24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | وصية القذافي: لا أغسّل.. وأدفن في سرت في ثيابي التي مت فيها

وصية القذافي: لا أغسّل.. وأدفن في سرت في ثيابي التي مت فيها

وصية القذافي: لا أغسّل.. وأدفن في سرت في ثيابي التي مت فيها

عُثر على وصية للعقيد الليبي المقتول معمر اقذافي، لم يتسن التأكد من مصداقيتها، أوصى خلالها بدفن جثمانه في مقبرة سرت بجوار عائلته كما حث على استمرار المقاومة من بعده.

وقال موقع "سيفن دايز نيوز" الإخباري، الموالي للقذافي: إنه انفرد بوصية القذافي التي كتبها بتاريخ 17 أكتوبر في آخر أيامه في سرت احتياطا لمقتله وسلمها لثلاثة أشخاص توفي منهم واحد ووقع الثاني في الأسر بينما نجا الثالث.

وأوضح الموقع أن القذافي بدأ وصيته بآية قرآنية وذكر الشهادتين ثم أوصى بألا يتم تغسيله وأن يدفن وفق تعاليم الشريعة الإسلامية وفي ثيابه التي يموت فيها في مقبرة سرت "إلى جوار قومي وأهلي".

وطالب بأن تعامل "عائلتي وخاصة نساءها وأطفالها معاملة حسنة"، داعيا الشعب الليبي إلى أن يحافظ على "هويته وعلى منجزاته وتاريخه وصورة أجداده وأبطاله المشرفة، وأن لا يسلم في تضحيات أحراره وأخياره.. وأن تستمر مقاومة أي عدوان أجنبي تتعرض له الجماهيرية الآن أو غدا وعلى الدوام".

كما أكد القذافي أنه يجب أن "يثق الأحرار في الجماهيرية والعالم أننا كنا نستطيع المتاجرة بقضيتنا والحصول على حياة شخصية آمنة ومستقرة وجاءتنا عروض كثيرة، ولكننا اخترنا أن نكون في المواجهة واجبا وشرفا، وحتى إذا لم ننتصر عاجلا فإننا سنعطي درسا تنتصر به الأجيال التي ستأتي، لأن اختيار الوطن هو البطولة وبيع الوطن هو الخيانة التي لن يستطيع التاريخ أن يكتب غيرها مهما حاولوا تزويره".

واختتم القذافي وصيته قائلاً: "أن يبلغ سلامي إلى عائلتي فردا فردا وإلى الجماهيرية وإلى كل أوفياء العالم الذين ساندونا ولو بقلوبهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (112)

1 - Anas الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:46
عسى الله أن يرحمه و يعدبهم
2 - abbas الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:50
si tu es vraiment patriote comme tu l´avais dit, tu auras pu rester aen lybie et parteger le pouvoir avec les lybiens. mais tu etais un tyran qui insulte meme l´islam et se moque de lui. maintenant c´est trop tard, tu es mort et la ou tuz seras enterré ne joue aucun role. tu as travaillé seul pour la sedition des patris moslem voisins et tu dois maintenent repondre devant dieu ta trahison des pays moslem comme le tchad, le maroc, le sudan etc.... en plus tout le bien du peuple lybien est investi en italie, en allemagne, en usa, en france, en england, et dans les pays africains christes. avec cet argent et ce bien tu auras aidé le somale qui meurt de faim. c´est trop tard mr ghaddafi et les moslems ont un tyrann de moins.
3 - Amira الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:50
الله يجعل ما فعله بك الجرذان مغفرة لك ولذنوبك، ويرحمك إنه يرحم كل من شهد أن لا إله إلا هو. أحسبك شهيدا والله أعلى وأعلم
4 - saad الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:52
ما في القنافد أملس.
أعتقد أن رحيل الطاغية سيفتح المجال للمجلس الانتقالي الحالي الذي حتما سيكون
وفيا لفرنسا و بريطانيا و كل الدول الغربية المساندة لهم.
إنهم وجه أخر للإستعمار و الدليل أنهم فوتوا امتيازات مهمة لاستغلال النفط من طرف
الغرب (ربما سرا) و علانية مقابل السلاح و السيولة هههههههه
الان السلاح سينفذ و سيجدون أنفسهم مكبلين باتفاقيات تثقل كاهلهم
بل سيحتاجون الى تقديم امتيازات أخرى مقابل البناء و أي بناء سيكون؟؟؟؟؟
5 - Master الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:57
انا زعيم .. و لست رئيس لكي استقيل. . أنا عندي بندقيتي سأقاتل إلى آخر قطرة من دمي ننتصر أو نموت .. . . ♥ ♥ ♥.
وفى بالوعد

القائد معمر القدافي رجل التاريخ
6 - العبد المسكين الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:59
شخصيا أنا كنت ضد نظام القدافي لكن خاتمته غير ت صورتنا 180 درجة وصار قريبا من قلوب الناس بينما ابتعد الثوار كل البعد منا بعد الهمجية والوحشية التي أبانوا عليها ونشرتها كل القنوات الفضائية العالمية فقدموا صورة باهتة وغير صارة عن العرب المسلمين.
ألم نخد العبرة من امريكا التي رفضت أن تنشر صور اسامة بن لادن وهو العدو رقم 1 لامريكا وراعت مشاعر المسلمين هللوا الثوار بالفوز بينما الفوز لحلف النيتو الدي قتل القدافي ولم يمهله حتى ان يصلي او يلقن الشهادة لأنه ثروة سرية ممكن أن تفضح العديد من الدول
شكرا للدول البترولية التي ساهمت بالاموال الطائلة لقتل أبناء ليبيا بينما قصفت غزة بشتى أنواع الاسلحة ولم يتجرأ قزم أن يمول الحرب على اسرائيل.
كفى أن القدافي مات في بلده ولم يفضل الاموال وحياة الرفاهية في العديد من الدول ويستغل مسالة اللجوء السياسي لكن في حرب الخليج الامراء والحكام الجرب هربوا في عبايات اخواتهم هاربين خائفين من صدام حسين البطل الشهيد اللهم ارحم القدافي واغفر له فانك الغفار الرحيم واسمح له واعفو عنه رغم أن القدافي خلق متاعب للمغرب لكن خاتمته شفعت له
7 - محمد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:18
هذه مجرد محاولة يائسة من مرتزقة القذافي لخلق مزيد من الفتن بين أطياف الشعب الليبي ...فالقذافي لم يكن يتصور في يوم من الأيام أنه سوف يموت فهو رجل مريض بجنون العظمة ولم يكن يتصور يوما أنه قد يقتل أو يموت إلا فوق سرير من ريش النعام ...ووسط قصر مشيد بالرخام ...بين الأبناء والأحفاد ...وما تمسكه بالسلطة إلى آخر نفس إلا دليل على هذا الكلام ..

وهي محاولة أيضا لإضفاء الطابع الديني على جرائم القذافي وزمرته ومحاولة تغطية جرائمه في حق الشعب الليبي ..
فأي شخص يمكنه أن يكتب ورقة ويقول أنه وصية فلان أو علان ...وكأننا نشاهد فيلما هنديا القذافي يكتب وصية ويسلمها لثلاثة أشخاص واحد قتل والثاني أسر والثالث نجى ههههههههه

وهنا أحب أن أشير إلى فتوى الشيخ عثمان الخميس قبل يومين عندما سئل هل يجوز الترحم على القذافي فقال أن القذافي ليس مسلما ولا يجوز الترحم عليه ...

