24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3305:1712:2916:0919:3321:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. "التوحيد والإصلاح" تطالب بالإفراج عن دعاة سعوديين (5.00)

  2. قصة سجينة مع القرآن .. عندما تفيض الزنزانة بالخشوع والإيمان (5.00)

  3. الوديي: الماركسيون آمنوا بقيام الثورة .. والطموح "ديكتاتورية العمال" (5.00)

  4. قصص قرآنية: سجينة عكاشة (5.00)

  5. ريفيو الخارج يصوّتون على "داعمي الحراك" لولوج البرلمان الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

3.30

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مقتل العشرات في أحدث نزاع طائفي بمصر

مقتل العشرات في أحدث نزاع طائفي بمصر

مقتل العشرات في أحدث نزاع طائفي بمصر

اعلنت وزارة الصحة المصرية ان 24 شخصا قتلوا كما اصيب 213 اخرين في القاهرة يوم الاحد عندما اشتبك متظاهرون أقباط يحمل بعضهم صلبانا مع قوات الشرطة العسكرية في أحدث نزاع طائفي بمصر .

ويقول الاقباط الذين كانوا يحتجون على هجوم على كنيسة انهم كانوا يسيرون سلميا عندما هاجمهم بلطجية وتدخلت الشرطة العسكرية التي استخدمت ما وصفه ناشطون بقوة غير ضرورية.

واضرمت النار في اربع سيارات واظهرت مشاهد بالتلفزيون ناقلات جنود تابعة للجيش تنطلق بكامل سرعتها في اتجاه محتجين.

وبثت على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت صور لوجوه محطمة وجثث من قال النشطاء انها لاشخاص دهستهم مركبات عسكرية وصحبتها تعليقات غاضبة تقارن عنف الشرطة العسكرية بعنف شرطة مبارك أثناء الانتفاضة التي أطاحت بحكمه.

وقال حسام بهجت الناشط في مجال حقوق الانسان من المستشفى الذي نقلت اليه الجثث ان ما حدث يوم الاحد غير مسبوق وان 17 جثة سحقتها شاحنات عسكرية.

والقى محتجون حجارة وقنابل بنزين واضرموا النار في سيارات في الوقت الذي تصاعد فيه دخان كثيف في الشوارع في اكثر المشاهد عنفا منذ الانتفاضة التي اطاحت بمبارك.

واشتبك المئات بالعصي على جسر 6 أكتوبر. ومع انضمام مسلمين تضامنا مع المسيرة امتدت الاحتجاجات في وقت لاحق الى ميدان التحرير الذي كان محور انتفاضة فبراير ضد مبارك.

وبينما غطى الغاز المسيل للدموع الميدان كان الاف المحتجين يهتفون "الشعب يريد اسقاط المشير" في اشارة الى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا.

وقال شاهد عيان لرويترز ان الجيش تحرك لاحتواء الاضطرابات فضرب بعض المحتجين بالهراوات.

وجاءت أحداث العنف هذه قبل بضعة أسابيع من الانتخابات البرلمانية التي تجرى يوم 28 نوفمبر لاول مرة منذ الاطاحة بمبارك.

ودعت الحكومة المصرية الى الهدوء. وقال شرف انه اتصل بمسؤولي الامن والكنيسة لاحتواء الموقف وتداعياته.

واضاف شرف على الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء المصري على موقع فيسبوك "ان المستفيد الوحيد من هذه التصرفات وأعمال العنف هم أعداء ثورة يناير وأعداء الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه."

ونظم المسيحيون الذين يشكلون زهاء عشرة في المئة من سكان مصر البالغ عددهم نحو 80 مليون نسمة المسيرة احتجاجا على هدم جزئي لما قالوا انها كنيسة في قرية بمحافظة أسوان الاسبوع الماضي. لكن مسلمين ومسؤولين يقولون ان المبنى كان دار ضيافة حوله المسيحيون في قرية الماريناب الى كنيسة بدون ترخيص. وطالب المحتجون باقالة محافظ أسوان لاخفاقه في حماية المبنى.

وقال محمد حجازي المتحدث باسم مجلس الوزراء لرويترز ان المجلس سيعقد جلسة خاصة يوم الاثنين لبحث الاحداث.

واضاف حجازي "أهم شيء هو احتواء الموقف ومواصلة السير قدما واتخاذ الاجراءات الضرورية لتفادي أي تشعبات" مضيفا ان اللجنة التي تضم في عضويتها شخصيات بارزة من الكنيسة القبطية والازهر ستجتمع أيضا يوم الاثنين.

