24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

  3. عنف المدارس .. معطيات وأرقام (5.00)

  4. تراجع أسعار النفط يرحم جيوب المغاربة ويخفض أثمان المحروقات (5.00)

  5. موظفو التعاضدية يطلبون إحالة ملف الرئيس المخلوع على القضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | عذراوات الزعيم

عذراوات الزعيم

عذراوات الزعيم

تشكل الحارسات مفتولات العضلات اللائي يُحطن بالديكتاتور الليبي معمر القذافي أحد الألغاز المحيرة والمثيرة للاهتمام والشائعات في نفس الوقت.

وعندما سئلت "عائشة" ابنة القذافي عن حارسات والدها قالت إنه يثق أكثر بالمرأة الليبية، مضيفة "وجود الحارسات خلف والدي يهدف إلى إبراز أهمية المرأة". ويقال إنهن أقسمن "على تقديم حياتهن في سبيل القذافي"، ولذا فإنهن لا يتركنه أبداً، ليلاً أو نهاراً.

ويتراوح عدد الحارسات بين 300 إلى 400، ويتلقين تدريبا متقدما في كلية خاصة، يقال إنها تشترط في المتقدمات أن يكن "عذراوات" وفق ما ذكرته صحيفة "الوفد" المصرية.

ويرى القذافي أنّ النساء أكثر أهلاً للثقة من الرجال، وأنهن لن يقبلن الرشوة أو يخُنَّه، وهو رأي لاقى رواجاً لدى عدد من رؤساء العالم الذين أدخلوا العنصر النسائي إلى طاقم حرسهم.

ومن المعروف أن القذافي غيّر أسماء الحارسات، ليحوّلهن إلى مجموعة "عائشات"، فأطلق عليهن جميعاً اسم عائشة، على أن يميز بينهن بالأرقام. بحيث أصبحن: "عائشة1، عائشة2، عائشة 3... إلخ". ولم يُسمع عن فرار أيّ منهن حتى اليوم، كما لا يعرف إن كن يتقاعدن أم يستطعن مثلاً تقديم استقالتهن أو ما شابه ذلك.

ورغم أن ليبيا تعد من البلدان المحافظة، إلا أن حارسات القذافي لا يرتدين الحجاب، ولا يعرف شيئا عن خلفياتهم الاجتماعية، وكيف وافقت أسرهن على التحاقهن بتلك المهنة الشاقة وغير المقبولة في مجتمع قبلي مثل ليبيا.

وتشير روايات إلى حدوث تصادم بين حارسات القذافي والأمن المصري خلال إحدى قمم شرم الشيخ.

علاقة القذافي بالنساء لا تقتصر على حارساته. فقد سمحت له علاقته المميزة برئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلوسكوني، بالتقرب أيضاً من النساء الإيطاليات، من خلال "الدعوة"، فخلال زيارته إيطاليا في 29 غشت الماضي، تحدث أمام مئات الفتيات عن ضرورة أسلمة أوروبا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدعو فيها القذافي فتيات إيطاليات ليخبرهن عن الإسلام، ويهديهن نسخاً عن القرآن وكتابه الأخضر. وهو يسعى دائماً إلى المقارنة بين ليبيا وأوروبا، إذ قال مثلاً إن "ليبيا تحترم النساء أكثر مما تفعل الدول الغربية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - Dakka الخميس 24 فبراير 2011 - 06:43
the way they clothing they reminded me STREET FIGHTER :D :D
2 - barigo الخميس 24 فبراير 2011 - 06:45
ههه عسى أن تنفعك تلك العذراوات يا مجرم.قبح الله سعيك
3 - izem atlas الخميس 24 فبراير 2011 - 06:47
ça fait mal au coeur
4 - محمد الخميس 24 فبراير 2011 - 06:49
لاحولا ولا قوة الا بالله وش هدا رئيس ولا ....
اودي غلو احترام المراة
5 - karim الخميس 24 فبراير 2011 - 06:51
مبرع مع راسو هدا هو الرئيس و الا فلا
6 - Akram Akrami الخميس 24 فبراير 2011 - 06:53
I pledge the Moroccan government to convince Gaddafi to come to Morocco, and give him a job in Jamaa Elfna as a Hakawati. I gurantee you more than 60 million of tourists will be visting Morocco every year. Also, since Gaddafi and his sons own a lot of real estate in Morocco (twin center etc..), has anybody from Fassi Fihri family started kissing to Al Gaddafi, to get their power of attorney (WAKALA)?
7 - menzel الخميس 24 فبراير 2011 - 06:55
 he was sick pyschologie and mentaly
8 - tahiri mustapha الخميس 24 فبراير 2011 - 06:57
apres tt il n'est pas tout anormal puisque les filles font partie de sa vie
9 - tifighert الخميس 24 فبراير 2011 - 06:59
C’est hante d’avoir encor en 2011 un peuple cultivé qui rêve de vivre en plein démocratie d’être d’ériger par un président stupide et fou de ce genre. je félicite le peuple libyen frère et je leur dit que le sen que vous êtes entrain de perdre n’est pas de tous gaspier la victoire est proche..Résister jusqu’au bou.
10 - fati hayati الخميس 24 فبراير 2011 - 07:01
الناس كتحزم بالرجال وهومحزم بالعيالات هديك هي الشوهة
11 - ريفي حفيذ الخطابي الخميس 24 فبراير 2011 - 07:03
1.
لا حول و لا قوة إلا بالله ... ألهذه الدرجة اصبحتم تكرهون القذافي ؟ ..رجل يحب مصلحة شعبه ولم يخونهم أبداً ...ألا تعلمون أن الاعلام خطير جداً ؟ ..نعم أخطر من الحرب بذاتها. أقسم لكم بالله العظيم أن قناة الجزيرة تعمل لصالح المخابرات الأمريكية..وأن هناك ترتيبات وضعت من قبل هذا سنة 1995 ، قطر التي يوجد بها أكبر قاعدة عسكرية من أجل حماية مصالح أمريكا ..والله تم والله أن الجزيرة تتكلم بإسم مخابرات أمريكا ... حتى لا يطرح أمر تدخل أمريكا في شوؤن العرب الأغبياء كلفوا من ينوب عنهم بإسم العروبة والوحدة العربية !! أما انتشارها الواسع في العالم العربي لدليل على دعم أمريكا لها !! لو ارادت مثلاً السعودية إنجاز أكبر قناة لفعلت لكن لن يكون عليها إقبال كثيراً لأن أمريكا تريد اللعب على الوتر الحساس عند العرب وهو السياسة التي كل واحد منهم يتحدث بها. أنا ضد القدافي لكن ليس بالتحايل عليه بهذه الطرق أو الكذب عليه عبر قنوات كاذبة وجاسوسة، هو لم يضرب شعبه لا برصاص ولا بقنابل والله كذب، الجزيرة تنشر صور كاذبة ومقاطع من الأرشيف قديمة لحرب العراق على أساس أنها من ليبيا ..والله حرام وهذه هي الفتنة بعينها ، يريدون منا أن نشاهد هذه المقاطع والصور حتى تؤثر علينا ، فإن لم تؤثر في المرة الأولى ربما الثانية وهكذا مع كثرة المشاهدة سيضطر الدماغ إلى الإستسلام ويتقبلها الإنسان الضعيف !! وهذا فعلاً عامل نفسي يريدون أن يستخفوا عقولنا.
