24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

3.76

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مشاهد تؤكد أن القذافي تمت تصفيته بعد اعتقاله

مشاهد تؤكد أن القذافي تمت تصفيته بعد اعتقاله

مشاهد تؤكد أن القذافي تمت تصفيته بعد اعتقاله

أوضحت مشاهد بثتها قنوات فضائية، مساء اليوم الخميس 20 أكتوبر، أن العقيد المخلوع معمر القذافي تمت تصفيته بعد اعتقاله.

وتظهر ذات المشاهد القذافي وهو حي يرزق واقفا على قدميه، وعليه أثار دم في الوجه والرقبة، يبدو أنها إثر إصابته على مستوى الرأس، وهو يخاطب معتقليه "ابنائي.. لا تقتلوني".

وجاءت هذه المشاهد لتؤكد تصريحات القائد الميداني الذي تمكنت كتيبته من اكتشاف مخبأ القذافي في سرت، الذي قال لمراسل الجزيرة فور تأكيد مقتل القذافي، أنه "تم اعتقال القذافي ولم يقاوم معتقليه، وكان حافي الرجلين داخل حفرة بمدينة سرت، وبحوزته مسدس ألماني ذهبي وبندقية وحقيبة بها أوراق ووثائق".

وغضون ذلك قال محمود الفرجاني الصحفي الليبي وأحد شهود العيان إن الثوار اعدموا القذافي.

وأكد الفرجاني أنه شاهد اعتقال القذافي حيا من جانب الثوار وأشار الي أن القذافي لم يقاوم الثوار خلال اعتقاله وانه لم يكن مصابا وقال انه شاهد بعد ذلك سيارة اسعاف تقوم بنقل القذافي وهو جثة هامدة مصابا بطلقات في الرأس والصدر والرجلين وهوما يشير إلى أن الثوار اعدموا القذافي حيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (123)

1 - Tawfik الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:54
Ce lui qui a liquide Ghadafi va etre liquide, c'est honte de tirer sur une personne comme ils ont fait ces revolutionaires. Ils ont vraiments sale la reputation des revolutions clean. ils devaient presenter Ghadafi a la justice. J'ai aucune sympathie aux dicrateurs mais je suis pour la justice. Ils sont stupides car ils ont deja annonce qu'il est entre leurs mains vivant. Un commandant rebelle de Syrte a affirme que Gadhafi etait certes blesse quand il a ete arrete par ses hommes, mais qu’il l’a remis vivant. Ceux qui sont pour la revange, ils doivent commencer par liquider les leaders et voleurs marocains
2 - aziz الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:56
تُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ
3 - الريفي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:58
يا من كنت تقول زنكة زنكة بيت بيت دار دار و الان ماذا نقول لك ’?

انا لله و نا اليه راجعون
انا الله يمهل ولا يهمل
تحياتي ميميتو
4 - hassan الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:01
a quand le tour de boutaflika,je crois que c'est le prochain
5 - رشيد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:03
كل نفس ذائقة الموت ، إنا لله و إنا إليه راجعون . لقد لقي ربه و سيحاسبه على عمله ، ما أحقر الدنيا و ما أتعس من اطمأن إليها ، و لا يغتر بها إلا جاهل مفتون ، و في دينه ضعيف مأفون ، و ما أسعد من انشغل عنها و لم ينشغل بها ، و سخر ما قدر له منها فيما ينفعه في قبره ، إن لنا فيما يحل بغيرنا عبرة . و إلى العلمانيين ممن يريد تغيير مناهج المسلمين في أرضهم أقول : سيأتيكم الموت لا محالة ، و ستجزن على أعمالكم شر الجزاء ، و لن ينفعكم جمعكم و لا أموالكم و لا كتاباتكم بل تكون حسرة عليكم ، إن بلدنا بلد مسلم و سيظل مسلما ملكا و شعبا ، و إن فلسفتكم الإباحية لن تنفعكم ، البقاء لله وحده و دينه باق ما دامت النفوس على البسيطة تسير ، و عندما يحل ملك الموت ضيفا على الواحد منكم سيكفر بكل فلسفاته التي يتشدق بها ، و التي بين العقلاء وهنها ، لكنكم لا تتعظون إلا يوم أن تفتح لكم أبواب لا رجعة بعدها لكم للتوبة و التغيير ، ستقولون إن كانت لكم بقية نفس ب آمنت أنه لا إله إلا الذي آمن به المسلون ، و جوابكم معلوم ، و مصيركم مصير مفكر بني إسرائيل ، فرعونها حيث قال : ما أريكم إلا ما أرى .
6 - محمد السيودي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:06
كفا تضليلا الفيديو يظهر عكس ذلك

يظهر أن القذافي تم اعتقاله وهو مصاب و الدم واضح على جسده و هذا ما قالته المذيعة ايضا .

