24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2812:4415:2717:5119:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟
  1. كمين يطيح بعصابة سرقت سلاحا ناريا في برشيد (5.00)

  2. كيف نتقن كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني؟ (الأرقام الأمازيغية) (5.00)

  3. اخنوش وساكنة جرادة (5.00)

  4. الزفزافي: منيب سياسية نقية .. والملك تضامن مع "حراك الريف" (5.00)

  5. سلامي يراهن على تجاوز عقبة السودان باعتماد تشكيلة جديدة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | نشطاء: تعامل نظام الجزائر مع الأمازيغية يثير الشك

نشطاء: تعامل نظام الجزائر مع الأمازيغية يثير الشك

نشطاء: تعامل نظام الجزائر مع الأمازيغية يثير الشك

كتبت جريدة "لاليبر بلجيك" أنه "بعد حملة القمع في منطقة القبائل، يحاول النظام الجزائري التهدئة من خلال تقديمه لتنازلات ترقيعية أمام مطالب المناضلين".

وأوضح مراسل الجريدة في تيزي وزو أنه "لقمع القبائل، المتمردة باستمرار ضد النظام المركزي، كانت أمام الرئيس بوتفليقة مداخل متعددة، ومنذ وصوله إلى السلطة في 1999 أعلن عن توجهاته: اللغة الأمازيغية لن تكون رسمية".

وأضاف:"بعد حملة القمع الدموية في ربيع 2001، التي خلفت 128 قتيلا ومئات الجرحى، انتهى بإدراج الأمازيغية في الدستور، دون أن يتم تفعيل هذا المقتضى الجديد على أرض الواقع".

وكتبت "لاليبر بلجيكا"، التي نشرت ردود فعل مناضلين من القبائل على القرار الأخير القاضي بجعل فاتح يناير 2968 وفق التقويم الأمازيغي يوم عطلة بالجزائر، أنه " بالنسبة لعدد من هؤلاء النشطاء فإن هذه الالتفاتة المفاجئة للسلطات مشكوك فيها".