12 - Chnigri Ayyad الخميس 24 فبراير 2011 - 07:05
24.02.2011
يدعي الإسلام و الإسلام بريء من أفعاله و أقواله إذ كيف يعقل أن يكون له حرائر من أجود شابات بلده مثقفات كاملات في البنية الجسدية و جميلات إضافة إلى كونهن عذراوات كخدم و حشم وحارسات في الوقت الذي هن في أمس الحاجة إلى الزواج وتكوين أسرة ينعمن فيها بالاستقرار و الأمان و ليكونن أمهات يلدن للأمة أبناء أسوياء أصحاء تتقوى بهم الأمة الإسلامية أفيعقل أن يفوت عليهن فورة شبابهن و يحتكر حياتهن بالكامل لحراسته.مم سيحرسونه؟ وقد أهدر أمنهن و جعلهن في الواجهة التي يفترض أن يكون محلهن فيها.أين النخوة العربية التي يدعيها؟ أين الدين و الخلق الإسلامي الذي يدين به من هذه الأفعال الخرقاء المريضة التي لا ترقى لأفعال المحترمين من البشر و لو كانوا مجردين من التدين؟.اللهم أرحم أمة الإسلام و أبعد عنها السفهاء و المجرمين و كن وليا و نصيرا للمقهورين بحكام على شاكلة هذا المعتوه المتكبر و فرج على إخواننا الليبيين عن قريب إنك مجيب الدعاء
13 - abu Amar الخميس 24 فبراير 2011 - 07:07
على كمامر كديرين..تفو ..باين فيهم كيدربو جوينات..
14 - علاء الدين الخميس 24 فبراير 2011 - 07:09
شي مضحك (يحتاج هذا الشخص الى مدرسه كامله من الاطباء النفسيين لعلاجه)
15 - marocaine الخميس 24 فبراير 2011 - 07:11
c'est vraiment bizarre que Dieu le guérie de sa maladie ce dictateur pour qu'il laisse son peuple vivre tranquillement
16 - جيلالي باشا الخميس 24 فبراير 2011 - 07:13
قالت عائشة بنت القذافي :.... لا يتركنه(الحارسات) ليلا و لا نهارا. كان عليها أن تقول : إنهن أكلا و دهنا.
17 - Agourram الخميس 24 فبراير 2011 - 07:15
I think that the whole caddafis are going to disappear soon,because they loose the reason in dealing with the simplest people of the word...these lybians have been all living under the shoes of the caddafis...only God know the degree of fear that every lybian have deep in himself...the whole population of lybia need some therapy at least to bring them back to real life after the fall of this familly of psycopaths:caddafis DOWN WITH CADDAFIS
18 - khadija الخميس 24 فبراير 2011 - 07:17
الله يعطيه شي عقل
19 - fouad الخميس 24 فبراير 2011 - 07:19
لا حول و لا قوة إلا بالله
للهم أرنا فيهم عجائب قدرتك آمين
20 - Halim الخميس 24 فبراير 2011 - 07:21
C'est normal que Kadhafi ait de bonnes relations avec l'Italie. C'est le Neron des temps modernes, après le Neron romain qui , dans un accès de folie, avait brûlé Rome.
21 - عابر سبيل ليبيا الخميس 24 فبراير 2011 - 07:23
يقول تعالى " الرجال قوامون على النساء" في إشارة واضحة إلى أهمية الرجل ودوره في المجتمع وقوامه على المرأة يحميها و يكفل بها،، أما صاحبنا نراه قد غير الآية فماذا يقول الكتاب الأخضر هنا ( النساء حارسات الرجال)أم قوامات على الرجال ..لاحوا ولاقوة إلا بالله
22 - محمد الخميس 24 فبراير 2011 - 07:25
الخص كل هذا في كبت القدافي الذي كان ولازال يقدم صورة القائد المضحك و الغبي ايضا فكيف يصدق الناس ان قائدا يلبس قميصا مثقوب ليقول للعالم انه فقير بينما مل ابناءه في مناصب عليا هذا اذا ما استغبيت نفسي و صدقت انه لا ينهب الشعب اللبي الذي يحتل المرتبة 12 في قائمة الدول المصدرة للذهب الاسود.
