24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  4. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (1.80)

  5. ندوة هسبريس تسائل كيفية تقبل الأسر المغربية تدريس التربية الجنسية (1.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | باكستان: مكالمة هاتفية أوقعت بابن لادن

باكستان: مكالمة هاتفية أوقعت بابن لادن

باكستان: مكالمة هاتفية أوقعت بابن لادن

قال مسؤول استخباراتي باكستاني: إنّ مكالمة هاتفية واحدة أجراها "ساع"، موثوق به، شكّلت الخيط الذي قاد الأمريكيين إلى مكان زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، في عملية انتهت بتصفيته.

وذكر المصدر في تصريح لشبكة "سي إن إن"، أنّ المكالمة كانت بمثابة دليل مبدئي دفع الأمريكيين للتركيز على مجمع في "بوتاباد".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسئولين استخباراتين، أنّ الأمريكيين اعترضوا مكالمة بين "أبو أحمد الكويتي" وصديق قديم.

وعقب أحد المسئولين بقوله: "كان هذا بداية فيلم حول مطاردة ابن لادن"، أفضى لمقتله بمهاجمة قوة كوماندوز تابعة للبحرية الأمريكية للمجمع الذي كان يقيم فيه.

ولقي "الساعي" الموثوق به من قبل ابن لادن، بجانب شقيقه، مصرعهما في عملية الاثنين.

وكشفت وثائق وأقراص مدمجة ـ استولت عليها القوة المهاجمة عقب إتمام المهمة ـ عن معلومات استخباراتية قيمة، من بينها تفاصيل هجوم محتمل في الذكرى العاشرة لتفجيرات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - حي بن يقظان "أمريكا" الاثنين 09 ماي 2011 - 08:54
قوات المارينز الأمريكي تقوم بعملية عسكرية بالقرب من العاصمة الباكستانية. و مرارا تم قصف أراض باكستانية من طرف الجنود الأمريكية بصواريخ تأتي على الأخضر و اليابس. فما محل الحكومة الباكستانية من الإعراب؟ يبدو لي أنها مفعول به بكل حرية لأنه لا أثر لفعلها أبدا. أمريكا تتحكم في كل أقطار العالم و هذا ما لا يروق للأحرار من المسلمين الذين يفضلون الموت دون العبودية و الذل. و الله نموذج لم يذكر التاريخ مثله منذ أيام صلاح الدين رحمه الله. شوكة في حلق المارد الأمريكي حتى بعد موته.
2 - salahio الاثنين 09 ماي 2011 - 08:56
الروايات الأمريكيةالمتضاربة تفتح الباب واسعا أمام حقيقة الطريقة التي قتل بها الشيخ اسامة. خاصة و أن المخابرات الإيرانية تدعي امتلاك شهادات و أدلة دامغة لا تدع مجالا للشك أن الشيخ أسامة مات بمرض ما قبل إعلان أمريكا قتلها لأسامة بن لادن. و الحقيقة تبقى عند الله و عند المخابرات الأمريكوباكستانية. المهم أن الشيخ مات شهيدا بإدن الله و لو كره الكافرون
3 - ششي حامد الاثنين 09 ماي 2011 - 08:58
انتهى اجله مشي المكالمة هي سبب موته الحمد لله مات شهبدا رحمة الله عليه وعلى جميع الشهداء ان لله وانا اليه راجعون
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال