرغبون فيه الوصول إلى الحكم(حركة حماس خير مثال )
10 - soufiane الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:26
رغم فهمه المتاخر لما حدت و ماكان يقوم به من اخطاء الى ان الرجل فهم الدي جعل الشعب يصبر 30 ستة يجعله يصبر 8 اشهر اخرى و هدا في مصلحة البلد لان فراغا سياسيا فيهدا الوقت سيؤدي البلاد الشقيقة الى مالا تحمد عقباه دعوه في ايامه الاخيرة ينعم و يخرج من الحكم مرفوع الراس فالرجل لا ننسنا انه قدم تضحيات ر غم اخطاءه و من منا لايخطئ لكن الفتنة المشتعلة حاليا لاتفيد الشعب المصري و خصوصا ان بعض المتسلطين كما يقال ركبو موجة الشباب
اللهم اننا نسالك باسمائك الحسنى ان تطفى نار الفتنة في كافة الدول الاسلامية
11 - hicat الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:28
والله مكتحشم!!!
12 - wac الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:30
شكرا لك يا إبن الدار المصرية أحسحنت فى أمانتك يامبارك هده هي الحكمة
13 - الزعيم الخائن ! الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:32
بدا الخطاب في البداية و كأنه مذيع اخبار يسرد الاحداث التي وقعت و يثني على شخص الرئيس و يروي حياته لكن بعد ذلك مباشرة دخل الرئيس المصري في الموضوع و كما كان متوقعاً خطاب كان عبارة على خارطة طريق للأشهر المقبلة فيها عدم الترشح لعهدة رئاسية أخرى سبقتها تنصيب شخصيات مفصلية في مناصب اساسية في النظام موالية لامريكا حفاظا على معاهدة السلام بين مصر و "اسرايل" و تثبيتا لسياسة مصر الخارجية بصفة عامة و فيه التمسك بمنصب الرئيس الى غاية نهاية عهدته من اجل الخروج المشرف للتاريخ و هذا أهم شيء يخرج به النظام "فائزاً" لكن اعظم فوز خرج به الشعب من هذه الثورة التاريخة هو اسقاط "مشروع" التوريث الذي اضحى من المستحيل حتى و إن ترشح نجل الرئيس و كذلك تعديل الدستورالذي لطالما كن مطالب لشعب المصري و ايضا "ارهاب" اي مسؤول سيفكر في ان يكون ديكتاتوريا مثل الرئيس السابق فالجميع خرج فائزا من هذه الاحداث التاريخية في مصر الا بعض الطامعين الذين كانوا يصطادون في المياه العكرة على غرار "البرادعي" و "ايمن نور" و امثاهم و الذين لم يعيرهم مبارك ادنى اهتمام و قام بالذي هو من مصلحته و مصلحة بلاده و مصلحة حلافاءه و الذي سنشهده في الأيام القادمة هو يا إما رضا الناس و العودة الى حياتهم الطبيعية و متابعة التغيرات عن كثب إلى غاية تجسيدها يا إما الإستمرار في التظاهر و ستكون ذريعة قوية للنظام المصري المدعم من طرف الغرب لكي يقوم ب"مجازر" الى غاية وءد هذه الثورة و تطبيق الإجراءات المتخذة لكن ما لاحظته لله هو ان الرئيس المصري وقف في هيئة زعيم حقيقي رغم تقدم السن و الظروف الحالية الصعبة لكنه يبدو انه يتعامل مع الامر برباطة جأش و ثقة كبيرة في النفس و معرفة دقيقة ببلاده على كل حال نتمنى كل ما فيه ير للشعب المصري و لبلادهم هم ادرى بشعابها فليتخذوا القرارات التي تناسبهم و ليختاروا الذي يريحهم
شكر على النشر
14 - المعزوزي سعيد الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:34
التصريحات شيئ و ما يجري وراء الكواليس كوابيس ، الخوف كل الخوف من خلق تحاقن شعبي و فتنة بين مؤيد و معارض و هنا مكمن الخطر يجب على الشعب المصري الحدر كل الحدر من هده الورقة التي قد يراهن عليها حسني ليس مبارك
و الله ولي التوفيق فلكل شعب حق أو خمس حق للعيش بركامة أو الموت بكرامة
15 - انسان صريح الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:36
انا كمغربي محايد لي مواقفي من شخصية مبارك بسلبياته و ايجابياته و لا اريد حشر نفسي في موضوع تنحيه و رحيله و..و..لان الشعب المصري ادرى بمصلحته و شؤونه اكثر من بعض المغاربة الذين يريدون ان يكونوا مصريين و متحمسين اكثر من ابناء مصر.
