24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الملك محمد السادس يشدد على العدالة في تحسين مناخ الاستثمار (5.00)

  2. تنظيم جمعوي يشكو "التضييق" على معتقلي الريف‬ (5.00)

  3. جائزة التميّز الحكومي العربي (5.00)

  4. المؤتمر الدولي للعدالة (5.00)

  5. الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المعارضة بالجزائر: تعديل الدستور "مخيّب للآمال"

المعارضة بالجزائر: تعديل الدستور "مخيّب للآمال"

المعارضة بالجزائر: تعديل الدستور "مخيّب للآمال"

أعلنت فصائل معارضة جزائرية، مساء الثلاثاء، "رفضها" لمضمون مشروع التعديل الدستوري، الذي كشفت عنه الرئاسة، في وقت سابق من صباح الثلاثاء، وقالت إنه "مخيب للآمال"، و"غير توافقي".

ومن أهم ما تضمنه مشروع التعديل الدستوري، الذي كشف عن مضمونه، أحمد أويحي، مدير ديوان الرئاسة، "ترسيم (الأمازيغية) كلغة ثانية في البلاد إلى جانب العربية، والسماح بترشح الرئيس لولايتين رئاسيتين فقط، تمتد كل منها خمس أعوام، بعد أن كانت مفتوحة، إضافة إلى تأسيس هيئة مستقلة لمراقبة العملية الانتخابية".

وقال علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، إنه "من المؤسف أن يوظف الدستور، من قبل النظام الحاكم لربح الوقت والهروب إلى الأمام في ظل مؤسسات غير شرعية".

وتابع في بيان، "خسرنا خمس سنوات (المشروع أطلق عام 2011)، من أجل السماح للنظام الحاكم بوضع دستوره، وليس دستور للجمهورية".

من جهتها، وصفت حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في البلاد) التعديل الدستوري الجديد، بأنه "غير توافقي، وغير إصلاحي"، مؤكدة أنه "لا يعبر إلا عن توجهات رئيس الجمهورية، ومن حوله، ولا علاقة له على الإطلاق بما اقترحته الطبقة السياسية بما فيها أحزاب الموالاة".

وذكرت الحركة، في بيان، أن "هناك استمرار في طبيعة النظام السياسي الهجين، الذي لا يشبه أي نظام دستوري في العالم، والذي يجعل رئيس الجمهورية يحكم، ولا يتحمل المسؤولية".

ووفق بيان "مجتمع السلم"، فإن " المشكلة السياسية في الجزائر لم تكن يوما في النصوص الدستورية، ولكن في فساد النظام السياسي، وعدم احترام وتطبيق القوانين، والتعامل بالمعايير المزدوجة بين المواطنين".

بدوره، أعرب حزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" (علماني) في بيان له، وصل "الأناضول" نسخة منه، عن ترحيبه بترسيم "الأمازيغية" كلغة ثانية في البلاد، لكنه اعتبر "أن ما جاء به الدستور لن يحل مسألة شرعية المؤسسات ولا يلبي مطالب المعارضة".

وفي السياق، قالت حركة النهضة (إسلامي)، إن "السلطة لازلت تعتمد نفس مقارباتها المعهودة في منهجية مناقشة وصياغة تعديل الدستور بعيدا عن روح التوافق السياسي الوطني، الذي تقتضيه المرحلة الصعبة، والذي روجت له السلطة ذاتها من قبل معتبرة ذلك من صلاحيات رئيس الجمهورية لوحده فقط".

وأضافت الحركة في بيان، أن "رفض دسترة الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات، والتي هي مطلب حركة النهضة، وقوى المعارضة، وعموم الشعب الجزائري وتمييعها إلى هيئة لمراقبة الانتخابات، لهي مغالطة كبرى من قبل السلطة تفصح عن نيتها البيتة في الاستمرار على نهج التزوير للبقاء في السلطة دون سيادة الشعب".

وتتكتل هذه الأحزاب في تحالف معارض يطلق على نفسه اسم "هيئة التشاور والمتابعة للمعارضة"، التي تطالب منذ تأسيسها في العام 2013، بـ"انتقال سلمي للسلطة ورحيل النظام الحاكم حاليا".

ولم تعلن أربعة أحزاب معارضة جزائرية عن موقفها من التعديل الدستوري الجديد، وهي "جبهة القوى الإشتراكية" (أقدم حزب معارض في البلاد)، و"العمل"، و"جبهة العدالة والتنمية"، و"الجبهة الوطنية الجزائرية".

ويعود إطلاق مشروع تعديل الدستور، إلى العام 2011 ،عندما أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، عن "حزمة إصلاحات"، شملت قوانين الإنتخابات، والأحزاب، والجمعيات، والإعلام، لمواجهة موجة الثورات العربية، التي قال إنها "ديمقراطية مستوردة"، كما اعتبر أن الجزائر استثناء فيها، وتعهد بأن يكون تعديل الدستور آخر محطة لهذه "الإصلاحات".

وينتظر أن يحال المشروع منتصف فبراير، إلى البرلمان للمصادقة عليه، بعد إبداء المحكمة الدستورية رأيها بشأنه، حسب مدير ديوان الرئاسة أحمد أويحي.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - متتبع الأربعاء 06 يناير 2016 - 12:06
باستثناء ترسيم اﻻمازيغية والتي ستعاني الكتير قبل تطبيقها ﻻ شئ يمكن أن يطلق عليه تعديل الدستور انه مجرد الضحك على الدقون من طرف عصابة العسكر التي تجتم على أنفاس الشعب الجزائري واﻻ يمكن أن نختصر هدا الدستور في كلمة واحدة (تمخض الجبل وولد فارا )
2 - علامات الساعة الأربعاء 06 يناير 2016 - 12:10
تعديل الدستور تم تغييره اقتداءا بالتجربة المغربية لكن الحنكة السياسية غير موجودة عند الجزائريين حيث تم جعل الأمازيغية كلغة ثانية خوفا من إشعال نار الثورة عند القبايل خصوصا و أن الأزمة خانقة.أما بخصوص جعل ولايتين بدل خمسة فالكل يعلم أن الشعب سيختار المعارضة في الإنتخابات المقبلة لهذا تم تقليص المدة إلى ولايتين من أجل تشديد الخناق على المعارضة. و خوفا على مصالح الأيادي الخفية الحاكمة في الجزاير منذ 1963 اللهم انصر الشعب الجزائري الشقيق.
3 - مغربي الأربعاء 06 يناير 2016 - 12:26
اظن هذا التعديل سيرقى بالجزائر لتصبح من الدول السائرة في طريق الديموقراطية عوض ما كانت عليه من فساد لكن ليس سهلا لان اللوبي الفاسد لا مصلحة له في الديموقراطية لانه كالطفيلي ويعيش على المكروبات كل الوقت ولا يتحمل النظافة
4 - جزائرية مرت من هنا الأربعاء 06 يناير 2016 - 12:34
المعارضة الذي التي كانت مع النظام السابق لايحق لها الانتقاد ولايحق لها التكلم بأسم الشعب الجزائري ونحن لنا معارض ورحل وهو الحسين ايت احمد رحمه الله اما اللغة الامازيغية فهذا مكسب لامازيغ الجزائر وهم احرار في وطنهم معززين مكرمين ويحكمون الجزائر عكس بعض الجيران
5 - الى رقم 2 الأربعاء 06 يناير 2016 - 13:01
يا اخي الدستور الجزائري غيرناه 100 مرة,انت تعبر ليس بالعقل و انما بالحقد
6 - casa man الأربعاء 06 يناير 2016 - 13:35
ردا على الأخت الجزائرية، لم أفهم كلمة النضام السابق الجزائري ؟ منذ قرر المستعمر أن يدير الأمور من بعيد و شبه دولتكم الموقرة ثحث سيطرة شردمة من العسكر ، الجزائر بدون مؤسسات ، إحدرو فو الله ٱن هناك ٱشياء تحبك لكم فالخفاء ليتم عزلكم عن محيطكم الإ جتماعي و التاريخي ، تذكري ٱختي ٱن مع تهاوي البترول ادركتم أن بلادكم بدون اقثصاد ، من المسؤول ؟ هل هم اخوانكم في المغرب؟ ام شعب المايا ؟ بالتأكيد اصحاب البطون من قادتكم