وأشارت إلى أنه "بسبب صراع النفوذ في محيط السلطة لخلافة الرئيس بوتفليقة، تعيش المناطق العميقة غليانا. فبعد ارتفاع الأسعار، والتضخم الذي انعكس سلبا على القدرة الشرائية للأسر، تهدد الاحتجاجات بانفجار الوضع في مجموع البلاد"، وأضافت: "هي محاولة لعزل منطقة القبائل التي قد تكون منطلقا لثورة، مما دفع النظام إلى تقديم تنازلات لنشطاء هذا الحيز المتمرد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - amazigh الأحد 14 يناير 2018 - 11:01
Azul,
il ne faut pas dire n importe quoi? l algerie comme le maroc ne sont pas democratiques. mais l algerie a montre beaucoup de souplesse contre nous les marocains. Ajdir 2001 le discours royal et nous sommes au 2018 rien de nouveau pour les amazighs.q
2 - الجزائري الأحد 14 يناير 2018 - 11:02
ناقوس الخطر يدق في بيت (( النشطاء )) و كل الاسباب التي كانو يقدمونها منذ سنوات الى السلطات الأوروبية لتعطيهم الاموال و تتعاطف معهم تسقط واحدة تلو الاخرى .
اذا لم يشعر الامازيغ بالحرية في الجزائر فلن يشعرو بها في اي مكان اخر.
3 - حافظ الأحد 14 يناير 2018 - 11:12
ابتعدنا على الإسلام الذي يدعو إلى الأخوة والتعاون على الخير وارتمينا في أحضان العرقية لنزداد فرقة وتخلفا وسوء خلق وجهل.
4 - اساركا الأحد 14 يناير 2018 - 11:21
دعا المغرب في منظمة الأمم المتحدة ومختلف هيئاتها إلى الوقوف بجانب أمازيغيي الجزائر بخصوص «الشعب القبايلي» (هكذا سماه ممثل المغرب)، ومساندته «حتى يتمتع بحقوقه الشرعية في تقرير المصير والحكم الذاتي»، كما جاء في مداخلة نفس الممثل. فكيف ينسجم هذا الموقف، ويعطي مفعولَه في حشد الدعم ضد الجزائر، إذا كانت هذه الجزائر، التي يندّد المغرب بانتهاكها لحقوق شعبها القبايلي الأمازيغي، قد اعترفت برأس السنة الأمازيغية لهذا الشعب عطلة رسمية لجميع الجزائريين، في الوقت الذي يرفض فيه المغرب هذا الاعتراف لشعبه الأمازيغي؟ فمن سيصدّق أن المغرب صادق في دفاعه عن "الشعب القبايلي" الأمازيغي بالجزائر، إذا كان يرفض الاستجابة لمطلب أمازيغي استجابت له الجزائر التي يتهمها برفض مطالب الأمازيغيين؟ 
5 - مرزوقي الأحد 14 يناير 2018 - 11:57
لا وجود لأي أغراض سياسية او قمع كما يقولون بل هناك شعب متلاحم أمازيغي عربي مسلم ، فماذا كان سيقول هؤلاء النشطاء لو لم يقر الرئيس يوم ( ينّاير) عيدا وطنيا مُؤدى ؟
طبعا من الغيرة و الحقد ما يجعل الكثير من المتشائمين ان تكون الجزائر ممزقة ، لكن نقول لهم أن خزعبلاتهم و هرطقاتهم كلها تنتهي في سلة الزبالة التاريخية
نحن و الحمد لله لا نريدد للجزائر الا الخير الوفير
و لن نترك المتربصين بها .
المجد و الخلود لشهداءنا الأبرار
6 - ali الأحد 14 يناير 2018 - 12:19
يبدو فعلا ان الجزاءر تاخد قرارات غير محسوبة فقط لتطفء نار الغضب في منطقة القباءل و لكعاكسة المغرب .
7 - محماد الأحد 14 يناير 2018 - 13:29
نعم للحفاظ على الثقافة واللغة الامازيغية...لا لا ثم الف لا للنزعة والنعرة العرقية التي تهدد وحدة وتلاحم الشعب المغربي والتي تساندها ايادي خفية ترضخ لتعليمات خارجية هدفها زرع الانشقاق والتفرقة في هذا الوطن العزيز.....
8 - kali الأحد 14 يناير 2018 - 14:02
l'algérie à bien fait et en bonne route, .malheureusement chez nous on est loin
9 - سام الأحد 14 يناير 2018 - 14:08
لا شك في ذلك ، من يقدم لك الهدية فذاك يعني أنه يسعى للحصول على ما هو أكثر و بالتالي وراء سخاء حكومة الجزائر مع الأمازيغ سيكون هناك ما ستحصده بسخاء خصوصا وهي مقبلة على إعادة ترشيد النفقات على حساب المواطن الضعيف و إذا ما احتج سترفع في وجهه الورقة الصفراء مذكرة بهدية السنة الأمازيغية كما لو أن الشعب كل ما كان يطمح إليه و يحلم به هو السنة الأمازيغية
10 - أمازيغي باعمراني عبدالله الأحد 14 يناير 2018 - 16:39
سنة سعيد يا أمازيغ الجزائر تحية سلم وسلام مني لإخواني في الجزائر وهل لديكم العياشة يا بحال المغرب ؟
11 - oujdi الأحد 14 يناير 2018 - 17:23
messieurs amazigh et arabe dites nous qu'est ce que va changer dans tout ça
12 - Observateur الأحد 14 يناير 2018 - 18:41
على القبايليين الشرفاء أن يستمروا في نضالهم حتى تتحقق مطالبهم, عليكم أن تكونوا أكثر تنظيما ونضالا, الشعب المغربي قاطبتا من جبال الريف الشاهقة إلى الكويرة العزيزة معكم في السراء و الضراء !
13 - الى observateur الأحد 14 يناير 2018 - 19:07
نحن كأمزبغ الجزائر الحمد لله نتيجة نضالاتنا نراه الآن
الامازيغية لغة رسمية و وطنية
ايناير عيد وطني و رسمي و عطلة مدفوعة الأجر
تعميم الامازيغية على كل الهيئات الرسمية
تدريسها في 38 ولاية من اصل 48 لتعم كل أرجاء جزائرنا الحبية العام المقبل
كلياات خاصة بتدريس الامازيغية
جاامعات في كل ولايات الامازيغ حتى الصحراء
اويحي الوزير الاول الجزائري قبايلي من تيزي وزو
ربراب اغنى رجل اعمال جزائري من بجاية
نزيدك.....
الأولى بك و بشعبك المغرب من سبتة و مليلية الى ورزازات التضامن مع سكان الريف و السوس و جوعى جبال الاطلس.
14 - said الأحد 14 يناير 2018 - 19:44
هناك سنة ميلادية مقدرة لسيدنا عيسى وسنة هجرية لهجرة الرسول صل الله عليه وسلم يا ترا من هو رسول الامازغيين منذ 2068 لاحولة ولا قوة الا بالله
15 - abdel الأحد 14 يناير 2018 - 19:52
بسم الله لماذا جاء الا سلام¿ اليس لتوحيدنا؟
16 - JOUANOU الأحد 14 يناير 2018 - 22:25
al amazigh dalgerie on tout le pouvoire qui lon souhaiter ils on pris les et il on combatue les terroriste francais pendant la de lalgerien les amazigh ses les plus inteligent on algerie et a eux que lalgerie et debout et forte je remercie le president abdelaziz boutefelica pour sa bonne decision et je dirais aux makhezen du maroc quil est tant de suivre les patte de lalgerie
17 - الى المعلق abdel الاثنين 15 يناير 2018 - 13:31
جوبا على سؤالك :الم يأت الاسلام لتوحيدنا؟؟؟؟؟
نعم فالاسلام جاء لتوحيدنا و لم يأت لتعريبنا!
وخير مثال على دلك فالدول الاكتر تطبيقا للاسلام ليست عربية و منها تركيا و ايران و اندونيسيا و مليزيا...... و القاءمة طويلة
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.