24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. باطما تختار غناء "ناويين نية" باللهجة الخليجية (5.00)

  2. "مجموعة الشعبي " تستثمر 80 ملياراً في صناعة الورق والكارتون (5.00)

  3. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  4. المدير الجديد لمستشفى مكناس يجالس محتجين (5.00)

  5. الجزائر وحشيش المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الإمارات تطلق أول تاكسي جوي بدون سائق

الإمارات تطلق أول تاكسي جوي بدون سائق

الإمارات تطلق أول تاكسي جوي بدون سائق

أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة أول رحلة تجريبية للتاكسي الجوي ذاتي القيادة؛ وذلك من مقر شركة فولو كوبتر (VOLOCOPTER) الألمانية المتخصصة في صناعة هذه النوعية الحديثة من المركبات الجوية.

ووفق بلاغ صادر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي، فإن التاكسي المذكور يعمل بالطاقة الكهربائية، "ويمتاز بمواصفات أمان عالية؛ وذلك من خلال التصميم الذي يحوي على 18 محركا، تضمن للتاكسي الطيران والهبوط الآمن في حال تعطل أي محرك، كما يمتاز بخاصية الطيران الآلي ذاتي القيادة، ما يتيح نقل الأشخاص من موقع إلى آخر دون الحاجة للتدخل البشري، أو الحاجة للحصول على رخصة طيران".

وفي كلمة بالمناسبة، أوردها البلاغ ذاته، قال حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي: "كان لنا السبق بتشغيل أول مترو بدون سائق في المنطقة، وبعد ما حققه من نجاح ضمن منظومة النقل الجماعي، يسعدنا اليوم أن تنطلق أول رحلة تجريبية للتاكسي الطائر، إنجاز جديد سيكون له أثره العميق في تغيير مفاهيم انتقال الأفراد، لتكون دولتنا دائماً في مقدمة الدول صاحبة التأثير الإيجابي على المستويين الإقليمي والعالمي. ومشاريع الغد ننفذها اليوم من أجل مستقبل أفضل لشعبنا ومنطقتنا والإنسانية على وجه العموم".

ويمتاز التاكسي الجوي بعدة مميزات، "أهمها تجهيزه بأعلى معايير الأمن والسلامة، ووجود تجهيزات احتياطية متعددة في جميع الأجزاء الرئيسة مثل المحركات، ومصادر الطاقة، والأجهزة الالكترونية، وأجهزة التحكم في الطيران، وكذلك وجود مظلة هبوط للمركبة مكتملة التجهيزات للاستخدام في الحالات الطارئة، إضافة إلى وجود تسع بطاريات مستقلة، ونظام التوصيل المباشر لتغيير البطاريات بسرعة، ويمكن شحن البطاريات في غضون ساعتين، كما يتميز التاكسي الجوي بفخامة التصميم من الداخل، ومقاعد مصنوعة من الجلد تتسع لشخصين"، يوضح البلاغ ذاته على لسان مسؤولين في وصفهم لوسيلة النقل الجديدة.

كما يتمتع التاكسي بمواصفات تجعله صديقاً للبيئة؛ "حيث يعمل بالطاقة الكهربائية النظيفة، وكذلك انخفاض نسبة الضجيج إلى أقل مستوى، وطول مدة الطيران التي تصل لقرابة 30 دقيقة، بسرعة تتراوح بين 50 كيلومترا و100 كيلومتر في الساعة، ويبلغ ارتفاع التاكسي الجوي قرابة مترين، فيما يبلغ قطر الإطار الدائري للتاكسي الجوي شاملا المحركات قرابة سبعة أمتار".

وأضاف البلاغ أنه تم تعيين شركة "JDA" الأمريكية المتخصصة في سلامة المركبات الجوية "لضمان سلامة المركبة الجوية والاستعدادات المتعلقة بالرحلة التجريبية الأولى"، مشيراً إلى أن "التشغيل التجريبي للمركبة ومتابعة إصدار التشريعات اللازمة لتشغيل هذا النوع من المركبات، قد تستغرق قرابة خمس سنوات يتم خلالها الوقوف على كل الجوانب المتعلقة بعملية التشغيل والتحقق من استيفاء كل جوانب الأمن والسلامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Mohammed الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:26
Nous saluons Les Emirats Arabes Unies pour son accès à toutes les technologies de notre ère et nous la félicitons toujours pour son avancee.Qui peut dire mieux.,?!
2 - رضوان الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:30
بصراحة هاد الناس مشاو بعيد . ان شاء الله يتم استنساخ التجربة في كازا بشرط ان تتم معالجة الازبال المرمية في كل مكان ...... شرط تعجيزي.
3 - حميد الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:30
سبحان الله ومعندهم حتا حزب سياسي واحد
4 - خريبكة الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:35
"أطلقت دولة الإمارات....مقر شركة فولو كوبتر (VOLOCOPTER) الألمانية"
إنتهى الأمر ....التكنولوجيا غربية كالعادة وما هم إلا مستهلكون ....مستهلكون تحت مراقبة الألمان
هذا الخبر كما قلت أن دولة ما متخلفة إشترت طائرة بوينك...الفرق أن الطائرات تشترى كل يوم لكن هذا الطاكسي حدث جديد والفضل بالألمان ولأرض الإمارات بكرمها......
5 - hassan sima الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:41
Je pense pas c Une bonne chose surtout y a pas de pilote
6 - abdou الاثنين 25 شتنبر 2017 - 21:04
بقي القليل ربما ونسمع ان اول انسان يطير من مكان لآخر من الامارات,اصبحت عادة ان نسمع اول شخص يفعل كذا,اغرب مشروع ،اول اختراع كذا ....من الامارات.اصبح مشكل الامارات هو التنافس في ايجاد افكار السبق وليس التطبيق او الانتاج لأنهم يعتقدون برءوس اموال النفط ان الخيال الى واقع ،الشركات المتعددة الجنسيات و الانتاجية العالمية تنتج لمن يعطي اكتر.
7 - hassan الاثنين 25 شتنبر 2017 - 21:53
هذا غير عادل في الوقت الذي يموت الكثير من المسلمين بين الاضطهاد والجوع والنزوح هربا من الحروب، إخوتنا الخلجيين ييتسابقون على من يستطيع صرف أكثر من الاخر ... ماهذا الذي وصلت إليه الامة الاسلامية هل يمكن أن يحدث هذا في زمن الرسول ص.
8 - حكيم الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:22
خاصنا في المغرب باش يطيحو السوق على الطاكسيات
9 - YOo. الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:32
سبق لأحد الخبراء الغربيين أن نصح بعدم استخدام هذا الصنف من "طائرات" الأجرة لان اي خلل تقني تقدر " تجي مصالي من لفوگ" يعني عندما تستخدمها وجب عليك أن تكون صليت الصلوات في وقتها واديت الامانات الى اهلها.. فمن يدري "وما تأتيكم إلا بغتة" نسأل الله حسن الخاتمه!
10 - OUSSAMA الاثنين 25 شتنبر 2017 - 23:15
أتمنى ان تعمم هده التجربة في مدينة الدارالبيضاء لو أنها صعبة لكن ليست مستحيلة و عندها سنرى مادا سيفل ؤلاىك اللدين يسمون أنفسهم صقور الطاكسي أحمر كيف سيطاردون إيلكوطاكسي
11 - لا لضحك الاثنين 25 شتنبر 2017 - 23:23
بلد من العالم الثالث اشترى منتوج من دولة متقدمة اين العجب اين الجديد?
12 - ahmed guelmim الاثنين 25 شتنبر 2017 - 23:39
صافي سهلتو المامورية علي الشفارة بلا مايهرس شي باب اطلع لسطاح مباشرة اللهم ابقى هاذ المشروع فلامارات اما عندنا اوهو اوا ههههه
13 - اقيوح الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 00:27
التجربة الثانية نتمناها في اكادير بالمغرب
14 - googg الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 01:14
11 - لا لضحك

الامارات تستثمر في البحوث العلمي و تشارك مواطنين لتكون لهم بصمه هاذي انجازات
15 - مغربي الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 13:13
تحية للشعب الإماراتي و حكامها على المجهود المبذول في عالم البحث العلمي. ..القافلة تسير و.. ...
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.