7 - maroqi الأربعاء 06 يناير 2016 - 13:36
Ca fais rire encore une fois on a la preuve Qu en Algérie le pouvoir s en fou complètement du peuple après avoir détourné les pétrodollars en Occident maintenant la constitution projet de 5 ans sortir ce petit changement de la honte
Là ils n oseront pas copier le Maroc
Comme ils ont la habitude de faire
Le monde entier reconnaît les grand changement positifs au Maroc Sauf nos voisin
8 - علماني والعياذ بالله الأربعاء 06 يناير 2016 - 14:16
ان التغييرات الدستورية في بلاد الجنوب لا تتم تحت مطالب شعبية ,وذلك بجمع التوقيعات وتقديم ملتمسات من اجل تغيير قوانين في الدستور,لكن المسألة تتم بشكل أفقي والهدف منها امتصاص غضب الشارع ومنح أمور ثانوية وتضخيمها على أنها مكتسبات وفي نفس الوقت تمرير قوانين تكرس الاستبداد وإبقاء الأمور على حالها وبموازاة مع ذلك إرسال تطمينات إلى الخارج.
9 - إلى علامات الساعة الأربعاء 06 يناير 2016 - 14:56
الجزائر ككل المستعمرات الفرنسية تقتدي بالقوانين الفرنسية وتتبع آثارها، وما دخل المغرب في ذلك وهو أيضا يأخذ copie coller على ماما فرنسا
10 - Pour marroqi الأربعاء 06 يناير 2016 - 15:04
Pour ma part cette nouvelle constitution n est que la poudre aux yeux, une nouvelle forme pour gouverner et voler les richesses du pays, légalement, et ça comme dans tout les pays du tiers monde, sauf peut être au Maroc, comme vous l aviez indiquer, pays de démocratie, de justice et des droits de l homme, ou le peuple voisin marocain s épanoui et vit heureux avec tout ce que lui garantit sa majesté le rois et la constitution marocaine exemplaire dans le monde, qui rend la terre entière jalouse du meilleur pays au monde, ancien de 12 ciecle
11 - سعيد من الريف الأربعاء 06 يناير 2016 - 15:04
ماذا لو أصبحت هذه اﻷحزاب المعارضة يوما ما أغلبية، أكيد سنسمع ما يلي :"دستور 2016 هو دستور جيد وديمقراطي وتشاركي و يمثل كافة أطياف الشعب الجزائري ..." إلى أخر الأسطوانة.
السياسة في الدول العربية مجرد أكذوبة
12 - مغربي-انتباه الأربعاء 06 يناير 2016 - 17:01
الى الأخت الجزائرية التي مرت من هناك: سيدتي ، الأمازيغ في المغرب أصحاب مشاريع وتجارة وهم الأن العمود الفقري للاقتصاد المغربي وهم رمز للجد والمثابرة والصبر حتى الوصول وطبعا في بلد فيه حقوق كثيرة وأبرزها الإستقرار وأتحداكي سيدتي أن تقولي لي أنك رأيت الوزير سلال يشرب قهوة في حي بتيزي وزو بدون حرس شخصي لأنه يعلم ما ينتظره هناك من هنا قد يظهر لك سيدتي مدى الحب والإحترام الذي يحظى به أي وزير أو مسؤول لدى القبايليين
13 - maroqi الأربعاء 06 يناير 2016 - 19:31
Peut être au Maroc il n'y a pas eu dès grand changement au niveau mondial mais dans le monde arabe c est dès grand changement au moins la volonté général et la pour le changement un début à tout et le Maroc ne copie pas titre d exemple la réconciliation c etais un model pour le monde entier quelle pay qui oserais le faire dans la transparence. Surtout pas l Algérie
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.