24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حكومة فلسطين تناشد حماس تسليم سلطة الأمن

حكومة فلسطين تناشد حماس تسليم سلطة الأمن

حكومة فلسطين تناشد حماس تسليم سلطة الأمن

ناشد رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم، تسليم سلطة الأمن في غزة إلى السلطة الوطنية الفلسطينية؛ وذلك عقب عودته إلى رام الله بعد تعرضه لهجوم بعبوة ناسفة أثناء زيارته إلى القطاع.

وقال الحمد الله في كلمة مقتضبة للصحافيين بعد وقوع الحادث: "نناشد حماس تسليم الأمن في قطاع غزة إلى حكومة الوحدة والسلطة الفلسطينية"، مضيفا أنه ألغى جدول أعماله في غزة، واضطر إلى العودة مبكرا إلى الضفة الغربية.

وقد نجا رئيس الوزراء الفلسطيني من الهجوم دون أن يصاب بأذى جراء الانفجار التي تعرض له موكبه أثناء زيارة القطاع الساحلي.

وعلى الرغم من أن السلطات المحلية نفت وقوع إصابات في بادئ الأمر، إلا أن الحمد الله أكد أن هناك ستة إصابات طفيفة، وجميعهم من أفراد الأمن. وذكر أنه "يتم علاج المصابين في مستشفى رام الله في الوقت الحالي".

وأردف: "تواصلت هاتفيا صباح اليوم مع الرئيس عباس، الذي سيعقد لقاءات في الأيام القادمة للتحقيق فيما حدث في غزة"، مبرزا أن الرئيس الفلسطيني أنهى رحلته إلى الأردن للعودة إلى رام الله بعد وقوع الحادث.

ووفقا للحمد الله، فإن "ما حدث اليوم لا يمثل الوطنية الفلسطينية، وهو عمل جبان لا يمثل شعبنا، ولا أهلنا في غزة، وهي الجزء المهم من الوطن". واختتم كلمته بالقول: "سنبقى نعمل حتى نعود إلى غزة ونتوحد، ولن يكون وطن دون غزة".

من ناحية أخرى، حمّل صالح رأفت، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حركة حماس المسؤولية الكاملة عن محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وربط بين الهجوم وحقيقة أن الإسلاميين ما يزالون يسيطرون على كافة الأجهزة الأمنية في غزة؛ وذلك في تصريحات أدلى بها لإذاعة "صوت فلسطين".

وتحتفظ حماس بصلاحيات الداخلية والأمن، رغم عملية المصالحة ونقل السلطات إلى السلطة الوطنية المتفق عليه في أكتوبر الماضي.

وتسبب الانفجار في تضرر ثلاث سيارات من الموكب، وتهشم زجاج العديد منها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - موحى الثلاثاء 13 مارس 2018 - 20:07
إذا سلمت حماس الأمن في غزة للسلطة الفلسطينية يعني إلى حركة فتح فإن ذلك يعني نهاية حماس و بداية فترة انتقام السلطة ومن خلالها فتح لحركة حماس. السلطاة الفلسطينية قتلت قضية فلسطين و في السنوات القادمة ستنتهي القضية الفلسطينية بسبب السلطة وبسبب تخاذل العرب و صفقة القرن ماضية في التنزيل.
2 - harrokki الثلاثاء 13 مارس 2018 - 20:08
Si Hamas donne le pouvoir à Abass la première chose il va la désarmer et une fois désarmé les juifs vont venir vous chercher pour vous jetez dans leurs prisons
3 - beeman الثلاثاء 13 مارس 2018 - 22:44
اياكم واعطاء الامن لعباس لانه بعد ذلك سيسلم المقاومين للكيان الصهيوني عل طبق من فضة. والعبوة الناسفة الكيان هو من زرعها..
4 - الميعاد الأربعاء 14 مارس 2018 - 09:22
كل من تكلم ويريد مساعدة من الغرب يتهم أخوه بالارهاب اليست فلسطن عربية أليس الفلسطنيين إخوة وقضيتهم قضية واحدة
5 - رشيد الأربعاء 14 مارس 2018 - 11:14
لكي تسلمها او تعدها إلى إسرائيل الصهيونية رحمة الله حركت فتح الدوام لله
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.