24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الشرطة الجزائرية تعتقل أحد أبرز المعارضين لبوتفليقة

الشرطة الجزائرية تعتقل أحد أبرز المعارضين لبوتفليقة

الشرطة الجزائرية تعتقل أحد أبرز المعارضين لبوتفليقة

اعتقلت الشرطة الجزائرية اليوم السبت خلال مظاهرة دعت إليها التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية غير المعتمدة، الناشط السياسي البارز والأستاذ الجامعي فضيل بومالة أحد أكثر المعارضين انتقادا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ونظامه.

وقال مصدر مقرب من بومالة ليونايتد برس انترناشونال إن الشرطة اعتقلته من بين المتظاهرين واقتادته إلى مركز امني.

ويعد بومالة الصحافي البارز في التلفزيون الجزائري الرسمي سابقا من قادة التنسيقية الوطنية، وقد اعلن بمعارضته الشديدة لبوتفليقة قبل سنوات ما كلفه الإبعاد عن الأضواء.

من ناحية أخرى اصيب شرطي بجراح غير خطيرة خلال المظاهرة.

واعتقلت قوات الأمن الجزائرية اليوم العشرات من المتظاهرين بينهم أربعة نواب وسط العاصمة الجزائر جاؤوا للمشاركة في مسيرة دعت إليها التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية للمطالبة بإصلاحات سياسية جذرية.

وقال مصدر مطلع ليونايتد برس انترناشونال ان النواب المعتقلين هم أعضاء في حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية ،حيدر أرزقي ومحسن بلعباس والطاهر بسباس ومعزوز عثمان.

وحضر إلى المظاهرة رئيس التجمع سعيد سعدي والرئيس الشرفي للرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان علي يحيى عبد النور المعروف بمعارضته الشديدة لنظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بالإضافة إلى نحو 200 متظاهر.

وردد المتظاهرون شعارات معادية للسلطة أبرزها شعار "الشعب يريد تغيير النظام".

وأرجعت الحكومة الجزائرية منع تنظيم المظاهرة اليوم بالحرص على حفظ الأمن.

وتتخوف الحكومة من وقوع اعتداء إرهابي وسط المتظاهرين وبالخصوص وأن العمليات الانتحارية التي ضربت العاصمة لا تزال في الأذهان.

وقد تبنى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" تفجيرات انتحارية وقعت في العاصمة في إبريل وديسمبر 2007 واستهدفت مقر رئاسة الحكومة ومقرات المجلس الدستوري وهيئة الأمم المتحدة ومراكز أمنية أسفرت عن عشرات القتلى بينهم موظفون دوليون.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية إنه "ردا على ادعاءات وسائل إعلام وصحافيين أجانب فإن وزارة الداخلية والجماعات المحلية تعلم أنه باستثناء ولاية الجزائر "العاصمة" أين سجل بها تقديم طلب لتنظيم مسيرة يوم 12 فبراير 2011 والتي تم رفضها لاعتبارات متعلقة بحفظ الأمن والنظام العموميين فإنه لم يسجل أي طلب آخر لتنظيم أي اجتماع أو تظاهرة عامة للغرض نفسه عبر كامل الولايات الأخرى".

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة جدد قبل أسبوعين رفضه تنظيم المسيرات في العاصمة ودعا المعارضة إلى تنظيمها في أي محافظة يريدونها أو تنظيم تجمعات كبيرة في العاصمة دون الخروج إلى الشارع.

وغابت عن المسيرة معظم الأحزاب السياسية المعارضة والقوية كالأحزاب الإسلامية الرئيسية حركات مجتمع السلم والنهضة والإصلاح، بالإضافة إلى جبهة القوى الاشتراكية الحزب المعارض القوي وحزب العمال اليساري والجبهة الوطنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - وطني السبت 12 فبراير 2011 - 10:24
كل بناء سياسي غير دمقراطي مصيره الزوال
2 - mustapha dukali السبت 12 فبراير 2011 - 10:26
بوتفريقا هو غير بيظق عند أسيدو ألجنرلات هوممجوجش واش ألممزوجش تدوز وراه الصلاة عاد إكون رئس بازوشباب قري كيظور والله عار
3 - algerian man السبت 12 فبراير 2011 - 10:28
إدا ضيّع الشعب الجزائري هده الفرصة فليعلم أنه سيبقى لمدة 19 سنة أخرى تحت الضغط والإضطهاد وما ينتج عن دلك من فقر وبطالة وإحباط وو
4 - AMAZIGH MAROCAIN السبت 12 فبراير 2011 - 10:30
IL FUT JADIS DES ALGERIENS QUI N'ACCEPTENT PAS LA "HOGRA" . LE REGIME MILITAIRE LES A CASTRE.ILS NE PEUVENT PLUS RIEN FAIRE
5 - سعيد السبت 12 فبراير 2011 - 10:32
لو كانت هذه المظاهرة تلقائية وعفوية لرأيت كل الجزائريين يهبون إليها، أما وإنها من تنظيم البائس الذي كان أول الداعين إلى فرض حالة الطوائ في البلاد بدعوى الطيرورست! المسمى سعيد سعدي وشريكه في العلمانية المدعو بو مالة وشرذمة من رفاقهما مثل علي بلحاج الساعين إلى تحقيق مكاسب على حساب الشعب الجزائري فقد تحولت إلى مظاهرة أشباح منبوذة من الشارع مثل من نظموها تماما لسان حالها يقول ياو فاقو.
6 - morad sahbi السبت 12 فبراير 2011 - 10:34
الشعب يريد إسقاط النظام و سيسقط النظام إن شاء الله
7 - sami السبت 12 فبراير 2011 - 10:36
بداية ازالة نظام العسكر الحاقد الفاسد.
8 - najim السبت 12 فبراير 2011 - 10:38
les egyptens sont gagne les algeriens en matiere de changement de la dictature donc si vous etes des hommes faites comme ils ont fait les braves peuples egyptiens qui sont montree au monde que leur revolution est legitime sans destructio ni abolition
9 - nadjet السبت 12 فبراير 2011 - 10:40
و في ماذا يمكن لحفنة من الموالين لهذا الحزب الآئيكي الذي يقوده هذا الانتهازي أن يماثل ثورة مواطني مصر الذين خرجوا للعبير عن رفضهم للذل و الهوان و في الاطاحة بهذا العميل لبني صهيون؟...
ان الشباب الجزائري ليس بحاجة لأي يكون ممثله من أحرق مسجدا في منطقة القبائل الحرة و من ولاأه لأمه فرنسا التي لا يبارحها و الذي أراد لبلده يوم كان يتخبط في المحن و الفتن أن يتحاكم الى أمريكا و حلفاؤها، ان الشباب الجزائري واع تماما لهذه الألعوبات السياسية و التي لا تخدمه في أي حال من الأحوال، سعيد سعدي، ارجع للدوار...
ان الشباب اذا أراد يوما أن ينتفض فلن تحركه أي قوة سياسية أو حزبية، يمكنه المطالبة بحقه و اسماع صوته من غير وصي عليه، سيأتي حتما هذا االيوم و لن تشهده باذن الله تعالى...
سعيد سعدي ارجع للدوار، فاقوا.
10 - Abdallah Oumalek السبت 12 فبراير 2011 - 10:42
Notre coeur est avec vous nos freres algeriens. Allez_y sortez, faites montrer au monde que vous êtes aussi bons que les tunisiens et les egypciens. Si j'étais avec vous, je dirais à dieu a ma femme et mes enfants et je sortirais pour changer l'injustice dans laquelle vous vivez. Sortez, sortez, sortez et soyer fier de vous même, comme nous vous connaissons a l'etranger. Une vie sans liberté et sans dignité ne mérite pas d'être vécue. Battez vous pour la dignité de vous mêmes, de vos soeurs, de vos parents et de vos enfants. Dieu aide les pays ou il y a la justice avant la religion. regardez les pays de l'europe et l'amérique. tout le monde est égale et même un noir est devenu président des USA. Nous, nous vivons dans l'humuliation totale. Nous faisons honte à l'islam. Notre dieu et prophete et ses compagnions vont nous dire pourquoi va n'avez pas bougé? quelle honte. Si vous rattez cette occasion qu'allez vous leur dire? l'occident n'est pas notre énemie c'est nos chefs qui le sont. L'occident va nous respecter plus si nous montrons que nous avons les hommes et les femmes qui n'ont pas peur de mourir pour la justice et la liberté. Si nous bougeons nous n'aurons pas besoin de s'humilier pour des demandes de visa ...nos pays seront pareils aux leurs et nous viverons tous dans la dignité et respect.
Comme disent les sohabat: la victoire n'est que la patience pendant un moment. Bouger et sortez et mourez s'il la faut: Faites que le bon Dieu soit fier de vous devant ses anges et que votre nom et prénom soit cité dans sa présence. Et faites que le Prophetes et ses compagnions disent que c'est algériens sont de notre souche. Allah avec vous...si vous bouger..
11 - نظام فولاذي قوي السبت 12 فبراير 2011 - 10:44
عن اي معارض تتحدثون ؟ فوضيل بومالة كاتب صحفي و هو نفسه ابن النظام ؟؟!!! هههههه اتضحت الصورة اعتقد ان "السيستام" هو يستهزيء بكل من يفكر في الإقتراب منه خاصة الجهات الاجنبية عبر وسائل اعلامها اللاهثة وراء المياه العكرة و الإستهزاء بها من طرف الجزائريين يكمن في فبركة "ثورة" افتراضية بتوضيف شخصيات منبوذة في المجتمع كالدكتور سعدي هذه الثورة المفبركة تغطي الفراغ حتى لا تندلع ثورة حقيقية تستغلها جهات خارجية "قوية" لزعزعة استقرار الجزائر
شكرا عمي تومدين كنت اعتقد أن الدهاء السياسي تراجع منذ رحيل بومدين
ارجو النشر
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال