24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | اليسار الفرنسي يسعى إلى سحب الثقة من الحكومة

اليسار الفرنسي يسعى إلى سحب الثقة من الحكومة

اليسار الفرنسي يسعى إلى سحب الثقة من الحكومة

تعتزم الكتل البرلمانية اليسارية الثلاثة بفرنسا، الاشتراكيين واليسار البديل والشيوعيين، تقديم مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة بسبب إدارتها للأزمة التي باتت معروفة باسم "قضية بينالا"، لتنضم بذلك لتلك التي أعلنت عنها رسميا أحزاب يمين الوسط.

وأكد الحزب الاشتراكي (PS) أن "الأزمة السياسية الكبرى" الناجمة عن قضية ألكسندر بينالا، الرئيس السابق لطاقم حراسة الإليزيه الذي تعدى بالضرب على متظاهرين في أول ماي الماضي، دفعته لاقتراح مذكرة لحجب الثقة بالتعاون مع اليسار، في خطوة من الصعب أن تكلل بالنجاح في ضوء الأغلبية المطلقة التي يحظى بها حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مجلس النواب.

ويعتزم الحزب الاشتراكي تقديم هذه المذكرة بشكل مشترك مع نواب اليسار البديل المتمثل في حزب "فرنسا الأبية" بالإضافة إلى اليسار الديمقراطي والجمهوري الذي يضم شيوعيين بشكل أساسي. ومن المقرر أن تخضع مذكرة اليسار للتصويت خلال الأسابيع القادمة.

كما عول الحزب المحافظ "الجمهوريون"، الذي يمثل المعارضة الرئيسية في البلاد، على مذكرة لسحب الثقة عن الحكومة الفرنسية وعلى الأرجح ستخضع للتصويت مطلع الأسبوع المقبل، لكن فرصها هي الأخرى ضئيلة في الحصول على الدعم الكافي.

ووجهت النيابة العامة في باريس، الأحد الماضي، تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين لكل من ألكسندر بينالا وأربعة مشتبه بهم آخرين في قضية الاحتجاجات التي اندلعت أثناء الاحتفال بعيد العمال مطلع مايو الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - هذه فرنسا ونحن ؟ الجمعة 27 يوليوز 2018 - 20:02
هذه فرنسا
ونحن ؟
متى يموت التمساح أو متى نصطاده ؟
2 - هذه فرنسا ونحن ؟ الجمعة 27 يوليوز 2018 - 20:20
هذه فرنسا
ووجهت النيابة العامة في باريس، الأحد الماضي، تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين لكل من ...... في قضية الاحتجاجات التي اندلعت أثناء الاحتفال بعيد العمال مطلع مايو الماضي.


ونحن ؟
وجهت النيابة العامة تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين والمطالبين بماء الشرب وعن طحن محسن السماك فكري شهيد الخبز
وحكمت المحكمة بالسجن النافذ ب 300 سنة سجنا نافذة ظلما منها 20 سنة على الزفزافي و20 سنة على رفيقه وسجن المهداوي الصحافي إلى آخره

نطالب فرنسا بتحمل مسؤوليتها في إستعمارها لنا ونهبها ثرواتنا وفوسفاطنا وذهبنا
للإشارة
نحن لا نطالب الآن بالاستقلال عن مستعمِرتنا الحالية فرنسا
ولكن نطالب بحقوق مثلنا مثل الحقوق التي يتمتع بها الفرنسيون في فرنسا التي لا تزال مستعمرة لنا منذ أكثر من قرن ونطالب بالجنسية الفرنسية والأمن الفرنسي والعدل الفرنسي
3 - هذه فرنسا ونحن ؟ الجمعة 27 يوليوز 2018 - 20:29
هذه فرنسا
ووجهت النيابة العامة في باريس، الأحد الماضي، تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين لكل من ...... في قضية الاحتجاجات التي اندلعت أثناء الاحتفال بعيد العمال مطلع مايو الماضي.


ونحن ؟
وجهت النيابة العامة تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين والمطالبين بماء الشرب وعن طحن محسن السماك فكري شهيد الخبز
وحكمت المحكمة بالسجن النافذ ب 300 سنة سجنا نافذة ظلما منها 20 سنة على الزفزافي و20 سنة على رفيقه وسجن المهداوي الصحافي إلى آخره

نطالب فرنسا بتحمل مسؤوليتها في إستعمارها لنا ونهبها ثرواتنا وفوسفاطنا وذهبنا
للإشارة
نحن لا نطالب الآن بالاستقلال عن مستعمِرتنا الحالية فرنسا
ولكن نطالب بحقوق مثلنا مثل الحقوق التي يتمتع بها الفرنسيون في فرنسا التي لا تزال مستعمرة لنا منذ أكثر من قرن ونطالب بالجنسية الفرنسية والأمن الفرنسي والعدل الفرنسي مثل المستعمرات الفرنسية الأخرى التي تسمى : أقاليم ما وراء البحار الفرنسية
وهذا لن يزعج مستعمِرتنا الحالية فرنسا
4 - توفيق الجمعة 27 يوليوز 2018 - 21:35
.... القضية ليست قضية ضرب للمتظاهرين بل القضية هي قضية تدخل الحارس الخاص للرئيس الفرنسي خلال مظاهرة عيد العمال وهو بزي الشرطة الجمهورية حاملا سلاحه في حين كان نزوله للشارع بصفته مراقب لا غير... وهذا ما أكده رئيس الشرطة والوالي حيث لم يمنح له الحق في التدخل... ولم يعاقب إلا بالإيقاف 15 يوما حيث اعتبرت المعارضة أن يسر العقوبة كان وراءه تدخل الإيليزيه أي القصر... وبعد البحث والتقصي تبين للمعارضة أن الأمر يتجاوز كل هذا حيث اعتبرت المعارضة والإعلام أن هذا يمثل شرطة في الظل في حين أن الشرطة القانونية الوحيدة في البلاد هي الشرطة الجمهورية وأن هذا يتنافى مع قانون الجمهورية...
5 - Said الجمعة 27 يوليوز 2018 - 22:34
Le responsable de tout ce problème Alexandre Benalla est bien d’origine marocaine et son père est Abderrazak et son vrai prénom est Lahcen selon les journalistes
6 - لحنين75 السبت 28 يوليوز 2018 - 04:40
الى المعلق رقم" 1،2،3 مكرر" الامن الفرنسي او العالمي بصفة عامة يستعمل " العصا لمن عصى" و لكل دولة لها الحق و استعمال كل الوسائل في فض الاحتجاجات ضدة المشاغبين و الانتهازيين و اللصوص الذين يستغلون المظاهرات في سرقة ، كسر ، تخريب و حرق ممتلكات المواطنين الأبرياء او ممتلكات الدولة ..!! هل رأيت كيف تعامل الأمن الفرنسي مع المحتجين في قضية "مطار نوتر دام دلوند بنونت" NANTES ..؟ Contre les manifestations et les opposants de notre dame des Landes ... امريكا ضد الاجانب و السود و حقوق الإنسان. .إسبانيا و المطابين انفصال كتالونية. . !! تعليقك خارج عن الموضوع كباقي الدخلاء...لسنا باغبياء... "العصى لمن عصى " بدون رحمة و لا شفقة لكل خارج عن القانون..و القانون هو فوق الجميع..! و السلام عليكم شكرا هسبرس..
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.