وقال محمد حجازي المتحدث باسم مجلس الوزراء لرويترز ان المجلس سيعقد جلسة خاصة يوم الاثنين لبحث الاحداث.

واضاف حجازي "أهم شيء هو احتواء الموقف ومواصلة السير قدما واتخاذ الاجراءات الضرورية لتفادي أي تشعبات" مضيفا ان اللجنة التي تضم في عضويتها شخصيات بارزة من الكنيسة القبطية والازهر ستجتمع أيضا يوم الاثنين.

وقال عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية وجماعات سياسية اخرى انهم سيعقدون اجتماعا طارئا يوم الاثنين لبحث اعمال العنف.

وسمع دوي اطلاق الرصاص وقال شهود عيان ان حشود المحتجين حملوا جثث القتلى. ولم يتضح من الذي يطلق الرصاص.

وقال مسيحي يدعى طلعت يوسف (23 عاما) ويعمل تاجرا لرويترز في مكان الاحداث ان المحتجين كانوا يسيرون بشكل سلمي.

واضاف يوسف "حين وصلنا الى مبنى التلفزيون (الحكومي) بدأ الجيش يطلق ذخيرة حية" مضيفا ان مركبات الجيش دهست محتجين وقتلت خمسة. ولم يتسن التأكد من صحة عدد القتلى الذي ذكره.

وتابع يوسف انه كان من المفترض ان الجيش "يحمينا".

وتظاهر ألوف المسيحيين في القاهرة والاسكندرية يوم الاحد بسبب الهجوم على كنيسة في أسوان ورددوا هتافات مناهضة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة ورئيسه المشير محمد حسين طنطاوي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - عزيز الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 03:23
الجيش المصري اما متواطئ مع فلول مبارك .. او انه لا يوريد انتخابات في وقتها !!!
2 - علمانية ان شاء الله الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 03:34
لعل المستفيــد الوحيــد من هذا الصراع و المؤجج له منذ مدة هو جماعة من الملتحيــن الوهابين التكفريين الذين يخالون أنفسهم مالكي أرض الكنانة و من عليها و أنها لهم و ليست لغيرهم من البشر بينما ليسوا الا فاتحيــن لها ولاحقين بأقباطها أصحاب الدار... يختزلون الشعب المصري على اختلاف ألوانهم و أعراقهم و ديانتهم في بوتقة واحدة متغافلين التعددية الديمقراطية التي تسمح للكل بالعيش في سلام دون ممارسة الوصاية على أي كان وتحت أية مسميات ...متى ستفهمون أن مصر دولة تسع الجميــــع وليس تكفر الجميــع يا ذوي الفكر القاتم الرجعي المتخلف
3 - dina الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 03:52
انها ثورة الاقباط
الصراحة ماحدث في مصر ليس بثورة أصلا
الثورة الحقيقية هي ثورة ليبيا
4 - سماعيل دكالي الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 04:05
السلفية الوهابية هي سبب كل الفتن التي تحدث في مصر ..............
5 - مراد الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:01
نحن نأسف لما يحدث في مصر الشقيقة ولايسعنا إلا أن ندعو الله أن يبعد عنهم الفتنة والشر
6 - jebilo الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:23
VOILA LA DEMOCRATIE QUE LES PEUPLES ARABE CONNU

JE VOUS RAPPEELE QUE LA LIQUE ARABE A SIGNé UN CHEQUE SUR BLANC POUR QU'il deteruisent la libye
ET MAINTENANT LE NATOU CHERCHE UN AUTRE CHEQUE SUR BLAC POUR REMISE A Zéro la serie


lahe yakhode le hake fe hade la ligue arabe

lahe yakhoude le hake fe khawana
7 - Karim الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:27
هذا ماتسعى اليه ٢٠ فبراير و كل من يدعي النضال. الله اخليلنا ملكنا اللهم انصره على اعداءه : حسبي الله ونعم الوكيل
نحن العرب المسلمين صحيح ما يقال علينا اننا همج متوحشون وليس فينا ضرة ايمان او شفقة او رحمة
يقتلون اخوانهم وجيرانهم ويقلون انها تورة انضر الى انكلتيرا فيها مضاهراة عنيفة هل سمعنى موت احدهم بمثل هده الوحشية
حتى ان كنى متحربين مع الكفار لا نقتلهم بمثل هده الوحشية بل للقتل فنون
حسبنا لله ونعم الوكيل حسبنا لله ونعم الوكيل ولا حول ولاقوة الا با لله
الهم ترحم على هاؤلاء الموات وعاقب كل من تسبب بمثل بمثل هده المجازر
Je demande au salafistes et 20 Fèv ARRÊTER, ARRÊTER ET ARRÊTER VOUS ALLEZ PROVOQUER LE PARTAGE DU MAROC EN 3 MORCEAUX VOUS ÊTES EN TRAIN DE DONNER DES POINT A NOS ADVERSAIRES. VOUS SAVEZ QU ON A NI PÉTROLE NI GAZ ON A UNIQUEMENT DU TOURISMES NE COMPTEZ PLUS SUR LE PHOSPHATE IL N A PLUS DE VALEUR LE POISSON UN PEU MAIS C'EST 20% DU BUDGET MAROCAIN LES TRAVAILLEURS ÉTRANGÈRES LEUR SITUATION COMMENCE A SE DÉGRADER DONC LEUR BUDGET EST EN CHUTE LIBRE
8 - youba الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:32
pourqoui les arabes sont raciste jusquà ce point . c'est gravetoujours c'est eux les fawdawayine du monde c'est ridicule ils cherche a extermineé tout le monde
9 - DRISS الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:44
أين هم المدافعين عن ربط الدين بالسياسة ،الدين كان دوما خرابا وتدميرا للشعوب ، فالدين يجب أن يبق لصيق الفرد وحياته وسلوكاته الخاصة وليس منهاجا أو برنامجا لحل مشاكل البشرية
10 - hisham الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 10:16
هذا هو نعيم الفوضى... الفوضى الخلاقة التي يريد الغرب إدخال العرب فيها والبقاء في دوامتها إلى ما لانهاية..... مشكلة مصر ليست فقط اقباط ومسلمين بل فيها مليون قيادي ومليون رأس ومليون مصلحة.... الغالبية الساحقة ممن يتحدثون في قنواتهم اليوم بلهجة الثورة كانوا حتى وقت قصير يسبحون بحمد مبارك ... دغيا قلبوا الفيستة... وهؤلاء هم الاخطر لانه بالنهاية لايهمهم الا مصلحتهم الخاصة ونصيبهم من الحكم....... شعوب متخلفة ماذا تنتظرون منها!!!
11 - yacine bouchouka الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 10:21
هدا ما كنا نحدر منه اشقائنا التونسيين والمصريين لان طريق الديمقراطية والمساواة ليس مفروشا بالورود ونحن الجزائريون اول من سار على هدا الطريق....حدرنا وحدرنا من ان اسقاط النظام الحاكم ليست نهاية عهد الاستبداد والظلم والفساد وان هده الشعوب ستصبح تنافس اوروبا في التطور والتقدم والديمقراطية......لطالما علقنا في المنتديات وحدرنا لكنهم استهزؤا بنا واتهمونا باننا ضد الثورات العربية....ولما يتكلم رؤسائنا ووزرائنا يقولون عنهم انهم ديكتاتوريون ويرتعشون من انتقال العدوى اليهم (الجزائري لايقلد).
هده تونس و مصر فقط وراينا ثورتهم السلمية .....ومادا عن ليبيا كارثة والله يستر ثورة مسلحة والسلاح في كل مكان وتنافس على من يحكم من بعد القدافي.........ولكن لاحياة لمن تنادي.