ولا غرابة أن يطل علينا ابنه سيف من خلال قناة الرأي ليدعوا مناصريه إلى ما اسماها المقاومة وما هي إلا خلق فتنة جديدة ..فعندما يحس أمثال هؤلاء أنهم خسروا كل شيء فلن يتورعوا عن إحراق أي شيء وإشعال فتن في أي مكان نتيجة عقدة جنون العظمة المترسخة فيهم
8 - sas الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:21
اه من غدر الزمان الدنيا غدارة و المطمئن لها كالمطمئن للسراب رحمه الله على كل حال مادم مسلما اللهم لا شماتة
9 - Imad الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:25
صراخ , دماء , حركة ... فيلم " أكشن " بامتياز.
منذ 20 أكتوبر والوجبات الإعلامية الشهية حول مقتل القذافي تنهال علينا , و أسئلة عديدة لم تطرح,اكتفينا فقط بأكلها و شربها .
فل نتجرأ على أن نفكر و أن نستخدم نعمة العقل التي ميزتنا على كثير من الخلق.
10 - سعيد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:34
والله لن تغيروا التاريخ يا ثوار ليبيا
يا من بعتم وطنكم للناتو
11 - tfgida الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:40
هذه الوصية مصطنعة لزرع الفتنة التي بدت فعلا بقتله وهو أسير من طرف الثوار وهذا مخالف للشريعة الإسلامية.
12 - عبد الصمد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:48
حتى فرعون بعد استعلائه وتجبره... وعندما عرف انه من الغارقين قال "لا إله الا الله"... يتحدث عن تاريخ وبطولات..أنا شخصيا لا أعرف عن تاريخ ليبيا المعاصر سوى عمر المختار والقذافي... طول أربعة عقود والعقيد يقول لا يوجد أحد هنا غيري فالقذافي هو ليبيا وليبيا هي القذافي، رمزا لثورة وللفكر ولتخطيط والتنبؤ و..و...و....و.. ولا حول ولا قوة الا بالله.. فهل من متعظ؟؟؟
13 - hakima الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:54
اكرام المبت دفنه كيفما كان,اللهم استرنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض عليك و ارزقنا حسن الخاتمة.اللهم لا شماتة الشعوب حقا تستحق حكومها ,اتبت الليبييون انهم لا يستحقون سوى القدافي كحاكم
14 - رشيد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 14:56
مجرد اكاديب القدافي لم يقاوم الغرب وهل تثدكرون عندما اعدم صدام قام القدافي بتسليم اسلحته الى الغرب مخافة مشنقة بوش
15 - مغربية الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:08
ثاني فردا فردا، هههههه زنكة زنكة، كان اولى ان يامر زوجته بارجاع الاموال المهربة لبلده التي يحبها كثيرا، و طلب السماح من عوائل المحروقين في الكراجات و المعدومين في سجن ابو سليم و الحرائر اللواتي نكل بهن في بيوتهن لم يحملن سلاحا ضده و لا كن في ساحة قتال، ايوا نعس و شبع نعاس، حتى غسل الميت اعترض عليه، ليجد شيءا بسيطا يقابل به ربه فيغفر له لانه ملطخ بالدماء و كان يحارب!!!! لكن ماذا كنت تحارب اخوانك المسلمين و شعبك الذي نكلت به و نعته باقبح الاوصاف، من اعطاك الحق ان تصفهم امام العالم بالجردان؟؟ يكفيك عبرة انك اخرجت من جحر قبل موتك، اخاف ان اترحم عليك فتلحقني لعنة الله، اش داني ههههه اللهم لا شماتة
16 - zinebmaroc الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:13
de temps a autre faudra bien se demandé si ghadafi nétait pas soumis a une force que personne ne connait , ou peut etres meme tt ce qui c'est passé est malgré lui ?? Mais finalment quoi que ce soit la rep , il a eu tord , et les vérité vont commencer a se dévoiler !
17 - عشير الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:18
تحية ليك. مت بطلا و سنرى الخونة و عملاء الغرب الاستعماري ماذا سيفعلون. ثوار ديال آخر الزمن. النيتو يدمر و هم يلعبون بالأسلحة. فلولا الناتو ما وصلتم. الآن بعتم ليبيابثمن رخيص
18 - rifi الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:34
الى مزبلة التاريخ يا عدو الله يا من اعدم 1276 سجينا في ابو سليم اكتبو في اليوتوب .....مجازر القدافي
19 - المؤرخ المغمور الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:36
نعم لم يسبق ان شهد التاريخ رجلا احمق مثل القدافي
20 - يحي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:37
ليست هكذا معاملة الاسير فالثوار اعطوا مثالا سيئا عن تعامل المسلمين مع الاسير
21 - أبو العزائم الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:38
والله لهو العجب العجاب، أين كان هؤلاء المتحسرون على مقتل القذافي لما كان ينكل بشعبه ويبطش به ويودعه في غياهب السجون بل وحرقه، وما سجن أبو سليم إلا مثال صارخ عن همجية الطاغية وعنجهيته. أين كان إسلامكم حينئذ؟ ولماذا لم تتدخلوا لدى المجرم غير المأسوف عليه لثنيه عن تطهير ليبيا من شرفائها؟ والله، إني لأعجب لقوم يتذمرون من ردود أفعال منطقية لشعب شرد ونكل به ونفي في أصقاع الأرض، وزرع الفتنة بينهم وبين شعوب العالم، خاصة شعوب الأمة العربية والإسلامية، فلم يترك شبراً من أرض الله إلا وزرع فيها القلائل والفرقة والتناحر. فماذا تنتظرون من شعب غني بثروات بلاده لكنه جاهل ومتخلف وبعيد عن الحضارة بسنوات ضوئية جراء استفراد مجرم وأنجاله وزبانيته بالحكم ونهب مقدرات بلد يعد من أغنى البلدان على الإطلاق؟
22 - مراد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:39
الثوار لم يفعلوا شيئا سوى أنهم لطخوا صورة المسلمين أمام العالم....برهنوا على أن العرب مجرد همج و قتلة .....الإسلام برئ من هؤلاء.......الرسول عليه الصلاة والسلام لم يعامل الأسرى بهده الطريقة.....لم يمثل بأجسادهم.......لقد ضحكت فرنسا على هؤلاء المراهقين ....ألم يتساءلو لمادا لم تقدم فرنسا الدعم لليمن ولا سوريا.....ببساطة لانهم دول فقيرة لا نفع منها......كلما التقيت ليبيا سأبزق على وجهه...لانه باع وطنه لفرنسا .القدافي أخطا في كتير.....ولكن كان يجب أن يحاكم لا ان يقتل مغدورا....المهم انه وفى بوعده....لم يغادر ارض أجداده هربا ....بل مات على تراب ليبيا كما قال.....اللهم ان كانت فيه درة من إيمان فاغفر له.....
23 - أبو العزائم الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:40
إن التخلف والقهر والجهل لن يفرزإلا ردود أفعال على النمط الذي تشمئزون منه، وإن من يزرع الرياح لابد وأن يجني العواصف الهوجاء.وللإتعاض أكثر،لابد من تأمل مايلي:
وَلا تَحْتَقِـرْ كَيْدَ الضَّعِيفِ فَرُبَّمَـا *** تَمُوتُ الأَفَاعِي مِنْ سُمُومِ الْعَقَارِبِ
وَقَدْ هَدَّ قِدْمًا عَرْشَ بِلْقِيسَ هُدْهُـدٌ *** وَخَرَّبَ حَفْرُ الْفَأْسِ سَدَّ مـآرِبِ
لا تَحْقِرَنَّ صَغِيرًا فِي مُخَـاصَمَـةٍ *** إِنَّ الْبَعُوضَةَ تُدْمِي مُقْلَـةَ الأَسَـدِ
24 - morad الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:43
رحمك الله ياأسد ليبيا يامن لم تسلم النيتو وجردانهم ليبيا والله إني أشعر بالفخر عندما أقرأ تعليقات إخواني المغاربة الأحرار أحفاد يوسف بن تاشفين وعبد الكريم الخطابي وطارق بن زياد الذين أبانوا عن معدنهم الأصيل ولو بالتعليقات والذل والعار لكل فرد خائن عميل إنحاز للناتو وجردانه
25 - هشام من المغرب الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:44
على الاقل هدا الرجل مات شجاعا وفى بوعده حين قال ساقاتل حتى اخر قطرة من دمي وفعلا تم قتله من طرف الرعاع الهمج
26 - مغربي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:48
والله اطلعت على جل التعليقات فلم اجد ما يلائم هذه الاحداث الا الاخت التي اشارت لاسمها بالمغربية اذا كنا مسلمين حقا لالالالالالالا بالاسم فقط فاين تطبيق حدود الله واين الاعراض التي انتهكت واين الاموال التي نهبت وبالامس ليس بالبعيد سمعتم او رايتم ما فعله ابنه بنيبغل في سويسرا حيث عذب خادمته عذابا لم يعذبه احدا من العالمين وقامت سويسرا بحبسه على ما اقترفه هذا المجرم هل تذكرون القصة فماذا كان رد القذافي الظالم اقام قيامة واعلن الحرب على سويسرا وامر بالجهاد ضد بما اسماه الدولة الكافرة ولم يتحرك قلبه الحقود الاسود الملطخ بدماء المسلمين في جميع انحاء الكرة الارضية هذا الرجل كان من الطواغيت الذين سبقوه فمثله كمثل فرعون وهامان وغيرهما من الجبابرة كم من مرة طعن في القران الكريم ونادى بالغاء قل هو . في س.الكافرون وس. الاخلاص والمعوذتين . بالله عليكم هل هذا مسلم . لاحول ولا قوة الا بالله
27 - se55 الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:51
أمام الحق حتى المجرمين الكبار يندمون .ففرعون حين بدأ يغرق قال :آمنت برب موسى.وللله الامر من قبل و منبعد.
28 - zakaria الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:52
الله ارحموا مسكين ولو أن هناك أنباء على أنه عدو المغرب
29 - adamo الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:03
همج همج التتار الجدد هل هذا من الاسلام يصطفون في طوابير طويلة لمشاهدة جثة ادمية كان عليهم دفنها منذ ايام منهم من يهجو الجثة منهم من يلتقط لها الصور منهم من يلعنها في تناقض صارخ مع ديننا الاسلامي و.ع حقوق الانسان حتي ماماهم امريكا لم تمثل بجثة كبيرهم الارهابي الكبير بن لادن ولم ترنا صوره ميتا ودفنته في نفس يوم تخليص العالم من شره هل هولاء الاوباش يستحقون اليمقراطية لا والف لا وسنري تقتاتلهم لعشرات السنين في حروب اهلية لا متناهية وبشري القاعدة بموطيء قدم جديد بليبيا والله سوف تصبحون اغلبكم من الشحاذين لان مداخيل بترولكم لن ترزع عليكم كما السابق لان الدول الاوربية ابرمت عقودا مع زعماءكم الجدد لتسليم نفط ليبيا لهم بابخس الثمان والله سوف تندمون علي القذافي ليس لانه حاكم ديمقراطي ولكن لانه الاصلح لكم وما فعلتموه خير دليل
30 - الشريف الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:04
هذه هي العدالة الامريكية ايها الاغبياء ولا احد فعل هذا غير الامريكين وهم قضاة العالم اليوم اما الباقي فلا ذنب له الا تنفيذ التعليمات وهو يرتعد خوفا من الاهه الامريكي, فرحمة الله عليك ايها البطل صدام حسين الذي حارب وحيدا كل انواع خبثاء العالم بقيادة الامريكي حتى مات واقفا شامخا عزيزا مما زاد الخبثاء حنقا غضبا ومرضا عذابا
31 - ادريس المكناسي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:13
كلنا تمنينا هده النهاية للقدافي و عائلته . و لدلك فانا اشكر الثوار و احييهم لانهم تمكنوا من هزم الطاغية وابنائه الدين استباحوا كل شيء في سبيل الحكم و الحياة " الرغيدة ". شكرا لهم لانهم ثأروا لكل ضحايا القدافي وجلبوا الراحة و الطمانينة لدويهم
32 - تمزيرت الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:15
الطاغية لقى جزاءه وعلينا ان لا ننسى انه نكل ومثل بالعديد من الابرياء والحرار لا لشيء الا لكونهم عارضوا ديكتاتوريته فكانت خاتمه على النحو التي تناقلتها الفضائيات وعليه فاذا اردنا ان نكون انسانيين فلنختر من يستحق ان نعطف عليه اما الديكتاتور فنتيجته الحتمية هي الموتة المتميزة وهي بالنسبة الي عادية,
33 - abdellah الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:16
أحسبك شهيدا والله أعلى وأعلم
الله يرحمك يا بطل الأبطال
34 - nasser allah الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:16
أجد أن كثيرين من المغاربة مصابون بما يشبه عقدة ستوكهولم ، يتعاطفون مع القاتل و الجلاد معمر القذافي - الذي لا أتشفى فيه بالمناسبة - و هو نفس سلوكهم سابقا مع صدام حسين بعد إعدامه .
مات القذافي ميتة ذليلة كما مات صدام ، لم ينتحر و لم يقاتل حتى يموت بشرف ، و تلك هي نهاية كل جبان يخاف الموت و يتعلق بالحياة ، لا حياته سرت أنصاره و لا موته أغاض أعداءه.
الذي يغفر للجلاد سيعاقب الأبرياء ... كونوا عقلاء أيها المغاربة و كفى من ردود الأفعال العاطفية المبنية على اللغط و البروباغوندا الإعلاميين!
35 - نوسترادموس المغربي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:17
مستقبل ليبيا سيكون اسوء مما تتصورون اكثر من حكم القدافي والايام الاتية ستشهد على دللك لقد ابان الثوار او الرعاع عن همجيتهم ووحشيتهم لايستبعد انتماء بعضهم الى تنظيم القاعدة اغلبيتهم ملتحين القدافي ييعتبر اسير حرب والرسول ص لم يثبت عليه قط انه عدب الاسرى وهدا ليس من شيم الاسلام ان القدافي شخص مطلوب دوليا لدى محكمة العدل كان من المفروض ان يسلمه الثوار الى الجهات المعنية ليحاكم امام العالم فعلا ان كان مستقبل ليبيا يعتمد على هؤلاء البلطجية الهمج للاعادة الاعمار والبناء فمستقبل ليبيا دهب الى غير رجعة ليبيا والتاريخ يعيد نفسه انظروا لحال العراق اليوم هدا ماسيحدث في ليبيا الاقتتال بين القبائل وعدم الاسقرار ظهور القدافيون الدين سيسعون بدورهم للانتقام ظهور تنظيم القاعدة او الاسلامين المتشددين وسيفرض نفسه بالقوة وبالسيارات المفخخة والاغتيالات السياسية والقبلية والتصفية الجسدية والنتيجة تدخل حلف الناتو بريا وليس جويا هده المرة من اجل حماية مصالحه خصوصا ابار النفط والغاز كان الله في عونك ايها الشعب الليبي فمستقبلك في كف عفريت...ملاحظة انا لست متعاطفا مع القدافي..
36 - باحث الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:17
كان عبد الكريم الخطابي من ممكن ان يدخل فاس وقف على مشارفها ولم يدخل لانه رائ
في هجومه على فاس قذ تزهق كثير من الارواح ووصل الامداد الى الاسبان وانتصرو عليه
لاكن القدافي كان يقصف المعارضيه وهم ابناء جلدته كان يقصفهم داخل المدن ويقتل الاءاخرين معهم حين ينزل صاروخ واحد على حي سكني كم يمكن ان يقتل انا اعيب فقط سذاجة الثوار
حين بدؤو يصرخو ويهللون ويضربونه وفي الااخير قتلوه امام العالم ولم يعرفو ان للصور
نتائج عكسية رحم الله شهداء ليبيا اما القدافي فأمره الى الله
37 - مغربية الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:23
استغرب لكل من ياسف لموت القذافي كيف نسوا انه كان السبب في موت اكثر من ثلاتين الف فرد بخلاف ما كان يفعله ايام عزه كيف لحاكم ان ينعث شعبه بالجردان هذا الشعب الذي كان اظهره سلما لقذافي وعائلته للصعود للقمة اللهم لا شماتة ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع ويقولون وصيته ان يدفن بملابسه ولا يغسل باي مناسبة هل كان يحارب الكفار ويدافع عن راية الاسلام
ذهه هي الدنيا البر لا يبلى والحق لا ينسى والديان لا يموت افعل ماشئت كما تدين تدان
38 - ريفية الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:26
اكرام الميت دفنه حتى لو كافر يالهمج ماذا تفرقون عن القذافي الان وتشكرون الناتو على مساعدته لكم وتهللون لفرنسا وهم شبعو الضحك عليكم بتصرفاتكم الغبية والهمجية
ربنا يهديكم يارب
39 - اوشن الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:27
للتاريخ فقط,لقد مات الرجل و اخد معه اسرارا كان يمكن ان تلقي الضوء على اشياء كثيرة تهم دولا و شعوبا كثيرة ,بكن شاءت الاقدار ان يرحل العقيد و معه اسراره, نحن في المغرب كنا نتمنى ان يلقى عليه القبض و يحاكم على جرائمه الكثيرة و التي يجهلها الكثير من شبابنا الدين ولدوا في الثمانينيات فما فوق,مات القدافي و ترك وراءه ارثا حافلا بالسلبيات, لقد عاش و في عقله اوهام و احلام لتشتيت الدول انطلاقا من فكره و نظرته للحياتة السياسية , خلق العديد من الحركات لمناهضة من يختلفون معه ايديلوجيا, مزق السودان و خارب تشاد و المغرب و اسبانيا و انجلترا و فرنسا و العديد من الدول في امريكا الاتينية , اغدق تالاموال على كل من يساير اهواءه, منهم عبد العزيز المراكشي الدي سخره القدافي لمحاربة المغرب و عندما تعب سلم المشعل لرفيقه عبد العزيز بوتفليقة, لكن اراجة الله شاءت ان يتقى المغرب موحدا و الاخرون بسقطون الواحد تلو الاخر و المغرب الحبيب مازال واقفا شامخا كالجبل,انها مشيئة الله و ايست مشيئة القدافي و زبانيته من امثال بوتفليقة و المراكشي, ان لله و انا اليه راجعون,
40 - عبد الله المغربي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:28
أصحاب الورع البارد،والإسلام المائع، والنفاق الإجتماعي، ألا تتقون الله، عندما كانت ليبيا تستنجد بالمسلمين ماذا فعلنا ؟ هل لبينا نداء و سارعنا للدود عن الأعراض ونصرة المستضعفين أم جلسنا كالنساء نبكي قتلاهم و العديد لم يعرهم حتى إهتمامه، و نأتي اليوم نترحم على طاغية مفسد في الأرض، هل أضاقكم القذافي الويلات و إستباح نسائكم و قتل خيار أبنائكم حتى تسمحوا لأنفسكم اليوم بالحكم و الطعن فيمن تصدى له وردعه.
يا مسلمون، تعلموا دينكم، وليعلم القاصي و الداني أن للإسلام نواقض عددها أهل العلم فلا تهرفوا بما لا تعلمون وإتقوا الله في إخوانكم ولنبكي على أنفسنا إذ خذلنا إخواننا يوم كانوا في حاجة لنا وراجعوا مجازر القذافي قبل و أثناء الثورة وشاهدوا صور جثت الشهداء الدين قصفوا بالأسلحة الثقيلة و معاناة شعب من فقر و إعتقال و إعدامات وإهانة للإسلام لأزيد من 40 سنة ثم قارنوا بين مقتل الطاغية في أقل من ساعة و إحترام جثمانه و تسليمه لأهله !!! الله المستعان على ما تصفون
41 - abou saad الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:36
بسم الله الرحمان الرحيم
إنه الوحيد الدي فهم لعبتهم رحمة الله عليه ويتبع صدام في لاإحة رجال الامة واله حسيبهم
42 - medOne الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:43
الله يجعل ما فعله بك الجرذان مغفرة لك ولذنوبك، ويرحمك إنه يرحم كل من شهد أن لا إله إلا هو. أحسبك شهيدا والله أعلى وأعلم
43 - MORO JAPANESE الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:56
this is not islam , it's ignorance and savage period that has been reigneining in libya for quite some time now ,SEE THE ZIONNIST CHRISTIANS ARE LAUGHING TO THE BANK IN EUROPE , UK AND THE USA THANKS TO THEIR NTC SLAVES , SPIES AND TRAITOIRS TO ISLAM AND MUSLIMS IN LIBYA, IT'S PRETTY BIZZARE TO SEE HOW AN ISLAMIC HAVE WE ALL BECOME IN THE NAME OF THE FAKE AND DILUSION OF DEMOCRACY AND FREEDOM , IF YOU NEED DEMOCRACY AND FREDOM AS MUSLIMS WE SHOULD ALL GO BACK TO THE HOLLY QURAN OTHER WISE IT' 'S A BUNCH OF HOT AIR.
44 - ahmed الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:03
لم أتصور أن يفعل الثوار هكدا بجثة هدا الرجل الإسلام بريء من هده التصرفات الجاهلية معسكر الغرب والأمريكان يسخرون من العرب والمسلمين من خلال تصرفاتكم ويصفوننا بالبربر والإرهاب لقد شوهتم الثورة والمسلمين بفعلكم هدا نسأل الله حسن العاقبة
45 - معتصم الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:08
إذا كان فعلا قدر رق قلبك لحال القذافي فأظن الأولى أن يرق ل 50 ألف ليبي قتلهم بدم بارد في الثورة ول 1200 قتلهم في يوم واحد في سجن ابوسليم والآلاف المفقودين .. مع تبذيره لمليارت الدولارات التي سرقها وأولاده من الشعب !! كما أنه أعدم 600 في شهر... رمضان وأقبر آلاف الناس في مقابر جماعية و سجن وعذب وطغى في الارض !! اليس حراماً ما فعله خلال الــ42 عام من حكم قاسي ظالم فاسد سارق حارق !! وليكن عبرة للطغاة امثاله ممن تكبروا وتجبروا وطغوا في الاض فساداً وظلما.

