24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  2. بين "إف 16" و"سوخوي" .. مكامن ضعف القوّات الجوية للجزائر (5.00)

  3. دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام (5.00)

  4. مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي (5.00)

  5. مبادرة جمعويين تعتني بالمقابر في "أولاد أضريد" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | زين العابدين بنعلي يقاضي قناة تلفزيّة تونسيّة

زين العابدين بنعلي يقاضي قناة تلفزيّة تونسيّة

زين العابدين بنعلي يقاضي قناة تلفزيّة تونسيّة

قالت تقارير إعلامية تونسية إن قضاء البلاد قد حرك دعوى عاجلة لإيقاف برنامج هزلي، يعرض على قناة خاصة، ويتعرض للرئيس السابق زين العابدين بنعلي.

وأفاد مدير قناة "التاسعة" الخاصة، معز بن غربية ،في تصريحات لوسائل إعلام محلية، بأن المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة أعلمت القناة بوجود دعوى قضائية بتهمة انتحال شخصية الرئيس السابق بنعلي.

وتبث القناة، يوميا خلال شهر رمضان، برنامجا هزليا ينطلق من "نشرة إخبارية تستضيف شخصيات سياسية وعامة، ويحل الرئيس السابق زين العابدين بنعلي ضيفا حصريا على البرنامج، عبر سكايب، من مدينة جدة السعودية".

وخلال البرنامج تظهر صورة متقطعة لبنعلي على شاشة كبيرة، بينما يعمد أحد الممثلين لتقليد صوته عبر "سكايب"، لتنطلي بذلك المكالمة الوهمية على الضيوف، وتبدأ ردودهم التلقائية.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، المكلفة بإدارة القطاع الإعلامي، أن محامي بنعلي في تونس، منير بن صالحة، هو من قام بتحريك الدعوى ضد القناة، بتهمة المس بكرامة موكله.

وقال بن غربية إن القضاء عين جلسة عاجلة، يوم 14 من شهر يونيو الجاري، للبت في مطلب إيقاف بث البرنامج الساخر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - خالد السبت 11 يونيو 2016 - 01:52
في الحقيقة مادا فعل بنعلي فبالعكس فهو خرج باقل الاضرار و فهم الشعب التونسي ليس مثل بشار الدي ما زال يقتل و غير دلك فهل تونس الان احسن حال من فترة الرئيس الهارب فقد كنت فيها في 96 و كان المئات من المغاربة يعملون هناك او يدرسون أما الان فحتى التونسيون لم يجدوا عملا
2 - ابو لهب السبت 11 يونيو 2016 - 02:10
يبدوان في الصورة مثل الصرار و النملة .
3 - badr السبت 11 يونيو 2016 - 02:15
le retour de la momie?!!!!
انها جرأة الرئيس...ربما يريد العودة
4 - عبد الرحيم فتح الخير السبت 11 يونيو 2016 - 02:18
زين العابدين ملاك مقارنة ببشار وصالح
5 - جريء السبت 11 يونيو 2016 - 02:22
الى خالد رقم 1، اقول لك ان الهدم اكثر سهولة من الاصلاح وان البناء ياخذ وقت اكثر، واعطيك مثال ببناء اوربا بعد الثورات وادعوك لقراءة تاربخ الثورات.
الان تونس ممكن تكون عندها بطالة واقتصاد ممشكل لكن هناك احساس بالعدل وقيمة الانسان، فهل بالخبز وحده يحيى الانسان؟!!!!
اكيد تونس ستصبح مثل توركيا نموا، ولا ننسا ان الثورات المضادة هي من يعيق نمو اااقتصاد التونسي.
للحرية ثمن لا بد منه.
ويحيى الربيع العربي وتحيى تونس الحبيبة.
واول دولة سازورها انشاء الله خارج وطني الحبيب هي تونس لاساهم في اقتصادها ولو رمزيا.
6 - محمد السبت 11 يونيو 2016 - 02:32
في عهد بنعلي كان السياح و التونسيون يخرجون بعد منتصف الليل بدون مشكل فادا كان الخوف من النظام يوفر الامن فلا باس
7 - زائر غريب السبت 11 يونيو 2016 - 02:39
في كل التورات العربية نسمع بأن الرئيس جمدت أمواله الموجودة في الخارج بل يجب أن يقال أموال الشعب التي هربها الرئيس إلى الخارج
8 - Ramon السبت 11 يونيو 2016 - 02:42
لنكن واقعيين تونس في عهد بن علي احسن مئة مرة من تونس ما بعد الثورة ....
9 - شين الهاربين السبت 11 يونيو 2016 - 02:59
هرب المجرم لأن ااجيش إمتنع و رفض دعمه والتدخل ضد إرادة الشعب التونسي.
لما أيقن الغرب من أن ما يجري في تونس هو ثورة حقيقية وأن شين الهاربين صار ورقة محروقة سحب الغطاء الداعم له ومن ثم فطن أن أيامه في الحكم معدودة رتب أموره وحط الرحال في مملكة القمع لاجئا
لو أن الثورة بدأت بسوريا ثم إنتقلت لتونس لما فر شين
10 - خالد السبت 11 يونيو 2016 - 03:15
الى رقم 5 جريء
و هل عقلية النصارى مثل عقليتنا فهم اعطاهم الله العلم و نحن اعطانا الرزق و لم نعرف كيف نستخدمه في الاختراعات لان فكرتنا هي العيش على حساب الاخر و كل واحد منا انتهازي و اقول الاغلبية حتى لا اعمم و لكي اختصر فلو كان العرب يصنعون كل شيء فانهم سيخرجون فتوى تحرم بيعها للنصارى و سنتركهم يعيشون في العصور الحجرية و لهدا فالله اعطانا على حسب نيتنا و لا تقل بان الثورات ستنفع في العالم العربي لان فاقد الشيء لا يعطيه فادا دهب دكتاتور يعوضه نصاب و رغم دلك احترم رايك و لكن اليمن لن تصبح اليابان حتى و ان مرت قرون و قرون الى ان يرث الله الارض و من عليها اما تركيا فليست عربية بل عندها ريحة اروبا فلا مجال لمقارنتها معنا كدول عربية
11 - richie السبت 11 يونيو 2016 - 03:34
Tunisia under Ben ali regime was very beautiful
country.look now what happened.only terrorism
unemployment very high.on the other hand Tunisia is gone like Syria and Iraq.
12 - Dr k السبت 11 يونيو 2016 - 03:46
بن علي يقيم في مدينة أبها جنوب السعودية و ليس بجدة. الشعوب العربية ليست مستعدة للثورة الثورة يجب أن يقودها مفكرون و ليس رجال دين. ما وقع في العالم العربي هو ما تحدثت عنه رايس لما كانت وزيرة الخارجية الامريكية الشرق الاوسط الكبير. أعادت أمريكا هيكلة سياسة المنطقة بحيث لم تعد الكيان الصهيوني العدو الاول لنا بل في مصر الاخوان في العراق و سوريا السنة و الشيعة و داعش في ليبيا و تونس داعش في الخليج إيران في إيران السعودية في المغرب الجزائر و البوليزاريوا و حتى في فلسطين حماس عدوها فتح و العكس يعني نجحت أمريكا بحماية الكيان الصهيوني بدون سلاح و لا جيش بل حولت الانظار عنها و شغلت الشعوب بأزماتهم و أوهمتهم بالثورة
13 - علال السبت 11 يونيو 2016 - 09:39
تحية للسيد جريء في التعليق 5
لما تحرر السود في أمريكا انطلقوا أحرارا في الأرض لكن كثيرا منهم عادوا طواعية لاسيادهم لانهم وجدوا ان حياة الذل افضل واريح
ويرجح البعض ظهور فن البلوز لهذا السبب
حتى مالكوم اكس في القرن العشرين عانى من معارضة اخوانه السود اكثر من غيرهم
فلا غرابة ان تجد الكثيرين يرون تونس بنعلي افضل من الحالية
14 - الى الجريئ و خالد السبت 11 يونيو 2016 - 10:46
الشعب هو الذي يحول حاكمه الى ديكتاتور. فبالتقديس و غض النظر عن الاخطاء و تجاوزات القانون و غياب الحوار تحول رءيس او زعيم و لو كان منتخبا و لو كان ملاكا الى طاغوت متكبر متعجرف ، يتعامل مع عبيده عفوا شعبه بكل قساوة و احتقار . وهذا سلوك غريزي بين افراد متعايشين .ومع ذلك يبقى لي الامل اننا سنتغير لنصبح كاليابان .ههههههه .نهاركم سعيد و رمضان كريم .
15 - جمال السبت 11 يونيو 2016 - 12:31
ينطبق المثل المغربي ضربني وبكى و سبقني وشكى و الله عالم غريب
16 - مغربي السبت 11 يونيو 2016 - 13:46
بعد النظر عما فعل فيجب على كل العرب احترامه ﻻنه خرج من البﻻد ليمنع نزيف الدم في بﻻد وهذه خطوة جريئة ليس كالكلب بشار أو صالح في اليمن أو حتى القذافي ..كل واحد يخلوا الله ولكن يجب أن نكون واقعيين خلينا من الحكم بالعاطفة أو الكره هل تونس اليوم احسن حال من تونس بن علي . وليبيا هل احسن حال من ليبيا القذافي. ...؟ انضم الخدمات جانبا ولنتحد وتحافظ على ديننا اوﻻ واوطاننا ونكون مفكرين قبل نكون منتقدين
17 - واحد من الناس السبت 11 يونيو 2016 - 14:14
عن اية كرامة يتحدث دفاع الرئيس التونسي الهارب ...هذا رئيس ظولة سابق هرب من البلاد وترك الشعب في ازمة سالت بسببها الدماء وازهقت بسببها الارواح ..هذا رجل المفروض ان يلقي عليه البوليس الدولي القبض وياتي به الى القضاء التونسي لمحاكمته على تخاذله عن حماية شعبه وصيانة حقوقه ..فاذا كان الرجل كذلك فمن اين يكتسب كرامته وهو هارب .
18 - hmido السبت 11 يونيو 2016 - 14:58
This guy gave a lot to Tunisia what ever his involvement in corruption with his family . He deserve credit for giving up power to avoid fighting in Tunisia the only Arab leader to give up power
19 - حلا السبت 11 يونيو 2016 - 15:04
لو كان بن علي بقي بتونس هل سيحاكم محاكمة عادلة ام سيكون مصيره كالقذافي.اذا كانت هذه الصورة حديثة فالاكيد انه يعيش بخير وازداد وزوجته شبابا على شباب.هل هو نادم انه يوما شغل اهم منصب وهو رئيس دولة ولكنه عومل معاملة ملوك.
20 - حمال أحمد الأحد 12 يونيو 2016 - 02:22
إن لله و إنا إليه لراجهون سبحان الله
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.