12 - marocain pur الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 10:33
كل الصراعات و الحروب و المعارك خاصة في عالمنا العربي المتخلف أساسها الدين , ماذا يعني أن يقتل شخص من أجل هدم جدار بكنيسة فلتهدم كلها و عن آخرها المهم أن لا تقتل نفس بشرية و تحرم من الحق في الحياة من أجل جدار تافه،الثورة كان هدفها سياسي و اقتصادي و اجتماعي و الآن يتم تديينها و جعلها ثورة دين ، المصريون أثبتوا للعالم أن ثورتهم باءت بالفشل و أن الربيع العربي الذي طالما تغنينا به أصبح خريفا مقفهرا،اختلط فيه الحابل بالنابل و عمت الفوضى و التسيب و العصيان أرجاء بلدان الثائرين،اللهم احفظ بلدنا من الفتنة ،انظروا يا 20 فبراير كيف أصبح حال مصر - مثلكم الأعلى و عبرتكم الأولى- أتمنى أن تكونوا قد استوعبتم الدرس.
13 - _ABDOUH _ الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 10:46
ليس نزاعا طائفيا ..
وإنما السلطات هدمت كنسية بنيت بدون ترخيص ولما احتج الأقباط كان ما كان ..
وعليه فدائما ما تكون أسباب المشاكل والمصائب من السلطات المسؤولة ..
14 - عبدالرحمن-المواطن الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 10:53
العالم العربي والإسلامي في حاجة إلى ثورة فكرية وتنويرية حقيقية تعيد النظر في الكثير من رواسب الماضي(التقاليد والأعراف والعادات التي اكتسبت القداسة بفعل الزمن-الإديولوجيا وأوهام الجماعة المرتبطة بفهم غريب ومعيب للإنتماء والهوية الوطنية والدينية)
عندما يخلص الإنسان في انتمائه الوطني لبلده/للأرض والتاريخ المشترك ويسعى لبناء المستقبل لنفسه وللأجيال القادمة.سيفهم أن الإختلاف العقائدي ليس مشكلة دينية-لاهوتية وإنما قضية سياسية (تخص البشر هنا والآن في دنيا الناس)
الفهم المقلوب للدين/كل دين. كان للأسف سببا لكثير من مآسي البشر.مآسي يرتكبها البشر ويريدون للدين أن يحمل وزرها(أحيانا باسم الهيكل والسيد المسيح والجهاد والحروب المقدسة والصليب والسيف والمصحف)
صحيح نحن أمة لا تقرأ وعندما نقرأ لا نفهم ويصعب علينا استخلاص العبرة مما نقرأ.لذلك فنحن نعيد اختراع العجلة في كل مرة!!
15 - ahmed الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 11:22
لا حول و لا قوة الا بالله اللهم نجي اخواننا في مصر من الفتنة و سفك الدماء يا سميع الدعاء
16 - رمضان الجزائر الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 11:37
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.......الفتنة اشد من القتل......يارب احمي مصر واهلها وشعبها من الفتن ما ظهر منها وما بطن وسائر بلاد المسلمين.
17 - رشيد الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 11:55
يجب أن يحاكم المسؤولون الذين أعطوا الأوامر لاطلاق النار على المتظاهرين. وهي نفس التهمة التي يحاكم بها حسني مبارك الآن.
18 - youssef الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 12:18
Bravoooo ce sont les premiers signes et les consequences directes du printemps arabe
19 - مسلم مغربي وكفى الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 13:03
هؤلاء الأقباط يهيؤون مصر لتدخل أجنبي في أفق تقسيمها
فيا ليت قوم مصر يعلمون

والحمد لله على عدم تدخل الإسلاميين الذين يراد لهم ان ينجروا قسرا إلى الفتنة لإلصاقها بهم
وهذه حكمة منهم في وقت يسعى الجميع لتنفيذ اجنداته الغريبة على أظهرهم
20 - MOWATINA الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 13:22
C est la democraTie dont revaient les egyptiens, c est la liberte esperee , c est tout simplement L apres revolution, yA hasrati ala OM DONYA ,
21 - Arabic people ! very strange الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 13:31
Voila c'est parti pour des années de problémes en Egypte,Tunisie...etc.Car les peuples arabes ne sont pas encore prets pour vivre la démocratie.
Hamdollilah pour notre pays malgré que il ya bcp des problémes au niveau de chomage et la pauvereté aussi les vouleurs de la richesse .
du Maroc.
Mais il faut un peu de patience cher peuple marocain,le Roi a compris ce qu'il faut faire pour déveloper le Maroc mais chauqe stratégie a besoin du temps.
Sauf une chose qui doit disparaitre de notre pays et immédiatement c'est HAGGGRA.
Bon courage cher peuple,Tawfi inchaeallah

L'autre
22 - mustapha الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 14:24
الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها
23 - Moi الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 15:57
احداث سيئة و تعليقات اسوء تنم في اغلبها عن جهل او عن تجاهل بعض الحقائق مثل حقيقة وجوب استحضار الكيان الصهيوني الذي له مصالح في اثارة الفتن في المنطقة العربية و للاسف فالانظمة العربية هي بوق لهاته النزوات الصهيونية و ليس شعوب المنطقة التي جاء في بعض التعليقات-وللاسف هي ردة فعل مبالغ فيها او ذات خلفية ايديولوجية- انها لا تستحق الديمقراطية و كما اسلفت الذكر فمن الممكن ان تكون لاصحاب هذه التعليقات خلفيات متوافقة مع الرغبات الصهيونية فما علاقة مثلا التيار السلفي بهذه الاحداث؟ انا لست هنا ادافع عن تيار بعينه ولكن انبه الى عدم الاكترات لمثل هذه الخلفيات التي فقط تنتظر مثل هذه الاحداث لكي تبرر افكارها المغلوطة.
24 - anis الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:18
نحن معشر الامازيغ نريد تثبيت هويتنا في بلدنا الاصلي المغرب الكبيرلكن بدون طائفية هوجاءمع احبابنا العرب حيث ابصرنا النوروتربينا في حضن ثقافتهم
25 - aksel الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:30
هؤلاء الإسلاميين سوف يقبرون ماحققته الثورة المصرية، يريدون أن يكونوا أوصياء على الجميع..الكل على خطأ وهم الوحيدون الذين على صواب. الثورة المصرية لما بدأت كانت تنادي بالحرية ومدنية الدولة والديموقراطية والآن يريد أصحاب اللحى ركوبها وإرجعها دولة قرسطوية دينية لاتسع إلا المسلم الملتحي..نفس الشيء شاهدناه في تونس حينما هاجموا قناة نسمة على فيلم رائع بثته القناة. إنهم أناس لايؤمنون بالحرية، يعتقدون أن الحرية والديموقراطية هي أن يمارسوا هم ديكتاتوريتهم.
أتمنى من المصريين أن يفطنوا لهم ويحاربونهم مسلمين ومسيحيين..لكي لايدمروا مصر وتصبح أفغانستان أو صومال ثانية..قلوبنا معكم.
26 - زهير عبي من مكناس الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 19:35
هدا ما اراده الغرب الفتنة والتقاتل بين ابناء الشعب ... صراحة ارفع القبعة لهدا التخطيط الغربي الدي مس الدول العربية والاسلامية .. اللهم نجنا من كل فتنة
27 - مغربية الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 21:26
هدا مصير من يقتحم سفارة اسرائيل.الكيان الصهيوني مصلحته الكبرى ان تبقى الفتنة و الصراع الطائفي في اوجه.يارب اقضي على هدا الكيان المتغطرس.حسبية الله ونعم الوكيل
28 - mostafa الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 21:31
25+9+4+2 degagez
ما علاقة التيار السلفي بهذه الاحداث؟ افكاركم مغلوطة...
29 - morad الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 21:49
ما بالكم يا أصحاب التعاليق التافهة مع الإسلام.
الفتنة القائمة حاليا في مصر ليس من صنع الإسلام
راجعوا أوراقكم يا علمانيين
لا حول ولا قوة إلا بالله
30 - رشيد الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:34
لم اكن اتوقع ان مستوى التعليقات سيكون بهدا الانحطاط و ضيق الأفق لملدل تنضرون الى الحدت بحد داته دون فهم ووعي ملابساته و أهدافه و ما وراء الاحدات للاسف هدا هو مستوى تفكير العلمانية المادية المنحطة
31 - nabil الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 23:58
شكرا لصاحب التعليق 25 . مصر تحتاج الى دولة مدنية.
32 - Anouar الأربعاء 12 أكتوبر 2011 - 01:18
ماشاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله تعليقات تافهة ومنحطة لبنوعلمان‎ ‎
33 - يوسف بن تاشفين الأربعاء 12 أكتوبر 2011 - 12:19
الحمد لله على كل حال ,
و الله إننا لنتألم لما نشاهده يحدث في مصر فنحن كمسلمين لا يمكن أن نتجاهل آلام و مصائب المسلمين في كل مكان , منذ بداية هذه الأحداث كان جليا أن الهدف النهائي هو إسقاط الدولة المصرية و ليس النظام أقول و أكرر -الدولة ثم الدولة ثم الدولة - , لم يتبقى من الدولة المصرية سوى الجيش المصري فإذا إنهار الجيش المصري إنهارت الدولة المصرية و إذا إنهارت الدولة المصرية ستذخل مصر فيما دخل فيه العراق من قبل عندما أسقط الجيش العراقي , سيكون موت كمووت الغنم و إنا لله و إنا إليه راجعون ,
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال