24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فنلندا: المغربي منفذ "هجوم توركو" طالب لجوء

فنلندا: المغربي منفذ "هجوم توركو" طالب لجوء

فنلندا: المغربي منفذ "هجوم توركو" طالب لجوء

أعلنت الشرطة الفنلندية ان الشاب المغربي البالغ 18 عاما والمعتقل لتورطه في قتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين طعنا بسكين في مدينة توركو، جنوب غرب البلاد نفسها، كان طالب لجوء وصل إلى البلد الأوروبي مطلع 2016.

وهاجم منفذ الاعتداء، الذي مازال يتلقى العلاج في وحدة العناية المركزة عقب إصابته بعيار ناري في الساق، راجلين في ساحة وسط مدينة توركو، بشكل عشوائي، ولكن الشرطة تشتبه في انه "اختار عن قصد ضحايا نساء".

وقالت المتحدثة باسم الشرطة ،كريستا جرانروث، في مؤتمر صحفي: "نعتقد ان الضحايا عشوائيون لكن هدفه الأساسي كان النساء، خاصة أن بين الضحايا العشرة هناك 8 نساء، والرجلان الوحيدان المصابان تعرضا لهجوم عقب محاولتهما مساعدة النساء أو توقيف المعتدي".

وتحقق الشرطة الفنلندية بالتعاون مع الشرطة الدولية (الإنتربول) لمعرفة ما إذا كان "هجوم توركو" له اي صلة بالاعتدائين اللذين وقعا في برشلونة وكامبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - wood السبت 19 غشت 2017 - 22:44
ظاهرة شخص يحمل سكينا و يقوم بطعن مواطنين بشكل عشوائي موجودة بكثرة في المغرب بل هناك العديد من الفيديوهات في اليوتوب التي توثق ذلك . فالامر مرض نفسي نتيجة العدوانية الكبيرة المترسخة في عدد من المواطنين المغاربة .و هذه الجرائم التي تحدث في المغرب لا يتم تصنيفها ارهابية لانها موجهة بكل بساطة لمواطنين مغاربة .فالمغربي العدواني يحتاج فقط التبرير المناسب ليمارس عنفه سواء داعش او الاسلام او غيرها من الامور لانه عاش محكور او تربى على الحكرة .و هناك ايضا حوادث طعن لاجانب حدثت في المغرب غالبا يتم التعتيم عليها او اعتبار انها كانت بغرض السرقة اشهرها التي حدثت في فاس . باختصار المجتمع المغربي مجتمع مريض نتيجة غياب التربية و استقالة الدولة و المسؤولين و انشغالهم بنهب البلاد و العباد و ترحيل الاموال الى الخارج و اعتماد الحكرة و الاذلال للشعب كطريقة ونهج في الحكم ،و نتيجة ايضا للسياسات الفاشلة في التعليم و التكوين ، باختصار خربوا البلد و الان يجنون النتائج !!!!
2 - Ahmed السبت 19 غشت 2017 - 23:01
je commence a penser que des forces de mal étrangères manipulent ces jeunes désoeuvrés pour qu'ils commettent ces actes terroristes laches juste pour ternir l'image du pays , c'est une bonne chose que les forces de l'ordre finlandais ont réussi a garder ce terroriste en vie pour que l'enquéte progresse et espérons qu'ils arrivent a remonter jusqu'aux vrais commanditaires de ces actes terroristes "marocains", nos services secrets feraient mieux de se déplacer en Espagne et en Finlande pour élucider ce phénomène ,, la synchronisation des évenements est tout sauf un hazard le commanditaire est certainement le méme et Daech ne veut rien dire c'est un terme vague qui peut etre utilisé par tous le régime algérien et/ou syrien qui s'entendent bien d'ailleurs pourraient le faire
3 - فؤاد إيطاليا السبت 19 غشت 2017 - 23:02
صراحة عدنا كنحشمو وينذى لنا الجبين حن نسأل من اي دولة نحن ،هاد جيل 90/2000 ,متوحش وجاهل ولا يتقن سوى كثرت الكلام وتحاسن ديال تشرميل لا اقل ولا اكثر،وشفت بزاف مؤخرا هذو ليجاو أوروبا وتكلمت مع قليل تقربا 3 أشخاص ،تراهم يعاكسون الفتيات القاصرات 13/14 وحين تنصحهم أنهم قصر وقانون يمنع يقولك راك نت لصغير ،وكملها هاد الإرهابين بإختصار (حيوانات أدمية).
4 - مغربي السبت 19 غشت 2017 - 23:05
حلو حوار بناء وخلينا نستافدو ونوعيو هاد الجيل ونوقفو الإرهاب والتقتيل
آو زيدو في تكفيركم لكل من إنتقذ الدين وردوها آفغانستان .المستقبل بين آيديكم فإختار  التعايش آو قنابل آمريكا فوق رآسك قريبا .
5 - hamid الأحد 20 غشت 2017 - 00:23
أخاف أن أستيقض يوما وأجد المغرب مصنف في الدول المزودة للإرهابيين. وحينها سيقوم المنتظم الدولي بفرد عقوبات وحصار علينا. وقصف بالطائرات وطوماهاوك بعض جيوب الإرهابيين داخل الوطن. فحتى الدول المتهمة بالراعية للإرهاب من دول الخليج فلم يتورط أي أحد منهم. فهنا يتضح أن الجنس المغربي أصبح سريع التأثير لتنفيذ أجندات غامضة ليفتك ببلده وسيفكر الغرب خاصة مع صعود اليمين المتطرف. في طريقة إبادته والله وحده الستار من المجهول القادم.
6 - العباسي الأحد 20 غشت 2017 - 00:32
هاد الشي لاش خاوي بلادك اوغادي لبلادات الناس .واعجبي !
7 - ع. م. الأحد 20 غشت 2017 - 00:57
المغاربة لقمة سهلة بالنسبة للجماعات الإرهابية و المخابرات الأجنبية. تدهب للمساجد في أوروبا تجد فقط المغاربة من يدهب لها.
8 - منير الأحد 20 غشت 2017 - 01:06
إلى صاحبة التعليق من لبنان : ليس كل المغاربة على الحالة التي هي في دهنك ....المغاربة شعب محترم داخل و خارج بلاده ..لأن بعض الشباب يعانون من اضطرابات نفسية خطيرة فهذا لا يعني أن كل المغاربة يعانون من نفس المشكل ....يجب عليك أن تراجعي رايك مرة ثانية و ثالثة لتتاكدي من خطورة حكمك على الأمة المغربية ....إنه من قلة العقل ان نصيبي جميع المغاربة بهذا الحكم الأعمى ...
9 - المغربي السفاح الأحد 20 غشت 2017 - 01:10
ألى صاحبت التعليق 7
مادا تعتقدين نفسك
لبنان أكبر مصضرة للأرهاب
مثال حزب الله
10 - Ahmed الأحد 20 غشت 2017 - 02:41
Si le Maroc avait rapatrié ces mineurs qui érent dans le monde et les a intérné dans des centre de rééducation au moins jusqu'à l'age de 18 ans il n'y'aurait pas ce probléme c'est le ministère des affaires étrangères et les services consulaire qui doivent agir et rapatrier les mineurs Marocains , l'état doit prendre ses responsabilité envers ses citoyens et construire des centre de réeducation pour les mineurs et metre a contribution les parents qui doivent etre forcer de participer a l'effort de réeducation
11 - البيضاوي الأحد 20 غشت 2017 - 11:17
المخابرات الغربية تقوم بتجنيد أشخاص لزرع فتنة والإرهاب. وهم يستعملون تقنية ريموت كنترول مان remote control man فهم يختارون أشخاص غير معروفين في المجتمع الغربي او مهاجرين او لاجئين. والمغاربة من أكثر المهاجرين في أوربا
12 - EL HOUSSINE الأحد 20 غشت 2017 - 12:46
بالأمس على قناة الجزيرة في نشرة المساء أستضافت القناة عبر تقنية أسكايب محللة فرنسية في الأمن تحدتت عن المغرب بالقول بأنه التلميد المجتهد للأتحاد الأوربي في محاربة الأرهاب لكن الأمر الغير المفهوم هو أن هجمات أسبانيا و فلندا و ربما روسيا الأرهابية كلها نفدت من طرف مغاربة فأين الخلل و أعتقد أن دنبنا نحن المغاربة أن تلك الخنازير الداعشية نشأت و تربت في أسبانيا و غيرها تحمل الجنسية المغربية لهادا على المقيمين بأوربا أن يستعدوا لأيام عصيبة ستمر عليهم نتيجة تصرفات تلك الخنازير الداعشية و بدايتها كانت بتلطيخ السفارة المغربية بإسبانيا
13 - MOURTI Omar الأحد 20 غشت 2017 - 13:47
الغرب بالاخص الاروبيون من يمنح اللجوؤ السياسي للمواطنين من شمال افريقيا (العرب) وذلك لاستخدامهم كورقة ضغط على دولهم في الامور السياسية والاقتصادية
هاهم الان يجنوا ثمار هذه السياسة الاستغلالية
من حفر حفرة وقع فيها
14 - saood الأحد 20 غشت 2017 - 14:25
تقول المسؤولة الفلندية ان المجرم المغربي المعتدي هو طالب لجوء سياسي ما هذه الخزعبلاات كيف لطفل ان يكون معارضا ساسيا اشتغل بالحقل السياسي لسنوات وهو متابع من طرف الحكومة المغربية وفر الى فينلدا طالبا الحماية فاذا كان قد دخل الى فنلندا افتراضا منذ سنتين وقضى بين دول اوروبا سنتين اي انه غادر النغرب وهو في سن 13اذن مارس السياسة والمعارضة وهو في سن السابعة او العاشرة فهل هذا ممكن ويستفيم اقول للمسؤولة الفنلندية وهي بلد الحريات والديموقراطية ان تعطيني ولو اسم طفل واحد فنلندي يمارس العمل السياسي في سن العاشرة هذا نسميه في المغرب التخربيق
15 - saood الأحد 20 غشت 2017 - 14:47
اخونا المجرم المغربي ربما غادر المغرب بعد ارتكاب جريمة قتل تجاه احد اصدقائه وفر خارج الوطن هروبا من السجن ووصل الى فنلندا ونظرا لعدم توفره على وثائق اقامة كان مهددا بالترحيل الى المغرب ففنلندا نظرا لقلت تواجد الجاليات الاجنبية بكثرة وكون قوانينها صارمة ولا يمكن للاجنبي ان يجد موقع قدم دون ان تكون له وثائف اقامة طلب المجرم اللجوء السياسي وهو اخر فرصة له معتمدا على سداجة المسؤواين هناك الذين يعتبرون المغرب دولة استعمارية وظالمة بفعل الدعاية المستميتة للابواف الجزائرية والبوايزاريو في الدول الاسكندنافية عاى العموم وقد عشنا هذه النظاهر مع ااسويد قلت فضل اخونا بعد رفض طلبه وعزم فنلندا ترحياه ان يرتكب جريمته ضد النساء وما دام السجن ينتظر في المغرب وهو طويل نظرا لجرنه فضل السجن في فنلندا وهذه هي القصة فلا هو لا داعشي ولا مسلم ملتزم حتى بل مجرم فاتل فار من العقاب
16 - مغربي مقيم بفنلندا الأحد 20 غشت 2017 - 21:39
لماذا لم يرسل الملك برقية تعزية للرئيس الفنلندي كما فعل مع ملك اسبانيا بعد احداث برشلونة؟ لماذا لم يحرك السفير المغربي ساكناً حين اعلنت الشرطة ان الجاني مغربي الجنسية؟ ماهو دور السفارة في هذا البلد؟ أسئلة يطرحها الكثير هنا....
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.