24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (5.00)

  4. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  5. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الأسد: "الإنجازات العسكرية" تمهد لإنهاء الحرب

الأسد: "الإنجازات العسكرية" تمهد لإنهاء الحرب

الأسد: "الإنجازات العسكرية" تمهد لإنهاء الحرب

قال الرئيس السوري بشار الأسد، أمس الأحد، إن الإنجازات العسكرية في "دحر الإرهاب" من الأراضي السورية تمهد للتوصل إلى نتائج سياسية، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وذكرت الوكالة أن الأسد أكد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الإيراني، جابر الأنصاري، أن "القضاء على الإرهاب في معظم الأراضي السورية حقق الأرضية الأنسب للتوصل إلى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سوريا"، مضيفا: "إلا أن ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للإرهاب".

ويأتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية وكامل دمشق ثم الجزء الأكبر من محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت منتصف مارس 2011 وتحولت إلى نزاع مسلح متشعب الأطراف.

وباتت قوات النظام تسيطر على مساحات شاسعة في البلاد، فيما تتعرض الفصائل المعارضة لضربات متلاحقة.

وشهدت مدينة جنيف جولات عدة من التفاوض بين ممثلين للحكومة السورية ومجموعات المعارضة، برعاية الأمم المتحدة، لإيجاد حل سياسي للنزاع في سوريا، لكنها لم تفض إلى أي نتيجة ملموسة.

وبموازاة ذلك، ترعى موسكو وأنقرة وطهران عملية آستانا التي أتاحت إقامة أربعة مناطق لخفض التوتر بهدف الحد من المواجهات في سوريا.

وينتشر بسوريا آلاف المقاتلين الإيرانيين الذين تعتبرهم طهران "متطوعين"، وكذلك "مستشارون عسكريون" لدعم النظام السوري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - محمد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 05:33
لا أعرف كيف استطاع بشار أن ينجوا من الهلاك, لولا العدوان الروسي الذي قلب الموازين و دمر المعارضة المسلحة لما استطاع هذا الديكتاتور أن يصمد. لقد قذف بأكثر من خمسة ملايين سوري معارض له خارج سوريا و قتل و عذب و سجن الالاف من معارضيه.
2 - وماذا بعد؟؟؟ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 05:49
وماذا بعد الحرب؟؟؟
كيف يمكنك بناء ما دمرته وبتواطؤ مع روسيا وايران يا رءيس ؟؟
هل هناك رءيس في البلدان الغربية فعل ببلاده ما فعلت بها انت؟؟؟؟
عن اي انجاز تتحدث؟؟؟؟ من اين ستبدا المشوار؟؟؟؟ هزلت الديكتاتوريات العربية!!!!!.
3 - سني لا وهابي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 06:38
الحمد لله .. اللهم احقن دماء كافة إخوتنا السوريين .. اللهم اصبغ عليهم نعم السلم والأمن والأمان
4 - Touhali الاثنين 16 يوليوز 2018 - 08:04
إﻷسد ذكي ومعاونيه أوفياء.

خرج ﻷسد ونظامه منتصرا بفضل تمسكهم مع أصدقائهم أوفياء.
وهوزمت المعرضة جراء إنقسمات أطرافها وعدم الوفاء أصدقائهم.
5 - mus الاثنين 16 يوليوز 2018 - 08:28
كل واحد و بشار ولا المنشار ديالو! طالبين ها حسن الخاتمة.
6 - مغربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 09:47
رائع يا بشار، استطعت حماية بلادك من مؤامرة المسلمين على سوريا الغالية.
انهزمت المعارضة المسلحة وهذا جزاء من يريد الإنقلاب على الدولة، شكرا بوتين.
7 - احمد مختار الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:39
المعارضة الحمقاء المؤسسة للجيش الحر والتي استعانت بالاعداء منذ الوهلة الأولى ، هي التي تسببت في دمار سوريا . بعد أن كان الشعب يعيش عيشة هنيئة ، ونظرا إلى أن سوريا جارة لما يسمى إسرائيل. فإن اليموقراطية غير صالحة لها وإلا انتظرنا أن تنجح إسرائيل وأمريكا في تولي حكم سوريا . وهل ترضون ذلك؟
8 - مواطن عربي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 10:58
كان عليك فقط ان تنزل عن الكرسي منذ البداية و تحقن ارواح الناس ، ارواح الاطفال اللتي زُهِقت بسببك تنتظرك يوم الحساب ، يوم لا ينفعك لا مالك و لا روسيا و لا ايران
9 - martin pres du kiss الاثنين 16 يوليوز 2018 - 12:45
Combien d'ames tu as sur ta conscience..ce qui t'interesse c'est comment gouverner et en combien de ton..sans se poser la question combien me reste t il a vivre...tu n'es qu'un vulgaire assassin.qui a tue son peuple par sa main..et meme en s'aidant d' autres forces pour aneantir la plus grande partie du pauvre peuple..Syrien ..un meurtrier a la solde de la russie...voila ce que tu es et valet des ayatoullah d'iran.
10 - نجاة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:53
انا استغرب كيف تكرهون الارهاب وتدافعون عن المجموعات المسلحة في ليبيا وسوريا والعراق.
الاسد صاحب الشرعية ومن البظيهي ان يحارب المارقين عن القانون.
عجبي كيف انكم تتملمون عن مساعدة ايران له ولا تتكلمون عن محاربة حلف السعودية وبنو صهيون التي قتلت هجماتها اعداد من اخواننا السوريين سولء مع لو ضد للنزام.
وفروا اقلامكم وكونوا من اجل السلام فما الحرب الا خدعة وكمين نصبه المعمرين القدامى مي يبقةا على استعمارهم لنا ولكن بطرق اكثر فتكا من الاول.على الاقل الاستعمار القديم كان بيننا نحيه ونعرفه وننجح بل نجحنا في هومع اما هذا ابنوع من الاستعمار الجديد فهو اخكبوط يلتف كالافعى حول اعناقنا ويوشك ان يخنق كياننا ووجودنا ب يتلاعب بنا ويلاعبنا كالدنية.
فمزيدا من الوعي و التفقد.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.