24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | نائب رئيس وزراء تركيا: ساركوزي عدو الإسلام

نائب رئيس وزراء تركيا: ساركوزي عدو الإسلام

نائب رئيس وزراء تركيا: ساركوزي عدو الإسلام

وصف نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة بكر بوزداغ، ثلاثمائة شخصية فرنسية طلبت بحذف بعض آيات القرآن بأنهم "خرقاء" واعتبرهم "النسخة الغربية من داعش"، في إشارة إلى تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي المتشدد.

وكتب بوزداغ على حسابه بموقع (تويتر): "300 مفكر وسياسي فرنسي. بينهم الرئيس الأسبق والعدو اللدود للإسلام (نيكولا) ساركوزي، يريدون إلغاء بعض آيات القرآن بحجة أنها تحض على العنف ومعاداة السامية".

وقال "إنهم خرقاء القرن الحادي والشعرين. النسخة الغربية من داعش".

ونشر نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة آيات قرآنية تؤكد أنه لا يمكن تغيير القرآن محذرا "ساركوزي وأعداء الإسلام" من أنهم لن يستطيعوا أبدا المساس به.

وكان كتاب ومغنون وممثلون وسياسيون سابقون قد وقعوا عريضة لـ15 مفكرا مناهضين لـ"معاداة السامية" نشرت في فرنسا في أبريل، تطالب السلطات الإسلامية بحذف بعض الآيات التي اعتبروها أنها تحض على العنف ومعاداة السامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مصطفى الثلاثاء 08 ماي 2018 - 05:38
أما هذا الوزير فقد أدى الذي عليه جزاه الله خيرا
2 - محمد الثلاثاء 08 ماي 2018 - 05:51
نعم الساسة و حماة الدين الذين لا يخافون في ألله لومة لائم
3 - ملاحظ موضوعي الثلاثاء 08 ماي 2018 - 05:57
ساكوزي عدو الإسلام ليست إجابة بل تهجَّم على شخص الرئيس الفرنسي السابق. كان أحسن لو ذكر المتحدث الآيات التي طُلب حذفها و الإجابة بالبرهان و الدليل على سركوزي و أمثاله و إظهار أخطائهم.
4 - zyad الثلاثاء 08 ماي 2018 - 06:24
ni Sarkozy ex président français ou autres personnes quoi ce soit son poids nous pourrons pas changés quelques versés du Coran.
5 - م المصطفى الثلاثاء 08 ماي 2018 - 08:14
كل التنازلات من طرف حكام العرب والمسلمين لفائدة الغرب تقبل إما كرها أو عن طواعية واختيار إلا المس بكتاب الله سواء بالحذف او التعديل لبعض الآيات القرآنية، فتلك خطوط حمراء لا يقبل بها اي مسلم في العالم وستتعرض للرفض والسخط. فكل من يخطر له بالبال المس بكتاب الله العزيز عليه أن يستيقظ من الهذيان وأن يعلم أن الإختلاف جاري به العمل
بين المسلمين لأسباب متعددة لا مجال لذكرها حاليا إلا في هذه النقطة بالذات. فالمسلمون في كل ارجاء العالم من المحيط إلى الخليج يد عهدهم على المصحف الكريم وكلمتهم واحدة وموحدة بأن القرآن الكريم هو الكتاب المقدس الذي يعتبر المنهاج الإلهي للمسلمين.
6 - نور الحق الثلاثاء 08 ماي 2018 - 08:29
ساركوزي عدو الاسلام في نظر الأتراك لكنه مستشار ومفتي أمراء قطر وشريك القطريين والخليفي في PSG : القطريون هم حماة الاخوان المسلمين في جميع الدول العربية اذن ساركوزي حبيب الإسلاميين وعدو الاسلام بعني هذا ان هؤلاء الاخوان هم أعداء الاسلام حلل وناقش !
7 - مسلمة الثلاثاء 08 ماي 2018 - 08:35
والله اعداء اﻻسﻻم الحقيقييين هم المسلمون انفسهم ولوكان فيهم خيرا ما قاتل بعضهم بعضاً ولما بقي فيهم فقير او دا حاجة.المسلمون بعيدين كل البعد عن مضمون القران الكريم فهم يشبهون اﻻعراب الدي خاطبهم الله في القران الكريم.
8 - mohasimo الثلاثاء 08 ماي 2018 - 09:23
القران كلام الله وليس كلام البشر, نحن المسلمون نحيى بالقران ونموت بالقران امين, انتهى الكلام ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين, الله بين لنا من هم بنو اسرائيل وحقيقتهم اذن انتهى الامر.
9 - سلمى الثلاثاء 08 ماي 2018 - 10:26
كل شيء على وجه الارض قابل للتغيير باستثناء الكتاب المقدس القران الكريم، اردتم احلال السلام فلتفعلوا بعيدا عن الدين الاسلامي، فهل بالحذف ستتوقف الحروب لاسيما و ان اغلبها من صنعكم و هل ستتوقف اسراىءيل عن اذية الفلسطينيين و غيرهم؟ هل ستتوقف فرنسا عن اظهار عنصريتها و تحجر عقليتها؟ هل ستتوقف الهند او الاغلبيية الساحقة من الهندوس عن بخس و اغتصاب حقوق المسلمين الهنود؟ هل هل هل ....... الاسىءلة كثييييرة لكن اجوبتها محجوبة بخمار اسود يضعونه عليها و يرفعونه من رؤوس المسلمات المسالمات اللائي يتسمن بالاخلاق التى وصى بها الحبيب المصطفى افضل خلق الله صل الله عليه و سلم، فليست كل من تضع على راسها تاج الخمار ارهابية و ليس كل ملتحي يحيي سنة الحبيب صل الله عليه و سلم ارهابي، المظهر لا يظهر سواد القلب هكذا اختم كلامي فرسالة ما بين السطور ابلغ مما كتب للتعبير عن الوهم الذي يعيشه بعض المتعصبين.
10 - لبنى الثلاثاء 08 ماي 2018 - 11:23
لماذا هذا التصريح بهذه الظرفية بالظبط ؟؟؟؟ فيقوا يا لمغاربة عيقوا يا لمسلمين هاد السيد مشا للشعب قبل التصويت مشا ليهم للتيليكوموند اي بما يسيرون و يبنجون لدغدغة عاطفتهم و التصويت لصالح حزبه . طريقة من الطرق لاستعمال الدين مع المغيبين و هذا قطعت معه أوروبا مئات السنين سر تقدمها . فيقوااااااا
11 - عبد الله الثلاثاء 08 ماي 2018 - 11:30
و هل كان الاسلام صديقا ل ساركوزي او لأي احد من غير المسلمين ؟
يا عجبا لكم !!
الاسلام يعادي بلا هوادة و لكن يرفض هو ان يكون عدوا .
اي منطق مقلوب هذا !!!!
12 - عبد الحكيم الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:47
المسلمين في العالم اليوم،لاعلاقة لهم بالاسلام لا من قريب ولا من بعيد،لا معتدلين ولادواعش ولا متشددين،كل يسقط عقده النفسية ووعيه على تفسير الايات،و التعاطي مع الدين على انه ركعات تركع و ايات يستانس به فقط لا غير،دون فهم و تدبر و تعمق،وانزال الايات و تطبيق مافيها في الحياة الواقعية،ولذلك لن يكون حكم ساركوزي او غيره،على الاسلام الا مايرونه من همجية معظم المسلمين و غلظتهم،في تعاملهم مع بعضهم البعض،قبل. التعامل مع الاخر،و اتهامات التكفير و الزندقة و التامر،لكل من يخالفهم و يترفع عن جهلهم،ومعرفة مراد الله من الابات و سياقاتها،بدل اقتطاعها كما يفعل حتى"العلماء"،الذين يدعون الى الجهاد و القتل ،ويتبعهم في ذلك عوام المسلمين،
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.