انا لا ادافع عن مبارك و لا نظامه و لكن لي وجهة نظري حيث ارى ان مبارك في خطابه وضع النقط على الحروف اي لا ترشيح جديد و لا توريث و تعديل للدستور بشان شروط الترشح للرئاسة و فترة الحكم و توجه لحل البرلمان و اعادة الاخذ بالطعون في الانتخابات الاخيرة.هذه كلها كانت مطالب المعارضة و غالبية المصريين و هو ما تحقق بالفعل،فلماذا اذن هذا التعنت و الاصرار على اسقاط مبارك و لماذا لا يصبرون عليه حتى شهر شتنبر موعد تنحيه الرسمي و اجراء الانتخابات؟فكما فهم هو الرسالة و احترم رغبتهم و مطالبهم،لماذا لا يحترمون الدستور و يتركوه يتنحى بشرف؟ ام هي اصبحت موضى تقضي بفرار كل حاكم عربي خارج بلاده و جعل الغرب يضحك علينا؟
شخصيا افهم مطالبة بعض المتظاهرين و الشخصيات المعارضة كمحمد البرادعي(الوجه الجديد في السياسة و الذي اشك في نواياه) مطالبتهم لمبارك بالتنحي عن السلطة لكن ما لا افهمه هو مطالبتهم للرئيس بالتنحي مع(الرحيل)،باي حق البرادعي و شخصيات اخرى يطالبون مبارك بمغادرة مصر؟هل مصر مكتوبة باسم البرادعي و الاشخاص الذين يطالبون مبارك بالرحيل من البلاد؟اظن ان مبارك هو مواطن مصري قبل كل شيء بغض النظر عن مساوئه و اخطائه المعروفة فعلى الجميع ان يعرف انه كان قائد القوة الجوية التي قامت بضرب اسرائيل في حرب اكتوبر 1973 و ساهم في تلك الملحمة التي تكرس الانتصار الوحيد و الاوحد لدولة عربية (و ليس تنظيم)على اسرائيل.لذلك اريد ان اوضح ان مبارك ليس كبن علي حتى يتم طرده او فراره من وطنه بطريقة مخزية و مشينة على طريقة بن علي.
فكرتي هو عدم صحة مقارنة رئيس دولة مركزية حساسة محاطة باكبر عدو للامة مع رئيس دولة اخرى......
16 - عربي بلا قومية عربية الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:38
حقا مجرم هذا الذكر، كيف يبذل ما في وسعه من أجل خلق الفوضى في البلد ليأمن له الكرسي ثم ينفرد به. الأفضل له أن يحمد الله عز وجل الذي أمد له في العمر وابتلاه ليستيقظ من غفلته ليغتنم الفرصة ويلتحق بابن ملته زين الهاربين في السعودية ويحجا معا توبة لله تبارك وتعالى الذي أمهلهما ولم يهملهما، وينتظرا بلاحق آخر من حكام العرب الذي تخلت عنه الأحضان الغربية الماسونية! وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان!
17 - ahmed الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:40
بسم الله الرحمن الرحيم...والله لا أعرف ماذا تنتظر يا حسني مبارك؟ تبع طريق ديال خوك بن علي حسن ليك.في رأي إذ لم يقوم الشعب المصري بتلك الثورة لاترشحا مبارك لولاية أخري...في هذا الخطاب يبدو بأنه ليس هوالذي يحلف إسرائيل وأمريكا ...إستميرو يا شعب مصر حتي يسقط هذا الطاغية.
18 - مواطنة الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:42
المرجو من اخواننا المصرييين الحذر من الفتنة التي قدتنتج عنها هذه المضاهرات من تدخل الاوباش والقيام بزعزة استقرار امن بلدكم العزيز مبارك اعطي لكم بما فيه الكفاية من التنازلات انتم صبرتم 30 عاما ولن تستطيعوان تصبرو شهور وتنتهي ولايته في الحكم انا اري ان مبارك لن يتنحي من الحكم قبل ان تنتهي ولايته لانه يحميه الجيش اليس هو من كان ضابطا في القوات الجوية وحارب من اجل مصر لذا فمن الان هو ان تقومو باختيار الرايس المناسب خلال الانتخابات المقبلة ولا داعي لهذه المضاهرات الان نصيح .
19 - moha الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:44
dégage, le peuple egyptien ne veut pas de toi est ce que c'est compris, tu reste ou tu part tu va finir dans la poubele de l'hitoire,
franchement, son discours prouve que les régimes arabe sont malades de pouvoir, mais vraiment ils se croient pour des pharaons, c'est incroyable , tout ce qui se passera dans l"avenir il prend sa résponsabilité,
son discours nous prouve son
niveau de dictature
c'est lui le dernier rempard de tout les régimes arabe qui restes
en partant tout les régime arabes vont tomber comme les dominos
on ne peut pas faire des retouches avec des régime pourris,
20 - gharbaoui الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:46
يا ريت المغرب يصبح بلدا ديموقراطيالا يظلم فيه احدا ومن يقول ان المغرب بلدالحق والقانون فاتحده ان يدهب الى المقاطعة لاحضار شهادة السكنى و ان ضل يقول ان المغرب دولة الحق والقانون فانه كداب اولايعرف ماهي الديموقراطية
21 - chlehstar الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:48
مبارك سير بحالك و مصر مش ديالك مبارك سير بحالك و مصر مش ديالك مبارك سير بحالك و مصر مش ديالك مبارك سير بحالك و مصر مش ديالك مبارك سير بحالك و مصر مش ديالك
22 - مغربي الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:50
إصبروا يا أهل مصر و إلى الأمام فالنصر آت بإذن الله
هنيأً للإخوة التوانسة و ثبت الإخوة في مصر وعقبى لنا في المغرب.
المغاربة المساكين أجبروا بالحديد والنار على تقديس الحكام
23 - inbouvernable الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:52
مبارك: إما انا أو الفوضى
24 - s0smail الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:54
"لن أترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة" و ترشح نيت, و بــــاز... الله اعطنا أوجهك..
25 - هند الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:56
ألا يفهم هدا الغبي أن الشعب الدي يتحدث اليه لا يريده أصلا
26 - يونس التازي الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 08:58
يا الله فرقوا علينا هاد المجمع راه تنازل بما فيه الكفاية وباركة من الفشوش
27 - مروكي الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:00
مابقى مايعجب اوخلاص سمعناوقرينا وشفنا ثورات عبر التاريخ ماعمرنا ماشفنا بحال هاذ الثورة ديال مصر ...بدون شك هاذ الرئيس بغا يوصل لبلاد لفتنة اهلية باش ينعسوااسيادوا فتل ابيب فخاطرهم ...والفتنة اشد من القتل ...حسبنا الله ونعم الوكيل...اللهم الطف بامة لااله الا الله
28 - nina الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:02
ان هدا الرئيس لم يفهم الا حد الان مطالب ابناء هدا الشعب البسيط انه متمسك بسلطته الديكتاتورية التي بدوامها تخرب البلاد وابناءها
الا يعرف ان في غيابه ستستقر الاوضاع في مصرا وسيغيب النهب و التخريب لانه لن يبقى شيئ ينهب عليه
ام ان كل هدا يدعي انه لا يعرف منه شيئا
تلات عقود من الظلم والاستبداد جعلت هدا الشعب ينفجز في وجهه وفي سلطته التي لم تقدم سوى الحسر
الم يفهم الا الان ان تغيير الحكومة لا يحل مشاكلهم بل يزيد دالك تعقيدا
الايعرف ان هدا يجعل امتداد للنظام عكس مايطلبه الشعب وهو اسقاط النظام
ان كل مايجري في مصرا سببه هدا الرئيس الدي ظل 30 سنة يحكم البلاد بدون السماع الى متطلبات شعبه وحين اقامو تورة يعبرون فيها عن رايهم باسقاط هدا النظام
يقوم الاستاد حسني مبارك بالطلب باعطاءه مهلة وهي الاشهر المتبقاة ليسدد مطالب شعبه اليس هدا بالمهزلة
الم يعرف من قبل ان قمع شعبه خطر عليه