كتب احد الحكناء على حائطه الفيسبوكي و هو يترجى من الناس ان يساندوه في حملته لمناصرة القدافي حتى يبقى على كرسيه و ذالك حتى لا يحرم العالم من خطاباته المضحكة اما انا فاطلب المعدرة من كل ليبي كرهته في يوم من الايام و ذالك لا لشيء الا لان ليبيا اقترن اسمها بشيء اسمه الكتاب الاخضر و الكدافي و راسلة اخيرة الى القدافي و ابنه المدلل سيف القمع و الارهاب لا تخافو فحتى بعد رحيلكم سوف تضل ليبيا تقرء من الطرفان .
23 - yahya الخميس 24 فبراير 2011 - 07:27
this only happens in hollywood fictional movies,my god,amazing such character rules an arab country,this is disturbing,i havent got words to describe my discust at this mentally disturbed man,may god help the libyian people,i always thought kings and presidents or any leader have to have a higher iq to be where he is, but i was wrong ,very wrong
24 - مغربي الخميس 24 فبراير 2011 - 07:29
حريم القذافي.
25 - حسني مبارك الخميس 24 فبراير 2011 - 07:31
باسم الحق والحقيقة باسم القلوب البريئة باسم هذا الشعب الذي يريد الحرية والهروب من هتلر القرن الواحد وعشرين
26 - marocaine الخميس 24 فبراير 2011 - 07:33
le peuple lybien , est un peuple tres fier,ils sont fier de leur identite de leurs culture mais surtout pas de leur president .j'ai des amis lybiens ,des medecins, professeurs aux universite canadienne et americaine qui n'ont pas rentrer chez eux pour plus de 20a ns acause de ce malade . ils n'aiment la categorie instruite de son peuple ,tous les intelectuelle les atues ou bien les a mis dans ses prisons. le peuple lybien a beaucoup soufert . il deteste tous les lybien qui derivent des grande famille .c'est pour cela que tous son enturage est constitue de bedouins comme lui. c'est une honte ce kadafi pour tous les arabes.
27 - nor الخميس 24 فبراير 2011 - 07:35
نظرا أن العقيد القزافي يشعر أنه بين الرجال الشجعان ةالأبطال والزعماء والقادة والملوك أنه إمرأة ............فإن حرصه نساء وقولوا للعقيد ومن خلفه ومن يشجعة هل حراسة المرأة له هكذا حلال أم حرام ..................؟؟؟؟؟؟
28 - ali الخميس 24 فبراير 2011 - 07:37
السفاح القذافي
29 - مواطن الخميس 24 فبراير 2011 - 07:39
غبي بدل ان تحرسهم انت هن يحرسنك
انا لن اسمح لغمراة ان تحرسني ليس تقيللا من قيمتها لكن الرجل هو من يجب عليه حماية المرأة والوقوف بجانبها
30 - adil الخميس 24 فبراير 2011 - 07:41
شعب يريد علاج الرئيس
31 - قافز الخميس 24 فبراير 2011 - 07:43
اَوِيلِي على400عائشة معاه ليلا ونهارًا ،وغدا غيمشي ليكم من الحكم00
32 - ادريس الخميس 24 فبراير 2011 - 07:45
يجب على الامم المتحدة ان تتوج الشعب الليبي بجائزة الصبر العضيم لان الشعب الدي يحكمه انسان كالقدافي لبد ان يكون شعب صبور
33 - أبوهشام الخميس 24 فبراير 2011 - 07:47
قد تكون للعقيد القدافي مساوئ كثيرة. أهمها أنه لم يستفد من تروات بلاده لجعل ليبيا دولة عصرية وديموقراطية. وقد تكون للقائد أخطاء لاتغتفر. وأهمها إطلاق النار على شعبه. لكنني قبل الآن,وهذا مجرد رأي شخصي لم أحس يوما بالنقمة عليه كما أحسستها مرارا على حسني مبارك نتيجة مواقفه من قضايا الأمة . وأنا الآن لست منتظرا سقوط القدافي كما كنت أنتظر سقوط مبارك على أحر من الجمر. شيئا ما في شخصية العقيد تجعلنا ربنا نلتمس له العذر في كثير من الآشياء.
34 - karim الخميس 24 فبراير 2011 - 07:49
مبرع مع راسو هدا هو الرئيس و الا فلا
35 - فتيحة الخميس 24 فبراير 2011 - 07:51
حذاااااار من هذا المجنون و الاحمق القدافي قد يستعمل في اخر يوم من تواجده بليبيااسلحة كيماوية لاحراق ليبيا ككل يا لطيـــــــــــــــــــف .هذا تحذير سابق للاوان موجه الى المنظمات الدولية والهيئات الحقوقية والمجتمع الدولي ككل لاتخاذ كل الاحتياطات على الحسبان مع مكاييد و تخمينات هذا القتال والسفاك حذاري ثم حذاريـــــــــــــــــــــــ