وهل كنتم تنتظرون خاتمة طاغية مثله أن يموت وهو مكلل بالورود
46 - zoroo الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:23
أستنكر وصية المرحوم التي يرغب عدم غسله هذا يوضح الضلال الذي كان المرحوم فيه
47 - مولودي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:36
اللهم لا شماتة يقول الرسول ص ارحموا كبير قوم ذل
الدرس العراقي حافل لمن اراد ان يتعظ والايام القادمة ستحكم على مال ليبيا ومستقبل الليبيين فلقد شنق صدام وقتل القذافي والباقية تاتي فماذا تغير في العراق وما عسى ان يتغير في ليبيا
48 - Ahmed Rabi3 الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:39
السلام عليكم،
تعلقون و تسردون الأحداث كأنكم كنتم في ليبيا ورأيتم كل شيء بأعينكم! القذافي قتل، القذافي إغتصب، القذافي....واش شفتييه آبنادم؟؟ أنا لا أدافع عنه ولكن لا يمكن الحكم عليه بدون أدلة مادية، صحيح أنه نعتهم بالجرذان، لكنه قصد الخونة الذين باعوا البلاد، والله أعلم
الحقيقة الوحيدة التي أعلمها هي أن الغرب و حلف الناتو لا يهمهم الشعب الليبي ولا تهمهم حقوق الإنسان...وراه عندهم أزمة اقتصادية يا هاد الناس والفاهم يفهم
سؤال أخر: لماذا نرى الثوار في الإعلام يسددون في الفراغ و بنادم كيصور فيهم أو واخد راحتو!! زعما راهم كيتحاربو هههه في حين أن الناتو يقصف المدنيين اللذين يدافعون عن أراضيهم، هادشي ماكيبينوهش لينا...
اللهم أنصر الإسلام و المسلمين
49 - Oumaima الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:41
On a toujours considéré kaddafi comme etant un sauvage abstrait de tous signe de dignité .. il l'était !! .. a vrai dire aprés sa mort je me sens desolé pour lui .. les Libiens on pratiqué sa méme politique en le tuant ansi .. je veux pas dire que j'ai pas de foie envers tous les gens qui ont perdu leurs proches et leurs familles .. mais en adoptant sa propre méthode .. Ils ont présenté notre Islam d'une facon trés médiocres en donnant une chance aux profiteurs de juger notre religions .. que dieu aie son ame en paix .. n'oublions que dieu seul juge les gens .. et dieu seul se revenge des assassins !
50 - Sami,propaganda الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:42
دعاية مدفوعة ألأجر ومكشوفة لشردمة الطاغية لكي لا يهنى الشعب الليبي الشقيقي الشقيق بالأنتصار من زبانية القذافي الذي قتل ودبح لأزيد من 42
51 - Hiya الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:44
من سيستفيد أكثر،هم الأمريكان و الشركات الرأسمالية .. هنيئا لكم
52 - Brahim الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:48
Pour qui ce testament? POUR LES LYBIENS OPPRIMES POUR LES LIYBIENS TUES POUR LES LYBIENS QUI ONT QUITTE LEUR PAYS POUR FUIR LE DESPOTISME KADDHAFI ? TU N'ETAIS QU'UN TYRAN QUI A EXTERMINE SES OPPOSANTS . TU MERITES CETTE FIN QUE TU A OPTE DES LE I ER JOUR DES MANIFESTATIONS CIVILES . TA GRANDEUR ETAIT A L'ORIGINE DE LA DISPARITE DE TOUTE TA PETITE FAMILLE. TU DEVRAIS ECOUTER TON PEUPLE OPPRIME .
VIVE LE ROI MOHAMED VI ET VIVE SON PEUPLE. A BAS LES TRAITRES.
53 - rokaya الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:51
personnellemnt je deteste el kaddafi a cause de son orgueil ;rien ne montre que c 'est un être normal :ces gestes sa façon de parler walahi en le regardant j'ai honte qu'un homme du genre prend le pouvoir dans un pays arabe ;en tout cas nous sommes des marocains et nous sommes un peu loin de donner un avis sur la façon dont il a été traité ;ce sont seuls les lybiens qui ont le droit de parler puisque ce sont eux qui ont subi les malheurs de ce pouvoir ;yalah un dispote est mort au diable et vive le peuple lybien ;on est au 21 siècle et ce dispote croit encore que c'est le moyen age
54 - الزين المسرار فرانكفورت الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:57
ياعباد الله مشكلة شعوبنا هي التطرف والتطرف المضاد في السلوك وعدم القدرة على التسامح والنسيان الضروريان للتقدم، والا بقينا انتقم منك لتنتقم مني. من الواجب ان يسامح طرف على الاقل الاخر. سلوك متجدر في القبيلة والثقافة العربية للاسف وبعيد عن الاسلام بل يسئ له ويشوه صورته.الاسلام دين الوسط والاعتدال; القاعدة الذهبية. لقد كان واضحا انه تمت تصفية القدافي وابنه عن قصد ،كما اساء الثوار معاملتهما. كان حريا بهم معاملتهم لهم معاملة الاسير.هناك قانون دولي ومواثيق وحقوق الانسان وفوق هذا وذاك نحن مسلمون. على الاقل احسنوا معاملة جثتهم وامنعوا هده الزيارات والبدع فالغرب يضحك ونشر دلك في جرائده. ياشعوب سخرت من تخلفها الشعوب انشروامن فضلكم
55 - hamza الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:02
و الله ان الثوار قد رحمو القذافي و تعاملو معه بدموقراطية.
للمنظرين الذين يشاهدون مرة في الاسبوع الجزيرة الشعب الليبي ويقول هذا السيناريو لا ينتهي ويغير القناة بسرعة ليس من حقك ان تحكم على الشعب الليبي.
ان اتابع الثورة الليبية من التلفاز فقط ولو أمسكت القذافي لقطعت لحمه, فكيف بمن قتل اخوانه وهدمت مدينته... للذي يعتقد انه من حقه لمجرد ان شاهد فيديو ان يقول لنا كيف كان يجب ان يعامل القذافي بانسانية, لو ان الكتائب صورت بالفيديو لصعق الكثيرون, اما الثوار فقد سمحو للفيدوات ان يراها العالم. لما لأن الظالم يستحق.
الذي يصور القذافي ملاك اهون من ان يحمل روحه على كفه ليحرر بلاده, هو شجاع في الكتابة فقط ولا يحتج ابدا ولا قدرة له, ومحاولة اظهار فرعون العصر كبريئ اولى له لو ذهب مع البوليزاريو كي يقتل الليبين.
تحية اكبار لأبطال ليبيا الذين دخلو التاريخ
56 - جزائري حر مع وقف التنفيذ الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:03
هذه الوصية ليست إلا رقصة أخيرة لرقصات جبهة التحرير الوطني الجزائرية، بعد أن أصيبت في مقتل بمقتل ولي نعمتها معمر القذافي.
سوف تطلع علينا العديد من الوصايا القذافية، فكل يتيم قذافي سيصنع له وصية يمسح بها دموعه، و يبلسم بها جرحه الغائر.
فهذه وصية جبهة التحرير القذافية قد طلعت، وستطلع علينا أيضا وصية قناة الراي، و وصية قناة الشروق، و وصية تشافيز، ووصية البوليساريو، و وصية ملوك افريقيا، وغيرها.
ما أغباكم يا يتامى القذافي و ما أقذركم.
57 - MOULAY الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:04
Qu'allah t'accorde sa miséricorde monsieur almaghribi 42 t'a dit la vérité . y a quelques temps la plupart des commentaires ont kadafi comme cible contre lui ,par contre aujourd’hui il est considéré parmi les martyrs , c'est une preuve que nous sommes toujours affectifs irrationnels , on rappelle toujours les fins des choses et on oublie leurs débuts
on s'assoit devant la télé on regarde la situation en Libye en buvant le thé au moments ou les rebelles se cuisent sur les sables du désert durant 10 mois et le ramadan en plus , aujourd’hui la fin de Taghout on vient donner des leçons et la morale aux rebelles
j'arrive pas à comprendre cette équation
rebelles =bourreaux et kadafi=victime
58 - يونس الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:12
{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120
59 - ابن المملكة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:18
الحمد لله دماء القوات المسلحة الملكية التي استشهد الأ لاف منهم في معركة الكرامة والشرف مدافعين عن حوزة المملكة المغربية العظمى لم تمر هدرا ليعلم العالم أننا نحن المغاربة شرفاء وكل من يعادينا يذهب الى مزبلة التاريخ وتسحل جثثه في الشوارع .. اللهم لا شماتة .
60 - LADY VOW الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:19
عن اي خاتمة شهيد وهمجية ثوار يتكلم بعض الناس علىها تخيلو معي 1قتل اهلك وشعبك واطفالك واغتصب هو والمرتزقة نساء بعد ما اعطى للافارقه حبوب الفياجرا وطلب منهم يغتصبو اليبيات شكون لي يدافع على1 مثله الا ادا كان لايحس ولا يعير لشرف والعرض اي اهتمام ومن يدافع عنه يجاوبني لو البنات والنساء لي تغتاصبو بناتك واخواتك وامك وزوجتك وكدالك الاطفال لي تقتلو اطفالك اش غيكون ردك هكدا ولا اشنو انا ولله العضيم 1ضرب كلبي خرجت انا واخواتي ضربناه ضرب ماينساهش فحياتو لدرجه اغمى عليه وكملتها كبيت عليه مقراج ماء مغلي لولا تدخل بعض الناس كنت تحبست كثر من سنتين لاني تسببت له في عاهه مستديمه اما لو لمس شعره من اهلي ولله حتى نفرسو باسناني ويكون لي يكون ومايهمني اشنو يكون من بعد لانه لي ماعندوش غيره ولا خوف على اهله معروف شكون هو وتتكلمون على همجية الثوار وفين همجية كتائب القدافي من قنص الناس وقدفهم بصواريخ حتى المساجيد والمستشفيات ماسلماتش منه كدالك الاطفال والمسنين واش هدو حتى هما ثوار؟ سبحان الله شي ناس كتحلل وتحرم اش بغات ولي غينفعها وكتتكلم على الدين والاسلام المسلم الحقيقي هو من سلمت الناس من شره ولسانه ووووو
61 - ا بن الحسين الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:19
لقد حقق الناتو انتصارا على العرب مستغلين سداجة هولاء التوار الهمج التاتار المتعطشين للدم .
و لكن سوف لن ننتضر طويلا لنرى عاقبتهم سيعاملون كالجردان من طرف حلف الناتو اما العقيد فلقد مات شهيدا و نطلب من الله ان يسكنه فسيح جناته ان لله و اليه راجعون
62 - تحرير لبيا الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:22
مدمر القذافي حكم الشعب بالحديد والنار لهذا الثوار لم يرحموه كما تدين تدان وهذا منطق الحرب. وهذا انتصار لهم لأنهم واجهوا الترسانة الحربية لمدمر القذافي حتى النيتو كان يستبعد الانتصار عليه عسكريا , فهنيئا لهم بالانتصار ونتمنى أن يكونوا في مستوى تتطلع شعبهم.
63 - راجع الى ربي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:42
من خلال ما ألفنا على القذافي وخطاباته أشك من أنه صاحب الوصية فلم نعلمه يوما صاحب بلاغة ليسطر لنا هكذا كلمات
عليه من الله ما يستحق
64 - asmae الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:16
الله يمهل ولا يهمل الطااااااااااااعون متل القدافي هنيئا للشعب الليبي (الدي يولد بالقوة يموت بالضعف) الحممممممممممممممد لله
65 - انقلب السحر على الساحر الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:50
"...كنا نستطيع المتاجرة بقضيتنا والحصول على حياة شخصية آمنة ومستقرة وجاءتنا عروض كثيرة، ولكننا اخترنا أن نكون في المواجهة..."
موقف القتال حتى آخر قطرة دم تنزف من عروقه موقف مشرف للطاغية يُحسب له لا عليه والموقف الهمجي لثوار الناتو معه كأسير ومع جثته كهالك، موقفان انقلب على إثرهما السحر على الساحر وكاد الطاغية الهالك أن يتحول إلى البطل المقاوم.
66 - abdelahy الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:51
يا اخواني حقا القذافي قتال ودباحا وطاغية وجمع فيه كل شئ .......... لكن من هم لكي يفعلوا به هكذا -الثوار-,نحن بشر ومن واجبنا تطبيق الحكم الشرعي عليه ولو حتي يعذب العالم باسره
67 - Dragonaut الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:54
لم اسمع باسم هذه الصحيفة من قبل. هناك صحيفة اسمها سيفن دايز نيوز و هي تصدر في بورما، و بورما بلد يعاني من الديكتاتورية و حكم العسكر اكثر من ليبيا. لا افهم من اين اتت الشروق بهذه الوصية، أم هي فبركة للاستفادة من استهجان فئات كثيرة من اعدام القذافي و حصد التعاطف للقذافي بعد وفاته ما لم يحصل عليه في حياته و بالتالي التضييق اكثر على المجلس الانتقالي؟ الشروق عوّدتنا على الفبركات و لم يعد لها مصداقية منذ مدة طويلة. و حتى من لهجة الوصية من الواضح أنه ليس القذافي من كتبها. القذافي لا يستطيع كتابة سطر دون سباب و استكبار، و خطبه تدلّ على ذلك. نعرف الرجل و اسلوبه الفج، فلا داعي لجعله يبدو كالمجاهد.
68 - ليبي حر الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:01
رحمة الله عليك أيها القائد العظيم البطل معمر القدافي، صدقت ووفيت بوعدك ولم تخن الأمانة
69 - نجيب الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:05
إنها لعبة لخلق تعاطف مع القدافي وزرع الفتنة بين الشعب الليبي هذا القدافي الذي قتل من الشعب ما لم تقتله إسرائيل من الفلسطينين من يصف شعبه بالجردان لاتصدقوا شيء ليس هناك وصية وإن كانت فكيف ينسى الشعب الليبي سنوات العذاب والحرمان التي عاش فيها وإنتهاك الحرمات والكتاب الأسود...إن كان كما قالت الوصية لماذا يطلب الصفح من الثوار أثناء القبض عليه فليكن مثل الشهيد صدام الذي لم يخف من الموت بل كان جلادوه هم الخائفون لا ننسى فإن خاتمته كما رأينا
70 - abdo sahrawi الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:16
هذا ما قاله الشهيد والمقاوم عمر المختاار نحن لا نهزم ننتصر او نموت. ولكن الفرق عضييم بين هذا و ذاك.
71 - sliman الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:43
((((((((((((( ساقاتل حتى اخر قطرة من دمي ضد الإستعمـــار ))))))))))))
تاني بـــــــطل في ليـبــيا بعد المجـــــــأهـــد عـمـر الـمخطـار. الجـرذان إلى الجحيـــم ،الخزي و العار لشردمة الناتوآ ، الشهيد القدافي كان دآئمآ متواضعا و لآ يسعى للإمتلآك القصور بل يفضل العيش في الخيآم يا من تقول أنه لم يتوقع الموت إنه أراد الموت الكريمة بدل ذل الأعداء أزيد من30 دولة شاركت في هدا الإسعمآر العدوآني و مع ذلك لم يستسلم البطل لن ينساك التاريخ يا أسد ليبيآ ،





((((((((((((( ساقاتل حتى اخر قطرة من دمي ضد الإستعمـــار ))))))))))))
72 - عادل الزهراوي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:52
واذكروا أمواتكم بالخير. الله يرحمك
73 - رشيد البراييمي التزنيتي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:53
والله صراحة تردل الكثير منكم وصدق افعال الجرد القدافي لارحمة الله عليه وسلط الله عليه العداب امين يارب العالمين انسيتم مصرانة وطرابلس وتمويله للبوليساريو اههههههههههههه منكم والله متخلفون لاتعقلون وصدقتم الجرد
74 - wagon الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:55
أقسم بالله انكم جبناء ،خونة الوطن ...إلى كل من يمدح القدافي إن يرحمه الله ،

أليست لكم درة عن بلادكم ،كان يريد تقسيمها وضمها إلى الجزائر وهو ياخد تونس ،

يا أشباه الرجال ،أين كنتم حين كان يسلح جبهة البوليزاريو ،لقتل اخواننا بالصحراء ؟

أين كنتم لولا الصليبيين حين كان يقتل شعبه،؟أين ...لوكربي قتال ابرياء ؛زرع

مرض السيدا باهل بنغازي .....كم ينفيك أولاده من ...في اليوم ...

علامة الساعة ،راح المغرب ها 20 فبراير ها الأعلام القبلية أو زيد يا بوزيد /عولنا

عليكم تحضيو أماتكم وأخوتاتكم ،طر لا رجال لا نساء في هاد البلاد
75 - salem الأحد 23 أكتوبر 2011 - 21:28
ya pas de preuve qu'il y avais un affair Abu slim autrement on devait appris de cela il y a tres tres longtemps et ne attendre ces thouars de nato a nous le dire. pensez-vous a cela!!!
76 - التائبة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 22:11
اكرام الميت دفنه هذا ما تعلمناه من ديننا الحنيف
اما هذا التصرف الهمجي ليس من شيم المسلم شوهتو صورة الاسلام
حسبي الله و نعم الوكيل
77 - محمد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 22:12
لقد كنت من اوائل من ساند الثورة الليبية، بعدما اعتدى القذافي على شبعه و نكل به و استباح عرضه و نسائه و كل شيء لكي يبقى في السلطة لكن بعد ان شاهدت الفيديو الذي بث فيه القذافي حيا اثناء القبض عليه و رأيت الثوار يشبعونه ضربا و قاموا بقتله في الاخير، انقبلت الموازين و اصبحث اشفق على القذافي و اعتبر الثوار طغاة، طاغية ضد طغاة،
فديننا الحنيف لا يستبيح اعراض الاسرى و التنكيل بهم و قتلهم مثل ما قام به القذافي، فالثوار هنا اصبحوا طغاة، فنحن نريد ليبيا جديدة بدون طغاة مثل القذافي لكن الثوار ابانوا و برهنوا في الاخير انهم طغاة يعني ان ليبيا لن يستقر حالها الى الابد.
فالاسير في الشريعة الاسلامية يعامل معاملة حسنة الى ان يتم الحكم عليه شرعا او وفق قانون البلد الذي اسره و من ثم يعدم او يشنق او يطلق سراحه اذا كان برئيا،
فانتم باثوار ليبيا برهنتم انكم طغاة و ضد الطاغية.
فليست هذه هي المعادلة التي كنا ننشدها منكم بل اكرامه و تقديمه للعدالة لكي تقول فيا كلمتها.
فقد انتصر عليكم القذافي ياثوار ليبيا بجلب تعاطف الناس بعد موته فلن يرحمكم التاريخ و الى الابد.
محمد من المغرب
78 - محمد الأحد 23 أكتوبر 2011 - 22:20
القذافي أول زعيم أعطى للعاطل عن العمل في بلاده مرتباً. ساوى بين الرجل والمرأة في الحقوق الممنوحة من الدولة.أول من جعل العلاج مجاني لليبي في داخل وفي خارج ليبيا على حساب الدولة. أول من هدم أكواخ الصفيح وبنا مساكن تليق بالليبي. جعل مجانية التعليم بجميع مراحله في ليبيا. أول من جعل لكل ليبي لديه حساب فيه 30 ألف دينار ليبي تشغلها الدولة في استثمارات في شكل محافظ تعود على كل أسرة بمبلغ 500 دينار ليبي في الشهر. جعل للعجزة لهم مرتب محترم. جعل لكل ليبي يملك سكن. جعل البنوك في ليبيا لا تتعامل بالربا. اول من جعل في ليبيا الماء والكهرباء مجاني. جعل في داخل ليبيا الهواتف الأرضية مجانية.جعل في ليبيا البنزين ارخص من الماء في جل الدول العربية. جعل كل ليبي لديه سيارة جعل من ليبيا خالية الرشوة. جعل في ليبيا إعلام محافظ جدا. جعل ممنوع بيع كل انواع الخمر في ليبيا، أول قرار اتخذه القذافي بعد انقلابه الأبيض على الملك السنوسي . لا نجد ليبية تعمل شغالة لا نجد ليبي أجير ولا نجد ليبي يتسول ، المتسولون هم العرب المقيمين في ليبيا لا نجد ليبي يعمل عند ليبي. لا نجد ليبي مهاجر في الخارج من اجل العمل. يتبع.....
79 - mohamed الأحد 23 أكتوبر 2011 - 22:38
وصية ام مطية للفتنة والفرقة، حري باي عاقل ان ينأى عن هذه الترهات التي يراد من ورائها تصوير مقتل هذا الطاغية على انه قديس شهيد ، لا ادري مصادر هذه الاخبار المسمومة المزيفة للحقائق ، لعلها تخريجات اجرامية لبث الشقاق والفتنة بين الليبيين الابطال، تاريخ وسمعة هذا الفرعون يشهدان على جرمه و بغيه ضد الانسانية كلها قتل وسرق وشنق وعاث فسادا وكل الناس اشهاد، تمعنوا في سياق هذا الخبر ؛ يقال انه سلم الوصية لثلاثة أشخاص توفي منهم واحد ووقع الثاني في الأسر بينما نجا الثالث، فيلم هوليودي مضحك، المسلم من سلم الناس من لسانه ويده وهذا المجرم لم يسلم احد من بغيه و شره فحسبنا الله ونعم الوكيل فيه وفي كل من اراد بالمسلمين كيدا، اللهم اصرف عنا وصايا الشيطان.
80 - اطز عليكم يا جردان suite الأحد 23 أكتوبر 2011 - 23:12
ستقولون لي و ستستشهدوا لي بآية أخري : و إذا عوقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به و أن تعفوا خير لكم ... و أن تعفوا خير لكم...و أن تعفوا خير لكم ...و أن تعفوا خير لكم ...ها هي سماحة ديننا الذي اضعتموننا من خلال هذه التجربة فرصة توضيحة لأعدائنا و للغربين كافة و الذين يصفوننا بالإرهابيين؛ نعم لقد كنتم في قمة الإرهاب عندما تعاملت مع جتث جامدة بإرهاب مطلق و شاركم العالم بإسره ليشاهدوا و يتفرجوا على همجيتكم و بربريتكم، و بذلك جعلتم الغرب يتعرفوا من أي نوع أنتم ولكي يجيدوا التعامل معكم وذلك بتحديد طريقة التعامل معكم و التي تناسب همجيتكم و بربريتكم، لم و لن يتقوا يم رغم أنكم تقتوا فيهم و توليتموهمم...
81 - Toufik الأحد 23 أكتوبر 2011 - 23:13
شكرًا الاخ عادل الزهراوي صاحب التعليق رقم 74
ادكروا امواتكم بالخير
82 - بنت الريف الأحد 23 أكتوبر 2011 - 23:17
الى مزبلة التاريخ يا عدو الله يا من اعدم 1276 سجينا في ابو سليم
83 - farid الأحد 23 أكتوبر 2011 - 23:31
اليوم إتضحت الصورة الكاملة والحقيقية للشعب الليبي العظيم،وهي أنه شعب غبي همجي! يأسفني ويحزنني أن أخبركم بأن ثورتكم قد فشلت فشلا ذريعا،وأنكم قد كنتم مقتادين مغيبين عن دينكم الذي تبرأ منكم برائة الذئب من دم يوسف، بما فعلتم بالقدافي أظفتم الى القائمة شهيدا ثانيا بعد صدام، رحم الله الإثنين معا وأذخلهما فسيح جناته، وحفظ ليبيا ماأصاب عراق صدام بعد مماته.
84 - اطز عليكم يا جردان الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:01
لما دخل الجردان طرابلس عاشوها كفتح مكة، ما هذه الوقاحة. و إن كان، كذلك كان عليهم أن يحدوا حدوه حين قال للمشركين من قريش يوم فتح مكة : ''ما ترون أني فاعل بكم قالوا خيرا أخ كريم وابن أخ كريم، فقال اذهبوا فأنتم الطلقاء'' وقد دخل منهم جم غفير واهتدى إلى الاسلام. ولنا في رسول الله الذي صبر على أذى الكفار خير قدوة وخير عبرة في العفو والصفح لتصحيح صورتكم عند الآخر. لم تستطيعوا أن تعفوا و ان تصفحوا على إخوانكم وكيف تريدون ان يعفو الله عنكم و أن يصفح. فكيف تحابون الناس يحاسبكم الله.
85 - mohamed الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:07
وصية ام مطية للفتنة والفرقة، حري باي عاقل ان ينأى عن هذه الترهات التي يراد من ورائها تصوير مقتل هذا الطاغية على انه قديس شهيد ، لا ادري مصادر هذه الاخبار المسمومة المزيفة للحقائق ، لعلها تخريجات اجرامية لبث الشقاق والفتنة بين الليبيين الابطال، تاريخ وسمعة هذا الفرعون يشهدان على جرمه و بغيه ضد الانسانية كلها قتل وسرق وشنق وعاث فسادا وكل الناس اشهاد، تمعنوا في سياق هذا الخبر ؛ يقال انه سلم الوصية لثلاثة أشخاص توفي منهم واحد ووقع الثاني في الأسر بينما نجا الثالث، فيلم هوليودي مضحك، المسلم من سلم الناس من لسانه ويده وهذا المجرم لم يسلم احد من بغيه و شره فحسبنا الله ونعم الوكيل فيه وفي كل من اراد بالمسلمين كيدا، اللهم اصرف عنا وصايا الشيطان.
86 - mehdi maroc الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:10
يا خونة ويا عملاء بعتم بلادكم وجبتوا العار والخزي للدين .لمادا لم تثوروا عندما شتم رسول الله (ص) .والله ما انتم الى قطيم من الغنم تسيره امريكا والغرب.
87 - erraji الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:21
طيلة 42سنة لم يتعظ ولم يأخذ الدرس ولم يفهم الدنيا، ولا رجا الله ولا اليوم الآخر ولا ذكر الله.بدليل انه استمر في اذلال الشعب المسلم في ليبيا وتقتيله وتجهيله و تفقيره و استعباده.و انتهى حكمه الإستبدادي الظالم بموته، وفي رقبته آلاف الليبيين حصدت ارواحهم آلته القمعية التي اشتراها من مال الليبيين.ماذنب نساء ليبيا وعجائزها واطفالها و شيوخها حتى يذبحوا ويهجروا وتهدم عليهم مساكنهم ؟ما ذنب شباب في عمر الزهور خرج سلميا في يوم 17فبراير يطالب بحقوقه الإجتماعية والإقتصادية و السياسية، فيقصفوا بالصواريخ والمدفعية وتغتصب أخواتهم و امهاتهم من طرف مرترزقته الأفارقة .اللهم إن هذامنكر أنكرناه ونعتبر مرتكبه طاغية وظالم بكل المقاييس.
88 - ياسين الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:47
آلسلام عليكم يا اخوة الاسلام تفكروا واعتبروا فهل يظن احدنا انه لازال في عمره على هذه الارض 42 سنة.... القذافي استمر في الحكم 42 سنة مع المال والجاه وفي الاخير ؟؟؟؟ لاحول ولاقوة الا بالله .... اما مصيره فالله وحده يعلم فهذه الخواتيم عجائب قال صلى الله عليه وسلم في ما معناه ' ان الرجل ليعمل بعمل اهل الجنة ..... وان الرجل ليعمل بعمل اهل النار ... فيسبق عليه الكتاب فيدخلها" فلله الامر من قبل ومن بعد والعاقل من اتعظ بغيره .اللهم ارزقنا الاخلاص
89 - مبارك الرزيكي الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:56
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف. اذكرو محاسن موتاكم وغضو عن مساوئهم فانهم قد افضو الى ماقدمو ان كانو من اهل الجنة فقد اثمتم وان كانو من اهل الناري فحسبهم ماهم فيه ......صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
90 - moghtarib الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 01:09
priere vous les marocainsde se taire .vous etes les derniers a parler. vous etes pire que kaddafi lui meme. vous dont la plupart vie des revenues de la prostituton et de la drogue . vous n avez pas droit de parler de ka relgion ni des normes et modes de traitement. laisser ses braves libyens venger leur dignite par force.
91 - wazzani الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 01:54
الكل خطاء فالقدافي اول الخطائين اساء لنفسه و شعبه غير ان الثوار زادوا عليه في الخطا و سقطوا في الاثم العظيم.اللهم ارحم اموات المسلمين
92 - عدنان الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 02:02
إن كانت فعلا هذه الوصية حقيقية ... فوالله إنها في القلوب يا معمر .

