24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

  5. مشاريع بـ 14.3 مليون درهم ترى النور في تنغير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جاكوب زوما يستقيل من رئاسة جنوب إفريقيا

جاكوب زوما يستقيل من رئاسة جنوب إفريقيا

جاكوب زوما يستقيل من رئاسة جنوب إفريقيا

قرر جاكوب زوما رئيس جنوب افريقيا الاستقالة من منصبه بعد يوم من طلب الحزب الحاكم منه التنحي عن السلطة.

وقال زوما فى خطاب للأمة بثه التليفزيون إن "حزب المؤتمر الوطنى الافريقى يجب ألا ينقسم بسببي. لذلك قررت الاستقالة من منصبي كرئيس للجمهورية فورا".

وتأتى استقالة زوما بعد أن اعلن حزب المؤتمر الوطنى الافريقى الحاكم فى وقت سابق اليوم خططه لإقالته غدا الخميس من خلال تصويت بسحب الثقة اذا لم يتقدم باستقالته طوعا.

وكان زوما الذي تعرض لفضائح يتفاوض على التنحي عن منصبه مع كبار صانعي القرار في حزب المؤتمر الوطني منذ أكثر من أسبوع، إلا أنه لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن شروط رحيله والإطار الزمني لذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - marokkii الخميس 15 فبراير 2018 - 00:20
الاعداء يتساقطون واحدا تلو الآخر أتمنى من الرئيس الجديد لجنوب افريقيا أن تراجع أوراق مع المغرب وأن تطوي صحفحةالماضي وتبداءصفحة جديدة.
2 - حلالة 59 الخميس 15 فبراير 2018 - 00:22
و هذه أجمل صفعة للمجموعة الارهابية البول ساريو
3 - مواطن الخميس 15 فبراير 2018 - 00:24
ها الدنوب تالمغرب بداو تايبانو.
4 - Ayoub الخميس 15 فبراير 2018 - 00:27
Enfin il tombe, Jakob Zouma le corrompu du régime militaire Algérien a fait perdre deux milliards de dollars de corruption au peuple Algérien
5 - متتبع الخميس 15 فبراير 2018 - 00:38
بل أقيل من منصبه / فاذا استقال فقد استقال مرغما و تحت ضغوطات من حزبه / و قوله ان استقالته تاتي عن خوفه من انقسامات بين صفوف حزبه فهو كلام ليغطي ما تبقى من وجهه الخبيث و ذرء الرماد على ما بقي من فضائحه الغير المعلنة.
و ما يهمنا نحن المغاربة ان ورقة اخرى سقطت من اوراق التوت التي تغطي مخطط جنرالات و ساسة الجزائر و صنيعتها البوليزاريو العدواني اتجاه المغرب
6 - ahmed de toulouse الخميس 15 فبراير 2018 - 00:50
سقط السكير روبرت موغابي...........عدو المغاربة.
سقط الراقص جاكوب زوما.............عدو للمغاربة.
انتحر ولد فيديل كاسترو................عدو المغاربة.
الدور على من
سائق الشاحنة مادارو في فنزويلا
ام
الرجل المحنط في الجزائر
7 - عبدالله الخميس 15 فبراير 2018 - 01:18
دابا يا فاسد اطلب اللجوء السياسي من الجزاءر ويمكن تعطيك خيمة في تندوف مع المرتزقة.
اخ ورقة اخرى دخلت في مزبلة التاريخ عقبا الجنيرالات الفرنسية .
8 - محى العياشيييييييي الخميس 15 فبراير 2018 - 02:52
جاء الدور على زوما .كان لعبة قذرة في يد حكام الجزائر. نفس السن نفس الأفكار الموروثة عن الحرب الباردة مع حكام الجزائر. استفاد زوما من ثروات بترول الجزائر المالية .نظير استخدامه بالوكالة كعمبل للمخابرات الجزائرية في الدعاية للجمهورية الصحراوية المزعومة . كان يستفيد من اموال الشعب الجزائري الشقيق في هذه العملية كسمسار بين الجزائر واغلب الدول الإفريقية الفقيرة في الدعاية للبوليزاريو مقابل الدولار الجزائري. انتهى . طيب العيش . بدأ الطغاة يتساقطون كأوراق الخريف . واني اهنء الشعب الجزائري الشقيق على إزاحة هذا العميل الذي كان ياكل أمواله بمباركة من العساكر الحكام. ومن اليوم ستبقى اموال الشعب الجزائري الشقيق التي كانت معدة للدعاية من طرف زوما في خزائنه.
9 - العربي الخميس 15 فبراير 2018 - 10:32
وأنا أقرأ جميع التعليقات، لاحظت أن جل المتذخلين ربطوا إستقالت زوما بعداوته للمغرب وهللوا لذلك ولو واحد إنتبه إلى الدمقراطية في هذا البلد الإفرقي. أنظروا إلى حكام العرب يحكمون أو يموتون. هل سمعتم يوما رئيس دولة عربية قدم استقالته؟
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.