24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ماكرون يزلزل فرنسا: استعمار الجزائر جريمة ضد الإنسانية

ماكرون يزلزل فرنسا: استعمار الجزائر جريمة ضد الإنسانية

ماكرون يزلزل فرنسا: استعمار الجزائر جريمة ضد الإنسانية

"صفعة قوية"، وفق مراقبين، وجّهها إيمانويل ماكرون، المرشّح الفرنسي المستقل للإنتخابات الرئاسية المقررة ربيع العام الجاري، لبلاده بوصفه 132 عاما من استعمارها للجزائر بـ "الجريمة ضدّ الإنسانية".

تصريح ناري وغير مسبوق من مسؤول رفيع في التاريخ المعاصر لفرنسا، كان بمثابة "الصاعقة" التي زلزت المشهد السياسي الفرنسي، وأثارت جنون اليمين وأقصى اليمين على وجه التحديد، وأحدثت ضجّة وجدلا صاخبين حول موضوع يعتبر من "تابوهات" السياسات الفرنسية المتعاقبة، وقد تشكّل أيضا "انتحارا سياسيا" في بلد يرى معظم قياداته السياسية أن اعترافا مماثلا سيحمله آليا أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ومع أن ماكرون سبق وأن تطرّق إلى هذا الموضوع، في مقابلة سابقة له، في نونبر الماضي، مع صحيفة "لو بوان" الفرنسية، إلا أن تصريحه الأخير بدا أكثر حدّة وجرأة، وأسهب في وصف لم يسبقه إليه أي مسؤول فرنسي مهما بلغت درجة مناهضته للإستعمار.

حوار بدا أنه سيحمل ذات الطابع "البروتوكولي" للإستقبال الرسمي الذي خصّت به الجزائر، الأسبوع الماضي، ضيفها الفرنسي، غير أن صحفي فضائية "الشروق نيوز" الخاصة، خرج فجأة، مساء الأربعاء الماضي، عن الأسئلة المتعارف عليها في مثل تلك الزيارات الرسمية لمسؤول أجنبي جاء لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين في الجزائر بحثا عن الدعم الانتخابي.

الصحفي الجزائري سأل ماكرون عن تصريحات كان الأخير أدلى بها، في نونبر الماضي، لصحيفة "لوبوان" الفرنسية، حول "التعذيب الذي حدث في الجزائر، ولكن أيضا نشأة الدولة والثروات والطبقة الوسطى"، و"الواقع الإستعماري" و"عناصر التحضر والوحشية".

في الجزائر، عاد ماكرون على تصريحاته للصحيفة الفرنسية، وقال: "أعتقد أنه من غير المقبول تمجيد الإستعمار. البعض أرادوا، قبل ما يزيد عن 10 سنوات، فعل هذا الأمر في فرنسا، لكن لن يتناهى إلى مسامعكم أبدا أنني سأدلي بمثل هذه التصريحات".

ومتابعا: "لطالما أدنت الإستعمار كفعل وحشي، فعلت ذلك في فرنسا وأفعله هنا".

ماكرون مضى إلى أبعد من ذلك، وتجاوز جميع الخطوط الحمراء المفروضة –ضمنيا- في بلاده على موضوع بحساسية ماضيها الإستعماري، أو ما يسميه البعص بـ "الذاكرة الإستعمارية" لفرنسا، وبلغ حدّ تقديم الإعتذار للجزائريين، وهذا ما لم يكن ليجرؤ على فعله أي مرشح فرنسي، لأسباب عديدة.

وتطالب الجزائر رسميا وشعبيا منذ الاستقلال عام 1962 باعتذار رسمي لفرنسا عن "جرائمها" الاستعمارية فيما تقول سلطات باريس أن الأبناء لا يمكن أن يعتدزوا عما ارتكبه الآباء والأجداد.

المرشح الرئاسي الفرنسي قال إن "الاستعمار يدخل ضمن ماضي فرنسا.. إنه جريمة بل جريمة ضد الإنسانية وعمل وحشي وهي جزء من هذا الماضي الذي يجب أن نشاهده أمامنا ونقدم اعتذاراتنا للذين ارتكبنا بحقهم هذه التصرفات".

"صاعقة" انتخابية

استطلاعات الرأي الفرنسية أظهرت، مؤخرا، أن ماكرون واليمينية المتطرّفة، زعيمة "الجبهة الوطنية" الفرنسية، هما المرشحان الأوفر حظا للمرور إلى الدور الثاني للرئاسية المقبلة (مقررة في أبريل ويونيو القادمين).

وتبعا لما تقدّم، يرى الدبلوماسي والمحلل السياسي التونسي، أحمد بن مصطفى، أن ماكرون أراد، من خلال "تودّده" للجزائر، واللعب على ملف بحساسية "الذاكرة"، أن يكسب تأييد الجالية الجزائرية في فرنسا المقدرة بنحو مليونين، بينها مليون ناخب، ومعها الجالية المغاربية عموما والعربية والإفريقية بشكل أوسع.

بن مصطفى قال إن ماكرون أراد، بتصريحه، تسديد ضربة إلى منافسته اليمينية المتطرفة، وهو الذي يقدّم نفسه مرشحا معتدلا يقف منتصف الطريق ما بين اليمين واليسار، بهدف استفزازها ودفعها إلى التفاعل بشكل قد يفقدها الكثير من الأصوات الداعمة لها حاليا.

فقبل يوم واحد من تصريح ماكرون حول الجزائر، لم تخف المرشحة الرئاسية عداءها للجزائر، داعية ، في تصريحات استفزازية، إلى التعامل مع الجزائر تماما كما يتعامل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع المكسيك، في إشارة إلى الأمر التنفيذي الذي أصدره الأخير، نهاية يناير/ كانون ثان الماضي، ببناء جدار على الحدود الأمريكية- المكسيكية.

موقف قد يدفع نحو حصول ماكرون على أصوات الفرنسيين من أصول جزائرية، ويقدر بـ 1.5 مليون، ما قد يمكّنه من حسم المعركة الإنتخابية النهائية لصالحه.

كسر مخاوف اليسار و"محرّمات" اليمين

اليسار الفرنسي، كمعظم التيارات الأخرى، يتحاشى الخوض في مسائل يدرك جيدا قدرتها على بعثرة جميع المقاربات، خصوصا حين يتعلق الأمر باستحقاق مصيري كالذي تتهيأ البلاد لخوضه.