و سواء اعدموه هم أو اصيب في المعارك .. فإنه شخص مهدور دمه .. فالشيخ القرضاوي اهدر دمه منذ شهور ..
7 - ali الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:07
صورة جثة القدافي
مبروك للشعب الليبي الشقيق
وتعزية حارة لمرتزقة البوليزاريو و أعوانها
8 - youness aniss الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:10
لهلايردو المجرم قتل فنهار واحد اكثر من 1200 شخص .زايدون دارو معاه مزيان ملي قتلوه بالقرطاس كان عليهم اقتلوه بصبابط او البلاغي بحال الديكتاتور ديال رومانيا.
9 - marocain الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:10
Si j'en veux a Kadhafi c est juste pour une seule et unique raison c'est d'avoir foutu la pagaille au Maghreb en soutenant et en induisant en erreur les sahrouis marocains en combattant leur pays le Maroc
10 - OTPOR الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:12
......................................... لمن الملك اليوم ..............................
11 - rajaa الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:12
لا حول و لا قوة الا لله. مشاهد مريبة هاته.اصبح المرء يحب رؤية الدماء. لماذا فعلوا به هذا. اعلم انه طاغية ولكن ابنتم انكم طغاة مثله. وحسب ما رايته فلن تكون هناك ليبيا جديدة ما دام هناك اناس من هذا النوع. و على الله التوفيق. سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
12 - ali الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:14
صورة جثة القدافي
مبروك للشعب الليبي الشقيق
وتعزية حارة لمرتزقة البوليزاريو و أعوانها
13 - hicham chaair الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:23
بغض النظر عن إختلافنا مع القذافي،و ما كان يقوم به ضد مملكتنا ،و ما إقترفه في حق شعبه،إلا أنني أتأسف على قتله بتلك الطريقة الهمجية من طرف الثوار،هذه ليست أخلاق المسلم ، هذه أخلاق التتار و من تتغذى قلوبهم على الغل و الحقد،لا حولة و لا قوة إلا بالله.
14 - nora الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:23
الدوام لله الآن تقول له أبنائي بعد ما كانوا جرذان لو وقعوا بإيدك يا قذافي كنت تفننت في تعذيبهم
15 - هذا مصير كل عميل الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:24
ان الله يمهل ولا يهمل
اللهم لك الحمد بالإسلام. و لك الحمد بالقرآن
هذا مصير كل عميل امريكي او أروبي و يكون عبرة للجميع
لاحولا ولا قوة الا بالله
16 - amal الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:28
ce sont des mécoyants, comment on peut tuer quelqu'un de cette facon, nous les musulmans on fait ça à nos édemie, c'est pas ça l'islam.
17 - hassan الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:29
حرآآم . متلهم مثل القدافي . الله ارحم ليبيا
18 - sahraoui الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:29
لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله*
19 - طارق الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:32
لماذا قتلووه قبل محاكمته
_______________________
20 - rima الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:33
SLT
mohammed rassoulo allahALAHO AKBAR LA ILAHA ILA ALLAH
MEME SI JE SUIS FRAGILE ET SENSIBLE ;je ne peut pas voir le mal à personne
21 - aymane الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:35
انه يوم النصر والحرية ياليبيا الابية , اشد على ايادي كل الثوار الاحرار, فكتابك الاخصر ياطاغية هو تدكرة ستدخلك انشاء الله الى الجحيم حال عينيك , على اجرامك ووحشيتك وجبروتك , فستكون فيها ملك ملوك الجهنميين وعلى يمينك وزيرك وحليفك هواري بومدين ينتضرك,
22 - أسامة القاسمي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:36
احسن له انه اعدم افضل من ان يعيش اواخر حياته في العداب. كم كنت بليد يا قدافي حين ابتدات التورة كانت عدة بلدان ستستضيفك ليس حبا فيك ولكن طمعا في المليارات التي تملكها ولكن اخترت الطريق الخطأ البقاء في ليبيا والموت ميتة الكلاب لانك بدورك قتلت عشرات الالاف من ابناء شعبك وقتلت مئات حول العالم من تفجير ملهى ليلي في المانيا الى تفجير الطائرة الامريكة فوق سماء لوكربي الى قتل المئات في معتقل بوسليم الى دعم الانفصاليين حول العالم من بينهم مرتزقة البوليخاريو هده هي نهاية كل ظالم تجبر وظلم في الاخير هدا هو الجزاء.
23 - saris الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:39
الله عليهم ...هذه نهايه كل طاغيه .....اللهم احمى بلاد المسلمين يااااااااااااارب..وشبابهاالابطال
24 - nasser الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:43
ان سياسينا جعلو اغلبية الشباب فقدو تقتهم في مرشحي داءرتخم والاحزاب بكافة اتماءاتها
25 - amine الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:45
قولت و مااااازلة أقول القذافي عدونا نحن المغاربة
لكن لا يصح ما جرى ييييييييييييييييا شماتة الغرب و الامريكين فينا اعدموا صدام يوم عيدنا و الان يعدمون هذا العربي المسلم لا قذافي لا غير لكن مسلم مسسسسسسلم يا نااااااس ححححححراااام
ان لله و ان اليه راجعون
يفكر كل واحد منا لو انوا جالس فبيته و يشاهد اباه يجري له ما جرى للقذافي و تخيلوا ردة فعل زوجته و احفاد و بنات حراااااااام و الله حرام
طاغية نعم قتال نعم حاكمه لليش تعدموه رئيس وزراء كوسوفو السابق متهم فجرائم ابادة جماعية و حوكيمة للان غربي ناس متحضرة ما فعله الثوارلا ينم عن الانسانية كنت مساند لهم الا الان انا تماااااام ضدهم السلام
26 - dalila.italia الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:48
أتأسف على قتله بتلك الطريقة .لقد لقي ربه و سيحاسبه انا لله و نا اليه راجعون
27 - اشباني الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:51
اتضح الان أننا لازلنا في أمس الحاجة لتغيير العقليات للوصول الى الحد الادنى من الصفات الانسانية و لا زلنا بعيدين كل البعد عن التأسيس الحقيقي للمجتمع الحداثي الدمقراطي بالبلدان العربية ،نظام القدافي زال ولم تزل العقلية الوحشية، فكيف نسمح لانفسنا بأن نأخذ بالثأر بعيدا عن أحكام القضاء،سيناريو آخر تم ترتيبه يتوافق مع ما سبق لنا أن عشناه مع نظام صدام حسين ، فكلما اقترب عيد الاضحى الا وأننا نتعطش للدماء ،نبدأ بالفرض ومن تم السنة المِكدة وليس العكس
28 - هذا مصير كل عميل الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:52
ان الله يمهل ولا يهمل
اللهم لك الحمد بالإسلام. و لك الحمد بالقرآن
هذا مصير كل عميل امريكي او أروبي و يكون عبرة للجميع
لاحولا ولا قوة الا بالله
29 - رشيد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:54