رحمك لله .
93 - مغربي الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 02:12
رحمة الله عليك أيها القائد العظيم البطل معمر القدافي، صدقت ووفيت بوعدك ولم تخن الأمانة
94 - عمر أهبار الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 05:24
كثر القيل والقال عن القذافي وحيثيا ث مقتله,ونتساءل عن مصير ليبيا ما بعد القذافي.
صحيح أن الديموقراطية والعدالة مطمح شعوب العالم,لكن مامدى استعدادنا لهاكشعوب العالم الثالث,هكذا نصنف قسرا على الأقل,التاريخ يؤكد لنا ذالك من جديد وبمظاهرمخجلة كثيرا,ما نراه على القنوات ليس إلا مقدمة لعنف مباح وديكتاتورية جديدة يطمح إليها القاصي والداني,فلم أجد أي منبوذ يحمل صفة معارض إلا واستغل مسلسل الربيع العربي ليلعب دور الشخصية الممحورية أوالثانوية فيه,بأي وجه كان الكل يزكي نفسه بل يطبل ويزمر;لكن يجب أن لا ننسى أن أعظم ثورة وأنبلها تلك الهادئة التي لاتشوبها التحريضات والدمار;نعم لثورة الفكر والحوار والإستماع والمنطق فالتطبيق;وما يندرج خارج هذا فالنتيجة حتما أن تتهاوى أعمدة المجتمع وتتصدع جوانبه الشيء الذي يكرس من جديد لمميزات تاريخ وجغرافية العالم الثالث...
95 - شكراً لصاحب التعليق رقم 7 الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 06:32
لو كان القذافي يعد للموت يوماً ما فعل هذا بشعبه اخر مايفكر فيه كتابه وصيه وشكر للأخ محمد أجمل ما قرأت فى التعليقات سلمت يداك
96 - أسماود الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 11:49
بطريقة تعامل "الثوار" مع القذافي بعدأسره قدموا دعاية مجانية ضد المسلمين وضد ثورتهم فهم يتبجحون بالتكبير في كل طلقة يطلقونها ولكنهم فشلوا في التحلي بمبادئ الإسلام في كيفية التعامل مع الأسرى والمهزومين.
97 - مغربية الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 12:55
ليبيا داقت المر اغتصاب قتل تشريد الخ يعني كل واحد منا يدير راسو في بلاستهم تغتصب اختك امك يتقتلوا اعز ناس لنا هاديك الساعة حتى واحد فنا ماغدي يعرف ردة الفعل ملي يكون قدامك الجاني في الاخير الله يحسن العون
98 - maziane الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 12:55
شعبك الذي نكلت به و نعته باقبح الاوصاف، من اعطاك الحق ان تصفهم امام العالم بالجردان؟؟
99 - otmane83 الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:02
c'est pas abou seliim c'est abou gherib en plus de ça a chaque pays c'est comme ça on vera bien la nouvelle iraq ah pardon lybie
100 - ابويعقوب الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:10
القدافي لم يكن يعجبه لقب الزعيم بقدرما كان يعجبه لقب ملك الملوك.والله سبحانه وتعالى هوالمختص بهادا الاسم'.وعندما طالبه الشعب سلميا الثخلي عن الزعامة وهادا حق مشروع 'لم يستوعب الطلب والدعوة' فقام غاظبا وقال لشعبه انه سيسلح الشعب وتصير ليبيا كالجمر' لانه كان يعتقد انه يملك ليبيا ابا عن جد' ولما احس بجدية الثوار امر بقتل كل من يعارظه الراى.ولم يكن متواضعا ويستسلم لامر الله وفعل بشعبه افاعيل الطغاة الجبابرة.انا اعتقد انه كان جاهلا ومات جاهلا لانه لم يكن يعي ويدرك معنى الامانة وحملها فقط كما يحمل الحمار اسفارا
101 - مغربي وأعتز الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:23
القذافي أضحوكة القرن بجنونه و حبه للسلطة فلو أحب وطنه لتنازل عن الحكم و لجنب البلاد دخول النيتو بل فكر بنفسه و مجده كما يقول في وصيته لو أحب وطنه ما اكترى مرتزقة أفارقة لتقتيل شعبه دعونا من تلك العاطفة التي لا يؤمن بها إلا أصحاب القلوب المرهفة عار عليكم أن تترحموا على من قصف المنازل وقتل المتظاهرين العزل هذا جزاء كل من طغى وتكبر
102 - fouad الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:33
vous ne remarquer pas que tous les touar sont des barbu ?????
bizard
103 - محمد الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:53
هذه مجرد محاولة يائسة من مرتزقة القذافي لخلق مزيد من الفتن بين أطياف الشعب الليبي ...فالقذافي لم يكن يتصور في يوم من الأيام أنه سوف يموت فهو رجل مريض بجنون العظمة ولم يكن يتصور يوما أنه قد يقتل أو يموت إلا فوق سرير من ريش النعام ...ووسط قصر مشيد بالرخام ...بين الأبناء والأحفاد ...وما تمسكه بالسلطة إلى آخر نفس إلا دليل على هذا الكلام ..

وهي محاولة أيضا لإضفاء الطابع الديني على جرائم القذافي وزمرته ومحاولة تغطية جرائمه في حق الشعب الليبي ..
فأي شخص يمكنه أن يكتب ورقة ويقول أنه وصية فلان أو علان ...وكأننا نشاهد فيلما هنديا القذافي يكتب وصية ويسلمها لثلاثة أشخاص واحد قتل والثاني أسر والثالث نجى ههههههههه

وهنا أحب أن أشير إلى فتوى الشيخ عثمان الخميس قبل يومين عندما سئل هل يجوز الترحم على القذافي فقال أن القذافي ليس مسلما ولا يجوز الترحم عليه ...

ولا غرابة أن يطل علينا ابنه سيف من خلال قناة الرأي ليدعوا مناصريه إلى ما اسماها المقاومة وما هي إلا خلق فتنة جديدة ..فعندما يحس أمثال هؤلاء أنهم خسروا كل شيء فلن يتورعوا عن إحراق أي شيء وإشعال فتن في أي مكان نتيجة عقدة جنون العظمة المترسخة فيهم
104 - مصطفى من زاكورة الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 13:56
مند الايام الاولى لمايسمى الثورة الليبية وانا اكد ان هناك ثلاث حالات متشابهة المجرم المالكي وميلشياته وحامد كرزاي وحكومته ومصطفى عبد الجليل وثواره هؤلاء المجرمين الثلاثة هم حالة واحدة قرئت جميع التعليقات ووجدت معظم التعليقات تصبو ا الى المضمون والوعي العربي العربي الى القليل من التعليقات التافهة والبعيدة عن مبادئ واخلاق ديننا الحنيف دين التسامح واكرام الاسير ومعاملته معاملة حسنة حتى وان كان يهوديا متطرفا القليل من التعليقات التافهة التي تنحاز الى اعلام قناة الحقيرة القطرية واميرها العاق والمسخوط الوالدين لكن ما اعجبني في التليقات التعيلق رقم 50 للاخ احمد ربيع فيااخواني العرب الاتحاد الاوربي يعاني ازمة خانقة ولولا الازمة الليبية التي غطت ازمتهم وبتنسيق قطري اماراتي لاصبح الاتحاد الاوروبي في المكشوف فامير دويلة قطر سخر اموال قطر لتهريب السلاح الى كل الدول العربية التي تشهد ما يسمى الربيع العربي وسخر قناة الحقيرة لارباك الشعوب العربية واضعافها معنويا وماديا
105 - ali maghribi الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 14:18
في الحقيقة كل ما أستطيع قوله هو فشل الثوار والقذافي أيضا .ما فعله القذافي حرام في الدين ونفس الشيء لثوار .خاصة القول القذافي مات والغرب يضحك والثوار فشلو..........................
106 - abdalilah الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 14:24
إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى
107 - أم شفاء الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 14:31
مع احترامي لكل الأراء، إلا أن كل من شتم الثوار ووصفهم بالجردان والهمج أقول لهم أن القدافي لم يقتل أحد أفراد عائلتكم، لم تذوقوا طعم الفراق مع أقرب المقربين، لم يقتل أباكم أو أمكم أو أخوكم أو إبنكم أو أو أو ، لم تروا أقربائكم يتعذبون أمام أعينكم لهذا لن تعذروهم....
لقد تأثرتم لمقتل القدافي ولم تتأثروا بمقتل المئات بل الآلاف كل يوم منذ أكثر من ثماني أشهر... مشهد القذافي يقتل شاهدنا ما هو أبشع منه مرات ومرات من أبناء الشعب، يمكن أن يكون هذا هو الفرق لأن القذافي شخصية معروفة (ملك الملوك) والآخرون (أبناء الشعب) أو كما سماهم هو (الجردان)، للثوار عذرهم في أن يقتلوه بتلك الطريقة لعل ذلك يطفئ قليلا نار حرقتهم على عائلتهم... بحال لي كيقول المثل المغربي (لي يدو في الما.. ماشي بحال ليدو فالعافية) لهذا لا يمكن الحكم عليكم بالهمجية ووو
108 - Mohammad الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 14:34
بسم الله الرحمان الرحيم
يا إخواني يا ألو الألباب، ألا ترون أننا إنشغلنا بهَمّ الدنيا وتكاثرها وغفلنا عن هموم الآخرة وأهوالها في عصر تكاثرت فيه علامات الساعة الصغار.
قال رسول الله (ص) من علامات الساعة الهرج، وقيل ما الهرج يا رسول الله (ص) قال: القتل، القتل، القتل.
دَعوا الأموات وحرمتهم، وأُدعوا الله أن يرحم جميع موتى المسلمين، آمين.
109 - عبد الرحمان شفاع الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:15
يا عباد الله، أليس فيكم رجل رشيد، ما هذه الرحمة التي تنزلت على قلوبكم، فصار الوحش الذي نكل بالعباد وطعن في الدين وأنكر المعلوم منه بالضرورة، وحرم صلاة الفجر، وتهكم على سيد الخلق، وتوج كل هذه الفضائل!! بذبح الليبيين واغتصاب نسائهم وقتل جرحاهم على أسرة المستشفيات، كيف صار هذا الوحش الغبي فجأة شهيدا وقائد يسكن القلوب و و و الخ من النعوت الخائبة التي تكشف عن تفاهة أصحابها وضيق مساحة ذاكرتهم!!
إن المسألة عند القذافي ليست مسألة شجاعة أو شهامة أو نبل أو غير هذا من الترهات الفارغة، بل كل ما في الأمر أن المعتوه مريض بجنون العظمة، هذا المرض الذي جعله يتصور أن نصف العالم إلى جنبه (وهناك العديد من المحطات التي تؤكد اعتقاده الجازم بأنه محبوب الملايين)، وحين تحقق من هزيمته النكراء أراد له جنونه أن يدخل التاريخ كبطل صمد في وجه تحالف دولي!!
والمساكين الدراويش ضعاف النفوس والعقول صدقوا بالفعل أن الجرذ والقزم بطل راسخ القدم في البطولة والإقدام، وهو مجرد معتوه يصور له مرضه أنه مخلوق من طينة أخرى تجري في عروقه دماء زرقاء!!
هناك من تجعله قزميته يرى بعض الأشخاص عمالقة!! وهم ليسوا سوى بشرا عاديا!!
110 - الواثق بالله الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 18:17
اقول لصاحب التعليق الاخير لعلك من كتائب القدافى هل من قتل 50 الف مسلم واغتصب الالاف من النساء بطلا والله من وصفه بالبطل انه مجرم مثله القدافى يهودى وافعاله افعالهم اثار الفتن فى العالم كان ينبغى ان يطاف به فى انحاء العواصم العربية والاسلامية والمسيحية ليكون عبرة لمن خلفه شكرا لابطال ليبيا الاحرار الذين حرروها من الطاغوت
111 - abtis الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 20:07
بعيدا عن أي حكم في القضية لا بد من الاعتراف ب:
بدأ القذافي ثائرا محاربا، و مات محاربا،
ادعى الثورية و القتالية و وفى بهما.

أن هذه "الثورة" التي عاملت أسراها "و هم بشر على أي حال" بهذا الشكل لن ترسوا على خير، و التاريخ سيرينا
112 - تونسية الاثنين 14 نونبر 2011 - 17:16
القائد العظيم الفذ الهمام رمز ليبيا و العروبة و الإسلام لقد استمر على الوعد ووفى بالعهد الشهادة أو الإنتصار و يكفيه فخرا أنه لم ينحن يوما لقوى الشر الصهاينة و الأمريكان و سوف يبقى وساما على صدر التاريخ و قد أثبت للعالم أجمع أنه حر من أمة حرة و استشهد في ساحة الوغى كما يليق بالأحرار إذا فحريات العالم كلها فخر له و تاج على جبينه. رحمك الله يا زعيم الأمة و شهيدها لقد ضحيت بكل غال و ضحيت بنفسك و قدمت فلذات كبدك قربانا على مذبحة ليبيا رحمك الله يا شهيد الأمة و يا أبا الشهداء و يا جد الشهداء و رحم جميع شهداء الوطن و شهداء الأمة الإسلامية و أسكنكم فراديس جنانه آمين.
المجموع: 112 | عرض: 1 - 112

التعليقات مغلقة على هذا المقال