24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان يلوح بتدخل عسكري في قبرص وبحر إيجة

أردوغان يلوح بتدخل عسكري في قبرص وبحر إيجة

أردوغان يلوح بتدخل عسكري في قبرص وبحر إيجة

لوح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم باحتمالية التدخل العسكري في قبرص وفي بحر إيجة لحماية حقوق بلاده في المنطقة، على غرار ما يقوم به في سوريا.

وقال أردوغان خلال خطاب أدلى به في أنقرة إن "حقوقنا ببحر إيجة وقبرص بالنسبة لنا هي نفسها في عفرين (سوريا). سفننا الحربية وقواتنا الجوية تتابع الوضع عن كثب للقيام بأي نوع من التدخل".

وأطلقت تركيا عملية عسكرية باسم "غضن الزيتون" في منطقة عفرين، شمال غربي سوريا، في 20 من يناير الماضي لاستهداف ميليشيات (وحدات حماية الشعب) السورية الكردية، التي تعتبرها أنقرة إرهابية وحليفة لجماعة (حزب العمال الكردستاني) المتمردة بالاراضي التركية.

وأشار الرئيس التركي إلى التوتر مع جمهورية قبرص، العضوة بالاتحاد الأوروبي، بسبب عمليات التنقيب عن الغاز التي تقوم بها عدة شركات أوروبية في بحر إيجة.

وتعارض تركيا أي أنشطة لاستخراج المحروقات من المياه الإقليمية لقبرص يتم الاتفاق عليها من قبل الحكومة القبرصية اليونانية بشكل أحادي الجانب، طالما لم تتم تسوية النزاع لقائم بالجزيرة منذ 1974.

وقال أردوغان في هذا الصدد: "نحذر الشركات التي تعمل في مياه قبرص من تجاوز حدودها والقيام بحسابات خاطئة من خلال الثقة في الجانب القبرصي الرومي"، مؤكدا لأن الجيش التركي يتابع الوضع عن كثب، وندد بما وصفها بـ"المحاولات الانتهازية للبحث عن الغاز الطبيعي عند سواحل قبرص وبجزر إيجة".

ويعود النزاع بين تركيا وقبرص على حقوق المحروقات المكتشفة بجنوب الجزيرة إلى عام 2011 حين بدأت نيقوسيا في منح تصاريح بالتنقيب، في البداية لشركات إسرائيلية وأمريكية.

وتقوم حاليا شركات دولية كبرى، مثل (إني) الإيطالية و(توتال) الفرنسية و(إكسون موبيل) الأمريكية إلى جانب (قطر للبترول)، بالتنقيب عن الغاز في هذه المياه عقب توقيع عقود تجارية مع نيقوسيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - هذا هو لكيعرف ليهم الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 17:40
الغرب يضن انهم يمكن لهم التعامل مع تركيا كما يتعاملون مع العرب. الضحك في الوجه والطعن من الخلف. راينا هذا في مسآلة القدس. العرب نسوا بسرعة وعدوا في استقبال وزير الخارجية بحفاوة. لاثقة في سياسة الغرب وعملائه كبعض الاكراد في العراق وسوريا. انهم يفهمون لغة القوة فقط.
2 - ashraf الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 17:44
معجب بالحزم و الجدية التي تتعامل بها تركيا مع من يتطاول على ارضه و بحره و سماءه....
3 - marok-okane الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 18:01
سياسة العين الحمراء هي التي تنفع مع من يتعامل بالقوة
4 - المغرب دولة اسلامية الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 18:08
الاتحاد الأوروبي المسيحي يحاول ان يدخل تركيا في مشاكل لتصبح مثل الدول العربية و يتدخلون في شؤونها و يضعفوها نظرا للتطور الصناعي و التجاري و السياسي الذي وصلت اليه لكن نسوا ان اردوغان ليس له كبير الا الله عز وجل
5 - مجنون الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 18:15
اردوغان سجن كمناضل من اجل الديموقراطية ولما انتخب اتفق مع العسكر ان يصير دكتاتورا وسجن معارضيه وحتى حلفاءه والان وصل لجنون السلطة كصدام والقذافي وبدا يبحث عن خراب تركيا بالتهديد بالحرب
6 - البيضاوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 18:33
الى الاخ صاحب التعليق الاول ...

لا تحاول يا رجل كتابة تعاليق لكي تنفخ لنا في اردوغان وتعطيه وزن اكبر من حجمه حجمه الحقيقي ههههه، علما ان اوربا والغرب عموما يعرفون جيدا مستوى تركيا ورئيسها ويعرفون ضعفهما معا...لهذا هم يتعاملون معه سياسيا..علما انهم قد رسموا له خطوطا حمراء لا يستطيع ان يتجاوزها ...

لا تنسو ان ارذوغان قد اصبح معروف عند الجميع انه بستعرض عضلاته على المستضعفين فقط مثلما يفعل اليوم مع الأكراد ؟
اين هي عنثريات ارذوغان عندما مرغت اسراءيل وجهه في الوحل لما قتلت له عشرة مواطنين اتراك على ظهر سفينة "مارمارا" وتحدته اسراءيل حينذاك ان ينتقم لمواطنيه وشرف بلده تركيا الدي اهانته اسراءيل..
كفى هراء اذن!!
على الاقل قل كلاما يصدقه العقل؟
7 - متأمل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 18:58
الدولة التي لا تدافع عن حدودها وسمائها وشعبها ومستقبل بلدها لا تسمى دولة فتركيا استطاعت بفضل
حنكة وحكمة رئيسها أن تدافع عن وطنها من الخونة
والعملاء فهنيئا لتركيا برجل مؤمن غيور على دينه ووطنه فأحبه الشعب وانتخبه ودافع عنه لأنه رجل في وقت قل الرجال.
8 - بوهالي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:25
الى صاحب التعليق رقم 5 ان رئيس تركيا لم يكن ديكتاتوريا و لم يصل إلى الحكم على ظهر ذبابة و انما عن طريق الصناديق الديمقراطية فإن لم يخدم مصلحة البلاد و العباد لن يصوتوا عليه في المرة المقبلة فهم ليسوا كالعرب المسلمون .
9 - التسولي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:25
الى.اخي البيضاوي اخي تركيا دولة علمانية واصبحت في ضرف وجيز دولة صناعية وعسكرية وصناعية واصبح الغرب يضرب لها الاف الحساب ولم يفلحوا في زعزعتها لان قاادها وزعيمها ورايسها طيب اردكان يعرف جيدا من اين تاكل الكتف بقيادة جيشها الشجاع ولا يتسرعون في قراراتهم اما بنسبة سفينة مرمرة فقد تم الاعتدار في اقل من 24 وعشرينة ساعة والتعويض عن كل شيء وادعوا الله لهم بالتوفييق ولمغربي الحبيب بقيادة ملكه العزيز ولكل الدول العربية والاسلامية ان هداهم الله ويتحدوا
10 - مول نعناع الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:44
سياسة صفر مشاكل انتهت الآن سياسة العين بالعين والسن بالسن .
11 - majid الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:11
اسرائيل اعتذرت في نفس اليوم لتركيا عن سفينة مرمرة علما ان السفينة هي من اقتربت لبحر غزة و لم تعتدي عليها اسرائيل في حدود تركيا اما قولك تركيا تعتدي على الضعفاء فاريد ان اذكرك ان سلاح الجو التركي اسقط مقاتلة روسية اقتربت من الاجواء التركية و انت تعرف قوة الاتحاد الروسي و انه جار لتركيا
12 - البيضاوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:23
نعم سيدي تسولي أتفق معك تماما كون تركيا بلد علماني ..
اما ما قلته كون اسراءيل قدمت اعتذارا رسميا لارذوغان فهذا ياخي غير صحيح بالمرة ، علما ان ارذوغان آنذاك كان قد سحب سفيره من اسراءيل وقال لاسراءيل لن تستأنف العلاقات من جديد بين البلدين حتى تقدم اسراءيل اعتذارا رسميا لتركيا... لكن للاسف طال انتظار ارذوغان وبعدما لا حظ ان اسراءيل رافضة ان تقدم اعتذار ، هو من أقام بالمبادرة عندما وجه في الشهور الاخيرة نداء لاسراءيل قال لهم فيه، ليس من المعقول ان تبقى العلاقة مجمدة بين البلدين الصديقين، وطالب ان يعودا فورا سفراء البلدين الى كل من ثل ابيب وأنقرة ..
نعم من حق ارذوغان ان يدافع على مصالح العليا لتركيا العلمانية لكن آيس من حقه ان يستحمر عقول بعض الخوانجية..
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.