هو كان وحش مفترس وهم وحوش اكتر منهم هكدا يقول الاسلام لا حولا ولاقوة الا بلاه الان ستبدئ الدول الصليبية في الستغلال الثروات اليبية استعمار قتيصادي متل العراق اللهم الطف بنا
30 - بدر الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:55
إلى مزبلة التاريخ فل يعتبر المعتبرون.هذا يوم للعبرة والتأمل .........
31 - mohamed الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:57
من مزبلة التاريخ الى الجحيم , اين هي رجولتك ؟ اخرجوك من قادوس , هده هي زعامتك ؟ شوف تحالفك مع الجزائر اين اوصلتك يامجرم , ويامن نكلت بشعبك , ويامن حاولت تمزيق وطني العزيز المغرب , لارحمك الله , الى الجحيم يامجرم ,
32 - اسمهان الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:04
لم يكن يستحق هذه الميتة البشعة رغم كل ما فعله..كا ن على الثوار تقديمه لمحاكمة عادلة ليقتصوا منه.لا ان يجتمعوا عليه لقتله و هو وحيد الف رجل على رجل واحد ليست شهامة مهما بلغت مساوؤه.
33 - مصطفى الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:04
لقد وقع الثوار في خطأ لا يغتفر ويجب محاسبتهم على إعدامهم لأسير دون محاكمة
34 - Hmida الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:05
Kaddafi était dhalim, c'est son affaire avec Allah azza wa jalla.
Tuer un homme qui baisse les bras et qui suplie est un signe de la sauvagerie de certains qui se disent révolutionnaires.
Ces liquidations sèment la haine entre les générations.
On verra comment ce pays sera gouverné par des anciens collaborateurs de ce monsieur et qui ont retourné leurs vestes au dernier moment...après des années au pouvoir.
C'est une preuve de plus que ces jeunes barbus qui disent Allh Akbar et qui font peur à l'Occident devraient relire la sira de notre prophète alayhi assalam.
35 - محب الحقيقة الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:05
كلنا ذاهبون هذا شيء نعرفه جيدا إلا أن معظمنا إن ذهب فأقرباه فقط من يعلمون لكوننا لم نبصم بصمة قوية في الحياة يعلمها الكبير والصغير.فموقف هذا الشخص موقف شجاع إذ أن متوته يستدعي إتحاد دولة بأكملها من أجل القظاء عليه؛لهذا يمكن إعتباره أسدا منهزما أمام الضباع الكثيرة ففي الإتحاد قوة،هنيئا لهذه الظباع على موقفها الشجاع والقوي وأهنئها أيظا على اتحادها فمهما عظم شأن المرء إلا أنه إن لم يكن عادلا فمصيره سيكون سيئا في النهايه!!
'' لا تأسف على غدر الزمان فطالما رقصت على جثث الأسود كلاب …
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها … تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب ''
36 - Othman الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:06
la la la , no no and a thousands no, he should hae been brought to justice to stand a fair trial that what democratic Libya would mean, what good is it to replace Ghaddafi by another Ghaddafi
37 - سعيد جوهري الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:06
أخرج مسلم في صحيحه عن عمَر بن الخطّاب رضي الله عنه في قصّة أسارى بدر ـ و كانوا سبعين رجلاً من المشركين ـ أنّهم : ( لما أسروا الأسارى ، قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم لأبي بكر ،‏ ‏و عمر ‏: ( ‏ما ترون في هؤلاء الأسارى ؟ ) فقال ‏أبو بكر :‏ ‏يا نبي الله هم بنو العم و العشيرة أرى أن تأخذ منهم ‏ ‏فديةً ،‏ ‏فتكون لنا قوةً على الكفار ، فعسى الله أن يهديهم للإسلام . فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم : ( ‏ما ‏‏ترى يا‏ ‏ابن الخطاب ؟‏ ‏) قلت : لا و الله يا رسول الله ، ما أرى الذي رأى ‏ أبو بكر ، ‏و لكني أرى أن تُمكنا فنضرب أعناقهم ... ‏فهَوِيَ رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ما قال ‏أبو بكر ، ‏و لم يهوَ ما قلتُ ، فإذا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم و أبو بكر ‏قاعِدَين يبكيان ، قلت : يا رسول الله أخبرني من أي شيء تبكي ، . فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏ : ( أبكي للذي عَرض علي أصحابك من أخذهم الفداء ....
38 - مواطن من المريخ الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:08
مجرم و قضى نحبه على يد مجرمين من أمثاله ..... سلط الله على الظام ظام مثله.
قاموا بضربه و قتله بدلا من انقاذه و محاكمته.
أما ماسورة الماء فهذه مشكوك في أمرها لانها في الشارع و مكشوفة وربما من أجل المذلة و واضح التمثيل في جثته. تعازينا الى صفية أم الثعابين.
كما نبشر الليبين مبروك عليكم الناتو اللي دمر البنية التحتية و مبروك عليكم السلاح في بيوتكم هي المذابحة و إلى الأمام.
39 - عمر الشقري الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:10
وان كنت اتنمى ان لاتكون نهاية القذافي مستعجله بهذه الطريقه لكن الحمد لله على كل حال وكنت اتمنى ان يقبض عليه ويتحاكم ويتم تنفيذ الحكم امام الليبيين وان شاء الله ينعموا اخواننا الليبيين بالأمن والامان ويبنوا دولتهم بأذن الله وعقبال بقية حكام الدول الظالمه ومن ضمنها اليمن الشمالي وكذلك عقبال تحرير الجنوب من الاحتلال اليمني بأن الله ............
40 - jawad  الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:14
c vraimet un grand jour pour tous les musulmans et surtout pour nous les marocains puisque ce déctateur à toujours soutenu les séparatistes poulisario j éspère que se sera une lecon pour ceux qui prend le pouvoir comme c est tout le monde est stupide comme eu.
41 - alhak الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:14
الناتو هوا الدي قتل القدافي الثوار مجرد جردان يطلقون النار في الهواء اماما الكاميرا
42 - Chnigri Ayyad الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:15
خير الكلام - إنا لله و إنا إليه راجعون -لقد ابتلى الله الدول العربية ببعض الحكام نسوا أو تناسوا أن لكل بداية نهاية و لم يعملوا على الخروج من مسؤوليتهم بوجه مشرف و هم الذين أقسموا على أن يكونوا عونا لشعوبهم لتحقيق الأمن و الأمان و الرفاهية و التقدم . لقد سبقهم في تاريخ البشرية من هم أطغى و أكدا لقومهم و انتهى أمرهم بالدعاء عليهم و كان مصيرهم و نهايتهم مذلة بقدر ما أدلوا شعوبهم. مرة أخرى -إنا لله و إنا إليه راجعون- صدق الله العظيم
43 - ahmed sadam الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:16
لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا....رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها....تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا

يـا قمـةَ الزعمـاءَ..إنـي شاعـرٌ....والشعـرُ حـرٌ مـا عليـهِ عتـابا

عزاي .على اللفقيد معمر القذافي ................الخزي والعار لعملاء الناتو والخونة
44 - سعيد ايدي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:16
رغم كون القدافي قضى مدة حكمه يعاني من مرض عضال و هو جنون العظمة شانه شان كل الملوك و الرؤساء العرب الا ان دلك لم يشفع له يوم و قع في يد خصومه الدين لم يرحموه و الدين يدعون الا سلام و هم يكبرون الله عند تصفيته ان الوضع في ليبيا مرشح للمزيد من التسيب و تصفية حسابات و حقاد و غل و سوف تدخل اسرائيل على الخط لتغدي هده الفوضى تحت اسم الفوضى الخلاقة كما يحلو لامريكا الصليبية ان تسميها كان الله في عون الشعب الليبي الشقيق و اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا صدق الله العظيم عزاؤنا الحار للدكتور عائشة وو الدتها صفية و اخيها سيف الا سلام في مقتل كل من العقيد معمر القدافي البطل المغوار و ابنه المعتصم بالله اسد الوغى اللهم ارحمهما و ادخلهما الجنة وليعلم الدين قاموا بتصفيتهما انهم قد موا لهم خد مة مجانية و هي التزكية لنبل الشهادة و المغفرة ان اولائك الدين غدروا بالعقيد و ابنه و قاموا بتصفيتهما و هما ينزفان دما جراء قصف الناتو لهما انما سا عدوهما لنيل الشهادة و انقابت اثامهما على عاتق من قتلهما نحن العرب الا حرار ننعي فقيد العروبة و الا سلام و نبتهل الى الله ان يدخله الجنة و ينتقم من المجرمين القتلة
45 - مراكشي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:18
اولا اقول مهما فعل هذا الظالم في حق شعبه فليس من حق احد التمثيل بجثته . اولا لانه مسلم عاصي . ثانيا فقد لقي ربه وهو سيحاسبه الحساب العادل . اذن لاداعي لجعل العالم الاوروبي والامريكي يضحكون على العرب . لانهم لا يحترمون حتى الموتى.
فمن لمس جثته بسوء فسيقتص منه يوم القيامة. اذن للجثة حرمتها.
46 - محمد أيوب الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:18
قال تعالى:"لله الأمر من قبل ومن بعد"،وقال:" تعز من تشاء وتذل من تشاء"،وقال سبحانه:"ان الملك الا لله" صدق الله العظيم،اقتضت ارادة الخالفق سبحانه أن ينتهي حاكم ليبيا المتجبر الذي كثيرا ما استهزأ بدين الله تعالى :الاسلام،وهاهو الآن بين يديه يحكم فيه سبحانه بارادته العادلة،فاعتبروا يجبابرة،يوما ما سيأتي دوركم،والله يمهل ولا يهمل،فاليه أتوجه أن يرحمني ويرحم كل مسلم مؤمن وأن يجعلني من الصابرين رغم أخطائي الكثيرة.فالى كل جبار عنيد أقول:ذهب بنعلي وبعده مبارك وهاهو القذافي يرحل الى خالقه،وقبلهم ذهب النمرود وفرعون مصر وفرعون امتنا ابو جهل لعنهم الله جميعا،وقبلهم وبينهم وبعدهم طغاة وجبابرة آخرون،والله وحده يعلم على من ستدور الدائرة من الظلمة والطغاة المتجبرين على عباد الله وخلقه،تحضرني قولة أحد البرامكة وهو في السجن عندما سأله ابنه عن سبب نكبتهم فأجابه:لعلها دعوة مظلوم في جوف الليل يابني غفلنا عنها لكن الخالق لم يغفل عنها،أو كما ورد في تاريخ نكبة البرامكة.فاتقوا ياطغاة دعوة المظلوم ولو كان كافرا،فليس بينها وبين الله حجاب،اللهم لا شماتة في أحد،مات مغدورا ام لا فذلك قدره لم يكن له منه مفر.
47 - mohammed الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:19
Allah yarhamou même si il a commis des massacres grave la façon dont il est mort est vraiment horrible il aurai être un fait acceptable si ils l'on présenté a la justice pour prendre son sens. pitié comme même en est des musulmans.
48 - سعيد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:19
أتوقع أن يحدث في ليبيا ما حدث في العراق أو أكثر... انتظروا وستروا بأم أعينكم كيف ستأكل الثورة أبناءها وكيف ستبدأ تصفية الحساب بين فصائلها المتنافرة أصلا والدليل هو احتفاظ كل مجموعة من المسلحين بانتمائها ثوار مصراتة/ ثوار طرابلس/ ثوار بنغازي...
للأسف لازلنا نعطي صورة للغربيين عن تخلفنا بالرغم من الشعارات الثورية أو الاسلامية التي نتبجح بها .. لم يكن من حق الثوار أن يقتلوا الرجل لأنه سقط في أسرهم حيا والقانون الثوري أو العسكري أوحتى العقيدة الاسلامية تمنع التنكيل بالأسير وتمتيعه بالحماية والمحاكمة العادلة.عاش الرجل أكثر من 70 عاما أكثر من نصفها حكم هذا الشعب بالدم والحديد والنار ولكن لن ننسى أبدا صور الساحة الخضراء وهي تموج بالكلاب النابحة والمسبحة بحمد هذا القائد المعتوه والزعيم الضرورة. هم الذين صنعوه وهم الذين أعدموه وسيكون دمه لعنة على أهل ليبيا التي في تقديري لن تعرف الاستقرار لسنين طويلة والدليل أن الجميع مسلح إلى الأسنان. وبعد أن انتهوا من القذافي ستدخل هذه الفصائل التي يحكمها قانون الغاب في حروب ومعارك كتلك التي عرفها لبنان وستتحول ليبيا إلى مملكة الطوائف وإن غدا لناظره لقريب
49 - A Moroccan citizen الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:19
The rebels could have tried him. I don't think that killing Gaddafi after arresting him was a judicious decision. The rebels could have tried him with his children to prove they are civilised people who do not bully the weak like Gaddafi. By killing him instantly, the rebels deprived the Libyans of seeing him behind the bars being tried for all the crimes he had committed. Also, killing an armless and old person is not a good act. I'm not defending Gaddafi and wouldn't do it, for I'm sure he's guilty. However, Gaddafi didn't resist his arrestors and didn't constitute any serious danger for them the moment they captured him, so why did they kill him. Honestly, they botched the whole operation by executing him. They should have imitated their Egyptian fellows, who chose to try Mubarak fairly according to law. Anyway, Gaddafi's game is over, and the rebels should think about the future. Libya is about to enter a new era of democracy.
50 - hysterik الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:20
au commentaire 1
d'accord ce sont des images insoutenables ,
et peuvent provoquer l'inverse du but
escompté,à savoir attirer la sympathie pour kadaffi & l'antipathie aux insurgés.
mais ni toi ,ni moi ,ni nous tous marocains, avons
vécu sous la dictature de cet homme
& de ses fils, donc cessons de juger à la va-vite!!!!!!
, les libyens sont des êtres humains avec leurs imperfections ,
donc leurs
demander de se contrôler dans un moment pareil ,
relève de l'impossible.
laissons les fêter ce moment qu'ils ont tant rêvé !!!!!!!!!!
et cette ordure de kaddafi n'aura aucun œil pour le pleurer ,
et la terre va enfin respirer,
après s'en être débarrassé.
sans aucune hypocrisie,
un grand oufffffffff de soulagement,
de savoir qu'il est entre les mains d’Allah
pour répondre de ses ignobles actes.
youmhil wa la youhmil
il n'y a point d’Éternel,qu’Allah
jalla jalalouhou wa miqdarouhou.
51 - amer........el.....layl الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:20
42 سنة اين كان هؤلاء الجرذان ...42 سنة و هم راضون بالعيشة تحت قدميه ..صحيح لقد كان اسوا السوائين سوءا ..لو لم يكن شاب اسمه محمد البوعزيزي ..لو لم تنجح الثورة التونسية و اخمد نيرانها بن علي لو لم يسقط فرعون مصر مبارك...هل كان احفاد عمر المختار و هو برئ منهم بان ينجحوا بقتل معمر القذافي ..الان هم الابطال للاسف في بطولة كبيرة داخل معركة صغيرة ...نعم لا يختلف اثنان القذافي = كان مجرم حرب + ديكتاتور...كل صفة سيئة كانت تجري مجرى الدم في شرايينه...لكن اين كنتم في 42 سنة ..اتمنى بان تعاندوا اليابان في التكنولوجيا بعد معاندتكم لتونس ..و بعد اليابان ...عاندوا البلدان الاسكندنافية في الديمقراطية..على الاقل في زمن القذافي لم تكن هناك حانات و لا دور دعارة بالعلالي كما توجد في بلدنا...على الاقل القذافي اذا اشتهر بكلمة زنكة زنكة فقد اشتهر قبلها بجملة الدور عليكم جاي ..على الاقل نزع السروال ولم ينزع الثبان مثل مبارك...و حكام العربية السعودية..الخ..رحمه الله و غفر له ما تقدم و ما تاخر من ذنب...في النهاية اذكروا امواتكم بخير
52 - mohammed الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:21
قتل مع سبق الإصرار و الترصد الرجل أعدم دون محاكمة ! من يخشون تقديمه للمحاكمة و كشفهم هم من نفذوا العملية و الدليل الوثائق التي تدين بعض زعماء العالم و اتي تم إخفاءها مقابل السكوت على مجلس عسكري طرابلس العميل للمخابرات الأمريكية . كنا نتمنى أن يش يوم حرية لكن قدرنا أن نعيش الأوهام
53 - فؤاد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:22
امريكا إعتقلت الشهيد اسامة بن لادن الرجل الاول في القاعدة واعدمته والقاعدة إعتقلات الرجل الاول لي امريكا واعدمته على يد حكيم بل الحاج سبحان الله
54 - ayoub الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:22
اخي لا تقل انهم عدبوه واعدموه ان شخصيا مند الصباح اشاهد الاخبار والكل يؤكد ان القدافي كان مصاب قبل ان يعتقله وانت ترى في الفيديو انهم كانو يحاولون ان يرفعه فوق السيرة ولا احد ضربه والاطبائ انفسهم يؤكدون انه توفية متآتر بجروحه
55 - Mohamed الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:23
اليوم قذافي و غدا بوتفليقة وكلابهم الخونة الصحراويين
56 - lolita الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:25
انا لله و انا اليه راجعون , حياتنا لوحه فنيه.. ألوانها أقوالنا.. وأشكالها أعمالنا.. وإطارها أعمارنا.. ورسامها نحن.. فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة.. وعلى قدر روعتها تكون قيمتها.. حتى إذا قامت القيامة عرض كل إنسان لوحته.. وانتظر عاقبته.. ففي هذا اليوم.. أسأل الله لك ولوالديك.. ومن تحب.. ومن يحبك الجنة.. (فأبدع في لوحتك.. فما زالت الفرشاة بيدك..!
57 - lybien الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:31
مات القدافي لتحيا الحرية وحقوق الانسان في ليبيا الشقيقة.شوهة ما بعدها شوهة.من القصور الفخمة الى مجرى الواد الحار يعني بوخرارب بالدارجة.بحال الطوبة.سؤ الخاتمة يا لطيف.لعنه الله حيا وميتا مؤسس البوليزاريو وممولها باموال الشعب الليبي الشريف من عرب وامازيغ.انه كمثل حمار يحمل اسفارا.ادا رائيتهم تعجبك اجسامهم وادا سمعت لقولهم كانهم خشب مسندة .نهاية القدافي تليها نهاية البوليزاريو حتما وهي معادلة حتمية في القريب العاجل ان شاء الله.مات الحمار وانتهى الدمار والشقاق.
58 - أيوبي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:33
لم يفر و لم يخن بل قاوم حتى أخر نقطة دم رحمه الله و اسكنه فسيح جناته
تكالبت عليه 70 دولة و منهم العرب الجزيرة و العربية .....
سنرى ليبيا بعده هل ستكون جنة لثوار الناتو أو نقمة عليهم , بعد أن باعوها للغرب يحل بنفطها ازمته الاقتصادية .
59 - albaamrani الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:37
LEEGOUBA LABDELAZIZ LMERAKCHI
60 - Saleh Koubaa الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:37
أين أخلاق الدين في القتال ؟
أعترف أن القذافي كان يجب أن يحاسب على الجرائم ولكنكم أيها الثوار الذين ألقيتم القبض عليه ضاعت من يديكم تعاليم الاسلام الحنيف والاخلاق السامية في كيفية التعامل مع أسرى الحرب ، ويعتبر موته بهذه الطريقة ظلم بعد أن سلم نفسة (هانتم الآن تمارسون ظلم دون الاحتكام للقانون أو الشريعة فكيف ستحكمون الشعب ؟ حسبي الله ونعم الوكيل لقد حولتم معمر وبكل صراحة من مجرم إلى شهيد كسب استعطاف المسلمين هل تذكرتم معاملة أمريكا لصدام عند اعتقاله ؟ لماذ انتم العرب دون رحمة وشفقة لماذ تفقدون أخلاقكم سريعا...