فليرحل الان ادا وليدع شعبه يقرر مصيره بنفسه ويختالر من هو على اتم المسؤولية بهدا
ان الانانية والطمع وحب الفلوس تجعل الانسان في غنى عن تحقيق مطالب الناس فيظل يشبع بطنه دون شبع هدا هو حاله
ام يريد في هده الاسهر فقط ان ينهب ماينهب ويسرق مايسرق ويقوم بملئ رصيده الدي سيجعله في غنى عن الرئاسة
ام هدا طلب من اسرائيل وامريكا الاصدقاء الودودين لحسني مبارك الدين يتامرون معه في مصالح شعوبهم
قتال الشعوب ومرسخي الحصار على المسلمين
بعد كل هدا لمدا يظل هدا الظالم لشعبه ولفلسطين الابية الدي حشر نفسه فيها واقام عليها حصارا قاتلا
فلتخرج باوساخك ولتتب قبل موتك
انك مرجوم يامبارك
29 - أنس الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:04
مصر ليست تونس .نظام مصر بقيادة مبارك يشكل صمام الأمان بالشرق الأوسط فهو يحمي امن اسرائيل وزواله يعني احتمال تكرار النموذج الإيراني بصعود الإخوان المسلمين وهذا ما يخشاه اليهود لذا فلن تتخلى امريكا عن مبارك والنظام بالسهولة التي تخلت بها فرنسا عن بن علي ولذا فإن واشنطن ستستنفذ جميع السبل لإبقاء دركي تل ابيب ومنها الضغط على البرادعي وباقي المعارضة لتخفيف الضغط على مبارك مقابل دعمه في انتخابات سبتمبر وبالتالي ضمان انتقال سلس للسلطة دون المساس بمصالح الماسونية الصهيونية
رغم ان مبارك دكتاتور لكن احترم ثباته و هيبته خصوصا بعد قوله سأموت في هذا الوطن
30 - Ananou الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:06
عندما بدأت أتتبع أخبار السياسيين العرب، قال لي حدسي بأنَّ الرئيس مبارك له حساسية ما، لا أعرفها، تجاه المغرب الأقصى، وفي شخص الحسن الثاني بالضبط. فقلت وقتها بأن السبب ربما هو اختلاف الشخصيتان. واحد شخصيته لامعة وذكائه ثاقب، يشهد له بهما العدو قبل الصديق. فكان يُزَارُ كثيراً. والآخر لا شيء فوق العادة عنده، فكان يَزُورُ كثيراً. بقيت على هذا الشرح حتى 2005 عندما أخبرني صديقي، أستاذ في القانون الدولي، بأنَّ مبارك كان أسيراً عند الحسن الثاني، في الستينيات. كان قد وقع أسيراً على الحدود الجزائرية المغربية مع عسكريَيْن آخريْن مصريين، خلال الصدام بين الجارين، فيما بات يعرف بحرب الرمال. والذي أسرهم كان جندي واحد من الجيش المغربي. لا أتذكر إسم هذا الجندي الذي كان حياً يرزق حتى 2009 .
عندما همَّ عبد الناصر بمغادرةً المغرب، بعد مؤتمر عربي انعقد هناك، قال له الحسن الثاني ما معناه : لك عندي شيء تأخذه معك؛ فسلَّمه الضابط حسني مبارك. .
كان فرانسوا ميتران يقول لبعض المقربين، بأنه يحس براحته عندما يكون مع الرئيس الجزائري الشادلي بن جديد أو الرئيس حسني مبارك. أما مع الحسن الثاني، فينبغي أن تكون لك عين ورائك وعين عن يمينك وعين عن شمالك، زيادة عن العين التي أمامك.
وكان عندي حدس آخر مفاده، أنه مبارك محدود الذكاء. فعندما أستمع إلى خطبه، أقول مع نفسي : هذا الشخص تعجبه المنابر، وأكثر ما يعجبه، هو أن يَسْمَعَ صوته. وعندما سمعت خطابه الأول، تيقنت بأن حدسي الثاني، كان أكثرمن صائب.
31 - samir الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:08
واش لازم الإنقلاب و الدم و الموت باش رؤساء مصر يتبدلو ؟
32 - Naim الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:10
كذالك قال بعلي و انضر اين هو فالمرجو ان تستعمل عجلات غودير ه ه ه ه ه
وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
33 - chak الثلاثاء 01 فبراير 2011 - 09:12
vraiment c' est quelqun qui merte d'etre executer dans la place de liberte,il a tue plus que 200 personnes le vendredi dernier et il na pas meme s'excuser il doit partir ou bien ou bien on fait appele Bush <<Mubarak must leave egypt>>
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال