24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1207:3813:1616:1718:4520:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. غلق البوليساريو الكركرات يشلّ شاحنات في موريتانيا وجنوب المغرب (5.00)

  2. مقاطعة فرنسا وبذور التعصب الديني! (5.00)

  3. انتقاد مغاربة للحريات الدينية بفرنسا يعيد سجال الأقليات في المملكة (3.00)

  4. الجيش المغربي يتأهب لحماية معبر الكركرات بعد فشل "المينورسو" (3.00)

  5. المغرب يدين الإساءة للنبي ويرفض الهجوم على الدين الإسلامي (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | مسؤولة أممية: العنف ضد مسلمي "الروهينغا" فظاعة إنسانية

مسؤولة أممية: العنف ضد مسلمي "الروهينغا" فظاعة إنسانية

مسؤولة أممية: العنف ضد مسلمي "الروهينغا" فظاعة إنسانية

قالت ليني أدفيرسون، رئيسة لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، إنه لا توجد عبارات يمكن أن تصف العنف الممارس ضد مسلمي إقليم أراكان "الروهينغا" في ميانمار.

جاء ذلك في حديث صحافي أجرته أدفيرسون، تعليقًا على تقرير صادر عن المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، حول المجازر الممارسة ضد المسلمين في ميانمار.

واستند تقرير الأمم المتحدة في أدلته حول تعرض مسلمي الروهينغا لممارسات ظلم وعنف، من قبل حكومة ميانمار، إلى 220 شاهد عيان، هربوا إلى بنغلاديش.

وأضافت رئيسة اللجنة، التي أعدت التقرير، أنها تأثرت كثيرًا مما سمعتها مع فريقها من شهادات الفارين خلال زيارتهم إلى بنغلاديش.

وشددت أدفيرسون على أن المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، أجرى اتصالاً هاتفيًا مع مستشارة الدولة "أونغ سان سو تشي"، فور صدور التقرير.

وأكدت أن سو تشي تعهدت للمفوض الأممي بمتابعة القضية وتقصي حقيقة ما ورد فيه، وأنها (سو تشي) مع فتح تحقيق بالقضية.

وفيما يتعلق بمدى تأثير سياسات "سو تشي" على جيش ميانمار، الذي يعد المسؤول الأول عن الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا، ووقف تلك الانتهاكات، أعربت أدفيرسون عن أملها في أن تثمر جهود "سو تشي" في وقف المجازر والعنف في البلاد.

وأضافت أن "سو تشي" تمتلك الإرادة القوية لتحقيق هذا الهدف المنشود.

ويشير تقرير الأمم المتحدة، إلى أن 96 شخصًا من بين 220، أجرت لجنة التحقيق مقابلات معهم في بنغلاديش، قتل شخص واحد على الأقل من أفراد أسرهم.

كما أن آخرين، تعرضوا للضرب، وهدّمت منازلهم، أو فقدوا أحد أفراد عائلاتهم، وتعرضوا للاغتصاب، وأطلق عليهم النار بشكل متعمد أو طعنوا بالسكين، أو تعرضوا للاستغلال الجنسي، بحسب التقرير.

وكشفت أدفيرسون دهشتها مما سمعته من أفواه الضحايا قائلة: "دمرت منازل بعضهم، وتعرض آخرون للعنف، ومنهم من قتل أفراد أسرته جميعهم، إنهم يمتلكون تجربة سيئة".

وأردفت: "التقيت مع أمٍ شهدت مقتل أولادها أمام عينيها، سماع هذه المأساة من أمٍ، أمر يثير الرهبة".

وأعربت عن دهشتها من ممارسة جهاز الشرطة والجيش التي قتلت الأطفال تحت ذرائع أمنية، وقالت: "لا يمكن لأي سبب أن تشرعن هذه المجازر، جميع ما سمعناهم كانوا صادمين لنا".

ولفتت أدفيرسون الانتباه إلى تعرض مسلمي الروهينغا لممارسات عنف من قبل، غير أنها استدركت أن أعمال العنف الجديدة مورست من قبل موظفين حكوميين بشكل ممنهج.

وفيما يتعلق بالأسباب القابعة وراء مجازر قوات الأمن في ميانمار، أكدت المسؤولة الأممية أنه بحسب الانطباع الذي لمسته في مقابلاتها مع الضحايا فإن ذلك يعود لأسباب دينية وعرقية.

وتابعت: "يغتصبون النساء في القرى، ويضربون الناس، ويمارسون عليهم ضغوطا ويطالبونهم بالرحيل إلى بنغلاديش، لأنهم بنظرهم لا ينتمون إلى ميانمار".

وأفادت أن المسلمين في ميانمار يتعرضون لجرائم مثل القتل، والتعذيب والتهجير، والاغتصاب والاستغلال الجنسي.

وأضاف أدفيرسون أن هذه الجرائم كانت تصنف سابقًا في مفهوم الدول تحت اسم "التطهير العرقي". وفي هذا السياق، قالت أدفيرسون، إنهم أكدوا هذه الخصوصية في تقريرهم.

واستدركت أن تصنيف تلك الجرائم تحت بند "الإبادة الجماعية" يستوجب إجراء تحاليل أعمق، والوصول إلى وثائق رسمية. وأضافت: "لجنتنا لا تتوفر لديها إمكانات فعل ذلك في الوقت الراهن".

ودعت أدفيرسون، المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير عاجلة من أجل وقف الجرائم التي تنتهك حقوق الإنسان في ميانمار.

وعقب صدور التقرير الأممي وصف المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية، أداما ديانغ، انتهاكات جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينغا، بالمروعة.

من جانبه قال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، إن "قوات الأمن في ميانمار ترتكب أعمال عنف غير مسبوقة بحق مسلمي الروهينغا".

وتساءل الحسين: "أية كراهية تلك التي تدفع إنسانًا إلى طعن طفل بالسكين وهو يبكي للحصول على حليب أمه التي تتعرض للاعتداء الجنسي على يد قوات الأمن المسؤولة أصلًا عن حمايتهما؟".

ودعا المسؤول الأممي المجتمع الدولي إلى الضغط بكل ما لديه من قوة على الحكومة الميانمارية من أجل إنهاء عملياتها العسكرية ضد مسلمي الروهينغينا، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان.

ومنذ انطلاق عمليات القوات الميانمارية في أراكان قتل 400 مسلم من الروهينغيا، حسب منظمات حقوقية، بينما أعلنت الحكومة مقتل 86 شخصًا فقط.

وأراكان (راخين) هي إحدى أكثر ولايات ميانمار فقرًا، وتشهد منذ عام 2012 أعمال عنف بين البوذيين والمسلمين؛ ما تسبب في مقتل مئات الأشخاص، وتشريد أكثر من مائة ألف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - سفينا حياني الأحد 12 فبراير 2017 - 02:50
بعدما اختلفو مع الصين اقتصاديا وجعلتم اصغر من الوسطى بدأو يتحدثون عن جرائم البوذيين ضد المسلمين في الروهينغا ولماذا لم تتحدثوا عنها من قبل؟ لماذا صمتم عليهم بينما يتم تقطيعهم مثل لحوم الخنزير والخرفان؟ اين هي الامم المتحدة المتخادلة على المسلمين والعرب لماذا لم يسبق لها ان قامت بأي خطوة واين هو مجلس الامن ؟؟؟ والان ستظلون تنددون ولن تفعلو اي شيء
نعرفكم جيدا وباتت الامة تعرف جيدا نواياكم و ما تنطوي تحته تصريحاتكم ولا نصدقكم ولا نعدكم من الانسانيين ابدا فاخذو تصريحاتكم عندكم ولكم يوم امام الله تعالى هو الذي سيعاقبكم فعيشو هنيا في الدنيا ولكم النقيض في الاخرة
2 - منير الأحد 12 فبراير 2017 - 03:46
بورما تبيد المسلمين جماعيا .وهدا مند زمان.و الهيئات الاممية غاضة للطرف.وحكامنا تاهو عن الحق لما فضلو الدنيا على الاخرة.فتفرقوا ودهبت ريحهم.ونحن الشعوب المسلمة حاملي لواء التوحيد مستعبدون في اراضينا لا حول لنا ولا قوة الا الدعاء لاخواننا هناك والله يرحم اللي ماتو ويغيت الاحياء.
3 - ماهذا الأحد 12 فبراير 2017 - 03:52
لو وقع هذا لليهود لانقلبت الدنيا رءسا عن عقب أليس هؤلاء ببشر !!!!
4 - عبدو الوزاني الأحد 12 فبراير 2017 - 03:53
أكثر من مليار و600 مليون مسلم في العالم ولا أحد يحرك ساكنا ضد هذه الأقلية المسلمة المضطهدة في هذا البلد البوذي رغم الصور والأخبار والفيديوهات التي تصل كل يوم والتي توضح المأساة التي يوجد فيها هؤلاء.
لكم الله يا مسلمي بورما.
5 - amin الأحد 12 فبراير 2017 - 04:44
لكم الله يا اخواننا و اخواتنا و لاحول و لاقوة إلا بالله العلي العظيم.
6 - amin الأحد 12 فبراير 2017 - 06:17
نطلب منه هو أن يذهب إليهم ويمنح لهم المأكل والمشرب واللباس والمسكن ويبني لهم المدن ويحميهم بجيشنا المغوار ويعطيم كل شيئ فمالنا مالهم وديننا دينهم وعرضنا عرضهم أفضل أن يمنح كل شيئ بدون علمنا كل شيئ لدول إفريقية تريد أن تقسم صحراءنا وتقول أننا مستعمرون لن جلدنا أبيض وليس أسود مثلهم
7 - علي الأحد 12 فبراير 2017 - 07:01
اللهم انصرهم ياأرحم الراحمين يا رب العالمين.
8 - stop الأحد 12 فبراير 2017 - 07:03
لماذا صمت المسلمون و حكامهم طوال هذا الوقت الذي طال أمده عن هذه المجازر التي ترتكب يوميا بشكل وحشي همجي في حق اخوانهم الروهينغيا من طرف البوديين نيابة عن امريكا و الصهيونية العالمية ؟ لماذا هذا الصمت المشكوك فيه ؟ ا هي مصالح متبادلة بين الطرفين على حساب ارواح الروهينغيا ؟ كل طرف يغض الطرف عن خروقات الطرف الاخر ؟
لماذا لم نسمع و لم نر أية مبادرة جريءة لغوث الروهينغيا لا من طرف حاكم عربي او مسلم و لا من طرف جمعيات " النفاق و اكل اموال الناس بالباطل" و لا من طرف منظمات الابتزاز العالمية للدول المستضعفة ؟ اين حناجر المسلمين ؟اين اموالهم ؟ اين بترولهم؟ اين سلاحهم ؟ اين نفاقهم ؟ اين شعاراتهم و ادعاءاتهم ان المسلمين اينما كانوا هم اخوة و كالجسد الواحد ؟
اين الجزاءر و حكامها و اعلامها و شعبها من تشدقهم بنصرة الحق و المستضفين اينما كانوا و الدفاع عن حقوقهم في الحرية و العيش الكريم ؟ اين انتم من ابادة اخوانكم من شعب الروهينغيا المسلمين ؟ اين شعاراتكم البالية الخرقاء الجوفاء التجارية الاستحمارية؟
نعم، معكم الحق ان لا تناصروهم فهم لا يوجدون جنوب المغرب و لا يطلون على المحيط الاطلسي !!
9 - يووونس الأحد 12 فبراير 2017 - 07:04
اينكم ايها المسلمون!!! اين الهيئة العالمية للمسلمين؟؟؟ اين السعودية المغرب الجزائر...
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !!!
10 - ملاحظ الأحد 12 فبراير 2017 - 07:12
السلام عليكم والله يا مسلمين قلبي يؤلمني ماذا اصاب بهذه الامة اليس لدينا جيوش اين الرجال من المسؤولين ويا حسرتاه! المسلمين ماتو الى هذا الحد ( اللهم انصرنا ولا تنصر علينا اللهم عليك بالكافرين والمنافقين امين يا رب العالمين)
11 - Hossain الأحد 12 فبراير 2017 - 07:13
اللهم انصر المسلمين في ميانمار
12 - Karim الأحد 12 فبراير 2017 - 07:43
اين كانت هاته المسوولة الاممية من 2012 والمجازرة موجودة الان اخذة الادن بالاحتجاج والقلق مثل كل مرة لما يتعلق الامر بالمسلمين
13 - akkawi الأحد 12 فبراير 2017 - 07:50
لا حول ولا فوة الا بالله .نسال الله السلامة والعافية.ما دور الدول الاسلامية في هذه الابادات الجماعية على اساس التطهير العرقي؟
14 - Man of truth الأحد 12 فبراير 2017 - 07:50
ما يحدث في دول دات طبيعية عرقية يجب ان يكون درس لنا.
لدلك دائما احدر من مسار التي تسير عليه المغرب من تسميات عرقية وتربية اجيال على الفكر العرقي. بدل بناء دولة متحضرة تربي الاجيال على انهم مغاربة ولا شيء اخر. لان دولة التي تبنى على فرض جهة تملك سلطة نمط عرقي كالقومية العربية مهما كبرا المغرب اقتصاديا سوف ينهار في اي نقطة. لان جهة الاخرى لن تبقى ضعيفة دوما.
كما ان اي حرب خارجية على المغرب, سوف تكون استراتيجية العدو هو الحرب الطائفية.

طبعا هدا لا يحدث في الدول الحديثة التي نسيت شيء اسمه الاعراق, وربت الاجيال على كونهم شعب دلك بلد.
مثلا فرنسا كلهم فرنسيين هكدا تربوا, وادا درست التاريخ سوف تجدهم يتكونون من اعراق مختلفة, لكن ادا سألت فرنسي, يقول لك انا فرنسي وليس له علم بديك روينة نتاع الاعراق.

وادا نظرنا نجد ان ابريطانيا وهي دولة حديثة هي من غدت مشروع القومية العربية القائم على العرق لسبب بسيط, ادا جعلت هده منطقة قائمة على طائفية والاعراق من سهل فوز عليها في اي حرب وتقسيمها.
15 - زكرياء الأحد 12 فبراير 2017 - 08:15
لماذا لا تتدخل الدول الاسلامية بثقلها لتضغط على حكومة ميانمار:
حل1: المرافعة في الامم المتحدة
حل 2:منع الصادرات والنفط حتى ولو كانت قليلة
حل 2 :تهديد بالتدخل العسكري لحماية المدنيين المسلمين من الارهاب الذي يتعرضون له
حل 3: ارسال مساعدات انسانية و حتى دعم عسكري حل 4 : مساعدتهم على الحصول على الاستقلال
حل 5: منحهم حق اللجوء في الدول الاسلامية و توزيعهم على شكل كوطات
...
16 - chami الأحد 12 فبراير 2017 - 08:19
Cela fait presque deux années qu'on entend parler du terrorisme exercé par les autorités de MYANMAR ,surtout avec l'arrivée au pouvoir de leur dame au prix Nobel de la paix,mais on ne voit aucune réaction de la part des pays musulmans,même le Maroc qui se veut pacifique et tolérant ne réagit pas et c'est lamentable!!!Cette minorité souffre mille morts.
17 - مشفق الأحد 12 فبراير 2017 - 08:22
لكم الله اهل مينامار فاللهم انصرهم
18 - walid الأحد 12 فبراير 2017 - 08:30
Le jihad c'est seulement en syrie et en iraq contre tes frères musulmans. Mort de rire,
19 - Marocaine الأحد 12 فبراير 2017 - 08:49
On demande a dieu de les protege ils soufrent tout seul a cause que se sont des musulmants
20 - إنسان الأحد 12 فبراير 2017 - 09:32
علاش ما يكونش مؤتمر يجتمع فيه كل الدول المسلمة و الدول التي تنصر المضلومين و يديرو حل و إجراءات صارمة مع هؤلاء المجرمين و من يدعمهم في الخفاء
21 - مسلم ديمقراطي الأحد 12 فبراير 2017 - 09:57
هذا ما يقع للضعيف في عالم يسوده منطق القوة وتتخلله بشكل كبير طبائع الكراهية والعنصرية والحقد والعنف والإرهاب ... ولما كان العالم الإسلامي ضعيفا ومستهدفا في أماكن عديدة ومفاصل شتى، لم يكن مسلمو الروهينغا وحدهم المستهدفين. المسلمون مستهدفون في كل مكان، ومن أخطر الوسائل لاستهدافهم افتعال الصراعات فيما بينهم، وكذلك التدخل العسكري في بلدانهم ... لكن ما يقع للروهينغا حزين جدا، وهو يدل على درجات خطيرة من الحكرة والذل في حق المسلمين. ولو كانت الدول المسلمة أنفقت على مشاريع لتقوية نفسها اقتصاديا وسياسيا وثقافيا وعسكريا لما كان أحد يجرؤ على احتقار المسلمين بل سيتوددون لهم, لكن الأموال تنفق في حروب بالوكالة ضد مسلمين آخرين، ويتم تبذير المال واستثماره في الغرب لشراء الصمت الغربي، فأين هي مساعدة البنغلاديش والصومال والقمر واللاجئين والقدس ومسلمي إفريقيا والدول المحتاجة للمساعدة ... حتى البلدان التي قامت شعوبها بثورات تم الانتقام بها بالحصار والتجويع ولم يحاصرها الغرب فقط بل الدول الإسلامية (تونس، مصر)...
22 - amin الأحد 12 فبراير 2017 - 10:10
اين عاصقة الحزم ال سعود و حلفائها لانقاذ المسلمين في بورما ام ان هذي السلاح موجه ضد الضعفاء
23 - hassan sbaii الأحد 12 فبراير 2017 - 10:15
لنتحد بصفوفنا أولا نحن المسلمين .لنرى ماذا سنفعل لهاؤولاءالمضهدين .

والسلام
24 - hassanin الأحد 12 فبراير 2017 - 10:59
حسبي الله و نعم الوكيل لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
25 - Abd Allah الأحد 12 فبراير 2017 - 11:25
حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم انصر اخواننا في ميانمار. اللهم دمر عدوهم تدميرا
26 - khalid الأحد 12 فبراير 2017 - 11:34
نحن المسلمون لنا اشغال مهمه جدا ارب ايدل واس فاكتر و تتبع والتعصب والجهاد في لكرة القدم اما بورما وسوريا والعراق شان ثانوي............للاسف هدا واقعنا
27 - اين المسلم؟؟؟ الأحد 12 فبراير 2017 - 11:35
مادام "المسلم" منهمكا في تكفير و قتل اخيه و العالم الاسلامي ممزق بمذاهبه و البحث عن الهيمة بين الجيران المسلمين، كاننا نبرر هذه الوحشية ضد المسلمين في ميانمار بالوحشية التي نمارسها بيننا. الامم المتحدة، الجندي" بالكرافات" تعمل و تخضع للقوى الكبرى و مصالحها و اجنداتها. لكم الله يا مسلمي ميانمار و ما تبقى من ضمير الانسانية التي توجد في طريق الانقراض.
28 - علي الأحد 12 فبراير 2017 - 13:52
أين اوال النفط التي تهدر في الحروب بين المسلمين؟ غريب امر المسلمين، بحاربون بعضهم باسم الدين بل منهم من يريد اقامة دولة الخلافة و يتركون اخوانهم يبادون على ايدي البوديين في بورما .
الخزي و العار لكل من يملك القدرة على نصرة اخواننا في بورما و لا يفعل.
لا حول و لا قوة الا بالله. حسبنا الله و نعم الوكيل.
29 - سالم الأحد 12 فبراير 2017 - 14:26
اللهم تبتهم علئ الطريق المستقيم وفرج عنهم الكرب في العاجل يارب..اما نحن فكل له شأن يغنيه..جمعيات حقوق الزفت يتجاهلون هذا الامر..
30 - متتبع الأحد 12 فبراير 2017 - 17:09
ما يقع لإخواننا في ميانمار أمر فاق الوصف في الفضاعة و الوحشية المتوحشة؛ و يحدث و نحن في حضارة القرن 21 : أي حضارة و اية حقوق للإنسان و أي قانون دولي !؟ إنه قانون الغاب لا أقل و لا أكثر.
العالم يتفرج و الحكام المسلمين عليهم المسؤولية للوقوف ضد هذه الممارسات؛ فهذه العولمة المتوحشة قد تطرق أي باب فحذاري.
لا نملك نحن البسطاء إلا الدعاء لهؤلاء المضطهدين و العمل إلى إيصال أخبارهم إلى العالم. فلنكن وسائلهم الإخبارية والله المستعان.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.