24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الشرطة الجزائرية تعتقل وتُعنّف محتفين برحيل مبارك

الشرطة الجزائرية تعتقل وتُعنّف محتفين برحيل مبارك

الشرطة الجزائرية تعتقل وتُعنّف محتفين برحيل مبارك

تدخلت الشرطة الجزائرية بعنف مساء الجمعة ضد متجمهرين في تجمع مساند لـ "ثورة الفُلّ" المصرية ومحتف بتنحي الرئيس المصري السابق حسنى مبارك، وحسب المعطيات المتوفرة فإن العملية تمت باستعمال للعنف وأفضت إلى عشرات الإصابات زيادة على اعتقال ما يناهز الـ10 أشخاص.

واستهدفت قوات "مكافحة الشغب" الجزائرية أيضا مقر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الكائن بشارع مراد ديدوش بالعاصمة وانهالت دون سابق إنذار على المتجمهرين الذين كانوا في لحظة فرح عارمة احتفاء بسقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وقال زعيم المعارضة الجزائرية سعيد سعدي، بأن هذا التدخل جاء من أجل إرهاب الجزائريين حتى يتقاعسوا عن المشاركة ضمن مسيرة الغضب المتوقعة بالبلاد السبت.. وزاد بأن هذا التدخل قد استهدف باب مقر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض لأنه أحد الأطراف الداعية إلى المسيرة.

الشرطة الجزائرية كانت قد شرعت في الإحاطة بالمتظاهرين المعبرين عن دعمهم للقوى الشعبية الثورية في مصر، إذ لم يصدر عنها أي ردّ فعل في البداية، واكتفت بمراقبة الأوضاع قبل أن تتدخل بعنف شديد جراء إقدام شباب كُثر على الالتحاق بالتظاهرة وتمطيط أعداد المشاركين ضمنها.

المتظاهرون المصابون نقلوا عبر سيارات خاصة وأخرى خاصة بـ "الحماية المدنية" صوب مستشفى العاصمة، في حين عمد رجال شرطة بلباس مدني على شن حملة اعتقالات ومطاردة شباب فارين على طول شارع مراد ديدوش والأزقة المتفرعة عنه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - slaypeur السبت 12 فبراير 2011 - 11:07
solution c'est pas une
2 - جزائري السبت 12 فبراير 2011 - 11:09
الجمل اذا شاف حدبته تنكسر رقبته.الفاهم يفهم معنى هذا المثل.قال لك الشبكة تضحك على الغربال قالت له عينيك كبار.حسب رأيي والله اعلم اللي يحب يدبر على حد يشوف لحاله اولا.واش من خير راكم فيه ياخاوتنا لمغاربة.شوفوا لحالكم واجيو دبروا على خاوتكم الجزائريين.يالله.نوضوها انتم وطيروا الملك نمشي حنا وراكم.والا عجبكم الحال.تونس اولا ثم مصر ههههههههههه وراح تدزونا للفور.قال واحد ياو فاقو.دبروا على رواحكم.واذا كان بيكم الصحراء الغربية......راحت ولقيناها...اضربوا مع خاوتكم الصحراويين ياخذوا استقلالهم.عندكم اجر عند ربي.خير من نشر الفتنة.والله الموفق.
3 - الصحراوي السبت 12 فبراير 2011 - 11:11
بدون تعليق
4 - متدمر السبت 12 فبراير 2011 - 11:13
أكثر من مليون ونصف من الشرطة مضاف لها البلطجية لم تسطيع(الشرطة)تفكيك التجمهر المصري في ساحة التحرير وأنتم ياشعب المليون ونصف شهيد لم تستطيعوا الصمود ساعة أمام شردمة من البوليس ومن هنا يتبين أن من حرر الجزائر هم من غير الجزائريين (الخوافة من المطرك). قد يكون المغاربة والمصريين وربما غيرهم.وعليه يحق لقادتكم مضاجعتكم وأخد مالكم وثروتكم ولما لا شرفكم. فهم أحق بها منكم يا عرة الخلق.على الأقل اسكتوا حنى يأتي من حرركم من الخارج وبدون مقابل.
5 - وائل غنيم السبت 12 فبراير 2011 - 11:15
ادا الشعب يوما اراد ---------
ولابد لليل ان ينجلي فليل بوتفريقة قادم لامحالة وهو الليل الدي يجتوا علي صدور الاخوة الجزائريين
6 - محمد رحــــــــــيم السبت 12 فبراير 2011 - 11:17
الفرح ممنوع يا جزائر !
لو أن النظام في الجزائر فكر قليلا لعاد إلى أعداد عناصر الشرطة في مصر و هو يعرف ماذا أفادت مبارك ،
لكن لو كان النظام في الجزائر ينظر إلى ما وقع في مصر لنظر إلى ما يقع على المقهورين من أغلبية أبناء الشعب الجزائري من أقسى ظروف الحرمان ،
و لكن لا حياة في من تنادي ، كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه و ما هو ببالغ ، الله يبلغ المقصود .
7 - فاهم كولشي السبت 12 فبراير 2011 - 11:19
ههه و يقولون حق الشعوب في تحقيق المصير بففف أتركو فقط شعبكم يعبر ويتضامن مع من قررو مصيرهم فعلا
8 - hafid-agadir السبت 12 فبراير 2011 - 11:21
بالتوفيق لاخواننا الجزائريين في صمودهم ضد القهر والاستبداد الذي يمارسه عليهم احد الفيروسات الحاكمة الفاسدة.
اقول لكم لكي تنجح الثورة لاب ان تنطلق المظاهرات من جميع المدن والقرى الجزائرية حتى يصعب على الجيش التحكم في اي شيء،اما اذا كانت المظاهرات في مكان واحد فسيسهل فضها.
تحية نضال وحب من اخوانكم الامازيغ من مدينة اكادير
9 - Ibn Battota السبت 12 فبراير 2011 - 11:23
للأسف الشديد، هذا أخبث نظام في الوطن العربي على الإطلاق، و هو كيان لا يُعرَف له رأس من رجلين. فإذا كان النظام التونسي يتمثل في شخص الرئيس، وجَسّده في مصر مبارك و المؤسسة العسكرية معاً طالما أن الحاكم كان جزءً منها، فما معنى نظام الحكم في الجارة الجزائر؟ على من سيثور الشعب الجزائري الشقيق؟ هل بوتفليقة يملك حريته الشخصية كي نطالبه بتحرير الشعب؟ الكل يعلم أن المؤسسة العسكرية في الجزائر هي أخطبوط تمتد لواقطه إلى جميع قطاعات الدولة، و خلق له لوبيات ضغط في الإعلام و الإقتصاد تجعله أشد تغلغلا في النسيج المجتمعي أكثر من أي نظام في المنطقة.
و هل يمثل العسكر الشعب بالفعل أم أنه مجرد سراب مثله مثل المجلس الوطني الشعبي و الرئيس الشعبي و غير ذلك من المؤسسات و الشخصيات التي توجد في واد بينما يوجد الشعب في واد آخر؟ يقتلون بإسم الشعب و ينهبون بإسم الشعب و يعادون الجيران كذلك باسم الشعب.
العسكر في الجزائر ليسوا سوى زنادقة موالين للغرب إستولوا على الشرعية الثورية و وظفوها لكي يهلكوا الحرث و النسل و يزرعوا القلاقل خدمة لأجندة الغرب الساعي للإستفراد بهذه المنطقة التي تقع على مرمى حجر من أبوابه و استغلال مواردها.
مع إحترامي لأحرار الجزائر، لا يرجى من الجارة الشرقية أي تغيير، فالأفق مظلم و الدولة كلها تسير نحو الهاوية. لقد استطاع العسكر إحكام قبضته على الرقاب، ينهب خيرات البلاد و يترك للشعب الشعارات الجوفاء الكاذبة التي لا يصدقها سوى متواطئ أو مجنون. كل قطاعات الدولة أفلست، فلا صحة و لا تعليم و لا إقتصاد، كل ما هناك هو عصابة من عملاء فرنسا استولت على الشرعية الثورية لنهب ثروة البلاد بلا حسب أو رقيب. يا حسرة على دماء الشهداء ذهبت أدراج الرياح.
10 - demnati marocain pur السبت 12 فبراير 2011 - 11:25
c sa ce que n appele dimocrati arab et surtout dimocrati de l armé algérien il faut faire une revolution pour batu l teroriste de l governoment et le generale de petrol pour obtenir la gloir du pople alg
11 - تالع -اسدالريف السبت 12 فبراير 2011 - 11:27
جبوها يالولاد جبوها.والله داوها المصرين والتوانسا.هياالاعندكم شي نيف عملوها وجيبواكرامتكم ورفعوالظلم والله ينصركم ياشعب الجزائريابلاد الشهداء
12 - ABDO1400 السبت 12 فبراير 2011 - 11:29
تحية لكل الشعب الجزائري
اصبروا حتى تحقيق المراد
راه القمع لابد منه فالطاغية يعبر عن حبه لشعبه
"في حين عمد رجال شرطة بلباس مدني على شن حملة اعتقالات ومطاردة شباب فارين على طول شارع "
13 - Hicham DC السبت 12 فبراير 2011 - 11:31
Coward, when the hell you are going to wake up and take your country back. enough lip service, free rider and shpe the future of your coming gernerations.
14 - جامعي امازيغي السبت 12 فبراير 2011 - 11:33
-النظام الجزائريشبه النظام المغربي يستعمل القوة لترهيب المطالبين بحقوقهم خلاصة القول آن ربيع الشعوب ولا داعي للأستغراب فالقوات الجزائرية ستواصل ارهابها المنظم ضد المحتجين لكن مع توالي الأيام ستسير الأمور على نهج مصر وقبلها تونس وحتما سيلتحق بوتفليقة بأشقائه الديكتاتورين بمزبلة التاريخ هناك بالسعودية ليأتى دور المفسدين المغاربة ليلتحقوا جميعا هناك وسيعملون على تأسيس دويلة الدئاب ويلا لكم كل الويل
15 - TOUZANI السبت 12 فبراير 2011 - 11:35
les algériens ont pu au moins manifester!!quant à nous les marocains on a la police la plus sauvage et les indicateurs les plus efficaces!!on ne peut que se contenter de voir l histoire se faire ailleurs!!
seul le Maroc et israel n ont félicité les choix populaires des tunisiens et des egyptiens
16 - mohamed السبت 12 فبراير 2011 - 11:37
لا تخافوا من القمع والضرب الدي تقوم به الجنرالات الفرنسية في الجزائر تجاه ابناءهانعم للتغيير والديمقراطية ان الشعب له الحق في اختيار رئيسه و النظام الدي ينظمه وعليه قاوموا نصركم الله ان الشعب العربي سيتغير الى الاحسن بامان قوي اينما وجد رئيس ظالم المهم كونوا كمصر وتونس لكي يعيد الغرب و اسرائيل النظر في قوتكم وما يمكن فعله اتجاه كل من سولت له نفسه العبث مع المطالب النزيهة والعيش الكريم خطابي موجه الى كل رئيس لا يغير ساكنا
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال