24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟

قيم هذا المقال

2.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان يدعو إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

أردوغان يدعو إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

أردوغان يدعو إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

حثّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسرة الدولية، يومه الأربعاء، على الاعتراف بالقدس الشرقية "عاصمة لفلسطين"؛ بينما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أن "لا سلام ولا استقرار" ما لم يتم ذلك.

وصرح أردوغان، في افتتاح قمة طارئة لدول منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، بالقول: "أدعو الدول المدافعة عن القانون الدولي والعدالة إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لفلسطين"، مؤكدا أن الدول الإسلامية "لن تتنازل أبدا" عن هذا الطلب.

وقال أردوغان، في هذه القمة المخصصة للتباحث في الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، إن "إسرائيل دولة احتلال، وهي ايضا دولة إرهاب"، مضيفا أن القدس "خط أحمر".

وأثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 دجنبر الجاري، إدانة في كل أنحاء العالم وتظاهرات غاضبة في العديد من دول الشرق الأوسط.

من جهته، ندد عباس بالقرار الأمريكي قائلا: "إن الوعد الذي قدمه ترامب للحركة الصهيونية، وكأنه يهدي مدينة من المدن الأمريكية، فهو الذي قرر ونفذ وفعل".

وأضاف أن "الولايات المتحدة بذلك قد اختارت أن تفقد أهليتها كوسيط، وأن لا يكون لها دور في العملية السياسية".

"عاصمة فلسطين إلى الأبد"

شدد عباس على أن "القدس كانت وما زالت وستظل إلى الأبد عاصمة دولة فلسطين"، مضيفا "لا سلام ولا استقرار بدون أن تكون كذلك".

ويأمل أردوغان، الذي يتولى الرئاسة الدورية للمنظمة، توحيد العالم الإسلامي وراء موقفه الحازم إزاء قرار واشنطن.

وتابع الرئيس التركي أن قرار نظيره الأمريكي كان "مكافأة لإسرائيل على كل النشاطات الإرهابية التي تقوم بها. وقدم ترامب هذه المكافأة"، مؤكدا أنه لن "يتوقف أبدا" عن المطالبة بـ"فلسطين مستقلة وذات سيادة".

من جهته، أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن المنطقة "لا يمكن أن تنعم بالسلام الشامل" إلا "بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين"، مشددا على أن القدس "الأساس الذي لا بديل عنه لإنهاء الصراع".

وكان مولود تشاوش أوغلو، وزير الخارجية التركي، صرح، خلال اجتماع وزاري للمنظمة صباح الأربعاء في إسطنبول، بالقول: "لا يسع المسلمين البقاء صامتين إزاء هذا القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة، وهو باطل ولاغ"؛ إلا أن هذا الموقف التركي لا يتوافق مع العديد من دول المنطقة الذين اكتفوا بإصدار الإدانات المعتادة.

ويرى مراقبون أنه من غير المرجح إعلان إجراءات قوية أو عقوبات خلال القمة؛ فالعالم الإسلامي يعاني من انقسامات عميقة. كما أن العديد من دول المنطقة، وفي مقدمتها السعودية، تسعى إلى اقامة علاقات جيدة مع إدارة ترامب على خلفية العداء المشترك لإيران.

ويقول سنان أولغن، رئيس مركز إيدام لدراسات الاقتصاد والسياسة الخارجية في إسطنبول، إن "العديد من الدول الكبرى في العالم الإسلامي لا تريد الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة ولا حتى مع إسرائيل، في إطار التوتر المتزايد مع إيران".

ويضيف المتحدث أن المسؤولين في السعودية وغيرها من دول الخليج يرون أن التصدي لنفوذ إيران "يكتسي أهمية أكبر من اتخاذ إجراءات يمكن أن تهدد العلاقات مع واشنطن".

مشاركة سعودية ضعيفة

وكانت جامعة الدول العربية اكتفت، خلال اجتماع في نهاية الأسبوع الماضي، بإدانة شفهية دعت فيها واشنطن إلى "الغاء قرارها حول القدس".

من بين قادة الدول الـ20 الذين لبوا دعوة أردوغان، نذكر: الرئيس الإيراني حسن روحاني، والعاهل الأردني الملك عبد الله، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيسي افغانستان وأندونيسيا.

وقال روحاني، الذي لا تعترف بلاده بإسرائيل ولديها علاقات شائكة مع السعودية، إن "بعض الدول في منطقتنا تتعاون مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، وتحدد مصير فلسطين".

من جانب آخر، أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز "حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"، وذلك في كلمته أثناء افتتاح أعمال الدورة السنوية لمجلس الشورى في الرياض.

وكانت السعودية ممثلة بوزير الدولة للشؤون الخارجية نزار مدني في اجتماع وزراء الخارجية. كما حضر الرئيس السوداني عمر البشير، الصادرة بحقه مذكرة توقيف دولية، وتلقى ترحيبا دافئا من أردوغان. وكان حضور الرئيس الفنزويلي اليساري نيكولاس مادورو القمة لافتا، إذ إن بلاده لا يوجد بها عدد كبير من المسلمين؛ لكنه يبقى معارضا قويا للسياسات الأمريكية. وأوفدت مصر، التي تشهد علاقاتها فتورا مع تركيا، وزير خارجيتها سامح شكري.

حتى لو لم تؤد القمة إلى موقف جذري إلا أنها ستتيح لأردوغان تحسين صورته كمدافع عن المسلمين في العالم من الفلسطينيين وصولا إلى الروهينغا، الأقلية المسلمة في بورما.

ويعد وضع القدس بين أكثر المسائل حساسية في النزاع المستمر منذ عقود. وتعتبر إسرائيل القدس عاصمتها الموحدة، في حين يطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وأثار قرار ترامب، الأربعاء الماضي، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل موجة إدانات دولية واسعة واحتجاجا في الأراضي الفلسطينية أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة المئات في مواجهات أو غارات إسرائيلية انتقامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - وداع الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:27
شكون سمعك راهم باعوا القضية الفلسطينية والقدس
2 - رشيد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:30
ليس هناك دولة تسمى إسراءيل أصلا .بل هناك محتل يسمى المحتل الإسراءيلي. فالقدس عاصمة دولة فلسطين و إلى الأبد أحب من أحب و كره من كره. عاشت الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس.
3 - داخلاوي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:30
وماذا عن حظور المغرب؟ و عدم حظور الملك بصفته رئيسا للجنة القدس؟؟!!!
4 - fouad habil الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:31
يبدو لي أن ولى العهد السعودي هو من سيدمر ما بقي من أطلال المسلمين والعرب .تخيفني تحركاته و تصرحاته .يريد الإنفتاح ولكن بلمقلوب ..ضربة ديال القدس جايا من عندو!!!!!!!!!!!!!!!
5 - القدس الشرقية؟ الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:34
القدس الشرقية؟ خطتكم اصبحت مكشوفة. أنتم فقط تريدون تحضير العرب والمسلمين لتقبل القدس الشرقية تدريجيا كعاصمة لفلسطين بدل القدس كلها. سقط قناعك يا اردوغان
6 - يوسف الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:34
احسن ما يمكن ادار دابا هو هادشي لي قال اردوغان ... كنتمنى من العرب الغدارة انهم اطبقو هاد القضية و اتوحدو و لو فهادي
7 - سلام الصويري الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:34
ومن يتجرء على ذلك خصوصا من الانظمة العربية التي تعمل على امتصاص غضب الشعوب بالشفوي لاغير ولا يمكن ان تتخلص من الخوف على الكراسي باتخاذ إجراءات فعلية .
النفاق النفاق لا شيء غير النفاق ومن هنا يعرف من يتحكم في الانظمة العربية .
8 - said الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:34
مشاركة سعودية ضعيفة٠ أصلا جميع الكوارث التي تضرب الدول العربية سببها السعودية لخوف امرائها وملوكها على الكراسي٠ فماذا تنتظر من دولة سميت على اسم عائلة وكل امير يحكم منطقة٠ لا علاقة لهم بالدين لا من قريب ولا من بعيد٠ يستغلون الدين لكي يبقوا في الحكم حتى لو باعوا فلسطين ومكة٠
9 - mohamed الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:35
هل حظر ملكنا الهمام رئيس لجنة القدس القمة?
10 - محمد العناق الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:35
لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم،ليس في الأمة الإسلامية رجل واحد حكيم،أقول بأن المأخوذ بالقوة لا يأتي إلا بالقوة،ليست هنالك حوار أو اعتراف من اي دولة،كيف يعقل أن أناقش شيء هو لي إنها الحماقة ،أظن أنه حان الوقت للنصر بغير المسلمين.حسبي الله ونعم الوكيل.
11 - Abouachram الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:37
القدس اولى بكثير من مؤتمر القدس واحسناه
يامن قال قولته الشهيرة والله نصلي في القدس
12 - محلل فوق العادة الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:38
دعم المقاومة والدول المساندة لها هو الحل اما غير ذلك فهو ضياع للوقت وفسح المجال للاعداء للتامر على الدول التي لا زالت ترفع لواء مناهضة الصهيونية العالمية..
13 - احمد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:39
هذا هو الاصل على الدول الاسلامية ان تفتح سفاراتها في القدس باعتبارها عاصمة لفلسطين
14 - Kimo الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:39
كان الله في عون القدس ماذا فعل العرب من قبل حتى يفعله اليوم
15 - تحريرفلسطين من النهرإلى البحر الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:40
‏ و لما لا يتم الاعتراف بالقدس كاملة عاصمة لفلسطين و كذا أراضي فلسطين المحتلة في ١٩٤٨ و لما يتم التنازل عن القدس الغربية للكيان الصهيوني المحتل و الغاصب؟؟؟ يجب تحرير فلسطين من التهر إلى البحر و من جنوب لبنان إلى جنوب فلسطين و لن ينفذ هاته المهمة و هذا الطموح غير القائد الفذ و الشهم سماحة الشيخ حسن نصرالله و كتائب المقاومة الاسلامية و الوطنية الفلسطينية و اللبنانية و لا أمل النظام الرسمي العربي والاسلامي المعروف بتطبيعه المجاني مع الكيان الصهيوني الغاصب و المحتل. ‏‎ ‎
16 - ميمون الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:41
تمنينا مشاركة صاحب الجلالة في القمة...
أما حان للمغرب أن يتموقع في حلف الروس حلف الرجال...
أما حان الوقت لنتوحد سنة وشيعة وندافع عن مقدساتنا ومصالحنا بإخلاص...
17 - farid الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:41
زعيم دولة بمعنى الكلمة. الله ينصره و يحفظه من شر الأعداء...
18 - مغربي مغترب الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:42
اول شي للدول وقادة الدول المتباكيين على القدس اغلاق سفارة إسرائيل في عواصمكم لنصدقكم.
19 - عربي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:43
أنا أتساءل أين هو ذلك الإنبطاحي المسى ضاحي خلفان،وعبد الفتاح السيسي، ومحمد بنسلمان، وغيرهم من أولئك الذين يحاربون الإسلاميين، من أجل حماية مصالح الغرب، وسياسته المدمرة للأمة العربية!؟.
20 - fouki abdelghani الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:43
رجل و الرجال قليل اتمنى ان يتخدوك قدوة
21 - لجنة القدس الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:43
ياترى من حضر من المغرب (رئاسة لجنة القدس) في هذا الاجتماع الذي تتكلم عليهم كل المنا بر الاعلامية في اوربا للنصرة القدس؟ شكرا يا اردوغان.
22 - كمال الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:44
مع احترامي للسيد اردوغان.. فان القدس عاصمة من عواصم المسلمين لا القدس الشرقية فقط ! لقد بدأ المسلمون ينسون اساس القضية.. القضبة قضية احتلال وليست قضية تعايش.. لا تنازل عن شبر من ارض فلسطين.. على الأقل لنلقن هذا لأبنائنا.
23 - غضبان الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:46
بعدما سجن معارضيه والصحافيين يتوهم دكتاتور تركيا انه صار زعيم المسلمين .
24 - ايت الراصد:المهاجر الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:48
لقد كان على رئيس لجنة القدس -على الأقل- ان يكون سباقا الى المشاركة بحضوره بقوة في قمة منظمة التعاون الاسلامي بدل قمة المناخ في فرنسا التي تبقى مشاركة غير ملزمة حتى في تطبيق توصياتها ...بل اضعف الإيمان على رئيس لجنة القدس ان يتضامن مع فلسطين عملا كما فعل اردوغان ويدعو الى اعلان القدس الشرقية عاصمة ابدية لفلسطين ...خاصة ان العالم الدولي لم يعترف اي منهم بمايريد فرضه ترامب المتهور من امر واقع بقوة أموال ال سعود ومن يتحالف معهم..؟!؟
25 - القدس فلسطينية الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:50
القدس عاصمة لفلسطين... وهذا تقوله الجغرافيا قبل التاريخ... وما على المستوطنين سوى العودة الى بلدانهم الاصلية...
فضعاف اليهود الذين روعهم هتلر ليتقبلوا فكرة ارض الميعاد... عليهم العودة الى بلدانهم الاوربية...
فواهم من يعتقد ان هتلر قام بحرقهم... فلو فعلها لكانوا انقرضوا و بقيت فلسطين ارضا لاصحابها... لكن هتلر حرق الخامات فقط لانهم ظلوا يؤكدون ان قيام دولة لليهود عدوان على الله...
فلسطين تكالب عليها الحكام العرب ... حيث وضفوا ليجثموا على شعوبهم مقابل الكراسي...
26 - مغربي واعتز الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:51
تحية اجلال وتقدير من المغرب للسيد طيب رجب اردوغان على النضال الحقيقي من اجل القدس وعلى الالتفاتة الرائعة من دولة اسلامية وليست بعربية . واضيف صوتي رغم انه غير مسموع للسيد الرئيس الاعظم واقول بجميع جوارحي واحاسيسي القدس لنا كمسلمين عامة وللفلسطينيين خاصة ...رحمك الله يا ام صلاح الدين الايوبي فبعدك ما استطاعت ام ان تلد بطلا مغوارا يخلص القدس الشريف من ايدي الصهاينة....
27 - radwan الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:53
إسرائيل هي من صنعت داعش و أمريكا واعدت إسرائيل بأن تهديها وتكفأها بهدا الإنجاز بإهداإها القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لها إن نجح المخطط وكان لها ما تريد الأن كل شيء واضح داعش إنتهت والمسلسل داعش إنتها كما نتها مسلسل ابن لادن وصدام لدخول العراق و سطو على نفطه وخيراته وأين نحن من هدا أنا بنسبتي لي الحل الوحيد هو إعلان الحرب من طرف دول الإسلامية علي إسرائيل وأمريكا بمباركة أردوغان وقياداته
28 - moustapha الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:54
اين العاهل المغربي اوليس له بالاحرى ان يشارك في قمة تركيا على ان يطير الى فرنسا للدفاع عن المناخ والجو في حين ان الشعب الفلسطيني لم ينل حق الارض فمابالك بالجو
29 - بيت القدس الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 13:54
رؤساء وملوك الدول العربية ما معاكش يا أردوغان ما عندهم ما يديرو بي بيت القدس غادي يجبد ليهم عا الصداع أو هما متعين في خير البلاد اطلب بعدا ها المحفقين بقدرو يستاجبو ليك بأرواحهم ما عندهم ما يخسرو
30 - Karim الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:00
je m'attendais a une décision ferme contre les états unis comme l'expulsion des ambassadeurs americains de tous les pays musulmans ce qui décridibilisera encore plus les états unis et limitera grandement son influence au profit d'autres puissances comme l'europe la russie et la chine mais il ne fut rien les pays musulmans n'ont pas le courage de le faire par crainte de représailles americaines
31 - سعيد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:03
خطأ تكتيكي يرتكب مرتا أخرى بدون قصد يجب الإعتراف بالقدس كلها عاصمة فلسطين وليس الشرقية فقط حتى يكون التحدي في المستوى
32 - sami الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:03
et le roi du Maroc qui se présente comme comme chef de lqouds il est parti en france
33 - مواطنة الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:10
وااسفاه على حكام العرب !!! فقط التنديد والشفوي !!! وبعث فقط من ينوب عليهم خوفاً من واشنطن وترامب! !!!! وخوفا على الكراسي !!! هذا ما جعل ترامب والصهاينة يتمادون ويستمروا في الاستيطان والطمع أكثر فأكثر !!!! حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم واطلب من الله أن يبعث المهدي المنتظر لكي يحرر فلسطين وكل مظلوم في بلده قريباً إن شاء الله .
34 - انا جيتجونيمار قلبي الليبغاk الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:11
اخواني اخواتي مادام اردوغان دائما يقول اسرائل دولة محتلة فهو يعترف بدولة اسرائل فهو شلاهبي اعترف بكيان فكيف سيقول عن القدس يحسب قوله هينا وهو عندنا كبير بهذه التعرفة
35 - Ibrahim الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:18
ألم يفهم العرب و الفلسطينيون بعد أن حل الدولتين و تقسيم القدس هو حل فاشل غير قابل للتطبيق على أرض الواقع ؟ كما كان الحال في افريقيا الجنوبية يجب إيقاف الأبارتايد و الإعلان عن قيام دولة جديدة متعددة الأعراق و الديانات على شاكلة لبنان، نحن لا نريد قتل أو طرد اليهود بل التعايش معا في أرض واحدة كما كان الحال في القرون السابقة، فعكس الأوروبيين، لم يكن لدى المسلمين مشاكل مع اليهود، و بذلك سيعود اللاجؤون إلى وطنهم و ستكون القدس عاصمة لهذا الكيان الجديد.
36 - يوسف الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:23
في نظري أضعف الإيمان يجب اتحاد القرارات التالية 1الغاء اتفاق أوسلو 2الغاء معاهدة كامب ديفيد و ووادي عربة 3تشكيل تحالف عسكري إسلامي حقيقي 4ارسال قوات التحالف إلى لبنان مصر و الأردن لمحاصرة الكيان الصهيوني 4الغاء أي علاقات سياسية اقتصادية ثقافية مع الكيان الصهيوني5اشاء قناة مختصةبالشان الفلسطيني ثبت باللغتين العبرية و الانجلبزية6استقطاب اليهود المعارضين لقيام دولة الكيان الصهيوني. وشكرا
37 - محمد المانيا الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:28
سيجتمعون و يتكلمون وياكلون ويشربون ثم يجتمعون و يتكلمون. بلا بلا بلا ثم يفرقون و كل وفد يرجع من حيث اتى.........
بدون اتفاقية
38 - ابوعابد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:30
شكرا لك علي ما تقدمه من العمل من اجل توحيد الامة الاسلامية من القدس ،لكن اختلف معك في ماذهبت اليه القدس الشرقية عاصمة لفلسطين ومتي كانت القدس الشرقية عاصمة فلسطين، لا لا لا لا شرقية، ولاغربية، القدس واحدة موحدة الي ان يرث الله الارض ومن عليها.
39 - مغريبي دوريجين الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ليس هناك دولة مسلمة وعربية إﻻ تركيا . ﻻ يوجد في العالم العربي والإسلامي رجال مثل الرئيس التركي ورئيس الخارجية التركي. جميع الدول خائفة من تضرر مصالحها . حسبنا الله ونعم الوكيل. إنا لله وإنا إليه راجعون.
40 - اطلس الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:35
أعرب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، عن رفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال كيم متهكما "لا توجد دولة اسمها إسرائيل، حتى تصبح القدس عاصمة لها"
ألا يكفي هذا التصريح لإعلان الشعوب العربية والإسلامية بيعتها لهذا الرجل بدلا من الذين باعوا القدس وخانوا العهود وجعلونا نعيش دلا ومهانة .
41 - Azzouz الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:42
La religions juive a plagié les religions de Sumer, Babylone et Perse. Cette religion d'un seul Dieu a mis le monde sur une fausse route
42 - Abdellah الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:43
أولاً أردوغان يتهم إسرائيل بقتل الشعب الفلسطيني ونسي نفسه أنه قاتل الشعب الكردي أنضروا مادا فعل في سوريا.يقصف الأكراد بالطائرات كما تقصف إسرائيل غزة بالطائرات.
43 - Oum الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:49
هذا الموتمر نتائجه مصيبة اكبر من قرار ترامب: أمريكا حليف ازلي للكيان الصهيوني و بالتالي قراراتها لا تفاجىء ولا ينتظر منها الا التحالف مع الكيان اما الطامة الكبرى هي اختزال القضية الفلسطينية و حق الشعب الفلسطيني في القدس و المصيبة الأكبر في القدس الشرقية و التباهي بهذا القرار المتخذ في ظل "حالة الغضب من القرار الامريكي". انه قمة الانبطاح و الذل. و الغريب ان بعض الأصوات تصفق لأردوغان الذي يرأس دولة لها علاقات طبيعية جدا مع الكيان الصهيوني، هذه التركيا التي في غالبية الاتفاقيات الي تبرمها مع الصهاينة توقع الاتفاقية تحت انقرة في حين يوقعها الكيان الصهيوني تحت اسم القدس.
44 - driss canada الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:09
من سيسمعك ويتفق معك من حكام العرب ياخالي أردغان. فحكام العرب لايمكنهم أن يتخلوا عن أمريكا التي يسبحون في فلكها مثل الاجرام السموية.يا السي اردغان لا تبالغ او تثق في كلامهم وعهودهم فإن سنحت لهم الفرصة لايتأخرون في تقديمك قربانا من أجل سواد عيون أمريكا وبنتها المدللة اسرائيل.وهنا اتدكر مقولة شيرشل رئيس وزراء ابريطانيا حين سألوه عن رأيه في الشعوب العالمية فقال لولا شعب ابريطانية لضاعت السياسة .ولولا شعب فرنسا لضاع الضوق.ولولا شعب ايطاليا لضاع الايمان ولولى شعب أمريكا لضاع الغنى ولولى شعب روسيا لضاع السلم.ولولا شعب المانيا لضاعت القوة. ولولى الشعوب العربية لضاع الغدر.
45 - مغربية من بروكسل الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:17
لما الرؤساء العرب يتحدثون كالاجانب ويقولون في تصريحاتهم حل الدولتين ليس هناك دولتين لي يتم حلهما هناك فلسطين فقط وطفيلية إسرائيلية بمباركة بعض رؤساء العرب والعالم
46 - ابراهيم الصحن الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:20
قال تعالى : "فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم و ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ماعلوا تتبيرا " صدق الله العظيم
47 - نطق كفرا الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:22
هدا هو اردوكان الحقيقي يصيح يزبد يعربد ثم ينطق منكرا ( الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين ) مادا يعني هدا الطلب ببساطة يعني ان اردوكان وافق ترامب على قراره واراهن على ان ترامب تشاور مع اردوكان قبل الاعلان عن قراره ، لانه لا يعقل ان لا يتشاور معه ترامب وهو رئيس اكبر دولة اسلامية يعنيها شان القدس عقائديا في المنطقة الى جانب مصر .تركيا السعودية مصر هم اول من يسال عن القدس وفلسطين وما الت اليه .وتركيا بالدات ( الدولة والخلافة العتمانية) هي من اضاعت الاماكن الاسلامية المقدسة ( الحرمبين بالجزيرة العربية وثالت الحرمين بفلسطين).وعليه فعلى اردوكان ان يهتم فقط بكيفية الاحتفاظ بسيطرته على مقالد الحكم في بلده حتى لا يضيع منه الكرسي ويترك فلسطين للمقاومين والجبارين واللدين قال فبهم الله ( وما بدلوا تبديلا ) .
48 - houssam الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:44
تمخض الجبل فولد فارا.كنا ننتظر الكثير
49 - Naima Botmi الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:48
أنا فعلا لا اجد الوصف او بالأحرى التعبير الصحيح لما اصبحنا عليه الآن كأمة عربية أولا والإسلامية .. يا ليتنا نضع خلافاتنا جانبا ونسأل نفسنا ما دورنا في الحياة؟ ما هي هويتنا كمسلمين؟ وماذا علينا ان نفعل كمسلمين اتجاه قضايانا؟
هل نكتفي ببغض بعضنا البعض؟ ام نتوحد وننسلخ من الانانية ونسترجع كرامتنا ومكانتنا في هذه الأرض التي ضاعت في بحثنا عن هوية غيرنا! في ناس منا يستحون من ان يقولوا انهم مسلمون.. ويتفاخرون بالهوية الغربية والجري وراءها.. لا عجب مما نحن فيه الان؟
كنت أتمنى مشاركة المملكة في هذه القمة الإسلامية وهي التي تترأس لجنة القدس! لكن اصبت بخيبة واحباط! حتى المملكة تنصاع للأوامر؟ منذ متى؟
المملكة المغربية كانت دائما تتخذ القرارات لوحدها بدون وازغ؟ حتى المماليك او العثمانيين لم تخضع لهم ولماذا اليوم تخضع وتركع؟ حسبنا الله ونعم الوكيل؟ المشاركة كانت اقل ما يمكن تقديمه من قبل رئيسة لجنة القدس!!
50 - شهيد تازة الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:50
أين اختفي المغرب هنا ..
أين البلادان الأخرى العربية المسلمة ..
أنهم يرونا أمريكا وحش ..
عرب خائنون لشعوبهم ولربهم ولوطنهم مسلمون بالسنتهم فقط
اليوم على القدس وغدا ..... عليكم إن لم تتحركو ...
اردغان أب المسلمون
51 - فلسطيني الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:58
يقول المثل... تسمع جعجعة ولا ترى طحينا.
لا أرى فرقا بين قرار الصهيوني ترامب واقتراح اردوغان القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.
موافقة ومباركة القرار الامريكي بطريقة ملتوية ومفضوحة،ولا حول ولا قوة الا بالله.
لك الله ،والمرابطين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس يافلسطين الحبيبة.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
52 - اردوغان كشف عورتهم الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:00
لاسف الشديد سيدي اردوغان لا حياة لمن تنادي حكام جامدين اصنام
اردوغان قال ان اسرائيل دولة ارهابية تقتل نساء و اطفال فلسطين والله العظيم لن يستطيع اي حاكم عربي ان يقولها
ان قالها اي حاكم عربي والله لاقلعته اسرائيل من عرشه كما تقلع انياب الحيونات لانهم لم ياتو من صناديق الشعب كاردوغان
العجيب ان من حضر القمة الاسلامية هم 17 من ملوك و رؤساء و لم يحضر ملك السعودية هناك من فضل قمة المناخ في باريس على القدس
عندما سلمت لترمب 480مليار دولار في قمة الرياض و ترمب حضر 47 من ملوك و رؤساء العرب و المسلمين اما قمة للقدس 17 .
وقريبا ستعلن مكة عاصمة لايران كما اعلنت القدس اليوم عاصمة لاسرائيل وعندها يكون الحساب.اردوغان كشف عورة الحكام العرب اليوم
53 - زهير الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:07
ههه و معامن مع العرب ههه غا ضيعتي وقتك امعاهم
54 - Omar الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:14
اش هاد المسرحية. من يتابع الاخبار على الانترنيت و على صفقة القرن يتفاجئ لاقوال هؤلاء الزعماء. هم في السر مع اسرائيل و ترامب واولهم عباس وفي العلن يستحمرون شعوبهم ويضحكون على ذقونهم.
لهذا فانا اتفهم عدم ازدراء ملكنا الهمام لهذه المسرحية و هذا النفاق.
55 - محمد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:27
مجرد سؤال حيرني شخصيا القرآن يعترف با ن اليهود سكنوا هده اﻷرض،اغلبية اﻷنبياء ينحدرون منهم من اليهود هنا عاشو كدالك، يقول القرآن:ادخلوا الارض المقدسة التي كتب الله لكم ، وفي اية أخرى: فأراد ان يستفزهم من اﻷرض فاغرقناه ومن معه جميعا وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الا رض، الفسرون يقولون في اسكنوا الأرض، اي: بيت المقدس و الله اعلم افيدوني من فضلكم
56 - سلا الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:32
اللهم اجمع شمل المسلمين واهد حكام المسلمين واحفض المغرب من كل شر
واسقنا غيثا نافعا.
57 - Choukri الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:36
إلى صاحب التعليق رقم 7 Mika
كلامك صحيح لانه في الحادثة التي طالت السفينة لا أذكر اسمها بالضبط و التي كانت تحمل متطوعين من جنسيات مختلفة لكسر الحصار الإسرائيلي. و هاجمها كموندو اسرائيلي قام اردغان بالتوعد لكن إسرائيل فاجأته بوقف تعاقداتها مع تركيا و صفقة معدات تجسس تركية بقيمة 1.1 مليون دولار.
يدافع عن فلسطين و يورد لإسرائيل معدات للتجسس
58 - sim الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:37
تحليل معقم للقضية.
إسرائيل دولة معترف بها في الأمم المتحدة.
وفلسطين في طريق الإعتراف بها.
القدس يبدو الصراع فيها ديني لكن المخفي أنها مدينة ستدر أموال طائلة لمن يملكها
أموال الحج او السياحة الدينية.
فبعد السلام في المنطقة ستعرف المنطقة رواج كبير جدا من الحجاج اليهود المسيحيين والمسلمين.
فإذا حكم العرب القدس فحكامها سيلهفون اموالها والشعب الفلسطيني سيعيش الفقر
فإن حكمها اليهود سيخصصون بعض المال لأهلها المسلمين وقد تتغير حياتهم إلى الأفضل من تطبيب و تعليم وووو.
الدين فعلا أفيون الشعوب. إنتهى
59 - sally الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:58
علي اردوغان ان يغلق سفارة الاسرائيلين في بلده تركيا قبل ان يفتي ويملي علينا نصائحه
60 - يوسف ٢ الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:24
والان وقد دفعنا ترامب كدول اسلامية مجتمعة في تركيا الى التنديد بقرار نقل السفارة الامريكية الى القدس كعاصمة لاسرائيل ... فاعترفت الدول الاسلامية بزعامة اردوغان وتركيا (التي تربطها علاقة دبلوماسية معها) باسرائيل ولم نرى المشكلة في تواجد كيان صهيوني بين اضلعنا بل ناقشنا هل نقبل بالقدس عاصمة لهذا الكيان ام لا!
اردوغان بعد سبه لاسرائيل أتانا مبشرا مــشكــــــورا بالحل للمشكلة...
نتبنى موقف امريكا والدعوة الى جعل القدس الشـــرقــيـــة عاصمة لدولة فلسطين... ونترك القدس الغربية لكيان كنا الى الامس نرفضه
ذهبت المطالب وتاهت الشعارات واصبح كلام فلسطين من النهر الى البحر من قصص الف ليلة وليلة.
والقدس الموحدة هي ايضا من قصص كليلة ودمنة
انفضحت اللعبة
61 - الشاوي يجرح العياشة وما يداوي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:44
هذا إسمه النفاق السياسي تركيا أردوغان لها علاقات سياسية وإقتصادية وعسكرية مع الكيان الصهيوني وكل سنة تركيا أردوغان تشارك الكيان الصهيوأمريكي مناورات عسكرية .كما أغلب الدول العربية خصوصا الدول التي تحت حكم الملوك .الأرض تحرر بالتضحيات ليس بالمفاوضات والتقارير والإحتجاجات والمسيرات.
62 - عربي إنبطاحي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:52
أعتقد أن الدمى العربية قد إتفقت مع ترامب على التقسيم القدس الشريف الى قسمان، أي الشرقية والغربية، وأن ما يقوم به أردوغان ليس إلا مسرحية، من اجل طغطية على فضيحة المسلمون، وسوف يعترفون من خلالها، بأن القدس الشرقية عاصمة لفليسطين. وينتهي الكلام.
63 - سمير الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 18:17
أردوغان الذي طبع مع الكيان الصهيوني و زار قبر مؤسس الحركة الصهيونية ووضع عليه أكاليل الورود ، يجمع المسلمين الكوانب للمطالبة بالقدس الشرقية عاصمة للكيان الغاصب !!!!
المطلب هو قبول بأن تكون القدس الغربية عاصمة للكيان ، و هو اعتراف ضمني بأحقية الصهاينة في التواجد على أرض فلسطين !
عجبي على زمن ينصب فيه القرود ملوكا
64 - ahmed الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 18:25
قضية فلسطين هي قضية دولية ولن يحلم اي منا يوما ان تتراجع الدول التي تؤيد اسرائل مند عقود ان تتخلى عنها و التاريخ شاهد على كيفية التوسع والمستوطنات الخارقة .فا طروحة اردوكان رغم اختلا فنا انها منطقية ,فلا غرابة في المدى القريب ادا توسع الصهاينة رسميا رغم انفنا في القدس الشرقية
65 - محلل مغربي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 18:43
