24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "القائمة" .. عندما يتحول المهاجر إلى مجرد رقم في سجل الوفيات

"القائمة" .. عندما يتحول المهاجر إلى مجرد رقم في سجل الوفيات

"القائمة" .. عندما يتحول المهاجر إلى مجرد رقم في سجل الوفيات

توثق المنظمة الهولندية "UNITED for Intercultural Action" الوفيات بين المهاجرين. وهو ما لا تقوم به أي مؤسسة أخرى تُعنى بشؤون اللاجئين. ويشمل التوثيق تفاصيل كل حالة وفاة وأسبابها. وتأمل المنظمة من خلال إصدار "القائمة" (وتعرف أيضاً بـ"قائمة الوفيات ") التأثير على صانعي السياسات الخاصة باللاجئين

أرقام صادمة وحوادث مفجعة

منذ عام 1993 والمنظمة الهولندية توثق أعداد الوفيات بين المهاجرين. وخلال 25 سنة من عملها بلغ عدد المتوفين 34.361 مهاجرا لم يتم التعرف إلا على ألف منهم. 97 بالمئة من الحالات تعود لأشخاص لم تعرف هوياتهم حتى يومنا هذا. ووقعت 80 بالمئة من حالات الوفاة خلال عبور البحر. كما وثقت المنظمة 500 حالة وفاة حدثت بعد وصول المهاجرين إلى أوروبا. منها حالات انتحار حدثت في مراكز الترحيل أوفي مراكز استقبال اللاجئين، من بين الحالات التي تم توثيقها، قضية سيدة أريتيرية شنقت نفسها من اليأس في مأوى للاجئين بعد أن خنقت طفلها البالغ من العمر ستة أشهر.

وفي التقرير المؤلف من 56 صفحة سجلت المنظمة حوالي 100 حالة تورطت فيها السلطات، كحالة مهاجر من نيجيريا خنقته الشرطة خلال ترحيله من إسبانيا. كما أضاء التقرير ما توارد من أنباء عن إطلاق الشرطة التركية النار عام 2016 على سوريين أثناء محاولتهم اجتياز الحدود. ووثقت المنظمة كذلك حالات قتل فتى أفغاني في العاشرة من عمره على متن قارب كان متجها إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

الرقم الحقيقي غير معروف

في وقت تتباين أعداد الوفيات بين دول وأخرى حسب الدقة والموثوقية، تلجأ المنظمة الهولندية "UNITED for Intercultural Action" إلى مختلف المنظمات غير الحكومية بالإضافة إلى المنظمات الحكومية ذات المصداقية كخفر السواحل لجمع بياناتها. وتقول المنظمة إن عدد مصادر معلوماتها 550 في 48 دولة.

مهما يكن من الأمر فإن القائمة غير شاملة وتعترف المنظمة بأنه من المرجح وجود حالات تم ذكرها أكثر من مرة، ولكن هناك حالات كثيرة لم ترد بالتأكيد في القائمة.

على مدار 25 سنة سجلت المنظمة تغيرات في حركة اللاجئين. ففي 1993 سُجل وفاة 61 شخصاً، بينما بلغ العدد في عام 2017 حوالي 4000. ويعود السبب إلى أنه في التسعينات كان عدد كبير من اللاجئين ينحدر من يوغسلافيا السابقة، في حين أنه وبحلول عام 2000 ارتفع عدد الوفيات من المهاجرين الأفارقة الفارين من النظم الاستبدادية خلال محاولتهم عبور البحر إلى أوروبا. وفي منتصف العقد الأول من الألفية الجديدة ارتفع عدد اللاجئين من العراق وسيراليون والسودان وأريتريا.

مكان الوفاة يخبرنا ببعض جوانب قصة الموت الصادمة. قبل 2014 حدثت معظم حالات الوفاة العنيفة على التراب الأوروبي، ولكن بعد ذلك التاريخ جرت معظم تلك الحالات في أفريقيا. ويعود ذلك إلى استثمار أوروبا ملياري يورو للحيلولة دون وصول المهاجرين إلى شمال المتوسط. وهنا سجلت صحيفة "غارديان" البريطانية أن "الصحراء الكبرى قد تكون ربما أكثر قتلاً من البحر".

* ينشر بموجب اتفاقية شراكة مع DW عربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - شمالي الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 01:45
كل انسان في الارض يطمح لحياة أفضل و عيش كريم مهما كانت ديانته واعتقداته،لو كانت ظروف هذه الشعوب الأفريقية سواء العربية وغير العربية جيدة لا احد يرمي بنفسه إلى التهلكة لكن الحقيقة المرة والواقعية المحزنة هي التي تؤدي الى الهرب والهجرة ولو كلفت حياة الإنسان، فالمغرب اليوم يندمج مع دول افريقية متخلفة وديكتاتورية ماذا سيحصد او بستفيد منها الشعب المغربي؟عوض التوجه والتصميم و الاحتكاك بالدول الديموقراطية و المتقدمة لياخد منها الدروس والعبرة ويطبقها على ارضيته في مجال العدل والقانون والمساواة والتعليم والصحة و التسيير ....عند إذن لن يفكر في الهجرة اي مغربي لان دولته توفر له كل متطلبات العيش الكريم
2 - البعبع الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 02:28
عندما يتحول المهاجر الى مجرد رقم في سجل الوفيات فاعلم انه لن يقع اي خطأ في تسليم جثته الى اهله ولن يضيع وسيدفن باسمه وهويته في بلده لان الرقم المسجل باسمه يحفظه من التلف والضياع .
3 - حدو دوكلاس الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 02:34
هده نتيجة للسياسة التي تنهجها ادول العالم الثالث تصدير البشر عوض تصدير المنتوجات. فانظروا إلى حال العرب وإفريقيا التي كلما اجتمع قادتها وهم يتدارسون في موضوع الحدود وحتى إن كانت في جدول أعمال اجتماعهم نقط أخرى فماهي إلا لدر الرماد على العيون. الصراع الثنائي بين دول الجوار في ما بينها : السعودية/اليمن؛ العراق/تركيا؛ المغرب/ الجزائر؛ شطري السودان والائحة طويلة. عوض أن يتفرغوا و يجدوا في حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي هي سبب المأسات التي نسمعها يوميا عن غرق المهاجرين.
4 - Adilusa الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 06:47
ثروات هؤلاء في أوروبا التي تنهب إفريقيا كل يوم...
الدول الأوروبية ترشي و تنصب ديكتاتور في كل دولة إفريقية ليرعى مصالها و يفقر شعبه ليغتني هو.
هؤلاء يريدون بعضا من أموالهم المنهوبة.
ماذا تفعل فرنسا في النيجر و شمال مالي؟
ماذا تفعل إنجلترا في الكاميرون و نيجيريا؟
ماذا تفعل بلجيكا في شرق الكونغو؟
ماذا و ماذا؟
5 - ابومحمد الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 13:24
هذه الماسات لن تتوقف مادام في البلدان الافريقية والعربية انظمة تتميز بالفساد والاستبداد، ومادام الغرب يتحكم في قدرات وثروات هذه البلدان. نعيش هذه المٱسي لأن هؤلاء الحكام أمضوا مايزيد على ستين سنة في بناء النظام وٱركانه بدلا من بناء الدولة ومؤسساتها الديموقراطية وبناء اقتصاد قوي واحترام للمواطن.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.