36 - مغربي الخميس 24 فبراير 2011 - 07:53
سلوكات القذافي لم نكن نعرف عنها أي شيءحتى قامت الثورة وتكلم أبناء ليبيا عبر القنوات وحكوا ما كنابجهل.فذهلنالما سمعنا.ماكنا نرى الا سلوكات غريبة في اللباس والكلام والحركات تنم كلها على أن الرجل أحمق. وتدخل هذه المسألة أي اتخاذ الحارسات بدل الحراس في هذا الباب اي الحمق.
37 - محمد الخميس 24 فبراير 2011 - 07:55
القدافي مريض مرض نفس يجب أن يزور طبيبا نفسيا في أقرب الأوقات أو سيلحق شيئا بلبيا لم يتخيله أحد إنه أحمق بلباسه ونطقه للكلمات
38 - swimfan الخميس 24 فبراير 2011 - 07:57
اللهم لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا‎
39 - ريفي حفيذ الخطابي الخميس 24 فبراير 2011 - 07:59
3.
نعم هناك إضطرابات خصوصاً إذا علمنا أن ليبيا مجتمع قبلي كالمغرب أو اليمن ! ورغم ذلك تبقى مشاجرات قليلة تريد الجزيرة شعل فتيلها حتى تبقى فتنة في ليبيا. والله نفس الشيء يريدون فعله في المغرب أيام 20 فبراير بالنسبة لحريق البنك في مدينة الحسيمة لو كان لهم طاقم في المغرب ..أرجو من المغرب أن يمنعهم إلى الأبد من بلدنا الحبيب. مع الأسف بنوا جلدتنا لا يعرفون مثل هذه الأشياء إلى بعد فوات الأوان وحل الخراب ! والله هناك مخطط يستهدف الشعوب الاسلامية بوسائل مدروسة و معطيات دراسية للعقل العربي الغبي، وأقسم لكم بالله أن هناك أقسام في أمريكا وإسرائيل تعمل أبحاث في هذا الميدان وهدفها تشتيت المسلمين وصراع بينهم حتى يبقى للغرب السلطة الأبدية كما يعتقدون ! أما نحن نتعاون معهم بدون شعور نظراً لواقعنا المرير ..فحذاري ثم حذاري ولا حظوا أن قناة الجزيرة تدك وتكدس في الاخبار الكاذبة طوال اليوم وكأن الجزيرة هي من تبحث عن القدافي، نعم تبحث عنه بإسم أمريكا ، نعم.. حتى يرحل ، نعم ..حتى تبدأ مشاريع استثمارية في ليبيا كما فعلت في العراق بعد ضربه رغم أنها كانت تعلم عدم وجود قنابل نووية هناك ، نعم ..حتى تسترجع قوتها ، كل هذا من وراء ظهرنا ودمنا واولادنا وأوطاننا ..وأكيد بغبائنا المستمر المعشش في دماغنا القاصر !! والله لن تعرفوا معنى الأخوة بيننا حتى تعاشرو كره الاروبيين والأمريكيين ، لو تأتوا لاوروبا لعرفتم الحقد الدفين منهم والذي يخفونه !!
40 - ريفي حفيذ الخطابي الخميس 24 فبراير 2011 - 08:01
2.
أقسم بالله لن تنجح أي ثورة عربية مادام الشخص العربي يحب مصلحته ويميل إلى هواه ويترك بذلك سبيل السنة ، إذا غيرنا أفعالنا آنذاك نحن مع الثورة، أما ما نرى فليس كذلك ..الجزيرة صنعت لنا كلمة جميلة اسمها "الثورة " حتى نتحمس ونعمل بها ، وهي ليست لا في عقولنا ولا في قلوبنا ..الكل يتكلم عن الثورة ولا يعرف معناها ، وهذا ما استعملته قناة الفتنة الجزيرة !! أنا لا أحب الظلم ولا الكذب ولم أكن يوما ما مع القذافي لكن العرب نسوا أن الغرب يضحك عليهم ، لو كانوا مدراء الجزيرة فعلاً يحبون اخوانهم لم شوهوا بهم وأرادوا بهم كيداً ، القذافي عمل أخطاء كثيرة لكن لا يجب الاطاحة به من طرف قناة تابعة ل-CAI الأمريكية ! قالوا عنه أنه هرب إلى فنزويلا ، وأن ابنته عائشة رفضوا استقبالها في مالطا مثن طائراتها الخاصة ،ووو-...حتى الكذاب القرضاوي اهدر دم القذافي ..لم لم يقل ذلك عن مبارك ؟ هذا الذي أحل لعق فرج المرأة إذا كانت تعاني من برودة جنسية ... ثم رأينا أن الجزيرة غير محايدة ، تأتي بجهة واحدة وهي جهة المعارضين ، لم لم تأتي باخرين من النظام اليبي ونحن من نحكم على كل ذلك. ..والله لم أعد أفهم عقلية الشعوب العربية، يرون في الباطل حق والعكس. أهو الغباء أم حب الذات أم ....؟
41 - khalil الثلاثاء 10 يناير 2012 - 08:54
صح ا قدافي انسان مجنون لاكن ادكرو امواتكم بي الخير
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال