24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. الزفزافي يدعو إلى تخليد ذكرى "سمّاك الحسيمة" عبر رسالة من السجن (5.00)

  2. ما تحتاجه فعلا الأحزاب السياسية المغربية (5.00)

  3. ألمان يتظاهرون بهتافات مناهضة للتمييز العنصري (5.00)

  4. دراسة: "العين الكسولة" تؤثر على وظائف الدماغ (5.00)

  5. مؤشر رأس المال البشري يحذر الاقتصاد المغربي من "مستقبل أسود" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | نتنياهو يريد دولة فلسطينية في سيناء المصرية

نتنياهو يريد دولة فلسطينية في سيناء المصرية

نتنياهو يريد دولة فلسطينية في سيناء المصرية

عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في عام 2014، على الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إقناع مصر بمنح جزء من شبه جزيرة سيناء للفلسطينيين، من أجل إقامة دولة لهم، مع التخلي عن جزء كبير من الضفة الغربية لإسرائيل، وفقا لما كشفته صحيفة "هآرتس".

وأشار المنبر إلى حصوله على هذه المعلومات من مصادر رسمية تنتمي لهذه الفترة في واشنطن، في حين أكد أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عمد إلى نفي هذا الأمر.

وتتسق هذه المعلومات التي نشرتها الصحيفة الإسرائيلية مع ما ذكرته العديد من التقارير الإخبارية، خلال الأشهر الأخيرة، حول هذا الخيار وإمكانية وجوده ضمن خطة سلام تعدها إدارة الرئيس الحالي للولايات المتحدة، دونالد ترامب.

وبحسب الصحيفة فإن الفكرة التي يفترض أن نتنياهو قد طرحها على أوباما ووزير خارجيته جون كيري، أكثر من مرة، تقوم على أن تقنع الولايات المتحدة الرئاسة المصرية بمنح مساحات من أرض بلاده بشمال سيناء للفلسطينيين، لإلحاقها بقطاع غزة مع ضم الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية لتصبح جزءً من إسرائيل.

وعلى الرغم من ذلك، أكدت واشنطن لنتنياهو أنه سواء القاهرة أو الفلسطينيين لن يقبلوا بهذا العرض، وفقا لما أكدته الصحيفة الاسرائيلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - سنة الله في خلقه. الجمعة 12 يناير 2018 - 05:09
سنة الله في قوم يهود . بأن يبقوا في شتات إلى يوم القيامة . بدون أرض منذ حقبة موسى عليه السﻻم. رغم أنهم يحاولون إيجاد منفد بصهيونيتهم لتأسيس دولة وعاصمة. فالشتات قدرهم في هذه الحياة.
2 - hassan الجمعة 12 يناير 2018 - 07:31
للاسف هادا ما سيقع والمشروع هو في طور الانجاز.
فالبداية قام السيسي بتلك العملية الانتحارية التي راح ضحيتها المءاة من المصلين لزرع الفتنة في المنطقة وخلق جو من الا امن في سيناة مع تحريك الجماعاة المسلحة من اجل التدخل الامني -حالة الطوارء فالمنطقة .
وبالتالي افراغ سيناء من اجل تقديمها على طبق من دهب الاسراءيل لكي ينفا اليها الفلسطينيون وترك الاراضي الفلسطينية لليهود .
3 - الوطنية الجمعة 12 يناير 2018 - 08:12
ها هي رؤيا التوسع الصهيوني قد بدأت تتجه الى مناطق خارج فلسطين الله لا يكمل رجاءك
4 - الوطنية الجمعة 12 يناير 2018 - 08:18
حب الفلسطينيين للوطن حب لله والدين لان صلى عليه وسلم قال حب الاوطان من الايمان فمهما الارواح التي يقدمها هذا الشعب الابي لن يتخلى على شبر من هذه الارض والنصر آت ان شاء الله
5 - كونيتو الجمعة 12 يناير 2018 - 09:24
وراه قربهم بزاف كان اعليه ايقول ليهم في الصحراء الكبرى.اوالسعودية
6 - مرتن بري دو كيس الجمعة 12 يناير 2018 - 09:45
...ها اللي قالت الشوافة..؟؟؟. لم ، ولن، ولن ،ولا....ا لم يكن ابدا هذا ما دام هناك اناس اسمهم "الفلسطنيون" " ..ولا اقل عرب...لان هذه الكلمة اصبحت تخجل... فاين العرب ؟ .....والله اني لاشم رائحة خيبر ..قال احد الصهاينة يوما.....
7 - عمر الجمعة 12 يناير 2018 - 11:00
هذا ما قاله السيد المحترم عبد البراري عطوان هذا الواقع الله معك يا فلسطين
8 - فاق الجمعة 12 يناير 2018 - 15:34
هذه احلام الصهيونية العالمية بتوطء مع الخونة والعملاء منذ الأزل لإنشاء ما يسمى بإسرائيل العظمى حسب أوهامهم وأوهام من يساندون الوهم الصهيوني. ولن ياتى لهم ذلك بإذن الله فالنصر لله وعلى ايدي فلسطينية .ان العزة لله وان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم
9 - يعقوب كوهين الجمعة 12 يناير 2018 - 16:23
يعقوب كوهين أوضح هذا منذ عدة سنوات والان يتم تسريبه رسمياً كوهين
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.