الخط الاحمر الذي لا تستطيع امريكا تجاوزه هو كوريا الشمالية اما تصريحات القادة العرب ليست سوى كلام شفاوي تتداوله القنوات الاعلامية ... لو اراد العرب تحرير القدس لقامو بتوقيف تصدير البترول والمواد الاولية للغرب ... كما فعل الامير فيصل في القرن الماضي ... الحل بيد العرب والمسلمين اما الشفوي فلا فائدة منه والتحية لترامب الذي تحدى العرب ...
66 - محمد بن احمد108 الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:08
كل المسؤولين المتخلفين عن القمة مشاركون علانية في بيع القدس لليهود
67 - Mohajir الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:06
الحل هي دولة منزوعة السلاح( سويسرا) والقدس الحج أصغر مفتوح لجميع الديانات السماوية وإلا فالخراب لامحال على الجميع
68 - بل القدس كلها الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:23
اردوغان لم يقل القدس الشرقية يا هؤلاء بل قال القدس و يعني المدينة كاملة. كاتب المقال هدا يجب ان يكون دقيقا في نقل الحقاءق كما هي و اردغان كان يعرف ما يقول و لا يخشى احدا
69 - kingdom الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:32
اقرا التاريخ من جديد اس اردوكان القدس كاملة اس محمد ما كاين لشرق لغرب كان الله في عون العرب اما القدس فلها الله سيحميها ويحمي كل انسان صادق
70 - بنت الريش_1_ الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:41
غياب الزعماء العرب والمسلمين ........................................................................................................................................................يظهر مدى اهتمامهم واهمية القدس لديهم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ويظهر مدى تحكم امريكا واسرائيل باللجام...........................................................!!!?
71 - ayman الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:52
لا شرقية ولا غربية القدس ان شاء الله عربية واسرائيل في الهاوية
72 - Ali الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 22:21
الجميع يعترف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين ما عدا امريكا، ما يجب فعله حقا هو الدعوة للاعتراف بالقدس كلها عاصمة لفلسطين هدا هو احسن رد على ترامب.
73 - مغربي حر الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 23:38
القدس بأكملها هي العاصمة الابدية لفلسطين، ومن يجهر بغير ذلك فهو خائن وداعم للارهاب امثال قتلة السكان الأصليين لامريكا وترامب هو واحد منهم.
74 - b alkinani الخميس 14 دجنبر 2017 - 04:00
عندما لا يحضر سوى ١٧/٥٠ زعيم مسلم فهدا لا يدل إلا على خيانتهم للقضية ، أما من يهذي بكون القدس عربية فإنهم يقتلون القضية لأن القدس لن يتم تحريرها بجيوش يمنعه فيها إرتداء الحجاب، والقمة أوضحت أن الدول المساندة لقضية القدس أغلبهم لاعلاقة لهم بالعروبة ، ومن يحسب أن الأنظمة الإستعمارية لم تقم بمهمتها وأن العالم العربي قد غنم باستقلاله أدعوه لإعادة قراءة التاريخ بغير ما لقنونا في المدارس ، لعله يعي إلى أي دراجة أمتنا العربية مريضة و سيحل بها ما حالة بالهنود الحمر لا تنخدعوا بالقوانين الدولية و حقوق الإنسان ترامب كشف وجههم ،البعض سيقولون أني أبالغ لن أطلب منكم سوى التفكير تواني في الصراعات المفتعلة على حدودنا الشرقية والجنوبية لترو حقيقة أن كل ما في الأمر أنه لم يأتي دورنا بعد...
75 - مواطن بيضاوي الخميس 14 دجنبر 2017 - 13:05
في هذه الأزمة ديال القدس لي دارها المعتوه ديال ترامب بتواطئ مع مممالليك الخليج.جوج الزعماء كانوا مقربين مع نبض الشارع .الطيب اردوغان و الملك عبد اللله.وحتى في القمة الإسلآمية كانوا بارزين.سؤال واش قمة المناخ أهم من قدس الأقداس.مسرى الحبيب المصطفى؟
76 - أحمد حسيسو الخميس 14 دجنبر 2017 - 21:47
تركيا العمود الفقري للدولة العثمانية كانت ذات حين من الزمان مسؤولة عن بلاد فلسطين. وطالب اليهود سلطانها يومئذ عبد الحميد رحمه الله بتسليمه فلسطين مقابل عروض مغرية جدا. لكنه رفض التنازل عن حبة رمل من أرض اعتبرها وقفا للمسلمين جميعا. كيف نزلت تركيا إلى هذا الدرك الذليل الذي بموجبه يقبل رئيسها البطل أردوغان بالرضا بمجرد الجزء الشرقي من القدس عاصمة لدويلة فلسطينية تقام على ما يمن به الصهاينة من دوام ضيقة مقابل السلام !!!!
ما هكذا الظن بك يا أردوغان. ما هكذا الظن بك يا تركيا الصاعدة المتقدمة!!!!
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.