24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إسرائيل منعت الأذان بالمسجد الإبراهيمي 298 مرة

إسرائيل منعت الأذان بالمسجد الإبراهيمي 298 مرة

إسرائيل منعت الأذان بالمسجد الإبراهيمي 298 مرة

منعت السلطات الإسرائيلية، في النصف الأول من 2018، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، 298 مرة.

وقال وزير الأوقاف الفلسطيني، يوسف ادعيس، في بيان، إنّ "قوات الاحتلال الإسرائيلي، منعت رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي أكثر من 298 وقتًا (مرة)، بينها أذان صلاة الجمعة، خلال النصف الأول من العام الجاري".

وأضاف أن إسرائيل "عززت من تواجدها على كافة مداخل المسجد، وأغلقته ليومين متتالين بحجة الأعياد".

وأشار إلى أن "عربدات المستوطنين وانتهاكاتهم وصلت حد إقامة حفل موسيقي داخل المسجد الإبراهيمي، استمرت لساعات متأخرة من الليل، كما واصل مستوطنون نصب خيام ضخمة بالساحات الجنوبية للمسجد".

وتابع أن "إسرائيل تتدخّل في أعمال الترميم والمياه والصيانة والحدائق، إضافة لمنع عمل طواقم لجنة إعمار الخليل في الساحات الخارجية لصيانتها وتنظيفها".

وشدد ادعيس على "ضرورة تضافر كافة الجهود، لحماية المسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة من الخليل، وتعزيز صمود الأهالي هناك، في مواجهة الاحتلال وإجراءاته العنصرية".

ومنذ عام 1994، يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين.

قسم خاص بالمسلمين يمتد على 45% من مساحة المسجد، وآخر خاص باليهود على المساحة المتبقّية (55%).

وجاء التقسيم على خلفية قتل مستوطن يهودي لـ29 فلسطينيا مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير من العام ذاته.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - mre الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 22:28
وهم الدين تسمعهم يدعون إلى التسامح في البلاد الاخرى. المساواة حين ضعفهموالقوة عند قوتهم. اللهم ارفع مقتك عنا. امين.
2 - Ayoub الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 22:37
Israel interdit aux Palestiniens de prier dans leur propre terre, mais au Maroc nos Juifs Marocains ont le droit de prier en toute libérté dans leurs Synagogs, quelle contradiction
3 - الحسن لشهاب الخميس 12 يوليوز 2018 - 00:48
في راي من الافضل ان تبدل الصهيونية خطتها التي تحارب من خلالها الديانة الاسلامية ،حيث تلتجئ الى نفس الخطة التي تلعبها مع عملائها السياسيين و العسكريين و الاقتصاديين العرب ،عبر حماية المناصب و الكراسي و الوراثة الدينية ،و خصوصا وان رجال الدين اقل خبرة و ذكاء من رجال الاقتصاد و السياسة و العسكرية العرب،وان رجال الدين ليسوا سوى ابواق تجويدية تشرعن باسم الله، استبداد العملاء العرب المتربعين على عروش و خيرات الشعوب العربية،لكن الصهيونية لا تريد التخلص من الاسلام لان هده الديانة تحوي العديد من الصراعات الطائفية تعود بالنفع الكبيرعلى الصهيونية ،عبر تجارة الموت و عبر ردع العملاء و عبر التوسع الجيوسياسي...
4 - مسيحي سابق الخميس 12 يوليوز 2018 - 01:31
كما في المغرب منعت اجراس الكنائس و المعابد اليهودية تصوروا نحن في دولة تعاقبك اذا اعتنقت اي ديانة غير الاسلام فدائما ما يداهمون المسيحيين و يمنعونهم حتى من التجمع للصلاة في منازلهم و بناته الطريقة جاء العالم مولود كان له دور جد كبير في ما زال المغاربة يجهلونه أنه سؤال جريء يا سادة فشكرا لكل من قمع المسيحيين و سجنهم و جعلهم يتركون هذا البلد النامي الذي لم ينمو حتى يخرج لنا كل الابداع الذي خرج من الاخ رشيد اغنطونس المعاصر .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.