24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جنرالات الجزائر يتبادلون التهم ويهددون بفضح "مستور الإرهَـاب"

جنرالات الجزائر يتبادلون التهم ويهددون بفضح "مستور الإرهَـاب"

جنرالات الجزائر يتبادلون التهم ويهددون بفضح "مستور الإرهَـاب"

رغم مرور أزيد من عقدين على الانقلاب العسكري الذي قام به الجيش الجزائري، إذ أرغم الرئيس الجزائري الراحل الشاذلي بن جديد على الاستقالة، وما ترتب عن ذلك من مرور الجزائر بـ"عشرية سوداء"، أودت بحياة مئات الآلاف من الجزائريين، إلا أن الجارة الشرقية تعيش حاليا على وقع صرع بين جنرالات تلك الفترة، وخصوصا بين خالد نزار، القائد السابق للجيش الجزائري، والمسؤول الأسبق عن جهاز الأمن والاستعلام (المخابرات)، الجنرال محمد بتشين، حول بعض من خفايا تلك الفترة المظلمة من تاريخ البلاد.

ونشر نزار رسالة يتحدث فيها عن بعض تفاصيل تلك الفترة، مؤكدا أنه التقى المعارض الجزائري الشهير حسين آيت أحمد، الذي توفي مؤخرا، من أجل مناقشة الأوضاع بعد استقالة بن جديد، وطلب رأيه حول التعامل مع تلك الفترة، نافيا في الوقت ذاته أن يكون طلب منه أن يتولى منصب رئيس الجزائر، بعدا أن كان شائعا في الجزائر أن آيت أحمد رفض منصب رئيس الجمهورية.

وفي الرسالة نفسها أكد نزار أنه غير نادم عن تدخل الجيش سنة 1992 في الساحة السياسية، وإلغائه نتائج الانتخابات، متهما في الوقت ذاته السياسيين في الجزائر بعدم التحلي بالمسؤولية، ومضيفا أن "الجيش الجزائري لم يكن الجيش الوحيد الذي لبّى النداء في ساعة الخطر الداهم، مثلما فعلت قوات عسكرية أخرى في العالم"، وأنه "فخور بالمشاركة في الذود عن القاعدة الحيوية التي يقوم عليها البلد، وعن أسس الجمهورية".

وكشف المسؤول الأول السابق عن الجيش الجزائري أن تلك الفترة خلفت أكثر من 8 آلاف مفقود "لا يعرف مصيرهم إلى الآن"، قبل أن يضيف أنه مستعد للمحاكمة العسكرية حول مصير المفقودين..

وكانت القطرة التي أفاضت الكأس بين خالد نزار، الذي يعد مهندس "انقلاب 1992"، والجنرال محمد بشتين، هي ادعاء الأول أنه كلف الثاني بلقاء قادة جبهة الإنقاذ الجزائرية، بعد احتدام الصراع مع الإسلاميين خلال تلك الفترة؛ وهو ما نفاه بتشين، ملمحا إلى أن الانقلاب تم تدبيره من قبل.

ورد بتشين، الذي كان قائد المخابرات خلال تلك الفترة، على خالد نزار بأنه كان على اتصال مع رئيس جبهة الإنقاذ عباس المدني، ونائبه علي بنحاج، قائلا: "أنا كنت المسؤول الأول على المخابرات، ولم تكن لي أي علاقة مع خالد نزار كي يرسلني أو يأمرني.. لم تكن لي أي علاقة معه. من هو كي يرسلني؟.. هذا غير صحيح، أنا كنت المسؤول الأول على الأمن، ونزار كان رئيساً لأركان الجيش..مفاوضاتي مع جبهة الإنقاذ كانت بمحض إرادتي".

وكشف الجنرال المتقاعد بتشين أنه رفع خلال تلك المرحلة تقريرا وصفه بالحساس إلى الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، قائلا إنه سيكشف قريبا محتواه، ومضيفا: "طالبت الرئيس شخصيا بعقد اجتماع طارئ للبحث عن حلول لتفادي الكارثة، إلا أنهم لم يأخذوا بالحلول ولا بالاحتياطات، فوقعت الكارثة الكبرى"؛ مشيرا إلى أنه قدم استقالته بسب بالمؤامرات التي حيكت خلال تلك الفترة من أجل إيصال الجزائر إلى تلك المرحلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - هشام الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:25
مستور الإرهَـاب
الإرهاب هو أكبر أكذوبة عرفتها البشرية
وتم استخدامها بل وتم تجنيد مؤطرين لإستقطاب كل من له توجهات جهادية
أو كل مختل عقليا لإستعمالهم أثناء الحاجة