صـــالــح قــــوبــــع
[email protected]
61 - tipan الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:38
الدي قتل القدافي دون محاكمة فهو قدافي جديد......يجب محاكمتة
62 - سيفاكس الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:41
رحمك الله يا بطل و أسكنك فسيح جنانه .
القذافي مات بطل و لم يسلم ليبيا في طبق للغرب كما فعل ثوار الناتوا الجبناء و التاريخ لن ينس هذا اليوم اللذي قتل فيه الأسير بالغدر و الخيانة
و في الاخير تعازينا لكل شهداء كتائب القذافي  
63 - ilyass الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:46
الهم أرحمه وتب عليه آنك أنت ألغفور ألرحيم عسى أن يكون في قلبه ذرة من ألءيمان إن لله وإن أليه راجعون إستغفروله ان كان مسلما
64 - مغربية الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:47
مبروك على العرب و المسلمين الثورات الي ماشوفناش منها غير الخراب و ابشروا ايها العرب و المسلمين بسقوطنا دوله تلو الاخرى و افرحوا حين نرجع لايام الاستعمار بحجة مساعدتنا الاعادة بناء المجتمع هذا ما كان الثوار يريدنوته الخروج من سجن الطغاة للدخول الى سراديب الاحتلال والقهر هنيئا لكم
65 - رامي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:49
ان للاه وانا اليه راجعون الموت احسن له من ان يبقي في ايدي تلكي الوحوش التي لا تعرف لا رحمة و لا شفقة ينتطرون حتي ياتي اباما لكي يقول لهم احترمو حقوق الانسان
66 - MAROCAIN الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:52
صدق من قال العرب اشد كفرا ونفاقا .جثت مسلم يتراقص عليها الهمج هذه ليست اخلاق المسلمين هذه اخلاق ذئاب .من اراد الحكم على القذافي فليذهب الى ليبيا وسيرى ماحققه الشهيد معمر القذافي طوال 42 سنة من الحكم وتركوكم قليلا من الاعلام الغربي او الاعلام العربي الفاسد . ولا تنسو ربما سيكون حالنا حالهم .فيوم لك ويوم عليك ...
67 - مغربي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:56
مافي المقال كذب الصور لاتوضح تصفية القذافي فقط يظهر فيها نتأثرا بجروحه على ماذا اعتمدتم في الجزم بان الثوار قتلوه لماذا لاتقولوا انه مات متأثرا بجروحه الصحافة المغربية تفتقد للمصداقية والمهنية والكثير من القراء يحكم امطلاقا من العنوان دون ان يقرا الموضوع بعقل ناقد وممحص
68 - جميلة تمازيغت الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:01
أتمنى أن لا يقع ثوار سوريا في هذا الخطأ الذي وقع فيه ثوارليبيا، كان عليهم أن يعتقلوه وينقلوه مباشرة إلى أحد المستشفيات حتى يكون بصحة جيدة، ثم بعد ذلك تنطلق محاكمته، كما حوكم قبله صدام، لا أن يقتلوه بهذه الطريقة الهمجية التي تنم عن فقدا ن الأعصاب، وغياب ضبط النفس في اللحظات العصيبة وخاصة إذا أخذنا بالرواية التي تقول إن القذافي كان يستعطفهم بقوله: أبنائي لا تقتلوني، ثم إنه ينم غياب التنسيق بين الثوار والقياديين في بنغازي كأن ليس هناك قائدا لهذه الفرقة من الثوار. نفس الأخطاء دائما تتكرر في تاريخ الحضارة العربية الإسلامية، كأن الإنسان العربي دائما بعيد كل البعد عن الحضارة وأفعاله لا تصدر عن تعقل وبعد نظر، وإنما عن ردات فعل وغالبا ما تكون عن قرارات فردية. وأرى والله أعلم أن هذه القيادات ما يجمع بينها إلا كره القذافي، والآن قصة القذافي انتهت، وستبدأ صفحة جديدة في ليبيا الله أعلم بتكهناتها من قتل وعصابات وإرهاب وتدمير وخراب.
69 - مريم الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:08
ضحكوني المعلقين الذين يقولون لماذا فعلوا به هذا !!!!ما أطيبكم هو أصلا في الإسلام يقال العين بالعين و النفس بالنفس ،فهذا المجرم لم يقتل غي نفس دمر شعب و ختمها بقتل آلاف ، فهذا المجرم يستحق أكثر ما عملو به....
70 - badr الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:09
ماشفناه اليوم لا علاقة له بالدين ,الرجل لم يقاوم ,وهو شيخ لا يقوى حتى على حمل السلاح ,واستنجد بعدم اديته, أنا أسأل ماالفرق بينه وبين التوار ,الكل طغاة ,وقد اضاعو أول أساس ل الديمقراطيه وهي محاكمة عادله كمجرم حرب ,الله خلق الكون بأسس وقوانين ومعايير ولولها لانقرضنا ,وربما أعطيت لهم الأوامر من شركااه لكي لا اشي بهم .
71 - عباز السياسي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:10
انقلب السحر على الساحر
وبدؤوا يطاردونه زنقة زنقة
ودار بدار
وحومة حومة
حتى وجدوه في سرت في احد الغيران
72 - tariq الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:12
يؤتى ملكه من يشاء وينزع ملكه ممن يشاء ونعم بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
إن الله غفور رحيم
73 - عبدالقادر لحرش الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:14
هي الامور كما شاهدتها دول /من سره زمن ساءته ازمان . العبرة لمن اعتبر ويعتبر البقاء لله الواحد الاحد .القوي العزيز الحي الدي لا يموت. هدا الدي يشوه امام العالم اليس من بني يعرب . هل تعرفون من قتله قتله اجله الدي كتبه الله له . فلا تشوهوا انفسكم امام الاعداء .اكثر مما نحن مشوهون .فكروا في جمع الشمل لان هناك من يجري في دمه اكثر من دم القدافي من بينكم الان فاتمنى لليبيين الثبات ولحكام العرب المسلمين الانتباه للمشاكل التي تؤجج الغضب لدى الشارع العربي وليعلموا ان الحكم لله ونحن خلفاء في الارض فليحسن من وكل اليهم الخلافة وليتقوا الله ربهم ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب .
74 - hassoun الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:38
الملك لله وحده
انظر الى مصير الطغاة
75 - بدر ايرلندا الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:42
اين هو مالك ملوك افريقيا......لمن ملك يوم لله
76 - the moroccan الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:52
Je suis très heureux de la fin tragique de ce pharaon qui a tant soutenu les sales du polisario en les approvisionnant en armement et en ravitaillement sans parler des entrainements sur le sol libyen qui a été à l'origine de la souffrance des veuves marocaines et de leurs enfants.je prie ALLAH que le tour suivant sera celui de certains membres du gouvernement algérien qui sont toujours entêtés et qui nous mettent les bâtons entre les pieds.
77 - ام اية الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:53
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى :
(( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ )) .. صدق الله العظيم
78 - assila الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:54
نعم تحز في أنفسنا صور مقتله, لكنه يستحق , ألا يقول الله عز و جل (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) , فلم يا من تتهمون الثوار بالوحشية تطالبون بمحاكمته بإنسانية , لقد قتل اباءهم , أبناءهم ,إخوتهم , زوجاتهم, لم يرحم لا شيخا و لا امرأة ولا طفلا حتى الرضع لم يسلموا من طغيان كتائبه , لم الشفقة عليه ؟ ضعوا أنفسكم مكانهم , هذه أنسب و أعدل نهاية له و لأمثاله , لا يستحق حتى ان يشرف بالمحاكمة , اللهم لا شماتة
79 - سميرة من hof الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:59
لماذا القتل بهذه الطريقة البشعة؟ كان الأرجح محاكمته و أخذ الحق عن طريق العدالة.....فإن لله و إنا لله راجعون.
80 - rachid الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:59
allah yathmak ya batal alôrouba vraiment on a pas vu un homme ayant tout ce courage il défend à la dernière minute contre ces rebels du NATO , la libye n'a pas besoin de cette révolution , Kaddafi est mort Saif al islam encore là , c'est pas encore terminé ,
81 - IZEM LA3WARI الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:06
CELUI QUI A EXECUTE KADHAFI EST UN KADAFISTE CAR IL LUI A EPARGNE LA TORTURE ET LA SOUFFRANCE QUI L ATTENDENT DE LA PART DES REBELLES,OU BIEN QUELQU UN QUI NE VEUT PAS QUE DES SECRETS SOIENT DIVULGUES PAR LE DICTATEUR.
82 - باحث الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:07
الاعدام بهاده الطريقة اتمناها لرئيس واحد وهو الاسد
83 - Hassane الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:10
أين أخلاق الدين في القتال ؟
أعترف أن القذافي كان يجب أن يحاسب على الجرائم ولكنكم أيها الثوار الذين ألقيتم القبض عليه ضاعت من يديكم تعاليم الاسلام الحنيف والاخلاق السامية في كيفية التعامل مع أسرى الحرب ، ويعتبر موته بهذه الطريقة ظلم بعد أن سلم نفسة

انا لله و نا اليه راجعون
84 - انا طنجاوي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:25
والآن حفرة حفرة
85 - najib الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:27
إن لله وإن إليه راجعون..أين هو الإسلام فيه وفيكم وما هو الفرق بينه وبينكم و كيف لم نتعلم من رسولنا صلوات الله عليه وناصرنا صلاح الدين كيفية معاملة الأسير ولو كان طاغية..لو عاملتموه غير ذلك لرفعتم راية الإسلام عاليا أمام أنظار العالم والسلام
86 - jebilo الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:31
NATO LOI DE JUNGLE
KHAWANA DEVIENENT CYTWAYENS
COMBIENT DES GENS ONT BIEN ETAIT TUE AVEC LE SANG FEROID
POURQUOI KADAFAIT ETAIT TORTURER
VOILA LA LYBIE EST LYBERE IL VA DEVENIR LE MEILLEUR LE PLUS RICHE DEVANT L4IRAQ ET AFGANISTON AUSSI SOUMAL
87 - sada الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:31
من أعطى الأمر لتصفية القدافي. ولما لم يترك لمحكمة الجنايات الدولية التي تطالب به في عدة قضايا . و الدي يخيفني وهو أن لبيا ليس لها جيش كاجيش يأخد بزمام الأمور بعد مقتل الدكتاتورمعمر القدافي لحفض الأمن في البلاد, كا تونس ومصربعد التورة, ما ألاحض وهو أن الثوار سيبدؤن بتصفية بعضم البعض من سيحكم من. أحريرة وأش من أحريرة.وسؤالي دائما من أعطى الأمر لتصفية القدافي ومن له الفائدة لتصفيته في أسرع وقت ولمادا. أسئلة عديدة الأيام ستأتي بالجواب.
88 - NR الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:34
باسم الله الرحمان الرحيم. الى كل ضحية او يتيم وارملة وتكلى الى كل من فقد حريته الى كل من عذب على ايدي الليبيين والجزائريين والسوريين ومرتزقة البوليزاريو في صحرائنا اقول ان الله اقتص ويقتص لكم من هذه الشردمة الضالة شرذمة الثورات والشعارات الفارغة ، الى كل من تبول وقتل واذل إخواننا
بالعيون او الداخلة نقول والله لاننا لكم بالمرصاد .
وأخيرا اقول لابناء وحفدة فرنسا بالجزائر اننا لن ننسى الطرد التعسفي يوم ثاني عيد لاخواننا ، وتذليلهم والاستلاء على ممتلكاتهم ، لقد أرانا الله فيكم حكمه في الدنيا ، وبطشكم بعضكم بلبعض . ان الله يمهل ولا يهمل ان الله يمهل ولا يهمل . 
89 - igidre الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:34
اللهم لا شماتة "من لم يمت بالسيف مات بغيره تعددت الأسباب والموت واحد"
إنتهى العدو اللذوذ للمغرب ولوحدة المغرب الكبير، فهل يا ترى ستنتهي معه متاعب المغرب الأمين الآمن بإذن الله وتنكسر شوكة الحاقدين بعد انكسار وإذلال مخترع وممول أعداء وحدته الترابية. إلى الجحيم إن شاء الله.
90 - عربي متخلف الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:37
قال انه سيقاتل حتى الموت وبالفعل قاتل حتى النهاية القدافي له ثقافة ثوار امريكا الجنوبية لم يهرب ولا اعتقد انه سلم نفسه او عثر عليه في قادوس ولا اعتقد انهم وصلوا اليه حيا, وستظهر السنوات القادمة حقيقة ما يجري في عالمنا العربي المتخلف .
91 - العربي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:11
لكل شيء اجل القدافي توفي و المسلم يتمني ان يموت شهيد و القدافي مات في حرب بين مسلمين ومن اجل سلطة و كتاب اخضر المهم ان القدافي كان يشكل حاجز في تقدم المغرب العربي وهم يهتفون عاش القائد و قائدهم ليس الا منافق حكام العرب هوءلاء يخافونه و يخا فون امواله .
92 - moha الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:21
صحيح أن القذافي طاغية وصحيح أن القذافي كان أقرب الى الجنون منه الى العقل....وصحيح أن القذافي يستحق الاعدام...لكن هل الطريقة التي قتل بها القذافي من الاسلام في الشيء ؟؟؟؟؟..لقد اوصانا الرسول بعدم التنكيل بالقتلى بل أمرنا بالاحسان في القتل ..لكن ما قام به ثوار الناتو لا يختلف كثيرا ماكان يقوم به القذافي....من خلال طريقة قتلهم (أولا لمبروك الحر وجماعته) (ثانيا قتلهم عبد الفتاح يونس والتنكيل به الى القذافي وأبنائه) ....اذا نحن أمام طغاة جدد لا يختلفون عن القذافي ونظامه .....اللهم نسألك العافية
93 - أساليب رعاة البقر الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:31
ثوار ساركوزي لا يرقبون في مخلوق إلاٍّ ولا ذمة. لماذا هذه العنجهية؟ كان بالأحرى تقديمه للمحاكمة وليكن حبل المشنقة في انتظاره. لكن ثوار الناتو أبوا إلا أن يعدموه بدون محاكمة نزولا عند رغبة أسيادهم الأمريكان، هذه الرغبة التي أفصحت عنها هيلاري كلنتون قبل أيام قليلة بقولها نريد القذافي حيا أو ميتا، فكان ذلك بمثابة أمر إلى بيادقها بإعدام الطاغية في التو في حالة القبض عليه حيا يرزق لتجنب مسلسل المحاكمة وطولها وتبعاتها وردود أفعالها إلخ.. لقد أدركت أمريكا خطأها بتقديم صدام حسين للمحاكمة حيا يرزق، المحاكمة أخذت وقتا طويلا ولم تزد صدام البطل إلا ثباتا وصنعت منه في الأخير شهيد العروبة. استفادت أمريكا من الدرس وأعطت الأمر بقتل بن لادن في حين كانت مسألة اعتقاله غاية في البساطة وطُويت صفحته في التو وأعطت الآن أمرا بقتل القذافي وستطوى صفحته عما قريب ليتفرغوا بعد ذلك لاقتسام الكعكة النفطية الليبية وتصبحون على نفط.
94 - ام عمر بن عبد العزيز الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:40
وابآآآآآاز اخويا قالك يتحاكم وكنهضرو على طريقة حضارية و....واتخايل راسك القدافي قاتل ليك جووج صحابك وواحد خوك ونسيبك وقدام عينيك بكات الامهات والارامل...انا ضد انه يتقتل بهاد السهولة ويرتاح!!! لكنني اقدر مشاعر من اطلق عليه الرصاص موتة وحدة ضوماج!!!!!!! انا بغيتو يموت عدد المرات لي قتل فيها الاطباء والمهندسين والاساتذة....وخيرة شباب ليبيا...كبر وقري ووجد ولدك وفالاخير يقتلولك القدافي بدم بارد!!! وملي تشوفو دير فيها ولد الناس وخليه يتقدم للمحاكم ههههههههههههههه اودي الله يصبر الناس لي فقدوا احبابهم!!!! تحياتي ومافايلت عليكم اخوتي!!!
95 - الضمير العربي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:44
حسبي الله ونعم الوكيل هذا عنوان يبين ان القادمون اشد ديكتاتورية وهمجية من القذافي بهذا المشهد الذي قدم من يدعون انهم ثوار انفسهم
اقول لهم انهم للاسف يحملون عقلية التتار ايام هولاكو
كان من الاجدر وقد قبضو عليه حيا ان يقدموه لمحاكمة عادلة تجسد العهد الجديد
ان ايام ليبيا ستكون عصيبة ومحتدة بالمعارك والانتقام
96 - meftah الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:53
أن يقتل القدافي دون محاكمة عادلة،إنما يظهر وحشية الثوار وعزمهم على الإنتقام.
اللهم إن هذا لمنكر
97 - igidre الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:07
إلى الأخ صاحب التعليق 90
أي ثقافة عند هذا الوغد؟ ثقافة الحقد ضد المغرب المسالم والمحب لكل العرب والمناصر لهم؟
لم يهرب لأنه كان يطمع،بل كان يحلم، بالعودة إلى كرسي الحكم: إنها 42 سنة من النهب والثراء:"الولف صعيب" ألست مغربي أيها الأخ؟ ألم تر ماذا فعل بالمغرب؟ إنه حقود على المغرب
98 - yassin الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:08
لقد اعدمو بئرا من الاسرار التي لا يعلمها الا الله التي كانت ربما ستكشف لنا اسرار ووجوه مزيفة لملوك ورؤساء في العالمين العربي والغربي...حرااااااااام عليهم.. الم يفكرو ان لديه زوجة وابناء ينظرون اليه يقتل بوحشية.. والله ليس هؤلاء بمسلمين.
99 - samotanger الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:11
القدافي كان خاطئاً في جل قراراته لكن كانت لديه مواقف وقناعات حارب من أجلها .الكل كان ينعته بالأحمق لكن على الأقل كانت لديه شخصية فريدة من نوعها . الجميع كان يتساءل كيف وصل هذا الشخص إلى الحكم في ليبيا ؟ لم ينحني أبداً إلى الغرب ومات في مسقط رأسه محارباً عن أفكاره لا هارباً أو محاكماً .ومقولته الشهيرة " يا زعماء العرب الدور سيأتي علينا جميعاً " وها هو اليوم لبى النداء .... "العبرة المستخلصة " ليس عيباً أن تكون لدينا قناعات ندافع من أجلها بل العيب أن نستغل افكارنا في تدمير شعب أراد الحياة"
100 - hicham الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:13
كا ن على الثوار تقديمه لمحاكمة عادلة ليقتصوا منه.لا ان يجتمعوا عليه لقتله
101 - مغربي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:36
الخزي ثم الخزي للثوار الكفار ،تقتلون أسير ؟ من اي ملًًة انتم ؟ انكم تخالفون الشرع وتنقلون ليبيا الي مرحلة اكثر دكتاتورية .
102 - amazighi الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:50
لا حول و لاقوة إلا بالله هل هؤلاء هم المجاهدون الثوار الدي يكبرون صباح مساء هل هم مسلمون فعلا لأول مرة أشاهد مثل هذه الصور التي تسيء للإسلام و المسلمين كيف يسمح هؤلاء لأنفسهم أخد صور تدكارية مع جتث بني آدم؟
أين هي حرمة الموتى كيف يجرؤ هؤلاء على التمثيل بالجثة بهذه الطريقة البشعة...
إن كان هؤلاء هم القادمون لحكم ليبيا فإن هذا البلد بدون شك مقبل على سنوات من التقتيل أشد من تلك التي عاشها أيام حكم الطاغية القدافي..
