24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟
  1. "أمن موكادور" يتدخل لفض اعتصام عمال بمراكش (5.00)

  2. ما معنى أنك مغربي، اليوم؟ (5.00)

  3. إيران تعدم ستة متورطين في النهب والسرقة (5.00)

  4. رفض مصافحة الجنس الآخر يحرم من الوظيفة والجنسية في أوروبا (5.00)

  5. أردوغان يخلف نفسه على رأس "العدالة والتنمية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الاستخبارات الباكستانية تحذر من "طالبان وداعش"

الاستخبارات الباكستانية تحذر من "طالبان وداعش"

الاستخبارات الباكستانية تحذر من "طالبان وداعش"

حذرت قوات مكافحة الإرهاب الباكستانية من أن الجماعات المتطرفة تخطط لاستهداف القادة السياسيين والتجمعات في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة؛ المقررة في 25 يوليوز من العام الجاري.

وقالت هيئة مكافحة الإرهاب، في تقريرين منفصلين يستندان إلى أدلة من وكالات الاستخبارات، إن حزب الرئيس السابق آصف زرداري وجماعة قومية من عرقية البشتون يمكن أن يكونا من بين المستهدفين.

وأفاد التقريران اللذان اطلعت عليهما وكالة الأنباء الألمانية بأن مجموعات من طالبان باكستان مختبئة في إقليم كونار شرقي أفغانستان ومسلحين مرتبطين بداعش يخططون لشن هجمات في فترة الانتخابات.

كما أضاف التقريران أنه من المرجح أن ترسل طالبان انتحاريين لاستهداف تجمعات سياسية ، بينما يخطط تنظيم داعش لهجمات بالقنابل.

يعتبر المتشددون الإسلاميون الديمقراطية نظاما غير إسلامي يتبعه "الكفار الغربيون" ، ويهاجمون بشكل روتيني الأنشطة السياسية في كل من باكستان وأفغانستان.

وفي الانتخابات الأخيرة في عام 2013 ، قتلت هجمات طالبان مئات النشطاء من المجموعات السياسية الليبرالية وأجبرت بعض الأحزاب على وقف حملاتها.

وكانت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو قد اغتيلت قبيل الانتخابات في عام 2008 في هجوم بقنبلة وبالأسلحة النارية بعد قليل من إلقاء كلمة لها خلال تجمع انتخابي.

وكان بيت الله محسود زعيم طالبان الباكستاني الذي قتلته فيما بعد طائرة أمريكية بدون طيار، هو المشتبه به الرئيسي في اغتيال بوتو.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - حلالة 59 الأربعاء 13 يونيو 2018 - 23:11
و لكن السؤال المطروح هنا هو من أين تأتي الأسلحة للطالبان و الدواعش ؟ علما بأن السلاح الذي يصنع في العالم كله مسخر لقتل المسلمين فقط . و نادرا ما نسمع أحد الغربيين.و يبقى المشهد دمويا و تبقى مصانع الأسلحة مسترسلة في الانتاج فالمستهلك المسلم المروج البضاعة لا يستطيع الاستغناء عنها و لو يجوع آله و ذويه. لماذا القتل ثم القتل. لأن الأنظمة المسلمة الشمولية المستبدة تبقى مستفردة بالحكم و تحارب الاصلاح و المصلحين و تستعبد المواطنين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.