24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  2. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  3. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

  4. الحجمري يتسلم بباريس الجائزة الكبرى للفرانكفونية (5.00)

  5. حركة تنتقد جدارا رمليا عازلا في كورنيش الناظور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تنظيم القاعدة يؤكد مقتل بن لادن ويتوعد بالانتقام

تنظيم القاعدة يؤكد مقتل بن لادن ويتوعد بالانتقام

تنظيم القاعدة يؤكد مقتل بن لادن ويتوعد بالانتقام

أصدر تنظيم القاعدة بياناً نشرته منتديات جهادية على الإنترنت يؤكد فيه مقتل زعيمه أسامة بن لادن، مشيراً إلى أن "دماؤه وكلماتُه ومواقفه وخاتمتُه روحاً تسري في أوصال أجيال أمتنا الإسلاميةِ جيلاً بعد جيلٍ."

وحمل البيان، الذي أصدره مركز الفجر للإعلام بتاريخ الثلاثاء 3 ماي 2011 ، عنوان "تنظيم قاعدة الجهاد، عشتَ حميداً، بيان بشأن ملحمة الإباء، واستشهاد أسد الإسلام الشيخ أسامة بن لادن."

وقال البيان: "فهنيئاً لأمة الإسلام باستشهادِ ابنها البارّ أسامة، فبعد حياةٍ حافلةٍ بالجدِ والجهد، والعزيمة والصبر، والتحريض والجهاد، والجود والكرم، والهجرة والأسفار، والنُّصح وحسن التدبير، والحكمة والحنكة -طُوِيَ عُمُر شيخ الجهاد في هذا العصر لتبقى دماؤه وكلماتُه ومواقفه وخاتمتُه روحاً تسري في أوصال أجيال أمتنا الإسلاميةِ جيلاً بعد جيلٍ."

وتعهد التنظيم في بيانه بالمضي "على طريق الجهادِ الذي سار عليه قادتُنا وعلى رأسهم الشيخ أسامة، غيرَ متوانين ولا مترددين، ولن نحيدَ عن ذلك أو نميل حتى يحكم الله بيننا وبين عدونا بالحقِّ وهو خير الحاكمين."

ودعا التنظيم في البيان الشعب الباكستاني على وجه الخصوص إلى ما وصفه "غسل العار" الذي لحق به نظراً لأن العملية تمت على أرضه.

وقال: "وإننا ندعو شعبنا المسلم في باكستان الذين قتل الشيخ أسامة على أرضهم أن يهبّوا ويثوروا لغسل هذا العار الذي ألحقه بهم شرذمة من الخونة واللصوص ممن باعوا كلَّ شيءٍ لأعداء الأمة، واستخفّوا بمشاعر هذا الشعب الكريم المجاهد، وأن ينتفضوا انتفاضةً قويةً عامةً لتطهير بلادهم (باكستان) من برجس الأمريكان الذين عاثوا فيها فساداً."

وأشار التنظيم إلى أن بن لادن كان قد سجل كلمة صوتية قبل أسبوع من مقتله ضمنها نصائح وتوجيهات للأمة الإسلامية التي انتفضت مؤخراً، قائلاً إنه سينشرها قريباً.

وكانت فرقة أمريكية من قوات "سيلز" التابعة للبحرية الأمريكية قد تمكنت من اقتحام مقر إقامة بن لادن الحصين في مدينة أبوتاباد شمالي إسلام أباد، وقتلت أسامة واحتجزت جثته قبل أن تدفنها في البحر.

ورفض الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، نشر صور لجثة أسامة بن لادن، فيما شكك كثيرون، خصوصاً من المسلمين في آسياً، في مقتله.

غير أن هذا البيان من تنظيم القاعدة جاء ليؤكد ذلك.

وفي غضون ذلك أعلن مسؤولون أمريكيون إن مواد ضبطت في مجمع أسامة بن لادن في باكستان كشفت أن تنظيم القاعدة خطط لشن هجمات على قطارات أمريكية في الذكرى العاشرة لاعتداءات 11 سبتمبر 2001.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية إن تنظيم القاعدة كان في فبراير 2010 "يدرس على ما يبدو شن عملية إرهابية ضد قطارات في مواقع غير محددة في الولايات المتحدة في الذكرى السنوية العاشرة لاعتداءات 11 سبتمبر".

وأوضح مصدر أن هذه المعلومات جاءت من مستندات ضبطت في المجمع الذي قتل فيه الأحد أسامة بن لادن بايدي وحدة كوماندوس أمريكية في باكستان، صادرت أقراص كمبيوتر صلبة ومواد أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - dr housse السبت 07 ماي 2011 - 08:26

لا أعلم إن كان ما تتداوله وكالات الأنباء والقنوات الفضائية ومواقع الإنترنت بشأن نفوق هذا المسخ الإرهابي عميل الموساد والسي آي أيه بن لادن هو محمول على جانب الصحة أم فقط هي كذبة إبريل آخرى! فلا نزال نترقب أن تقع بيد وكالات الأنباء بعض من تلك الصور التي وثقت عملية هلاك المنافق وشيخ السذج وآحادي التفكير وخوارج العصر وكل من همهم أن تشيع الفتنة بين الذين آمنوا بن لادين ولا ضمير.
2 - يونس السبت 07 ماي 2011 - 08:28
من قال أنه حي لايموت؟ اتق الله
3 - إبراهيــم من زاكــورة السبت 07 ماي 2011 - 08:30
الرجل في آخر أيامه أبتلي بمرض مزمن القصور الكلوي أقعده وخانته صحته، واختار مكان اختبائه بعناية.
والسيناريو المتمثل في إعدام هذا الرجل الأعزل الذي نفذته وحدة الكوموندو التابعة للمارينز الأمريكية بتعاون مع المخابرات البكستانية، فكانت الرصاصة القاتلة التي صوبها له أفراد المارينز بمتابة رصاصة الرحمــــة التي طالما إنتظرها مؤخر لأنه لم يعد يقوى على أي شئ وتمنى أن تكون وفاته على أيدي أي كان ليخلصه من معانات المرض والخوف الذي تملكه منذ 2001 .
وأتمنى بموته أن يأخذ أتباعه العبر ويتخلوا عن فكره الهدام ويندمجوا في مجتمعاتهم ويعرفوا أن الله حق ويدركوا أن " من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا" ونستحضر شهداء 16 ماي بالدارالبيضاء 2003 وشهداء مقهى أركانة بمراكش مؤخرا رملوا ويتموا وحرموا أسر نعمة السعادة والفرح بفقدان عزيز. فالنهاية المأساوية لبن لادن لانريدها لأتباعه فلبرجعوا عن غيهم ويحرروا أنفسهم من هذه الأفكار البالية والخاطئة والتي لا تجر عن أصحابها ومعتنقيها إلا الويلات والعذاب الأليم، لأنه كما تقتل تقتل. والعالم ينبد الإرهاب وأصحابه، من شد في الدين إلا وغلبه وخاصة إذا كان معتنق هذه الأفكار الهدامة شخص ذو مستوى دون المتوسط ويجهل عن الحياة الشئ الكثير فهذا النوع يسهل اصطياده من طرف إرهابيين متربصين بهذه الفئة ليعملوا على تجنيدها ويخلقوا منها قنبلة موقوتة بإسم الدين الإسلامي ويلبسونهم صفة من صفات الصحابة الكرام ويعيدونه بالجنة وفي أعلى مراتبها الفردوس مع الأنبياء والمرسلين ووو.
الحقيقة كل هذا كذب في كذب في كذب لأن المجرم إن لم يمت في جريمته الغادرة والجبانة يكون متواه وموعده إنشاء الله بغرفة الجنايات وفي هذه اللحظة يستفق من تأثير الطلاسم عليه ويكون الوقت قد فات وحيث لا ينفع ندم ولا يجد من يقف بجانبه إلا محاميه الذي سيعمل كل ما في وسعه لإقناع المحكمة بأن الماثل أمامها ليس إلا جاهل وضحية أناس لهم مآرب سياسية بحثة أما الجهاد فهي كلمة خاطئة يستقطبون بها أناس يائسين.
اللهم ارحم شهداءنا.
4 - maroquia السبت 07 ماي 2011 - 08:32
Oussama Ben Laden ya hace muchos anos que murio, de una enfermedad de los rinones (reins_ y esta enterrado en Bora Bora, esto lo que cuentan los yanquis son mentiras, vallan al reseau voltaire para saber toda la verdad, wa salam
5 - علي البقالي من شمال المغرب السبت 07 ماي 2011 - 08:34
بسم الله الرحمان الرحيم أما بعد أترحم على قائد المجاهدين في الرباط والجهاد الشيخ أسامة إبن لادن من كل كل قلبي وأتمنى من العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته وأن يدمر أعداءه أعداء الدين والعقيدة وأن يرفع رايت الإسلام خفاقة وأن يرزق المجاهدين خلفا خير منه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
6 - DR HOUSSE السبت 07 ماي 2011 - 08:36

نعم .... هذا هو السؤال / لماذا لم يفجر نفسه !
او ليس هذا هو نموذجه في جهاد الكفار؟
التقارير تقول ان المعركة استمرت 45 دقيقه ، بمعنى انه كان لديه الوقت لاخراج زوجاته الثلاث واطفاله ، ثم يتعامل مع المارينيز بطريقته المحببه اليه والتي بواسطتها قتل الالاف من اطفال ونساء ورجا ل المسلمين تحت عناوين شتى " روافض " و " خونه " وماى الى ذلك !
بن لادن كان أسطورة امريكيه بحق ... ماركة امريكيه مسجله !
اما انتقام الظواهري لمقتل سيده فسيكون على الارجح هو عمليات انتحاريه لمساجد المسلمين لقتل المزيد من المصلين في بيشاور والعراق
7 - خليد السبت 07 ماي 2011 - 08:38
أقول للسيد أوباما :
(قتلانا في الجنة و قتلاكم في النار).أما قولك أنها ليست حربا على الإسلام فسياساتكم و أفعالكم و تاريخكم الأسود اتجاه أمتنا يؤكد عكس ذالك.هذا ما نتفق عليه مع أسامة بن لادن رحمه الله. و هذا ما يبينه لتا كتابنا الذي دنستموه في أبو غريب و غيرها و هذا الذي تجمع عليه أمتنا. فاسعوا سعيكم فوالله لن تمحوا ذكرنا و لا ذكر أسامة بن لان فهو اليوم حي في أعماق قلوبنا و قلوب الملايين من الناس أكثر من أي يوم مضى.
8 - قاعدي السبت 07 ماي 2011 - 08:40
لن نحيد عن نهجك يا شيخنا اسامة رحمك الله.النصر قادم ان شاء الله
9 - SLAOUI السبت 07 ماي 2011 - 08:42
بموت المجرم السفاح أسامة ، وخلافا لما تردده العديد من التصريحات من مختلف المشارب بأن فكره ومنهجيته وجماعته أي القاعدة ستستمر حية ، أظن أن القاعدة ستموت تدريجيا ومن تلقاء نفسها بعد موت من كان يغذق عليهم الأموال بدون حساب
10 - marocain السبت 07 ماي 2011 - 08:44
وأبرقا إن التطرف أن نبادل كافراً حبّاً ونمنحهُ الولاء محقّا إن التطرف في اليهود سجيةٌ شربوا به كأس العداءُ مُعتّقا إن التطرف أن يظل رصاصنا متلعثماً ورصاصهم متفيهقا - نحن مأمورين أن نعد العدة والقوة لنرهب أعداءنا وأعداء الله، والآية القرآنية صريحة في ذلك: «وأعدّوا لهم مااستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لاتعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يُوفَّ إليكم وأنتم لاتظلمون» الأنفال 60 أما الارهابيون وأعوانهم فإنهم يعدون العدة لقتل الأبرياء وسفك الدماء، قاتلهم الله أنّى يؤفكون - وحدّثنا عبدالله بن عمر بن أبان وواصل بن عبد الأعلى قالا: حدّثنا محمد بن فضيل عن أبى اسماعيل الأسلمى عن أبي حازم عن أبي هريرة قال، قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- «والذي نفسي بيده لاتذهب الدنيا حتى يأتى على الناس يومٌ لايدرى القاتل فيم قتل ولا المقتول فيم قتل». بتأملٍ في هذا الحديث نرى أن القاتل لايدري لماذا قتل الأبرياء وسفك دماءهم، بل ربما يظنّ أنه بجريمته قدّم خيراً إلى الإنسانية جمعاء، ويظن أن الجنة قد فتحت أبوابها له، أو بصورة أخرى هكذا زين له من زجّ به في هذه الجريمة النكراء، وبالهم من الله مالم يكونوا يحتسبون!! ونرى أن المقتول كان يمشي بأمان فإذا به في عداد الموتى، وكأن هذا الحديث ينطبق كثيراً في عصرنا، فواجب كل واحد منا أن يغرس الوعي في أذهان أبنائه ومن يعولهم ومن يعرفهم ، وأن يحذرهم من الأفكار الفاسدة، وعقيدة سفك الدماء، وأن يطلعهم دائماً على نقاء الإسلام وصفائه وسلامه. -وأخيراً: معظمنا ملك الدنيا بحذافيرها وهو لايدري؟؟ فالأمان في السرب، والمعافاة في الجسد وتوفر طعام اليوم، هذه هي الدنيا، أما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من أصبح منكم آمناً في سربه، معافى في جسده، عنده طعام يومه فكأنما حِيزت له الدنيا بحذافيرها». فانظر كيف بدأ بالأمان لأنه من أعظم نعم المنّان. قاتل الله الإرهاب، ولعن الله قتلة الأطفال الأبرياء
11 - يحي السبت 07 ماي 2011 - 08:46
ادكروا امواتكم بالخير .منزل بمليون دولار والمجاهدون في العراء يبيتون ...موت معايا في خندق واحد او ....
12 - سعيد المعزوزي السبت 07 ماي 2011 - 08:48
أسئلة في شخص غائب
1 - هل بات من الضروري تحول بن لادن رحمه الله كرمز النضال يستدل به كشيكي فارى ؟؟
2 - و أين شيكي فارى منك يا أسامة ابن لادن ؟؟؟ لكن هل آن الوقت لحمل صورك على أقمصتنا ؟؟؟
3 - أمتنا المغربية التائهة ، قيل أنها أقامت صلاة الغائب الجمعة السابقة على روح الفرنسيين و أين حق صلاة لرجل مسلم قال لأعداء الإسلام اصمتوا فإني لكم بالمرصاد؟؟؟
13 - rachid السبت 07 ماي 2011 - 08:50
question:est ce que ben laden existe à l'origine? l'Amérique fait qu'elle veut,et nous sommes en dormir? ceci holyood
14 - يا الله السبت 07 ماي 2011 - 08:52
يقول الله تعالى ( و لا تحسين الذين قتلوا في سبيل الله امواتابل احياءا عند ربهم يرزقون) ما اجملها حسن خاتمة يا اخي اسامة اللهم احسن خاتمتنايالله
امين
15 - Karim Cherkawi السبت 07 ماي 2011 - 08:54
The Special force commando was not from the Marines, it's from the US Navy and it's called the Navy Seals.
16 - ناصر أسامة السبت 07 ماي 2011 - 08:56
في نظركم هل تبقى القاعدة مكتوف الايدي لاوالله ان اسامة خلف وراءه رجال كالصخر ينصورون دينهم وسوف يكون ردا قاس عليكم باذن الله تعالى اللهم انصر أي قاعد تنصر نبيها في الارض
17 - العبد التائب السبت 07 ماي 2011 - 08:58
اللهم: ياحنان يامنان ياواسع الغفران أغفر له وأرحمه وعافه وأعف عنه وأكرم نزله وسع مدخله وأغسله بالماء و الثلج و البرد و نقه من الخطايا و الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم: أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار.
اللهم: عامله بما أنت أهله ولا تعامله بماهو أهله.
اللهم: أجزه عن الإحسان إحسانا وعن الإساءة عفوا وغفرانا
18 - lola السبت 07 ماي 2011 - 09:00
et si le site officiel d'alkaida n'existe même pas, ou bien c'est les americains qui l'ont crée avec tout ces messages qu'on reçoit .
19 - omario السبت 07 ماي 2011 - 09:02
لا نعلم من أي فتوى أصبح الناس يفتون بفلان شهيد و أخر في النار يكفرون من لا يوافقهم أليس هذا تأله على الله إتقوا الله
العمليات التي قام بها و بأمر منه أو مباركتها و مات فيها مسلمين أليسوا شهداء؟ ألا يحمل وزر التكالى و الارامل و الايتام إتقوا الله فأمره إلى الله يغفر لمن يشاء و يعذب من يشاء الدور عليكم إتقوا الله
20 - Galak Jihad السبت 07 ماي 2011 - 09:04
Galak Jihad, Dieu a dit "Qui tue un Homme c'est comme s'il tuait l'Humanité toute entière » alors pourquoi tant de morts provoqués par ce criminel Ben Laden,
Allah Yahdikoum shawahetoonaa, c'est un grand criminel qui parle de nom de l’islam et il est tue par des grands criminel
21 - إيمان السبت 07 ماي 2011 - 09:06
من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياها فكأنّما أحيا النّاس جميعاً» المائدة 32 «والذين لايدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النّفس التي حرّم الله إلا بالحق» الفرقان 68
أنا لا أفهم لماذا خلقنا الله مختلفين إذا كان الغرض هو أن نقتل بعضنا البعض لا حول ولا قوة إلا بالله أناس الله من خلقهم ويقتلون هكذا بدون رحمة لا أفهم هؤلاء البشر نحن بشر ولسنا حيوانات كرمنا الله بالعقل صراحة عالم غريب وهذا تفجير في مراكش ما غرضه وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبح
بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (30)
سبحان الله خلق وعرف أشنو خلق تصوروغدي يوقفو عليكم الأبرياء لقتلتو يوم القيامة ثم هل رسالة الإسلام ستصل عندنا وتتوقف هؤلاء حكمو على ديننا بالتطرف ونشرو الكراهية إتجاهه حسبنا الله ونعم الوكيل
22 - moussa السبت 07 ماي 2011 - 09:08
لحد الان الحملة الإنتخابية لأوباما ناجحة... بمساهمت جل اذا لم أقل كل وسائل الإعلام... بما فيهم هذا المقال... هههههه بن لادن!!!!
23 - Peaceful woman السبت 07 ماي 2011 - 09:10
Peace and Love on Earth
24 - خليل السبت 07 ماي 2011 - 09:12
إلى جنان الخلد يا مرعب أمريكا
أرعبتهم حيا و ميتا
25 - محمد السبت 07 ماي 2011 - 09:14
هدا هوالغباء بعينه
26 - adil dafi السبت 07 ماي 2011 - 09:16
والله العظيم انه لشيء محزن ان ترى اناسا يصدقون ذلك الفيلم الذي صنعته امريكا عن مقتل الشيخ اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة
فلو كان ماقيل صحيح عن مقتله فاين هو الدليل الذي يثبت صحة كلامهم
كما قالوا انهم قتلوه عام 1997 وعام 1999 وعام 2005 والان 2011 ويقولون اهم قاموا بقتله وعند طلب اثبات منهم لصحة كلامهم قالو بانهم القوه في البحر
فلو كان صحيح انهم امسكوه لن يقوموا بقتله بل سياخذونه اسير
ليستطيعو الحصول على معلومات من عنده
بل امريكا تستعمل هذه الاسايب لاشياء خاصة
واهمها اضعاف المسلمين عند سماع هذا الخبر لان الاسلام انتشر في كامل العلم
وازداد عدد المسلمين في كل دول العالم
لذلك ستظل راية الاسلام مرفوعة الى قيام الساعة ولو كره الكافرون
وانشاء الله سنقوم بتحريرك يا بيت المقدس من كل اليهود
27 - ناصر السبت 07 ماي 2011 - 09:18
انتهت رحلتكم يا أمريكا الى العالم في كوكب الانتقام.بعد الاغتيال الانتقام.ان لله و الا اليه راجعون.المغرب العربي خارج عن التغطية بينما يقتل بن لادن.
28 - يوسف السبت 07 ماي 2011 - 09:20

عاش أسد ومات مجاهدا
29 - الراوي السبت 07 ماي 2011 - 09:22
لا يوجد أي مخلوق إسمه بن لادن ولا تنظيم القاعدة. الحكومة الأمريكية هي بنفسها تصنع هذه الافلام الإرهابية مع بعض أشخاص العرب وكدلك الفيروسات التي تندلع عبر العالم
أمريكا هي منبع الإجرام والإرهاب
30 - marocain السبت 07 ماي 2011 - 09:24
Que dieu ait son âme.mort en martyre.
31 - السيد البوهالي بيروك السبت 07 ماي 2011 - 09:26
شيخ الجهاديين قد مات حسب إفادات أنصار القاعدة، هذا هو المهم ولكن هل بموته يخدم مصلحة الأمريكان أم مصلحة أمة غير محددة المعالم أم سيعيد ترتيب البيت الداخلي حسب فكر إسلاموي حديث؟؟؟ كل ذلك غير معروف لحد الساعة، أما ما تم تأكيده فإن أوباما قاد بنفسه صحبة أعظم جهاز حربي عالمي عملية كومندوس بسيطة لقتل بعض الرجال في بيت بمنطقة معزولة جدا، بباكستان دون أي إذن شرعي باقتحام السيادة حسب رأيها فالمسألة أكبر من ذلك. طيب، ها أنتم الآن قدمتم العزاء لأسر المنكوبين في حادث 11 الذي ساهمتم كذلك في جريمته إثر قتلكم لمدنيين بطريقة أو بأخرى، ها أنتم تمتصون البيترول العربي وتحكمتم في مصير الثورات العربية لحد الساعة، وقمتم بإشهار سلعتكم الستاروايز الجديدة لسوق التسلح العالمي، فكيف ستقاومون الضربة العكسية في ظل العالم المشحون بالحقد المتزايد يوما بعد يوم، هل هذا هو حب المسيح الذي تتبجحون به، أم أن هذا استمرار لسياسة التطاول على حرمة ديننا ورسولنا وأراضينا، حذاري يا أمة بنيت عن أنقاذ أصحاب الأرض الأوائل حذاري أن توقضي الدب من سباته قبل موعده لأن يده طويلة.
بعد كل أزمة اقتصادية تليها الحروب الدولية، وفلسطين حرارة حربها الباردة
مجرد رأي شخصي
32 - مواطن السبت 07 ماي 2011 - 09:28
طالبان باكستان + الجزيرة + مشايخ الفتنة =
أكبر خطر على المسلمين. اللهم خلصنا من هذا الثلاثي المدمر. آمين
33 - منير الضرافات السبت 07 ماي 2011 - 09:30
السلام عليكم
الى جنة الخلد ان شاء الله
رحمة الله على الشهيد
و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء
34 - ابو علي السبت 07 ماي 2011 - 09:32
الى اخواننا المجاهدين في القاعدة . انا لا اريد ان اعزيهم في شهيد الاسلام المجاهد اسامة بن لادن بل اريد ان اهنئهم واهني الامة الاسلامية باستشهاد هذا البطل الذي لم يلد رحم امرأة مثله في زماننا. فكيف نعزي في من هو حي عند ربه. فوالذي بعث محمد (ص) بالحق لاغبط اسامة بن لادن على هذا الشرف الذي شرفه الله به. وانني ارى ان الشيخ المجاهد لهو اسعد انسان هذه الايام. فليس من السهل ان يصل احد الى درجة الشهداء. لقد جمع الحسنيين لم تجمع حتى للشهداء الاولين : حسنى الشهادة وحسنى الغرباء الذين قال فيهم (ص) : "طوبى للغرباء". وانني لاظنكم انتم يا اخواننا في القاعدة انكم انتم النواة لجيش المهدي رضي الله عنه.ولقد شرفكم الله بالدفاع عن دينه واننا نحسن الظن فيكم اذ هذفكم هو نصرة دين الله ودليلنا على ذلك زهدكم في الدنياوحبكم لما عند الله. فوالذي بعث رسوله بالحق اننا لندعو لكم في صلواتنا وصبحنا ومسائنا. فاللهم انصر اخواننا المجاهدين في كل انحاء الارض واعزهم واجعل الشهادة حسن خاتمتهم . فطوبى لمن قتل في سبيل الله. الغرب لايفهم معني الشهادة عند المسلم لانهم يحبون العاجلة وعند المسلم اسمى ما يطمح له المسلم الحق. لقد سالها اتقى المجاهدين في الاسلام. لقد سالها خالد ابن الوليد ولم يكتبها الله له وسالها غيره ولم تكتب لهم. ومن فضل الله على المجاهد الشيخ اسامة بن لادن ان كتبها الله له. لقد شرفه الله بها فهنيئا له. " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"
35 - طنجاوي حر السبت 07 ماي 2011 - 09:34
أسامة عاش أسد ومات أسد قاوم وهو غير مسلح ولم يعطي الدنية في دينه فرحمة الله عليه وعلى من سبقوه من إخوة الشهادة جميعا والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
36 - soufiane السبت 07 ماي 2011 - 09:36
ماكاينش شي الرهابيين قد امريكاو حلفاءها
37 - Mohammed Reda السبت 07 ماي 2011 - 09:38
هناك قاعدة خطيرة تتمثّل في الرّد على العنف بالعنف، ما يزيد الطّين بلّة، لم تنجح هذه المعادلة على مرّ التّاريخ وسقطت حضارات نهجت هذا المفهوم، في ظلِّ غياب سياسات للحوار البنّاء و التّخلّي عن الإستشارات الهادفة، فعلى سبيل المثال قامت الولايات المتّحدة باجتياح أفغانستان ردّاً على هجمات ال 11 شتنبر وغرقت في مستنقع أكثر رعبا من فييتنام، وتكبّدت خسائر مالية فادحة جعلتها تنحني في مواجهتها للأزمة المالية، وانعكس ذلك سلبا على قيمتها ومكانتها العالمية، ولو أنّ أمريكا تعاملت مع المسلمين حول العلم بحضارة واحترمت دينهم وفهمت أسسه لما وقع ما وقع، علينا أن نتعلّم الدّرس لدحر الإرهاب عن بلدنا ونتّسم بالحيادية في مواقفنا إلاّ في حال الظّلم، ربّما سنسلم من الإرهاب الخارجيّ لكن الخطر الآتي من الدّاخل لن يزول، طالما ربطنا التّطرف بالدّين، وجعلنا الكلمة جرما وحقّ الكرامة والعيش حكراً على البعض، ليبحث كل فاقد للأمل عن ملاذ فكري يغنيه و يشدّ أزره. وهنا نتسائل عن دور وزارتي الثقافة و الأوقاف والشؤون الإسلامية في تحضير جيل ذي قيم و أخلاق، وعن دور وزارة الإعلام في تغذية عقول النّاس بالوطنيّة و المسؤولية، وعن دور وزارة التّربية والتعليم في نشر الوعي والعلم، حينئذ ستدور عجلة ازدهار الأمّة و نضمن خلوّها من التّشدّد٠
38 - kamal*//*كمال السبت 07 ماي 2011 - 09:40
وجب توقيف كل من بدرت منه مواقف تشير أنه من الممكن أن يتحول إلى إرهابي. و آنذاك قد يتم اتباع مع المعني بالأمر مسطرة تربوية بتعاون مع مختصين في الدين حتى يتبين أنه صحح رؤيته للدين الإسلامي و راجع مواقفه العمياء.
آنذاك تُنقَذ أرواح، بما فيها أرواح هؤلاء الإرهابيين الذين هم من ضحايا الجهل؛ الجهل بالدين، الجهل بطبيعة البشر الإنسانية التي لا يمكن أن تكون أشد وحشية من الوحوش التي لا عقل و لا ثقافة و لا دين و لا اخلاق و لا تربية لها.
أما الحقوقيين، فحان وقت مراجعة مواقفهم تجاه حالات الإرهاب بشكل يتماشى مع ظاهرة توجب الاجتهاد في التعامل الخاص بقصد تفادي وقوع كوارث إنسانية..
39 - متفرج السبت 07 ماي 2011 - 09:42
انتهى الفيلم الامريكي المسمى بن لادن غيت بنهاية لايصدقها حتى البلهاء فكيف بالعقلاء، لكن ننصح الادارة الامريكية ان تعرض فيلمها الجديد المسمى مهند الارهابي، لان هذا الممثل له معجبات كثيرات
40 - ريفي السبت 07 ماي 2011 - 09:44
ربما لم يقتلوه ... هو عنده حي .. اخذوه كي يعذبوه ليقول لهم تمركز و اماكن وجود الزعماء الاخرين .. و امريكا تقول بانه ميت كي لا يغير الزعماء اماكن اختفائهم لانها ان قالت انها تحتجزه فان الزعماء و المجاهدين الاخرين سيقومون بتغيير اماكن اختفائهم مخافة ان يعذبو بن لادن حتى يخبرهم بمكان تواجدهم
41 - aaqil السبت 07 ماي 2011 - 09:46
ALORS LES COMMENTATEURS QUI N ONT CESSE DE DEMENTIR LA MORT DU CRIMINEL. VOUS ETES TRNAQUILLES MAINTENANT. QU ALLEZ VOUS TROUVER ENCORE POUR CRIER A LA MANIPULATION QUE VOUS VOYEZ PARTOUT.?
42 - عبد العزيز السبت 07 ماي 2011 - 09:48
مجموعة من الارهابيين من القتلة الدين يقتلون ارواح المسلمين في كل مكان
43 - hamid السبت 07 ماي 2011 - 09:50
The death of Osama bin Laden gave rise to various conspiracy theories, hoaxes, and rumors.[1] A number of speculative fringe theories were discussed around the globe. These included the notions that bin Laden had been dead for years, or was still alive. Doubts about bin Laden's death were fueled by the U.S. military's disposal of his body at sea, a decision that received widespread criticism, and the decision to not release any photographic evidence of bin Laden's death.
On May 4, 2011, the Obama administration announced it would not release any images of bin Laden's dead body.[2] The administration had considered releasing the photos to dispel rumors of a hoax, at the risks of perhaps prompting another attack by al Qaeda and of releasing very graphic images to people who might find them disturbing.[1][3] Several photos of the aftermath of the raid were given to Reuters by an anonymous Pakistani security official, but although all appear to be authentic, as they were taken after the US forces had left, none of them included Osama bin Laden.[4]
The people who promote the conspiracy theories have been referred to by mainstream media as 'deathers',[5] or 'proofers'.[6]
On May 6, 2010, an al-Qaeda website acknowledged the death of Osama bin Laden.[
44 - واحد من الشعب السبت 07 ماي 2011 - 09:52
من خلال هذه التعليقات يظهر لي ان كثيرا من ابناء الشعب المغربي لا يحسنون الا الهدرة
45 - snyper السبت 07 ماي 2011 - 09:54
قبل من هدرو على شي واحد نبحت عليه نسولو. هدا علاش كدويو راه العميل رقم 1 لأمريكا وليهود نرجعو غير لأحدات 11 سبتمبر 2001 وتعرفو الحقيقة ديالو ولي بغا يفيق ويعيق يبدا يبحت متبقاوش بحال لحوالة.لي معرف عليه والوا يدخل يشوف
46 - منا رشدي السبت 07 ماي 2011 - 09:56
من أين يأتي هؤلاء بالأموال الطائلة وكل وقتهم يقضوه في مغارات الجبال الأفغانية ؟ الشباب في الكثير من البلدان الإسلامية لا يجدون دراهم لإعانة أسرهم ، أما القاعديون فينفقون ملايين الدولارات على الأسلحة وقادتهم لديهم بدل الزوجة الواحدة زوجات مثنى وثلات ورباع !!!!! أما الأبناء فعددهم ب ( الزينة ) بتغليض حرف ز .
قادة القاعدة لا شغل لهم أيضا . من ينفعنا بتعليقه جازاه الله ( راه الدردب ليا لحساب )
.
47 - azul السبت 07 ماي 2011 - 09:58
بلا ماتسرعو راه كولشي يمكن ئكونملفق حتى هاد الاعان
بلادن مات شحال هادي بالمرض
48 - moroccanboy السبت 07 ماي 2011 - 10:00
هل تحسبون هدا جهادا في سبيل الله
49 - critics السبت 07 ماي 2011 - 10:02
h: Andy Rain/EPA
The decision not to release photographs of Osama bin Laden's corpse and the way the White House has changed its account of how he died has prompted an avalanche of conspiracy theories about his death. Perhaps unsurprisingly, these theories have proliferated across the web. Here are just a few.
• Bin Laden was a US agent, and was killed to stop this becoming public knowledge. "The west has been very pleased with Bin Laden's operations in recent years," said Javad Jahangirzadeh, a member of the Iranian security and foreign policy committee. "Now the west was forced to kill him in order to prevent a possible leak of information he had, information more precious than gold."
Source: Javad Jahangirzadeh
• His body had been frozen for several years, claimed US talkshow host Alex Jones, and was kept on ice by American officials for use as a potential propaganda tool. Jones said he was told by an unnamed White House official in 2002 that Bin Laden was "frozen – literally frozen – and that he would be rolled out in the future at some date".
Source: The Alex Jones Show
• The US pretended he was killed in Pakistan as a pretext to invade the country. "Bin Laden has been killed somewhere else," one former military source allegedly told Ausaf, the Urdu daily. "But since the US intends to extend the Afghan war into Pakistan, and accuse Pakistan, and obtain a permit for its military's entry into the country, it has devised the [assassination] scenario."
Source: Ausaf
• Al-Qaida's number two, Ayman al-Zawahiri, led the US to Bin Laden in order to place the terrorist group under Egyptian cotrol. "Egyptians have wanted to control the organisation since its inception," an unnamed source allegedly told Saudi newspaper al-Watan, "but found their best chance after Bin Laden became ill in mid-2004". It was Zawahiri and the leadership group, the source added, who then convinced Bin Laden to move to Abbottabad.
• Bin Laden knew where al-Qaida's secret nuclear bomb was kept, and was killed to prevent him from leaking its location. Barack Obama, rightwing commentator Glenn Beck argued, wants to keep its whereabouts out of public knowledge.
50 - نعناعة السبت 07 ماي 2011 - 10:04
يوما بعد يوم يزداد حدسي ان اسامة بن لادن هو صديق الامريكان ويخدم مصالحهم والا احد يفهمني معنى مسرحية قتله ورمي جثته في البحر; فاما الرجل مات من زمان يا رحمان واما هو خلع اللحية ولبس ملابس الكوبوي وهو الان في امريكا حيايرزق بعد ان ادت القاعدة مهمتها واحتلت امريكا الشرق الاوسط وافغانستان واتخدت من محاربة الارهاب ذريعتها بفضل اخونا اسامة طبعا
51 - مغربي حر السبت 07 ماي 2011 - 10:06
رحم الله الشيخ أسامة ابن لادن فلقد عاش بطلا ومات شهيدا كما نحسبه وقد قتل على أيدي الأعداء
نسأل الله أن يتقبله الله في الشهداء فلقد خرج بماله ونفسه ابتغاء نصرة دين الله
52 - hamid السبت 07 ماي 2011 - 10:08
Prof Codevilla pointed to inconsistencies in the videos and claimed there have been no reputable sightings of Bin Laden for years (for instance, all interceptions by the West of communications made by the Al Qaeda leader suddenly ceased in late 2001).
Prof Codevilla asserted: 'The video and audio tapes alleged to be Osama's never convince the impartial observer,' he asserted. 'The guy just does not look like Osama. Some videos show him with a Semitic, aquiline nose, while others show him with a shorter, broader one. Next to that, differences between the colours and styles of his beard are small stuff.'
There are other doubters, too. Professor Bruce Lawrence, head of Duke University's religious studies' department and the foremost Bin Laden expert, argues that the increasingly secular language in the video and audio tapes of Osama (his earliest ones are littered with references to God and the Prophet Mohammed) are inconsistent with his strict Islamic religion, Wahhabism.
He notes that, on one video, Bin Laden wears golden rings on his fingers, an adornment banned among Wahhabi followers.
53 - تافات السبت 07 ماي 2011 - 10:10
وها قد اعلن تنظيم القاعدة موته، أين من كان يتفلسف بأنه حي لا يموت ؟؟
54 - wahid السبت 07 ماي 2011 - 10:12
وقدم بيان القاعدة تفاصيل مقتل زعيمها قائلا "إن بن لادن واجه السلاح بالسلاح والقوة بالقوة قبل أن يتحدى جموعاً مستكبرة خرجت بآلاتها وعتادها. فما ضعفت أمامهم عزيمته ولا خارت قواه بل وقف لهم وجهاً لوجه، حتى تلقى طلقات الغدر والكفر ليسلم الروح إلى بارئها". وإن قيل أسد أي والله أسد فرحمة الله عليك ٠والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل: (للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة من دمه، ويرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويحلى حلة الإيمان، ويزوج من الحور العين، ويشفع في سبعين إنسانا من أقاربه) فهنيئًا لك الشهادة بتلك الدماء التي سالت ولقد تمنيتها فآتت لك مهرولة ومن طرف من لم يسجدوا لله ولو سجدة إنني والله لأراها دلالة واضحة على هدفك الذي هاجرت إليه تاركاً أهلك وبيتك و مالك ولم ترجع بشيء فهنيئًا لك الشهادة٠
55 - mohamed السبت 07 ماي 2011 - 10:14
قول الحق للطاغي هو العز هو البشرى
هو الدرب الى الدنيا هو الدرب الى الاخرى
فان شئت فمت عبدا وان شئت فمت حرا".
56 - سمير السبت 07 ماي 2011 - 10:16
المــــــــاء والشطـــــــابة ـ ـ حتى القاع البحر إن شاءالله لقد شوهوا هؤلاء الإرهابيين صورة الإسلام عبر العالم بإسره؟!
ماد فعل بن لادن والقاعدة للإسلام والمسلمين؟؟ هل حرروا لنا بلاد المسلمين والعرب من احتلال إسرئيل؛ مثل فلسطين أوالجولان السوري المحتل أوجنوب لبنان؟؟ طبعا لا؟؟ هل سبق لهم أن قاموا بعملـية فدائية داخل إسرائيل؟؟ طبعا لا؟؟ هل سبق لهم أن قتلوا شخصية وازنة أمريكية أو إسرائيلية؟ طبعا لا؟؟!!
كل مايعرفونه هو أنهم لا يقتلون إلا الأبرياء من الناس؟ الغالبية الساحقة من ضحاياهم كانوا للأسف من المسلمين! فيهم أيضا الكثير من النساء والأطفال!! وهدا يعرفه عنهم الغالبية العظمى من النــاس!!
57 - سعاد السبت 07 ماي 2011 - 10:18
يااخوتي لا تنسبوا الارهاب و قتل الابرياء الى ديننا الحنيف الدي ينبد
من يقتل نفسا بغير حق وان من فعل دلك كانه قتل التاس جميعا نعيب على اعداؤنا الامريكان ونتبع خطاهم الفرق بيننا و بينهم يكمن في طريقة القتل هم بالاسلحة و نحن بالتفجبرات
من اراد الجهاد في سبيل الله فليفهم اولا معنى الجهاد
58 - achraf السبت 07 ماي 2011 - 10:20
أسامة عاش أسد ومات أسد قاوم وهو غير مسلح ولم يعطي الدنية في دينه فرحمة الله عليه وعلى من سبقوه من إخوة الشهادة جميعا والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
59 - najib el kilani السبت 07 ماي 2011 - 10:22
عملت امريكا على إنهاء ما اصطلح عليه ب ًالقاعدةً لانه لاوجود لها الا في اروقة CIAفقررت ان تقفذف ماتبقى من اللعبة في البحر لانه الوحيد الذي يستطيع ان يبتلع كل أكاديبها وحيلها
60 - Abdul السبت 07 ماي 2011 - 10:24
"حتى يحكم الله بيننا وبين عدونا بالحقِّ وهو خير الحاكمين". إذن فاتركوا المجال لله ليحكم بينكم وبين القوم الظالمين٠ أوليس الله جبار و منتقم؛ فاتركوا الأمر له فهو ليس في حاجة إلى دعمكم المادي و إلى تفجير أنفسكم و تفجير مخلوقاته٠ الله تكفل بكل شيء فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم٠ واعملوا على نشر المحبة والسلام بين العالمين٠ تكسبون محبة الله والناس أجمعين٠
61 - albert السبت 07 ماي 2011 - 10:26
السلام عليكم
الى جنة الخلد ان شاء الله
رحمة الله على الشهيد
و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء
62 - mostafa السبت 07 ماي 2011 - 10:28
بسم الله الرحمان الرحيم
من أخبرنا أول مرة بوجود شخصية اسمها أسامة بلادن ومن أخبرنا بأننا قتلنا بلادن أمريكا
فلا زال هناك شكوك كبيرة في شخصية اسمها بلادن صح أم كذب
الله يعلم
63 - أبو خديجة السبت 07 ماي 2011 - 10:30
السلام عليكم
ماذا قدم بن لادن للاسلام و الامة الاسلامية سوى الخراب و الدمار والخوف و الرعب واحتلال افغانستان و العراق و......؟
التضييق على المسلمين في الخارج و في الداخل أيضا من العامة على وجه الخصوص ما إن يقع أي انفجار في أي مكان في العالم حتى ينظر إليم الاخرون و كأنك السبب فيه وتسمع الكلام الجارح"أنتم أصحاب اللحى إرهابيون قتلة قاموس من السخرية و التهكم من سنة اللحية"هذا ما قدمه هو و أمثاله للاسلام فحسبنا الله منهم ومن افعالهم التي لا تمت للاسلام بصلة,فشوهوا صورة الاسلام لدى غير المسلمين فلم يظهر الاسلام في نظر اعدائه إلا بالمظهر التخريبي التفجيري العنيف فاحسوا أن قربهم من السلام كتقربهم من نار تلظى ولا حول ولا قوةالا بالله فأدى ذللك الى تعطيل الدعوة الغالبية الان يكره الملتحين بسسبب ماذا؟
بسبب علماء السوء يسمون الاسماء بغير أسماءها الانتحاريين يسمونهم شهداء فظن الجهلة ان قتله للسائحين جهاد في سبيل الله فهذا عين الإفساد,قال رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم"من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة و ان ريحها ليوجد من مسيرة اربعين عاما".
عن ابي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلوات ربي وسلامه عليهقال"من خرج على أمتي يضرب برها و فاجرهاولا يتحاشىمن مؤمنها ولا يفي لذي عهد عهدهفليس مني ولست منه"أخرجه مسلم.
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

التعليقات مغلقة على هذا المقال