103 - observateur الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 03:56
bien que je n'ai jamais eu de sympathie pour gaddafi de son vivant, mais je n'approuve en aucun cas, la manière des insurgés de l'avoir tué de la manière la plus barbare. ils ont donné une mauvaise iùmage d'eux visàvis du reste du monde.
il était vivant et on aurait dû le juger comme des vrais musulmans.
J'ai peur pour la lybie et j'espère qu'on aura pas un deuxième irak.
Du pain sur laplanche donc, pour le Conseil national
104 - جزائري الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 04:18
ستحدث في ليبيا حرب أهلية بسبب همجية الليبين و غبائهم و سيغذي هذه الحرب فرنسا و حلفائها ثم سيجدون مبررات للتدخل في ليبيا بحجة حفظ السلم أو غيرها من الاكاذيب و ذلك بدعم و تشجيع من قبل أشباه الرجال أصحاب الخليج و على رأسهم قطر, ثم بعد دخول الغرب أرض ليبيا يكونون بذلك قد أحكمو سيطرتهم على بلا العرب من العراق الى ليبيا, فمصر ستكون محاصرة من الغرب (من ليبيا) و من الشرق (القواعد العسكرية في الخليج و العراق) مما سيفقدها أي فرصة للتحرك ضد اسرائيل و تحرير الاقصى, و الجزائر لن تكون بأفضل حال فأي كلام لا يعجب فرنسا أو الغرب سيجعلنا عرضة للعقاب أو حتى الضرب العسكري و لن تنفعنا لا أسلحة روسيا و لا النيف الجزائري
105 - غزل الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 04:28
انا لله وانا اليه راجعون
عشت زعيما في القصور
ومت جردا في المجاري
106 - أم ايمان الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 04:43
كان من المفروض محاكمته كي يفصح عما اقترفه في حق الإنسانية: في لييبا- المغرب-تشاد-مصر-العراق-لوكربي...
107 - وكيل الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 05:06
لا اظن ان الثوار باحسن حال من القدافي فهم قتلة مثله،ولا خير فيهم ولا في من يساندهم
108 - bader nasri الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 05:18
un dictature come ghadafi mérite plus que ça mais quand on capture un vieillard seul et sans aucune resistence de sa part il doit etre traite comme un prisonnier de guerre et pas de cette facon qui reflette un sens de barbarisme cahcé au fond des revoulutionnaire la revoulution est d abord changer les principes dominantes par des princippes favorables et non seulement le changement du regime il faut avouer que c une faute impardonable de tuer gaddafi sans recours au justice ; qu elle est donc la difference entre l intervention d u cia a l egard du ben laden et ce masacre ;au moin on peut constater que l usa n a pas oser montrer les images de ben laden pour respect du mort malheureusement dans un payes islamique ou on doit prespecter les mort les reblle on fait le tour par le corps de cet homme foux mi ki devit etre remis au justice et pas de cette maniere qui touche a la credibilite de la revoulution lybieen il
109 - MAGHREBI NAFSS الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 05:23
bien que kaddafi soit un dictateur et un grand criminel de guerre,les révolutionnaires n'avaient pas le droit de l'exécuter de cette horrible manière et il fallait le juger équitablement ;donc ils ne diffèrent pas trop de lui.c'est un vrai crime et dire qu'ils ont comme ambition de mettre en place un régime démocratique ou les droits de l'homme doivent etre respectés?là je commence à douter tant à l'issue de cette histoire
110 - mostafa الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 06:15
ن الله سبحانه يعز من يشاء و يذل من يشاء،كما انه تعالى يمهل ولا يهمل،وقد كان امام هذا الطاغية عدة فرص للإستسلام لكنه ابى وتمسك ولو كان الأمر بيده لأباد شعبه بكامله في سبيل الإستمرار في كرسيه المعهود فهو بهذا جنى على نفسه و ما تبقى من أفراد عائلته،فنسأل الله تعالى حسن الخاتمة،اللهم لا شماتة
111 - دانة الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 07:10
دعوات أهالي الشهداء استجابت لها عدالـة السمـــــــاء
112 - سلام و اسلام الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 10:01
لا بد من محاكمة قاتل قدافي ،لقد كان أسير حرب .لقد فقد العرب نعمة الاسلام و السيرة الداثية للرسول صل الله عليه و سلم.......اخجل من كوني عربي مسلم !!!!
113 - aboujaouad الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 10:12
كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين كذلك وأورثناها قوماً ءاخرين فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين
114 - hamidou الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 13:49
القذافي ماركة عربية... نحن من أنتجناه... الثقافة التي انتجت القذافي ستنتج عماقريب غيره... رحل صدام والعراق اليوم يقترب من الصومال.... العقليات التي تدير ليبيا لاتختلف كثيرا عن القذافي والايام بيننا وسنرى كيف سيطحن بعضهم بعضا... أتمنى حقيقة أن اكون مخطئا ولكن من يتابع طريقة تعامل الثوار مع الاسرى يعلم علم اليقين ان هؤلاء ان لم يحصلوا على مايريدون سيقتلون خصومهم بقوة السلاح.... هؤلاء الان لن يتعاملوا مع بعضهم البعض الا بلغة واحدة: القتل لمن لايساير هواي....... ماكان للقذافي ان يحكم ليبيا طوال 42 سنة لو لم تكن الثقافة الليبية هي التي انتجته... ومع الاسف هذه الثقافة هي من ستنتج غيره.. لن غير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم....
115 - مواطن الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 14:50
هي العدالة الالاهية و سنة الله في ارضه,
"وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [المائدة:45].
116 - taib الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:53
من خلال ما أقدمت عليه الثوار ليبيون و المتمتل في تصفية القدافي دون محاكمة عادلة,يتبين لنا أن ليبيا قامت فقط بستبدال طاغية بجيش من الطغاة ,
117 - محمد المغربي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:54
انا لله وانا اليه راجعون طبعا الملك لله ولكن الا ن الملك للمستعمر وبسهولة كما فعلو في العراق وكل بقع المسلميين فيقو يا مغفلون
118 - frid356 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:54
ايها المسلمون اتقوا الله في انفسكم و اخوانكم في الدين الم تعلموا ان المسلم ادا قاتل اخاه المسلم فالقاتل و المقتول في النار كما اخبرنا نبينا محمد صلى اله عليه و سلم . انما الحياة الدنيا متاع الغرور الم يمهلوه حتي يحاكم على جرائمه و ياخد جزاءه عن طريق العدل مثلوا به ليسعدوا الغرب و يضحكوا العالم مع اقتراب عيد الاضحى كما فعلوا بصدام يوم العيد .هل اصبح الغرب يهدينا في كل عيد الاضحى جثة مسلم ولو كان طاغية او غير دلك .القدافي ارتكب جرائم و سفك الدماء فهناك محكمة دنيوية و اخرى ربانية فلمدا هده الهماجية .
119 - zineb الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:08
la morts de ghadafi c'est une chose qui très difficile pour le comprend mais ada9 llah wa9adarih
120 - مجهول الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:51
الله يرحم القذافي ويرحم كل مسلم ومن هنا تنتهي مهمتنا والان هو يدي الله
اهنئ الشعب الليبي واقول لهم الف مبروك
121 - nabil السبت 22 أكتوبر 2011 - 09:06
je repond au commentaire 55,je pense que tu reves en couleur.l algerie n est pas une douwayla au contraire c est pays debout et fort,desole de te decevoir mes ton reve ne se realisera pas.
122 - بنت الجزيرة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 22:41
حرام عليكم لاتشمتوا في مسلم اذكروا محاسن موتاكم ولا تحكموا على أحد بالجنة أو النار ربي أرحم فيه منكم مو بيدكم تدخلوه النار وبغض النظر اختلاف وجهات النظر فيه إلا أنه ليبيا ظهرت واغتنت في عهده وأدخل لها الماء في عهده ومافيه رئيس عربي أوغربي يتمنى أن يفعل به شعبه ذلك الذي فعله الثوار أثبت أنهم بعيدين عن الدين الذي يتشدقون به حتى الحيونات لاتقتل هكذا ؟؟؟
123 - علي التميمي الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 03:53
لا حول و لا قوة إلا بالله ، كنت مع كثيرين من أمثالي أعتبر القذافي دكتاتورا ظالما و للكني أجد اليوم نفسي أعتبره شهيدا ،،فرحمك الله يامجاهدا عظيما وأسكنك فسيح جناته و لعنة الله عليكم يا من تسمون بالثوار و أنتم لستم إلا عملاء مأجورين للقتل و التدمير يحرككم الحلف الأطلسي الاستعماري الحقير
المجموع: 123 | عرض: 1 - 123

التعليقات مغلقة على هذا المقال