وتبعا لذلك، فإن الحقبة الإستعمارية عموما، والممارسات الإستعمارية في الجزائر على وجه الخصوص، بما أن الأخير يعتبر الأطول والأكثر شراسة ودموية، تعتبر من الملفات التي يخشى اليساريون الخوض فيها، وإن حدث فبشكل مخفّف دون بلوغ درجة جرأة ماكرون.

وأول أمس الأحد، أعلن مرشح اليسار الفرنسي لانتخابات الرئاسة الفرنسية المقبلة، بنوا آمون، استعداده لفتح ملف "الذاكرة الاستعمارية" لبلاده في بلدان شمال إفريقيا، حال انتخابه رئيسًا للبلاد، وفق الإعلام الفرنسي.

وتجنَّب المرشح وصف الاستعمار الفرنسي لشمال إفريقيا بـ "الجرائم ضد الإنسانية"، مكتفيًا بالتأسف عن "المظالم التي حدثت هناك"، ومتعهدًا بالنظر فيها، حال وصوله إلى قصر الإليزيه لخلافة الرئيس الحالي فرانسوا أولاند.

أما في معسكر اليمين واليمين المتطرف، فقد زلزل التصريح رموز هذه التيارات، معتبرين أنه من "العار" أن يذهب أحدهم إلى الخارج ليتهم بلاده بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

كما رأوا، في ردود فعل عبر مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المحلية، أن "الجرم" الحقيقي يكمن في ما فعله ماكرون ضد بلده، وفي تطرّقه إلى مسائل ذات تداعيات وخيمة على أكثر من صعيد، خصوصا في صفوف اليمين المتطرف المناهض للمهاجرين.

"انتحار سياسي"؟

وعلى ما يبدو، فإن ماكرون نجح بالفعل في الإطاحة بـ "لوبان"، حيث أظهرت استطلاعات الرأي الصادرة، أمس الإثنين، أنه سيفوز على منافسته بـ 58 % من الأصوات مقابل 42.

أرقام بيّنت أن تصريحات ماكرون حول الجزائر لم تمسّ من شعبيته لدى ناخبي بلاده، وإنما قد تشكّل –عكس التوقعات- نقطة ارتكاز مفصلية في تحديد نوايا التصويت حتى لدى أنصار منافسيه.

أما بالنسبة لمن توقّع "انتحارا سياسيا" لا مناص منه لماكرون عقب تصريحات الجزائر، وفق ما تناقلته وسائل إعلام فرنسية، استبعد بن مصطفى أفول نجم مرشّح استطاع بجرأته في التطرق إلى ملف الإستعمار، طمأنة الفرنسيين بقدرته على التعامل مع جميع الملفات الشائكة بشفافية عجز عن تبنيها جميع الساسة الفرنسيين بدون استثناء.

والواقع، بحسب بن مصطفي، هو أن "جرأة" ماكرون تثير إعجاب طيف واسع من الفرنسيين، فهذا الشاب (39 عاما) لطالما بعثر التوقعات، وخرج عن قانون "الأرقام" الصارم الذي ينتمي إليه أكاديميا، لتخصصه في المالية.

ففي أبريل 2016، أسس حركته السياسية "إلى الأمام"، قبل أن يستقيل في أغسطس/ آب من العام نفسه من منصبه وزيرا للإقتصاد (في حكومة مانويل فالس الثانية)، ليعلن في 16 نونبر ترشحه للرئاسية بصفة مستقل، رافضا المرور بالإنتخابات التمهيدية للحزب الإشتراكي (يسار) الذي ينتمي إليه.

وبخصوص التفاعل مع تصريحات ماكرون، أظهر استطلاع للرأي، نشر السبت الماضي، أجرته شركة فرنسية متخصصة، أن 51 % من الفرنسيين يؤيدون آراء المرشح في ما يتعلّق باستعمار بلادهم للجزائر، ما يعني أن تصريحات ماكرون لن تقلّص من شعبيته، وإنما قد تحسم المسار الإنتخابي برمّته، وتكبح صعود اليمين المتطرّف في البلاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - قبائلي قح الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:27
طوال 130 سنة من الإستعمار والجزائريون في حرب ضد الإستعمار
الفرنسي ، وإذا جمعنا عدد الشهداء طيلة هذا الزمن نجده بلغ 10 ملايين
منها 1.5 مليون ونصف مليون من سنة 1954 الى 1962 فقط . استعمار
فرنسا في الجزائر جريمة ضد الإنسانية ، منها إجراؤهم التجارب النووية
على الأحياء من الجزائريين في صحراء " رقان"
2 - نبيل شلغوم العيد الجزائر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:27
وهذه الحقيقة لن ننسى ماقامت به فرنسا الاستعمارية في ابائنا و اجدادنا و اثار التجارب النووية حاضرة بقوة في رقان من امراض فتاكة و امراض نفسية بيئية لا تصدق اما اليمين المتطرف فإنه لا يفرق بين سكان شمال افريقيا كلهم سواسية عنده يسميهم لي ماغريبيان les maghribens
3 - Abou Walid الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:28
انتحار سياسي من ماكرون بتصريحاته حول الجزائر، نزل أمس إلى المركز الثالث في استطلاعات الرأي خلف لوبين وفيون
4 - تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:41
بل ما فعلته فرنسا في شمال أفريقيا هي جريمة إنسانية. ... أخذت أراضي من دول الجوار وكبرت بها مستعمرتها التي كانت صغيرة أراضي مليء بالخيرات وهي حق شعوب أخرى. . مافعلته فرنسا في شمال أفريقيا من رسم للحدود وتسببت في المشاكل الي يومنا هذا .. كل المشاكل التي نعانيها اليوم في افريقيا وخاصة نحن في الشمال سببها المستعمر الفرنسي الغاشم نطلب من فرنسا أن تخرج لنا خريطة المغرب القديمة وان يعود كل واحد الي حجمه. . أما مافعلته في الجزائر لا يهمني ماذا فعلت خلقت بلد وسعته وكبرته والولا فرنسا لما سمع عنهم أحد اليوم ..
5 - مواطن اقبايلي واع الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:42
وبخصوص التفاعل مع تصريحات ماكرون، للاشهار اجل منصب بالحكومة أظهر استطلاع للرأي، نشر الاستعمارالماضي، أجرته فرنسا على جميع دول افريقيا بخطط فرنسية متخصصة، أن 51 % من الفرنسيين المؤدا ماديا يؤيدون آراء المرشح اليهودي الديانة في ما يتعلّق باستعمار بلادهم للجزائرفقط، ما يعني أن تصريحات ماكرون لن ترفع من شعبيته، لانه لم يتعاطف مع مشكل ءاني للمحتجزين بتيندون والتعديب اليومي من مرتزقة الجزائر وحرمانهم بحياتهم لانه بهدا الادعاء المجاني يطلب تضامن حكومة بوكروسة الصعلوكة لدعمه بالانتخابات
6 - مغربي ليس فرنكوفيلي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:57
نفس الامر بالنسبة للمغرب و على فرنسا الاعتذار بل ان تدفع الملايير اعتذارا لكل البلدان اللتي احتلتها سابقا و لازالت يدها طويلة عليها تصفعها متى تشاء بل و تلعب لعبة فرق تسد مع بعضها كما هو الحال بين الاخوين المغرب و الجزاىءر، فكل منهما يظن فرنسا تدعمه ضد الاخر بينما لا يهم الافعى اللتي تدس سمها في فراىءسها سوى ما ستبلعه، ففرنسا لا يهمها سوى خيراتنا و ان نبقى تحت سيطرتها و سوطها، تنهب خيراتنا و نمجد لها لغتها البىءيسة اللتي لم يعد لها مكان بالتقدم المعاصرىو ترمي الينا بحتالة بمواطنيها الفقراء ليحتلو افضل مدننا كمراكش و نقبل صفقاتها البىءيسة اللتي لاتدر علينا سوى دريهمات كمشروع "ت ج ف" لمساعدتها للخروج من الازمة الماليةو القاىءمة طويلة. ليت الجاهل يعلم ان فرنسا تحتضر لغويا و علميا و ماليا و لولا المانيا لرايناها كما اليونان او اسبانيا. فارفع راسك ايها المغربي و طالب على الاقل باعتذارها ايضا لما اذنبته في حق ااباىءك و اجدادك فقد حان وقت شفاءك من متلازمة "استوكهولم" و انحناءك و تبجيلك لجلادك و لتساوي مستوى عينيك مع مستور عيني فرنسا لان الفرنسي ليس افضل منك في شيء.
7 - عبد الرزاق الأربعاء 22 فبراير 2017 - 06:58
ما فعلته فرنسا في الجزائر والمغرب وباقي الدول التي احتلتها سابقا ،فرنسا و قسمت الكعكة بينها وبين دول الا حتلال كبرطانيا والبرتغال واطاليا وووووو كانت تتمة لغزوات الصليبيين على الدول الاسلامية كانت كما هو معروف لنهب خيراتها وتغيير عقيدة المسلمين وترك عملائ لهم في المناطق المحتلة بغرد تدمير المجتمعات الاسلامية وبالفعل وصلوا لهدفهم انظروا لحال مجنتمعاتنا وتدركون ما كان هدف المحتل لتمعيز المسلمين فتهنا في الدنيا والذي يرى عكس هاد اما حاهل بالتاريخ او منافق او عميل نن حيت لا يدري .
8 - مغربي من جنوب افريقيا الأربعاء 22 فبراير 2017 - 07:00
اااااه لو كان المغرب من فعل هذه الجرائم
كون لقينا دذاير دايرة حالة و تطالب بالحرب
لاكن حيت ماماهم فرنسا مقادرين يديرو والو
9 - martin pres du kiss الأربعاء 22 فبراير 2017 - 07:25
l'audace de mr MACRON montre qu'il a une vrai volanté de casser et devetir ce que les vieux corbeaux de la politique française on volantairement cacher pour les jeunes français qui ont le droit au savoir et de connaitre ce que cette france de fraternité et egalité a fait de mal durant 135 Ans pour ceux que maintenant la chouette lugubre de MARINE LEPEN veut montrer comme des gens indesirables.et qu'ils doivent quitter la france...france pour laquelle des milions d'Arabes du gd maghreb sont morts. mr MACRON est sur la bonne voie pour donner une autre image a la france qui s'etteint jour en jour et lui donner un nouveau souffle par des cadres jeunes qui voient les choses differament que la gauche la droite et surtout la DROITE INTEGRISTE DE LA VIPERE LE PEN.tous les Marocains.Algeriens.et Tunisiens de nationalité Francaise et ils sont nombreux, doivent soutenir mr MACRON .et lui donner la chance d'etre a l'Elysee. Il vous sera utile pour l'Avenir....
10 - ahmed الأربعاء 22 فبراير 2017 - 07:52
Arrêtez de jouer sur les mots, arrêtez de semer la zizanie, il n'a jamais dit ça, il a simplement dit que le colonialisme est un crime contre l'humanité. Il n'a pas spécifie uniquement l'Algérie, en tout cas de jour en jour je me rends compte que vous êtes un journal qui sème la haine entre les peuples
11 - ع.الحميد الأربعاء 22 فبراير 2017 - 07:56
اذا فاز ماكرون في الانتخابات سيقول اعذروني كنت في حملة انتخابية .
12 - ع اللطيف الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:14
الجزائر استفادت من الاستعمار الفرنسي لأنه اقطع مناطق شاسعة من دول أخرى واضافه الی الجزائر
13 - تجار الرقيق الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:24
اعتراف جريئ وفي الصميم. على الاوروبيين طلب الاعتذار من افريقيا باجملها و القيام ب " بلان مارشال افريقي" لتنميتها، اذا كانوا فعلاً يريدون طي تاريخهم الا انساني تجاه افريقيا. و الا سيبقى عار مكتوب على جبينهم.
14 - مغترب مغربي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:25
إلى رقم واحد قبايلي قح
عشرة ملايين بزاف يا عزيزي ..النفخ في الأرقام كان خطأ
فحتى مليون ونصف المليون في ظرف سبع سنوات راها بزاف
وبعملية حسابية فإن الفرنسيين كانوا يقتلون خمسة وعشرون جزائريا في الساعة الواحدة !!!
طلّعوا النيفو شويا
15 - الشيخ نعمة الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:53
حسابات انتخابية لا اكثر
يعلم الجميع ان فرنسا من صنعت دولة اسمها الجزائر
يعلم الجميع كيف ارادت إحياء الذات العربية في المنطقة التي اصبحث عثمانية بعد اكثر من ثلاث قرون من..... لعب الاتراك في...
صنعت فرنسا ابطال من ورق كي يلتف الناس حولهم ويحلموا بامة عربية تماما كما حلم اصحاب الثورات العربية ولم يجدوا غير السراب
صنعت الأمير عبد القادر ومجدته ودخلت به التراب المغربي ولما انتهت مهمته صنعت بومدين كي يزيح رموز العروبة الحقيقية من اصو لها مثل مفذي زكرياء و الشعباني وغيرهم
رحم الله محمد الخامس الذي رفض التجارب النووية في سكان الصحراء الشرقية ليقبلها بوخروبة.
16 - من المانيا الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:55
انتحار سياسي مدروس لفتح المجال لليمين المتطرف دون اي منافسة
الديمقراطية هي اكبر خدعة في التاريخ
17 - عابر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 08:55
ا لي 4تمغريت يهمك ولا مايهمكش حنا رانا احرار واستقلال كلي عكسك تماما
18 - ماسين الريفي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:00
نعم فرنسا لها ماضي استعماري في شمال افريقيا وافريقيا كلها، لكن لم الجزاير هي فقط من يطالب بالاعتذار؟ هل ستعيد شهداءها الى الحياة وشهداء المغرب وتونس الذين ماتوا من اجل الجزاير؟
هل ستعيد جماجم الجزائريين من متاحف فرنسا؟ أو ليس الجزاير من يتشدق باحترام إرث الاستعمار ومخلفاته ،ومنها احترام الحدود الموروثة من الاستعمار.
اذا كان لابد من اعتذار فرنسا على ماضيها الاستعماري فلابد ان تبدأ من اعادة املاك الدول التي سرقتها والأراضي التي قضمتها من المغرب وتونس ومالي والنيجير وليبيا والاطلاع على الارشيف التاريخي ثم اعتادة موريتانيا الى المغرب اما الاعتذار للجزائر فهو في اخر المطاف وسيكون للقبائل والمزاب لأنهم هم من دافع على البلاد.
الجزاير هي من يجب ان تمجد ماضي فرنسا ، لان فرنسا هي من صنعتها كما هي الان وهي من خلصتها من المستعمرين الأوائل .
19 - Omar33 الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:07
Cela ne nous regarde pas les Maghrébins qui acquiérent qui possèdent des nationalités étrangères vous êtes des harkis
20 - منيري الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:22
الغاية تبرر الوسيلة ،هذا حال الشعوب المتخلفة يصدقون خرجات مسؤولي الدولة واعتبارها حقيقة ،هؤلاء لا يتخادلون في خدمة بلدهم وما هذه التصريحات سوى شطحات انتخابية وما هم سوى خدام ومنفدوا توجهات الشركات واللوبيات الكبيرة المتواجدة ببلدانهم نزولا عند المثل القائل اثنان لا يصدقان( المرشح وقت الحملة الانتخابية والعريس وقت الخطوبة)
21 - rachid saddam الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:35
هناك الكثير من القراءات والتحاليل للانتخابات الفرنسية اولها أن هدا الرجل ماكرون مدفوع من طرف الجزائر التي ستساهم بشكل كبير في حملته الانتخابية لمحاربة لوبين التي تكن لها العداء حسب ما ورد على لسانها في تصريحاتها الأخيرة ضد الجزائر والدليل على دلك لماذا لم يتكلم على احتلال فرنسا لأراضي مغربية وضمها إلى الجزائر أن كان فعلا من مناهضي الاستعمار....
22 - محروس الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:38
للتنويه فقط أن قصة الجدار العازل ولوبان هي من وحي جريدة ساخرة journal satirique le-gorafi وهي عكس كلمة le-figaro ويوجد نسخة جزائرية في الفيسبوك تدعى al manchar حذاري من الوقوع في أخطاء مماثلة
23 - مغربي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:44
أول من عليه ان يعتذر هم العرب لاحتلالهم شمال افريقية واحتلالهم الاندلس، واحتلالهم كان جرائم ضد الانسانية، وهو ماحفز إسبانيا لا حقا للانتقام باحتلالها شمال المغرب وقذفه بقنابل كيميائية .
الجرائم لا تنسى سواء اكانت باسم نشر الدين أو باسم نشر الديموقراطية والتحضر
- إن الله لا يحب المعتدين -
24 - الى تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 09:50
عن اي حدود رسمها الاستعمار تتحدثين؟
هل تتحدثين عن شرق واد ملوية التي كانت تابعة للجزائر
قبل الاستعمار
اما تتكلمين عن وجدة التي اول من اسسها هو الدزيري بن عطية
والذي هم طبق الاصل الجزائرين.حتى انكم تسمونهم بالجزائريين لانهم يشبهوننا
ام تتحدثين عن الشراقة الذين تنسبونهم للجزائر اكثر من نسبتهم للغرابة عندكم.رانا نعرفوكم مليح و انتم تعرفون ذلك جيدا
اتمنى ان تطلع فرنسا بالخريطة لكي يعرف اصحاب التاريخ المزعوم حقيقتهم
25 - عبدالله الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:07
و المغرب و المستعمرات الفرنسية بافريقيا و بمختلف بقاع العالم اليست حربا ضد الانسانية و الاستعمار مستمر وهو الاستعمار الاقتصادي و الثقافي و ان كانت الجزائر عانت فعلا و كثيرا 130 سنة بزاف
26 - مغربي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:12
هم بذلك كمن يقول أن الاستعمار النازي لفرنسا كان بردا وسلاما عليهم و بأن قنبلة هيروشيما وناكازاكي كانت حمامة سلام و أن الاحتلال الاسرائيلي وسياسة تشريد الفلسطينيين هي عملية سلام ونبد للارهاب

لكن العيب ليس فيهم
بل نعيب الزمن و العيب فينا كما قال أحد العرب المتخلفين في عيون الأعراب الحداثيين ..
27 - تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:16
الي رقم 25
اهذا هو التاريخ الذي درسوكم اياه الجنرلات قل ما شئت نعرف من نحن ونعرف من انتم دولة أنشأها الاستعمار ولم يكن لكم وجود في التاريخ خريطتنا نعرفها جيدا ونعرف حدودنا التاريخية .. لا يمكنكم أن تزور تاريخ المنطقة وهل كذبت عندما قلت ان فرنسا اقتطعت من دول الاخرى وليس المغرب فقط لكي تكبر مستعمرتها. . كفاكم كذب وتزوير تاريخ المنطقة يا إلهي هل يجب دائما أن نذكركم من انتم؟ ؟؟
الي المدعو عابر عن أي استقلال تتحدث انت الذي جاء بالاستفتاء وهل انتم أحرار خرجت ماما فرنسا وتركت لكم من يمص دمكم كل هذا انا لا يهمني .. مايهمني هو أرضنا التي تحتلونها الصحراء الشرقية والشريط الحدودي. . لن ننساها وسوف نعلم أولادنا اننا كنا أصحاب الارض وحكمنا شمال أفريقيا كله ..
28 - belal ain melouk الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:20
لن ننسى جرائم الاستعمار و الرحمة لكل الشهداء ااآميببببن
29 - عبد الناصر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:25
الى رقم 5.
اذا كان عندك شيئ ارض اتفضل يا بطل وخوذها با القوة وخلصنا من الشجاعة والشهامة والوطنية امام شاشة الحاسوب
قفا نبكي.............
ارض الجارة الشرقية حررت بالدماء الزاكيات الطاهرات
30 - depropanizer الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:33
نفرض ان فرنسا اقتطعت مناطق مغربية للجزائر و نفرض ان حكاية محمد الخامس الذي اتفق مع الجزائر على اعادة اراضي المغرب بعد الاستقلال صحيحة
هل من المعقول ان يشاور محمد الخامس الجزائر المحتلة انذاك ان تعيد له اراضيه عوض ان يطلبها من فرنسا التي تحتله يعني كأنكم تقولون المغرب عوض ان يحارب من اجل اراضيه لاسترجاعها ينتظر الجزائر ان تحارب من اجله و تحرر له ارضه و تعيدها له هذا غير منظقي هذه كذبة كبيرة ليس لها اي وجود + فرنسا احتلت كل شمال افريقيا و نهبت خيراتهم جميعا لماذا المغرب و تونس لا يطالبون فرنسا بالاعتذار كما تطالب الجزائر الجواب سهل لان الجزائر اكبر و اقوى دولة في شمال افريقيا حاليا لا تخشى فرنسا عكس دويلة المغرب و الدليل على كلامي كيف احتلت فرنسا بلدان شمال افريقيا معروف ان الجزائر تم احتلالها بعد حصار عسكري دام 5 سنوات قبل ان تسقط الجزائر في حين فرنسا دخلت تونس و المغرب بين ليلة وضحاها فالمغاربة لم يكن لهم الشجاعة و الجرأة اصلا لمحاربة فرنسا فرحبو بها كمستعمر تحت اسم الحماية دون حرب و يأتي المغاربة اليوم في 2017 و يفتخرون انهم بلد الشجعان و غيرها التاريخ لا يكذب
31 - مغترب جزائري الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:39
اختار الرقم الذي يريح جنبك مغترب مغربي المهم ان بلادي محرار امه انت اعطيني عداد الشهداء الذين حرارو سبته ومليليه والجزار الخالدات هل يستوي الاعماء والبصير
32 - الى الاخوان الجزائريين الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:53
تتكلمون عن الجزائر كانها كانت و لا زالت امبراطورية في التاريخ. الحدود الموروثة عن الاستعمار اختراع جزائري و الامم و الشرعية الدولية لا تعترف بهذه العبارات. واذا كانت لديكم معرفة بالتاريخ و الجغرافية فان خريطة العالم في تغير مستمر عبر التاريخ. و لمعرفة تاريخ الجزائر فهو يلخص في كتيب اما تاريخ المغرب فيدرس في مجلدات. اين كنتم عند تقسيم السودان و كوسوفو و غيرها... هكذا حالكم الدفاع عن الاوهام.
33 - محمد الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:56
ماكرون سيفوز له حس انساني قوي وذكي لكنه يجب عليه الحرص علي حياته من التصفية الجسدية من اصحاب الفكر المضاد داخليا وخارجيا .انه سيعيد التوازن للشعب الفرنسي وسيفتح امامه ابوابا جديدة صافية ومؤمنة ذات مردودىة عالية وطويلة الامد .له بعد النظر.له الجرأة والشجاعة علي قول الحقيقة .نتمني له التوفيق لتطلعات الشعب الفرنسي والانسانية بشكل عام .
34 - شوف تشوف الأربعاء 22 فبراير 2017 - 10:58
يقولها اليوم جهرا مرشح فرنسي مقدم على الزعامة والقيادة وربما الرئاسة فجرائم الإستعمار جابت الدنيا ولا زالت تستعمر من جديد العقول المنفية للعرب بأحاجي الإنتخابات لإستمالة المقيمين في عاصمة الأنوار فرنسا ضدا حزب اليمين المتطرف والعنصري بزعامة لوپن
35 - تحية لكل حر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:15
تحية لكل حر عزيز
ذو عزة
وأما أصحاب الذل فسحقا لهم
أستجضر قول البعض من المغاربة:
الحماية الفرنسية؟؟؟
حماية؟؟؟
مماذا؟؟
من الإسلام ربما؟؟؟
ها هي فرنسا تحترم الجزائر
لإنهم رجال
بينما المغرب الذي قبر أعز الناس
منبوذ بالقاهرة
بل ويكتب عنه اباطيل
والذين كانوا خونة
هم من يتحكم الآن
36 - ali الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:19
les crimes français dépassent ceux des mongols
la preuve témoignage d'un militaire français:
On trouvera les lettres dont sont extraites ces citations dans Lettres du Maréchal Saint-Arnaud, tome I, pages 141, 313, 325, 379,381, 390, 392, 1472, 474, 549, 556, tome II, pages 83, 331, 340.)

« Le pillage exercé d’abord par les soldats, s’étendit ensuite aux officiers, et quand on évacua Constantine, il s’est trouvé comme toujours, que la part la plus riche et la plus abondante était échouée à la tète de l’armée et aux officiers de l’état-major. » (Prise de Constantine, octobre 1837.)

« Nous resterons jusqu’à la fin de juin à nous battre dans la province d’Oran, et à y ruiner toutes les villes, toutes les possessions de l’émir. Partout, il trouvera l’armée française, la flamme à la main. » (Mai 1841.)
les cahutes. L’ennemi fuit partout en emmenant ses troupeaux » (avril 1842))
37 - Md bihi الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:21
وشهد شاهد من أهلها ، وليس أي شاهد ، إنها شخصية مرشحة لرآسة الجمهورية الفرنسية . على فرنسا أن تقر وتعترف بجرائمها ضد اﻹنسانية المقترفة في حق شعوب مستعمراتها السابقة ما وراء البحار وتعتذر ، بل وتدفع ثمن طغيانها لما خلفته من قتل وإبادة جماعية وإستعباد ونهب وما خفي أعظم...........
ما قاله ماكرون شهادة جريئة لم يجرؤ على قولها أحد مما سبقوه ، أكيد ستجر عليه غضب وحنق الموالين للحقبة الكولونيالية ، وما على مهاجري الدول المستعمرة سابقا والمتواجدين فوق التراب الفرنسي إلا مساندته ودعمه ليصل إلى ما يصبو إليه مع تذكيره بأقواله وعهوده إذا ضمن له مقعدا بقصر اﻹيليزيه .
38 - الى تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:25
ارى انني اصبتك في مقتل
فلم تستطيعي الرد عن اي حقائق ذكرتها سوى العويل
وازيدك من الشعر بيتا
لا يوجد تنمية كبيرة في المناطق الشرقية من بلدكم
لماذا يا ترى؟؟؟
تاريخنا لا يحتاج الى من يتكلم فيه وراء الكيبورد
يدرس في اكبر الجامعات العالمية
يشهد له العدو قبل الصديق الا ;;; من الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا
39 - مغربي يعرف اللقطاء الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:59
ماهي المعارك التي فاز فيها الجزائريون ؟ لا شيئ ان لم نحتسب المعارك السريرية في الليالي الحميمية
40 - صحراوي مغربي الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:03
لماذا قال بوتفليقة عند زيارته لقصر الملك في تلمسان يجب ان نطلب من المغرب بالثقافة والحضارة المغربية هل كانت الجزائر مملكة؟
41 - bombardy الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:05
كل عائلة في الجزائر إلا و لهم على أقل أحد شهداء و هو شعب قاوم فرنسا في أول أيامه إلى الجزائر لم يركن و لم يستقبل الإستعمار بالثمور و الحليب مثل البعض كل مناطق جزائرية ثارت من باي قسنطينة و زعاطشة ومقراني وسدي الشيخ فاطمة نسومر وبوعمامة وسيد المقاومة الأمير عبد القادر لو كانت الجزائر أرضكم لماذا لم يقوم سلطان مراكش بتعبئة لتحرير أرضه عوض محاصرة الأمير عبد القادر
42 - عبد الناصر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:05
الى28.
-حدثنا كيف استعمرتم يا شجعان من طرف فرنسا ماماك؟
-وكيف جاء استقلالكم من ماماك؟
مللنا من تذكيركم عن علمكم -ناشيدكم -حدودكم -
واشياء لاداعي لذكرها.
وما دمت تتحدث عن الحدود اين كنت او اين كنتم عندما فعلت ماتدعي فرنسا فعلتها وما تنتضر الان؟ الاتفهم الا في السب؟
-اعلم واقرا جيدا هذه الجملة:
ان مدن افكيك -بوعرفة-المريجة-تاوريرت-الناضورتاريخيا جزائرية خالصة والايام بيننا.اما وجدة الغالية فحدث الوجديين الاحرار ستجد الجواب المزلزل
43 - من المهجر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:17
الي رقم 39
الغباء والحقد والكذب وكل الصفات السيئة التي و رثتموها عن أجدادكم الفرنسيين أصبحت تجري في دمكم عن أي تاريخ تتحدث انت الذي يدرس في اكبر الجامعات العالمية هل التاريخ الذي كتبه قايد صالح أو الجنرال طرطاق العويل هو الذي أصابكم عند عودة المغرب الي الاتحاد الأفريقي النقاش معكم في التاريخ والجغرافيا هو أكبر مضيعة للوقت ولا تعتقد انكم تملكون الحقائق أما التنمية في منطقة الشرق فهذا لا يعنيك اهتم ببلدك الذي هو علي حافة الهاوية
44 - bahamou الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:20
حدود الشمالية الغربية للجزائر هو حتى نهر ملوية و مدينة وجدة أصلهم شاوية من الجزائر وهم من بنوها في عهد زيري بعطية و أستقروا فيها و كانت تحت حكمهم لكن أستعمار الفرنسي هو من أقتطعها و أعطاها إلى سلطان مراكش مقابل خدمات محاصرة الأمير و إتفاقية مغنية كانت ظالمة بحق الجزائر محتلة أبحث عن تاريخ
45 - رستمي من غرداية الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:36
تمغربيت ..
صحيح ان المغرب الأقصى ابرز بلدان شمال افريقية تاريخيا لكن هذا لا يلغي وجود المغرب الاوسط ككيان مشتقل بذاته لهجة و لون بشرة ..
الجزائر اليوم قبائل متحدة كما هي السعودية التي هي الاخرى تاريخها لا يساوي شيئا امام تاريخ المغرب الاقصى ...
الحدود التاريخية بيننا و بينكم هو نهر ملوية .. و لو كان ما شرقه لكم لما قامت في اقصى غرب الجزائر دولة بنو زيان ..
اما وسط الجزائر فلم يتبعكم يوما بل حتى قامت فيه واحدة من اقدم الامارات في الشمال الفريقي و هي امارة بنو رستم و الذين يستوطنون اليوم غرداية
اما الشرق فهو مستقل عليكم تماما لا لهجة و لا اكل و لا ملبس يشبهكم و هو مقر عاصمة نوميدية
الاراضي المختلف عليها هي بشار و تندوف فقط اما الصحراء وسط الجزائر و شرقها لم تكن يوما تابعة للمغرب الاقصى
لا نحتاج الى تاريح كتبه الجنرالات او كتبه الامراء و الملوك هذه هي الحقيقة التي تعرفها القبائل ابا عن
الجزائر دخلت في كنف العثمانيين كما دخل العراق و مصر و الشام رغم حضارتهم و استعمرت مثل ما استعمرت تونس و الشام و مصر و العراق و المغرب الاقصى
لا تنتقص من الناس فهذا يبين انك لا تثق في نفسك
تحياتي.
46 - BAHAJ الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:41
حقيقة ما فعلته فرنسا في الجزاءير جريمة ظد الانسانية. ولكن السيد MACRON قال هذا من اجل الانتخابات لكي ينجح وخلاصة القول الاحزاب السياسية الفرنسية كمثل COCA COLA ET PEPSI COLA
47 - ali الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:44
- تحية لكل حر

DOMMAGE Abdelkrim al-Khattabi n'est pas né en

Algérie on aurait libéré notre pays l’Algérie et toutes l’Afrique du nord en un an

je ne vois pas pourquoi la monnaie marocaine ne porte pas son effigie

Abdelkrim al-Khattabi est un Jugurtha des temps modernes
48 - amine الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:54
ce n'est pas jsute que c'est vrai pendant la colonisation, mais aussi maintenant, il y a de la colinisation, la france colonise les pays africains en controlant le devise CFA et le mines des ressouces natueles, les USA controle les ressources natueles de moyen orient apres qu il a detruit le Vietnam et le japan et d autres pays, tous les pays des occidents ont commis et ils commisent toujours des crimes de guerre, et finnalemnt ils font des disocurs a leurs citoyens comme quoi ils veulent pas des terroristes et des immigrés...c e sont eux qui ont crée ces terrosrites...mon dieu quell monde hypocrytes
49 - فرنسا بريئة. الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:55
اذا كانت فرنسا مجرمة لماذا تهاجرون اليها بالملايين اذا؟ من قتل وذبح الشعوب ابمغاربية هم حكامهم واسيادهم اما فرنسا كانت تقضي مصالحها فقط. لومو حكامكم الذين مازالو يحلبونكم. الخردة.
50 - من المهجر الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:04
لقد وصل بكم حتي تنسبوا لكم كل المدن المغربية كم انتم كاذبون أن كان نظامكم المجرم يقول ان صحراء ليست مغربية عادي أن تنسبوا لكم نصف المغرب لم تكفيكم تلك الأرض التي سرقتها فرنسا من دول الجوار بل تريدون المزيد عندما يسمع منكم الإنسان هذا الكذب في تاريخ والجغرافيا سوف يصاب بذهول الله ياخذ فيك الحق يا فرنسا مالذي تركتيها لنا شعب معجون بالكذب والحقد والغباء
انشري يا هسبريس
51 - h'mida الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:06
المغرب ينتهز الفرص عنذما إحتلت الجزائر راح سلطان مراكش يقوم بمعادة للى مغنية وأقتطعت فرنسا وجدة حتى ملوية و أعطته للمغرب في 1954 إندلعت الثورة الكبرى في الجزائر أستقلت المغرب و تونس في أحداث 1963بين زعماء الثورة حاول المغرب بضم أرضي جزائرية أدت بذلك إلى ضياع أرضي إيش و فكيك 50 كلم في 1975 خارجت إسبانيا من الصحراء فأحتلها المغرب
52 - قبائلي قح الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:09
15 - مغترب مغربي
أرقام تجدها فيما منشره الجنود الفرنسيون أنفسهم ، وأنا لم أذكر الا الشيء القليل ، وحيث أنك مغربي لا تعرف ما حدث على يد الفرنسيين من فضائع
أجد لك عذرا ، ومن خلال تعليقات بعض المغاربة أتعجب مما يقولونه وكأنهم
صاروا فرنسيين أكثر من الفرنسيين أنفسهم ، أما قولكم أن فرنسا كبرت الجزائر على حساب غيرها ، اقول لكم الجزائر كبرها جهادها ، وكثرة شهدائها
ما منعكم من محاربة فرنسا ؟ نحن حررنا الأرض ونحن أصحابها ، ونحن الذين
نضايق فرنسا بطلب الإعتذار، ولن نسكت حتى تعترف ، وتعتذر...
53 - bombardy الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:29
لا تنساقوا وراء من يسب الجزائر وشهدائها هم ليسوا من أشقانا مسلمو المغرب الأقصى بل هم طائفة اليهود المغرب الذين يعيشون في المغرب و يثقنون العربية و أنا أعرفهم جيدا و كلامهم كل قبيح غير أخلاقي بسبب كرههم الشديد لكل ما هو جزائري هم أيضا طعنوننا إبان الإستعمار و نحن طعناهم في 1969وخاصة
54 - قاريء تاريخ الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:44
16 - الشيخ نعمة
معلوماتك مضطربة ، والجهل مسيطر عليك حتى اسماء الأشخاص لاتعرفها
لا تتكلم فيما لا تعرف من التاريخ ، الجزائر كانت دولة منذ العصر النوميدي
أي 202 سنة قبل الميلاد ، وهي التي كانت تسمى نوميديا، يومها المغرب لم
يكن موجودا ، ولكن ماذا نفعل مع الجهل ؟ فرنسا إحتلت الجزائر بعد حرب طويلة ، ضروس ، ولكن المغرب هو من طلب الحماية ، وأدخل فرنسا الى أرضه
هل عرفتم الفرق ؟ الجزائر تحررت بجبال من الشهداء، وأنهار من الدماء ، فبماذا تحرر المغرب ؟ تحرر بما سلمته له فرنسا في إكس ليبان .
من حق الجزائر أن تطالب بالإعتذار من فرنسا ، المغرب طلب الحماية بنفسه
من فرنسا ، عن فعل تعتذر له فرنسا بسببه ؟
55 - عجبا لاخوة اعداء! الأربعاء 22 فبراير 2017 - 13:51
استخدمو عقولكم يا عديمي العقول. فرنسا تفرقكم لتتنابزو و تتشاجرو و تتحاربو و تضعفو و تبيدو بعضكم بايديكم، و بينما انتم كذلك تسود هي عليكم و تنهب خيراتكم دون ان تلطخ ايديها بكم. هذا هو احتلال القرن 21. اما حان الوقت لتتحابو و يشد بعضكم ايدي بعض لتنهضو ببلدانكم؟ اما حان وقت ترككم للهمجية و الغوغاء؟ اما حان الوقت لتنتجو بدل ان تحطموا؟ ايا امة ضحكت من جهلها امم...
56 - تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:02
...
لدي ثقة في الإمبراطورية المغربية الشريفة وفي تاريخنا الذي افتخر به كثيرا .. الأن علي حسب ما فهمت منكم ان فرنسا ارجعت لكم أرضكم التي أخذها منكم المغرب كما تدعون وهل نفس الشي مع الأراضي التونسية ولليبية والمالية وكل دول الجوار أخدت منكم أرضكم.. اممم حسنا إذن في كيلا الحالتين عليكم ان تشكروا ماما فرنسا لأنها أما اخترعتكم أو ردت لكم أرضكم كما تدعون. . حتي الكذب له حدود اكي. . هناك اخ يقول سلطان مراكش اسمه سلطان المغرب وليس مراكش ..مناقشة معكم التاريخ والجغرافيا ليس له جدوى
57 - Med Bab el Oued الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:48
اولا, اشكر جريدة هسبريس على فتح هذا المقال الذي هو جد حساس, كما اشكر ايضا اصحاب التعاليق على احساسهم نحو الشعب الجزائري الذي عان الويل مع الاستعمار و رغم مازال البعض من المغرب الكبير يمجد فرنسا و استسغار كل من هو عربي/ امازيغي في عيون العالم و نفوا الاسباب الرئيسية و راء عداوتنا التي خلقت بين شعبين خلل و اذا صح القول الكره و العداوة و نسوا بان الاستعمار هو السبب الوحيد الذي روج بين الاشقاء و هل يمكن ان اقول من هذا? نعم, فرنسا ذبحت العشر من الشعب الجزائري بدون رحمة و لا شفقة و عذبت شعبا بأكمله ذهنيا و جسديا و في نشئنا في مجتمع لا يرحم حتى اخيه.
الكثير من الشعب المغربي او الجزائري بقيا يتسال على هذا الخلاف و الى احد بقي لغزا لا نستطيع ان نخرج منه ان لم نعود لمخاطبة التاريخ الحقيقي و ليس التاريخ الذي سطرته فرنسا لحكامنا.
اخيرا, اقول لحكامنا ان يبعدوا عنا, كفاية لان في نحن من ندفع الثمن و الثمن غالي و نحن من نكره بعضينا ليس انتم.
58 - zohair الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:07
استعمار الجزائر جريمة ضد الإنسانية و احتجاز إخواننا في تندوف هو كذالك جريمة ضد الإنسانية !
59 - badr الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:10
تاريخ المغرب منذ الحضارة الاشولية 700000 سنة اهم الاكتشافات و جدت بالدار البيضاء اي ادوات حجرية قديمة
60 - Oranais. Algérien الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:17
الى ** و هل وكلتك فرنسا مدافعا عن جراءىمها في الوقت الذي ابناؤها الفرنسيين يعترفوف بجراءىم بلادهم انت من مراجعة حساباتك و معلوماتك لان هناك حادثة وااااااحدة في الجزاءىر و بشهادة الصحافة الدولية انذاك مظاهرات سطيف قالمة و خراطة كان ظحاياها 45000 شهيد كانت ابادة لشعب بكاااااامله و ليست حرب متساوية بين جيشين بل ثورة لشعب ثاااااااءىر فضل الشهادة و لا الاستعمار و المذلة اعد قراءة للتاريخ لتعرف من هي الجزاءىر
61 - mohamed الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:26
Mais il faut faire attention dans la politique tout les coups sont permis n oublier pas que ce MAKRO est pour le maiage entre deux personnes de meme sex Tout ce au a était dit c'est vrait il faut reconnaitre que c était un crime contre l humanité
62 - غيور على الوطن الأربعاء 22 فبراير 2017 - 15:28
سياسة الدول العظمى لا يفهمها إلا السياسيين المحنكين.
يجب قرأة ما وراء السطور فربما فرنسا تريد تصحيح خطئها بارجاع الأراضي المغتصبة من المملكة المغربية و ليبيا وكذلك مالي(ازواط) والحاقها ب deuxième française
63 - Mourad الأربعاء 22 فبراير 2017 - 16:02
الجزائر كانت مستعمرة فرنسية بالقوة اما المغرب فهو من طلب الحماية فهو محمية فرنسية الى الان .....
64 - احمد الأربعاء 22 فبراير 2017 - 17:32
ماكرون فرنسي قح، ليس كساركوزي اليهودي المجري، و لا كفالس الإسباني. ماكرون شاب وسيم، ذكي، هادئ، و واقعي. إنه يمثل جيل فرنسا الجديد. إنه أمل و مستقبل فرنسا. سينجح لأن صادق و صريح.... و الصادق يذهب بعيدا. ما عانه الجزلئريون تحت الإستعمار الفرنسي يندى له الجبين و يفوق كل وصف.
65 - anir الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:16
Le maroc non? nos grands parents sont morts a baddou, bouggafer, anoual, lehri .mais le makhzen ne parle pas de ça .bravo les algeriens
66 - عابر سبيل الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:21
هههه...بنكيران يتاجر بالدين وهذا المهووس بالسلطة يتاجر بالحروب الماضية وكلاهما يستغل مآسي الناس ليركب على الموج: وما علاقة الحرب أو استعمار الجزائر الذي تمّ في القرون الماضية بانتخابات هذا القرن يا هذا ؟ كان ذلك من الماضي فلماذا لا تنتظر حتى تصبح رئيسا لتقول ذلك وتبني على الشيء مقتضاه ؟ أم أنك تثير الموضوع في هذا التوقيت لتستدرج الناخبين من أصل جزائري ؟ إنهم أذكى منك ولن ينجرّوا وراء طرهاتك وتفاهاتك: ابحث عن مواضيع أخرى تقنع بها الناخبين ياسيد ماكرون
67 - الى تمغربيت الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:24
لا يوجد اي قطعة من الجزائر تنسب الى تونس او ليبيا او مالي او نيجير بدليل ان علاقتنا مع هؤلاء علاقة السمن ع العسل
اما
تاريخنا يعود الى نوميديا قبل الاسلام عاصمتها سيرتا.قسنطينة
الدولة الرستمية حكمت كل شمال افريقيا عاصمتها تيارت
الموحدون اصلهم من تلمسان.
الدولة الدزيرية وصلت الى فاس و حكمت غرناطة
اذن من هم اهل التاريخ و الجغرافيا معا في نظرك ؟
68 - رستمي من غرداية الأربعاء 22 فبراير 2017 - 19:03
تمغربيت
عن نفسي تكلمت على الجزائر شمال حتى نهر ملوية و الصحراء وسط لم اتكلم على بشار و لا على تندوف و على الطاسيلي و جانت فلا تخلط الامور ببعضها عزيزي
اكرر الاراضي شرق نهر ملوية هي الحدود التاريخية بين الجزائر و المغرب الاقصى في العهد العثماني و الى اليوم .. اذا تكلمنا على ما قبل و طالبتم بحدود الموحدون و غيرهم لماذا لا يطال بنو زيان اليوم بالحدود التي وصلوا اليها .. او تطالبون انتم باجزاء اسبانيا التي حكمتها سلطنتات و ممالك و دول المغرب الاقصى !
الجزائر كما تونس اسمها مشتق من مدينة لكن تاريخها اكبر من عمر هاته المدينة بكثير .. فقامت دول و امارات هنا و هناك و اتسعت و تغيرت المعطيات
نختلف كلية نحن و انتم و هم : لون بشرة لهجة و اكل و لباس .. لا يهم من يتفوق المهم ان لكل تاريخه -صغير او كبير- هو راض به اكل -لذيذ او سامط- ايضا هو راض به..الخ
محاول الغاء الاخر شي يدل على ضعف و ليس قوة .. و الاراضي التي ضمت الى الجزائر كانت قاحلة انذاك و لا يسكنا الا قلة و لا تزال الصحراء مهجورة الى الان ..انظر كم من مليون مغربي/تونسي و جزائري يسكنون في المال و كم في الصحراء! انطبق المثل العود لي تحقروا...
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.