سياسة تكليخ الشعوب
المستوى التعليمي في كل الدول العربية هو في الدرك الأسفل
الشماكرية والمشرمليل يجوبون دون رادع أو رقيب تحت مسمى حقوق الإنسان
حقوق المرأة (فقط المتزوجة منها) وترسانة القوانين لردع عدوها الرجل (فقط المتزوج)


الوضع الحالي : من سيء إلى أسوء

الإهتمام العالمي : القضاء على (الإرهاب ؟؟؟)

تعريف الإرهاب : حسب أحوال الطقس ,المنطقة, سعر البترول وفي جميع الأحول له علاقة بالإسلام

الوسائل : الحروب والتدمير, صناعة المزيد والمزيد من الأسلحة

الهدف : الله أعلم

أين نحن 2016 حربين عالميين وصناعة الأسلحة هي في تصاعد مستمر


لقد صدق أين شتاين حين قال :
أنا لا أعرف ماهو السلاح الذي ستستخدمه البشرية في الحرب العالمية الثالثة (بسبب التطور المهول في التكنولوجيا والقنابل النووية التي صنع الإنسان)

ولكني أعرف السلاح الذي ستستخدمه البشرية في الحرب العالمية الرابعة
قالوا له وماهو, قال لهم : الهراوات والحجر (أي حتى الحديد لن نجده)
2 - porto Rico bureau 4 الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:26
كونوا على يقين جميعا ان بعد كل هذا القتل والجرم ستدهبون الى مزبلة التاريخ متقلين بدماء الابرياء.
الشعوب تمجد من كافح وقاوم من اجل حريتها وليس من سلبها منه .
انتم فقط اوباش متعطشين الى دماء الضعفاء
3 - البيضاوي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:31
يقول المثل العربي :اذا تخاصم اللصان ظهر المسروق.
4 - kamel الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:37
كل هذا لن يفيد شيئ . أوناس ماتوا و أخرون فقدوا . لا إقتصاد و لا فلاحة و لا صناعة و لا سياحة الكل يلهف وراء المناصب . رئيس فاسد و وزراء فاسدون . حسبيا الله و نعم الوكيل ....... لكي الله يابلدي .
5 - ahmed52 الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:39
ان تكون على راس المخابرات فهدا شيئ عادي.

ان تفاوض قادة جبهة الانقاد بدون معرفة رئيس الاركان في جمهورية عسكرية الاحكام فهدا غير طبيعي.

والا فالامر فيه انفلاة .

وشكرا.
6 - جزائري منفي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:46
وماخفي كان أعظم...لكن التاريخ لن ينسى ما فعلتموه يا جنرالات يا حطب النار،عند الله سنختصم جميعا.
7 - حميد من خريبكة الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:56
اتمنى ان تنكشف حقيقة العشرية السوداء و محاسبة كل المسؤولين . وتظهر الحقيقة و نتمنى لاخواننا الجزائريين ان تكون لهم الإرادة القوية لترتيب بيتهم و الانطلاق الى تحقيق الديمقراطية و الرفاهية . فانخفاض سعر البترول اي انتهاء البحبوحة كان له تاتير فيما يحصل و ان الله يمهل و لا يهمل .ر
8 - ghazali الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:57
pour nous les arabes ca fait longteme que les gaides ne possidant pas la volante de dire ok a leurs peuples et tracer un chemain meme de commancer a zero pasde probleme
9 - abdellah الثلاثاء 12 يناير 2016 - 11:59
لِلـــــــــــرَّدَائـــــَــــــــةِ رِجــــــــــــــَالُــــــــــهَــــــــــــــــا
كُــــــلُّــــهُـــمْ شَـــــارَكُـــــوا في الجـَريــمة والإبــــادة وفِآن واحد حــَقْــــدِهم عـلـى الـمــــغـــرب
10 - dino الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:03
le peuple algerien et marocain des des frere , arretez elhekd dialkom vers les algerien svp
11 - ابووئام الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:23
هذا عندهم في الجارة الشرقية!اما عندنا فماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
12 - abdellah الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:24
و هكذا يتصرف المتسلطون اللصوص و المصلحجيون في المغرب. يهاجمون إرادة الشعب و تطلعاته بكل الوسائل. يهاجمون و يكيدون لكل حكومة نزيهة و لكل و طني حر. إنهم من خميرة فاسدة واحدة. بل يتبادلون المتاجرة بينهم و السيطرة على الأسواق السوداء و سرقة خيرات البلاد و العباد و لا حرج. فما الفرق؟
13 - tizi الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:31
ملامح الإرهاب المتفشي في العسكر الجزائري بدات تنكشف للعيان ورؤوس اخرى ستفضح في ماقريب, و 250000 قتيل أثناء العشرية السوداء لن تذهب سدا طال الزمن او قصر فكل المجرمين الارهابيين سيلقون مصيرهم.
14 - Ahmed الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:33
ليس تبادل تهم، بل فتح نقاش لملف ظل مطويا لأزيد من 20 سنة. لن تكون هناك أي تداعيات إجتماعية أو حتى سياسية، لأن لا أحد يريد العوة إلى الوراء، لا النظام و لا الشعب. صحفة قاتمة و طويت و الجميع في الشارع يقول أن الجيش لم يكن له خيار آخر غير تجرع السم و إنقاذ البلد من الأفغنة. لهذا لن يحاسبهم أحد.
15 - أستاذ الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:35
المثل الشعبي تيقول ديرها غير زوينة خبارك واصلة واصلة
16 - marocaine الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:48
اللهم ٱجمع شمل المسلمين ووحد كلمتهم يارب العالمين، دماء الأبرياء لن تذهب هباءً يمهل ولا يهمل، لك الله أيتها الجزائر الشقيقة
17 - أوفقير الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:49
اذا تخاصم السارقان ظهر المسروق

و الله اعلم
18 - محمد الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:51
لم يخشوا على البلاد بقدر ما خشوا على انفسهم .
19 - ADNANE الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:08
allah yhfad nos freres et soeurs algeriens et algeriennes de tout les mals nous sommes deux pays liés par le sang j aime les marocains parce que je suis marocain j aime les algeriens et j esp"ére de tout coeur que dieu les aide a passer cette étape avec les moindres degats et allah la yfrak bina ou bin khoutna les arabes
20 - driss brussel الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:11
ادا استمرت اسعار البثرول في التدني ستكون خيرا على الشعب الجزاءري ( سينكشف المستور ) سيفضح بعضهم بعضا
21 - قبائلي قح الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:26
إخواننا المغاربة كونهم لم يتعودوا على مثل هذه المناقشات ، يظنون أن القيامة
ستقوم ، مثل هذه المعلومات نشرها أصحابها في مذكراتهم التي نشروها لا جديد
الجديد هو عودة هذا النقاش عبر وسائل إعلام مرئية ، لا تتفاجأوا، الأمر عندنا
في الجزائر الأمر طبيعي ، وتوقيفنا المسار أنقض المنطقة كلها ، ومن يتمنى
غير ذلك إنشاء الله يبتليه رب العالمين بالإرهاب آمين .
هذه نقاشات عندنا حادة ولكنها عادية ، لا جديد فيها
22 - abderrahman الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:28
كل العالم بما فيه الشعب الجزائري يعلم حقيقة العشرية الدموية التي عاشتها الجزائر بداية سنة 1992 والمسؤول الحقيقي عنها الا وهو الجيش الارهابي الجزائري ,
الجزائر بلد دون مقومات الدولة القوية بمؤسساتها وسلطاتها ونخبتها
المواطن الجزائري استلبت هويته وأبيدت ارادته و اغتيلت امانيه وطموحاته المؤسسات معطوبة و النخب وهنة ومريضة ومشلولة
الجزائر هي الان في مرحلة الشيخوخة وقريبة من الاحتضار لا اقتصاد متنوع و لا نسيج اجتماعي قوي و لا نخب سياسية و مثقفة ومستقلة ولا قيادة حكيمة رشيدة
على المغرب قيادة ونخبا وشعبا الاستعداد لما بعد انهيار الدولة الجزائرية لاسترجاع ّأمجاد المغرب الاقصى الكبير في زمن المملكة العلوية المجيدة على غرار الدولة الموحدية و المرابطية عليكم يا أبناء المغرب الاحرار الابطال الاستعداد للمستقبل وتحدياته فنحن أصحاب المشعل في المغرب العربي و التاريخ سيعيد نفسه انشاء الله ,
23 - حميد الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:28
بدأت هناك قناعة أن الرئيس بوتفليقة فعلا داهية في السياسة. في 1999 لما كانت الجزائر على شفى حفرة، الإرهاب ينخرها و معزولة دوليا، قطع الرئيس على نفسه ثلاثة عهود، أحدها أن يبعد الجيش عن السياسة. و فعلا نجح بامتياز. بعد عهدته الأولى بدأ في إحالة قدامى الجنرالات ذوي التأثير و النفوذ على التقاعد. فعل ذلك بكل هدوء و بتدرج. تخلص منهم الواحد تلو الآخر. فخروج الجنرالات المتقاعدين كنزار و توفيق مدين عن صمتهم، دليل على النجاح الذي حققه بوتفليقة. لم يعد لهؤلاء قيمة سياسية يلتزمون بها الصمت، فصاروا يتحذثون للتخفيف عن تذمرهم و الضغط الذي يعانون منه. هم لم يخطأوا في شئ، فقد كانوا رموز للنظام، فلن يحاسبهم أحد. سيشهد التاريخ أن بوتفليقة فتح كل الملفات الشائكة بكل شجاعة: العشرية السوداء، الجيش، الفساد، الأمازيغية و الهوية الوطنية، الريع النفطي.... لكنه فتح أيضا الورشات الكبرى و شيد مشاريع في 10 سنوات لم تشهدها الجزائر في 50 سنة. أعتقد أن التاريخ سينصفه و يغطي عن بعض هفواته.
24 - adref الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:35
الارهاب في نضري
هوا عندما تشعر الدولة بخطر ما قادم من الشعب
يخبرون الشعب ان هناك خطر ما او قادم او مرض ما ليشغل الشعب عن التفكير فيه
الارهاب هوا الدولة او النطام العروبي الفرنسي اليوطي ....
الشعب الجزائري والمغربي مازال صامدا للنطام العروبي .....
عاجلا ام اجلا سوف يكشف القناع.؟
25 - بن سالم الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:52
وعاد بوعرفة إلى ماضي بنكيران، حيث ذكّره بأنه كان يتعامل مع الخلطي، أحد ضباط جهاز المخابرات حينها، وقال مخاطبا رئيس الحكومة: "كان الخلطي يأتي عندك، وتقول له فلان قام بكذا وكذا، وكنت تبيع وتشتري في مواطنيك، حتى إن الراحل الخطيب قال لصديقه: احْضي من بنكيران فهو شكّام".
26 - محمد ارزقي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 13:56
نحن في الجزائر متعودون على هذه الناقشات ، لاسيما من قبل رجال شاركوا
في صنع الأحداث ، اما في المغرب لا تقع هذه المواجهات بالحدة هذه،
مراجعة الوقائع من قوة النظام ، وما قام به الجيش أنقذ البلاد والمنطقة من كارثة كادت تأتي على الأخضر واليابس ،الإرهاب شر ومن يحبه الله يسلطه عليه
النظام قوي لا تهزه المنازلات الكلامية ، ومن حق كل جزائري ان يعلم ، لاخوف
من هذه التصريحات ، إنها قوة للنظام .
27 - Adel الثلاثاء 12 يناير 2016 - 14:26
صريح جدا كالعادة.............و يقبل ايضا بالقضاء ماذا تريدون اكثر من هذا ؟
28 - ع العلوي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 14:27
الى صاحب التعليق 23 قبائلي قح.
ياخي انها كما تقول معلومات عادية هل سبق لك ان سمعت مثلها اظن لا.
لا يااخي انها معلومات خطيرة جدا لانك لم تعش تلك المرحلة على ما اظن و التي دهب ضحيتها الالاف وفقد فيها المئات من الابرياء الجزائريين على يد من يتبادلون الان التهم في ما بينهم.
راجع تعليقك و اسال اصحاب المرجعية يفيدونك.
اقرا التعليق رقم 19. و شكرا
29 - hicham الثلاثاء 12 يناير 2016 - 14:36
ا لحمد لله ان الظلمة اصبحوا يفضحون بعضهم ويضربون بعضهم, ودماء الابرياء سينتقم ربنا من سافكيها ,اللهم انصر الشعب الجزائري والمغربي والسوري وكل الشعوب الاسلامية ,دعوا الظالمين يظلمون فالله مولانا ولا مولى لهم والله ناصرنا ولا ناصر لهم,ووفق اللهم من هو بالمسؤولية ومن هو شريف
30 - لا مفر الثلاثاء 12 يناير 2016 - 15:05
ولما العسكر في الجزائر والمغرب؟ حبد لو استغلت هذه الجيوش الجاثمة على صدور المستضعفين في الفلاحة والانتاج بدل الاستهلاك على اكتاف الغير.نرى جميعا جحافل من الجيوش في الشوارع ببزتهم ووجوه مستديرة تنم عن راحتهم.
اي حرب ننتظرها اذن؟ وان ستكن لا قدر الله فلماذا الانتظار؟
31 - chojaa الثلاثاء 12 يناير 2016 - 15:05
في تسعنيات .وفي الطريق الرابط بين مستغانم و الجزائر العاصمة كان هناك حاجز لدرك الوطني و حين اعطية الاوامر اخدو رشاشاتهم وبدؤو يطلقون النار في كل تجاه من روا لي هاذه القصة كان في وقت الحاذت وفر منها برصاصة في فخضه ....ف الارهاب بالجزائر ليس هم جبهة الانهضة المنحلة بل هم فرقة من الجيش ...صنعة لتذبح و الكل يعرفهم في الجزائر باصحاب البذلة السوداء ...فهم جيش تحت قيادة المخابرات ...وضعو لتخريب و لتشتيت و لصرف نضر اخواننا الجزائرين عن اموالهم التي تنهب ... ولكي يتخلو عن حقوقهم و يطلوبو الامن و الامان من اللصوص الكبار .....فشعب يعلم هادا ولا يجرؤ احد عن الكلام خوفا من مصير اخره قبر بلا عنوان .
32 - Génocide algérien الثلاثاء 12 يناير 2016 - 15:34
Une petite prière à tous les innocents tombés sous les armes des terroristes pendant les années noires, avant et après. J'implore le Tout-puissant de dévoiler la vérité et punir dans ce bas monde tous les criminels qui ont participé de près ou de loin à ce massacre humain. Amine
33 - mohamed الثلاثاء 12 يناير 2016 - 15:38
chers freres walahi les 21 pays arabes je parle des hokem les peuples sons pauvre on va reste comme sa jusqua la mort sa ne change jamais aux arabes walahi nous on vie comme des chiens et les responsablbes vie comme les roi mais hmd on reste des freres dans notre religion vive nous maroc et algerie merci hespress publier sa please moh usa
34 - مغربي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 15:50
الاستنتاج الوحيد هو ان الجزائر هي اول من استعمل نظرية الارهاب لضرب الاسلام والمسلمين تبعتها امريكا واوروبا واليوم بقية الدويلات الاعرابية التي صنعها المستعمر ورسم حدودها
عاش المغرب ولتسقط حدود الاستعمار ودويلاته
35 - ABDELJALIL الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:03
ليس من صلاحياتك ان تفاوض من غير اشارة ممن هو فوق منك ليس مفروضا ان يكون نزار و لكن احد من هيئة الرئاسة للتدكير المسالة ازهقت فيها ارواح كثيرة
36 - قبائلي قح الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:03
الى 30 ع. العلوي.
=========
تجاوز سني 55 سنة ، ثم أني عشت كل مراحل الظروف التي مرت بها وفيها
الجزائر بل في قلبها .
قرأتها ، وسمعت بعضها من فم صانعيها ، ولأنك لا تعرفني حكمت على هذا الحكم ، هذه المعلومات منشورة منذ سنوات ، لاسيما الذين نشروا كتبا وعددهم
كثير جدا ، نشروا بالفرنسية ، وبالعربية ، وفي الصحف الجزائرية باللغتين.
من هم أصحاب المرجعية ؟ من تسميهم بأصحاب المرجعية هم من تحدث وكتب
إذا كنت مغربيا فأنت معذور ، وإذا كنت جزائريا فأنت إما متحيزا وإما تسمع
ممن لا علم لهم .
المغاربة معذورون المعلومات تصلهم مشوشة،أو عن طريق قناة المغاربية
التي هي من بقايا ......... .
وأنا أقول لك إقرأ التعليق رقم 27 محمد أرزقي ، وأظنه قبائلي لإسمه ارزقي
37 - نعيم الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:23
هذه اوراق احترقت،لا تفيد الحاضر.فالاهم اليوم من يسير التوجه الحالي للجزائر؟
من يقوم باطباق الحضر عن حرية التعبير.من يبني الحاضر الغائب و المسكوت عنه،
من اجل استمرارية جزائر الغد.بالفعل ليس نزار و ليس بتشين .من يقوم باعتقال الصحافة
الاكيد هو ان الكل يسأل الشفاء لبوتفليقة لكن الدوام لله.ما حدث يحمل بضعا من تفادي مخاطر
(ترعرع الدولة الاسلامية) في وقت سابق.و لعل النداء الذي قام به المغرب المتعلق بالقبايل
كان اغبى نداء قد يجعله يضع المنقة على عنقه و بيده....لان الفرق بين ما توصلت له الانظمة
الاشتراكية بعد مخاض عسير هو البناء الداخلي للدولة باعطاء الاسبقية للاقتصاد.بخلاف ان
الدولة الاسلامية بما تحمله من مفهوم للجهاد و بالارتكاز على ما قام به الامراء سابقا من فتوحات
تصبح الة حرب بلا نهاية .....بل الاخطر هنا عندما نصل الى خوض الحرب دون التوقف
لتقييم دعائم الدولة....هذه الملاحظة البسيطة كانت هي منهجية الرسول (ص) لان التمعن
في استراتيجيته كانت تنبني على اسس علمية.....يتعامل مع الظرف كما يتعامل العلمانيون .
38 - Alerte الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:40
Freres Algeriens et Marocains:L'occident nous guette pour nous detruire.Reveillez vous et mettez vous debout.La moindre erreur que vous commettez vous conduira au desastre.Unissez vous Unissez vous:Au moins pour raconter vos malheurs entre vous...Personne n'aura pitie de vous.Remerciez DIEU de votre perseverance car les plus forts resisteront encore.Algerie et Maroc une seule nation,un grand Peuple.
39 - السباعيfes الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:50
كشف المستور على سطور الكتاب المنظور, الارهاب صنع امريكي تمويل فرنسي ,اتقان عسكر جزائري, ااش تقولوا ياجنيرالات الشر غدا لرب العالمين?
40 - زمان الجيا الثلاثاء 12 يناير 2016 - 17:34
يعشق فيها وهي لاخبر فتح السكين وهي لاخبر هكذا هو حال الجنرالات والمعارضيين في الجزائر فكل مبعد من العسكر او سياسة النظام فمكانه المعارضة ونحن كشعب جزائري حتى ونبغظ النظام الجزائري ولاكن نعترف بأنه ارحم من المعارضة !!! كمال يقول المثل ( نار بوتفليقة ولاجنة خليدة تومي) التي هي كانت تنادي باعلى صوت تفدي بيه بوتفليقة انا اعلم اونتم تعلمون من اراد ركوب السياسة فعليه شرب كأس النفاق والكذب الجزائر مرت بدروس ومحن ومصائب جعلت من الجزائري يدرك تماما ومعانا من هو الصديق والعدو لايهمنا المفقود ولايهمنا من قتل لان الله عينه لاتنام وهو الحسيب الرقيب الامانة التي يجب ان نحافظ عليها هو استقرار البلاد لان الاستقرار هو مفتاح النجاح
41 - مصطفى الثلاثاء 12 يناير 2016 - 19:07
الجزائر تصنف الارهاب الى نوعين على لسان السيد سلال بان الجزائر تحارب الارهاب وما شابهه ولم يوضح السيد سلال من هو هذا الشبيه وبان الجزائر تحمي دول الجوار من الارهاب مثل ليبيا وتونس ومالي لكنه يدعمه في اتجاه المغرب
42 - ابن سوس المروكي الثلاثاء 12 يناير 2016 - 19:24
المصيبة ان الشعب الدزايري تم تخديره بداء اسمه (المروك) هو سبب الارهاب ااذي خلقه جنرالات الدم حتى لا يحاكمو أمام الشعب المغلوب على أمه ولا يستطيع الا أن يصمت عن المجازر التي ارتكبوها خائفاً ويتجه الى المروك الشماعة التي اخترعها له لتصدير مصائبهم
43 - Moulahed الثلاثاء 12 يناير 2016 - 20:22
Quand on refoule la Vérité le jour, elle revient sous une forme cauchemardesque la nuit. Aujourd'hui, L'Algérie est rentrée dans la nuit
44 - شهادة الزور..!!!! الثلاثاء 12 يناير 2016 - 21:06
زوروا تاريخ الثورة ونسبوا لانفسهم بطولات وتصدروا الاحداث بدعم من الاستعمار الذي استنتج بانه راحل وتفتق فكره ونصب ازلامه ودسهم في صفوف الثوار وناصبهم''العداء الظاهري'' لئلا يكشف امرهم ...وتولوا مقاليد المسؤلية وشهادة ديكول في حقهم وخدماتهم لايخطيئها عاقل ...وهي التي تتكفل بايوائهم وحمايتهم والا كان مصيرهم كمصير: سلوبودان ميلوزفتش وشالزتايلور...(جرائم ضد الانسانية)...وارشيف الثورة حتى الان في دهاليز فرنسا ولاتجرؤ اي حكومة او مسؤول عن المطالبة به اوالاطلا ع عليه لانه سيكشف المستور ويظهرالحقائق للشعب ..ويتبين من هم الاعداء الحقيقيين للشعب وللمنطقة برمتها ..وزوال فزاعة ونظرية'' المؤامرة'' كلما احسوا بالخطر يتهدد كراسيهم....
45 - مصطفى@ الثلاثاء 12 يناير 2016 - 22:41
الى قبائلي قح
بما أنك تعتبر هذه االاحداث والنقاشات شيء عادي يعني أن قلبك ميت ولا تتألم وسياق الموضوع الآلاف شردت وقتلت بدون ذنب وأنت تخفف وتبسط في الموضوع لأنه يناقش على موقع مغربي نحن هنا وجل المعلقين نطرح ونناقش الموضوع بكل مصداقية ولا نرضى بالظلم مهما كانت جنسية المظلوم والسلام ختام.
46 - يوسف الأربعاء 13 يناير 2016 - 00:52
بارك الله فيك أخي عن حبك لوطنك المغرب.وحنينك لتندوف وبشار.وتطاولك على الجزائر حسب زعمك.
اردت تذكيرك ب سبتة ومليلة .والجزيرة التي طرد منها الجيش المغربي.
ثم أدكرك بأن الاسلام جمعنا.لماذا نفترق بالحدود التي جعلها الاستعمار.بغض النظر عن استقلال المغرب قبل الجزائر
47 - قبائلي قح الأربعاء 13 يناير 2016 - 09:40
الى 45 مصطفى @
=========
أنا قلت النقاشات عادية ، والمقابلات التلفزيونية عادية ، ولم أتكلم عما فعله
الإرهاب ، أما ما فعلته الجماعة الإسلامية المسلحة G.I.A فذلك أمر أخر ،
وكيف شاركت فيه دول الجوار، سيأتي فيه النقاش الى الواجهة يوما ما
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .
لم أخفف ، تحدثت عن الحوارات ، ونحن في الجزائر نناقش ما وقع للتاريخ
وليس للإدانة . مرة أخرى المغرب لا يعرف مواطنوه مثل هذه الحوارات وبكل
هذا العنف . إعلامنا مفتوح للجميع . اما قلبي يعلمه الله ولست أنت .
تحياتي للمغرب الشقيق.....
48 - السباعي-الداخلة الأربعاء 13 يناير 2016 - 10:44
صاحب التليق رقم22 ... التاريخ لا يعود للخلف. والمغرب والجزائر فيهما شعب واحد شتته الاستعمار ... لكن رغم كل ذلك . فكما وحدنا الدم والتاريخ واللغة ، يوحدنا المصير المشترك. نتمنى للشعب الشقيق في الجزائر. ما نتمناه للمغاربة من استقرار وازدهار ... الازمات تمر منها الشعوب والاوطان وتمضي وستبقى. المحبة والاخوة راسخة رغم تامر الاخرين ورغم جهل الجاهلين في الجزائر. وفي المغرب ... الشعوب اصبحت على. درجة من الوعي ستجعلها تحقق الوحدة المنشودة.
49 - ابووئام الأربعاء 13 يناير 2016 - 12:41
الى الاخ الجزائري صاحب التعليق 21 -اقول قلوبنا معكم اخواننا الجزائريين وارجوا الله ان يفك ضيقنا وضيقكم، وان يفيق حكامنا وحكامكم من الغفلة التي هم عليها، ويفتحوا صفحة جديدة يعم خيرها على الشعبين الشقيقين.
50 - abdellah الأربعاء 13 يناير 2016 - 14:03
ماذا سيقولون لضحاياهم غدا امام الله قوم لا يفقهون
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.