24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | شعبية "ميركل" تتراجع إلى 34% في ألمانيا

شعبية "ميركل" تتراجع إلى 34% في ألمانيا

شعبية "ميركل" تتراجع إلى 34% في ألمانيا

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري حديثا أن تحالف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ، سجل أدنى مستوى تأييد شعبي له منذ سنة 2012.

وأظهرت نتائج الاستطلاع التي تناقلتها وسائل إعلام محلية، الأحد ، أن حزب المستشارة ميركل الديمقراطي المسيحي سجل نسبة تأييد لا تتجاوز 34 في المائة ، وذلك مقابل تزايد المعارضة لسياسة المستشارة بخصوص معالجة ملف اللاجئين.

وأضاف ذات المصدر أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم ، سجل هو الآخر انخفاضا في نسبة التأييد بنقطتين مئويتين ليصل إلى 24 في المائة مقارنة باستطلاع رأي أجري الأسبوع الماضي. أما حزب ، البديل من أجل ألمانيا ، اليمني الشعبوي ، فقد سجل تأييدا مهما وذلك بنسبة 12 في المائة إذ زادت بنقطتين عن استطلاع رأي الأسبوع الماضي.

يذكر أن هذا الحزب المناوئ للأجانب والأورو ، دعت زعيمته أمس إلى منع دخول اللاجئين إلى ألمانيا عبر تشديد المراقبة على الحدود الألمانية وإطلاق النار عليهم إذا استدعى الأمر ذلك.

وأثار هذا التصريح ردود فعل مستنكرة ، إذ اعتبر نائب ميركل زيغمار غابرييل أن حزب البديل من أجل ألمانيا يشكل تهديدا للنظام الديمقراطي في البلاد ويتعين مراقبته من طرف هيئة حماية الدستور. جدير بالإشارة إلى أن ألمانيا استقبلت ما يناهز 1ر1 مليون لاجئ مع نهاية السنة الماضية ، إذ تسبب هذا التدفق غير المسبوق من اللاجئين ، في جدل كبير في المشهد السياسي الألماني وفي ارتفاع الاعتداءات على الوافدين وعلى مراكز استقبالهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ولد حميدو الاثنين 01 فبراير 2016 - 02:05
ادا كان تراجع فلن يكون غير اخينا المسلم المجنس الدي لا يريد من يزاحمه اما الالماني الاصلي فهو منشغل باعماله
2 - ع.م. الاثنين 01 فبراير 2016 - 06:51
دول أوروبا كان فيها حزبين كبيرين لكن فقدوا أصواتهم لليمين المتطرف أو لليسار المتطرف .
حتى السياسة الأوروبية تشوبها خلافات و إنقسام بين أعضائها. يعني هناك حرب دبلوماسية بينهم. يعني القوالب نايضة.
مثال فرنسا أعلنت الطوارئ حتى تشدد المراقبة و لا يأتي لها اللاجئون, ألمانيا شيطان أخرس قالت اللاجئون فقط مؤقتون في ألمانيا و عليهم العودة, فألمانيا تنتظر أن ترفع فرنسا حالة الطوارئ لإغراقها باللاجئين حتى و لو إنتظرت سنة أو أكثر. بعد القضاء على معاهدة شنغين سيتم القضاء على عملة الأورو قريبا.
المهم حال الأوروبيون مثل توم و جيري.
3 - مول المعقول الاثنين 01 فبراير 2016 - 12:36
الحزب المسيحي الديمقراطي و الحزب اليميني الشعبوي و الحزب الإجتماعي ووو واش هذه حكومة ألمانية فعلا ؟جاب ليا دماغى هاذي حكومة جات بعد شي حركة عشرين أبريل او فبراير.حيت الشيخة ميركل هي الحزب الاغلبي/خوانجي مسيحي معاه حزب بن عبد الله اليساري الشعبوي حتى هو و كا يقول اجتماعي و يساند حذف الدعم او حتى إلغاء المقاصة و الحزب اليميني مجسد في حزب مزوار و العنصر ...علاش ألمانيا ولات مسكينة مادة دسمة للأخبار الشينة :ها الزيادة فالاسعار ها الزيادة فسن التقاعد ها الزيادة فالوقت حتى ولات شعبية الحكومة و البرلمان فخبر كأن.جاب شيخ حكومتنا راجل مولى جبهة صحيحة مدعومة بالفتوى ....نظن الحل ديال مشاكل مدام ميركل هو إصلاح دستوري يرد العيد لمولاه و ألما لمجراه:سيري ا لالة قابلي دارك و راجلك و وليداتك واش السياسة فكوها فيها حتى عظماء نزهاء قالو ليهم سير حتى او طغاة دمويين طاحو فليلة و نهار...كي شفتي رئيس حكومتنا شيخ فقيه و ما بقى حد يتيقو فين عاد نت اللي شعبيتك بانياها على جمال اللوك و التفنن فالبوسان.
4 - وهبي الاثنين 01 فبراير 2016 - 13:26
هل هذا يبرر الانقلاب عليها كما فعل أحد الجنرالات المعتوهين في مصر ألمانيا بلد ديموقراطي يكمل فيه كل من انتخب ديموقراطيا ولايته كاملة ثم يرضخ للصندوق في احتكام عند الشعب
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.