24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الشرطة الإسبانية: واقعة كطالونيا حادث إرهابي

الشرطة الإسبانية: واقعة كطالونيا حادث إرهابي

الشرطة الإسبانية: واقعة كطالونيا حادث إرهابي

قالت الشرطة الإسبانية اليوم الاثنين إنها تتعامل مع محاولة هجوم رجل مسلح بسكين على مركز للشرطة قبل مقتله بالرصاص قرب برشلونة على أنها هجوم إرهابي.

وقال رافائيل كوماس قائد شرطة التحقيق في إقليم قطالونيا في مؤتمر صحفي "في اللحظة الحالية نتعامل مع هذا على أنه هجوم إرهابي"، مضيفا أن المهاجم صاح بعبارة "الله أكبر"

وكانت الشرطة الإسبانية أفادت بأنها أطلقت النار على رجل مسلح بسكين بينما كان يحاول الهجوم على مركز للشرطة في‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬إقليم كطالونيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - yaaaaaaaaadris الاثنين 20 غشت 2018 - 14:43
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، حين أصبحت الجملة المقدسة " الله أكبر " مقترنة بالإرهاب فإعلم أن الحرب حرب دينية بالأساس
2 - الجهاد الأزلي الاثنين 20 غشت 2018 - 15:04
يصعب اقناع من يرى أنه يجاهد أنه مخطىء وبالتالي فقدر العالم أن يتعامل مع هذه النوعية من البشر إلى يوم يبعثون
3 - انهم مرضى الدين الاثنين 20 غشت 2018 - 15:30
انهم مرضى الدين، هؤلاء يضنون انهم يدافعون عن الله، وكان الله يتعرض لهجوم في ذاته الإلهية، وبالتالي يعتقدون ان الله يريد الحماية من مثل هؤلاء المرضى، حاشا لله ان يحتاج!
أيها المرضى والمتعصبون اتركوا الامر لله وعيشوا كباقي البشر في سلام وعلموا أبناءكم اخلاق الانسانية، فلا أنتم ولا شاكلتكم يستطعيون إيقاف عجلة التاريخ، فهي تدوس كل من حاول. فأين الظواهري والبغدادي وبن لادن واللائحة طويييييلة
4 - جريء الاثنين 20 غشت 2018 - 16:07
حاولو علينا اصحاب اللحي فانتم الخزان الفكري لهؤلاء الارهابيين.
5 - مواطن2 الاثنين 20 غشت 2018 - 17:44
الى من ينتقد استعمال السلاح من طرف رجال الامن في بلادنا اقول = عليهم ان يلاحظوا ما ذا يقع في الدول المتقدمة...الرصاص الحي لكل من يحاول الاعتداء على عباد الله....وبدون اي تردد.....انها العبرة لمن يعتبر...وبدون تدخل من اية جهة.= وبالمناسبة لابد من استعمال السلاح الوظيفي لرجال الامن للحد من الجريمة ....وعلى الحقوقيين ان يقفوا في صف المواطنين المعتدى عليه....لا في صف المجرمين....اذا كانت النوايا صادقة .
6 - مهاجرة الاثنين 20 غشت 2018 - 17:55
الرجل جزائري في ريعان شبابه عمره 29 سنة كان متزوج باسبانية والحادثة وقعت في الصباح المبكر على الساعة 6 تقريبا وحسب ما نعرفه على الشرطة الكتالونية (الموسوس) أنهم متشددين وعنصريين أظن أن الحادثة لا علاقة لها بالإرهاب ربما وقع شجار بينهم و قتلوه وقالو عليه إرهابي
7 - الشيخ طه البقوشي الاثنين 20 غشت 2018 - 17:56
الإسلام دعوة للسلام
الإسلام بريء من الإرهاب
إن مثل هؤلاء الذين يسيئون للإسلام وسماحته ويفسدون أكثر مما يصلحون ، لايمثلون الإسلام بشيء وليسوا من الإسلام ولا من نتاجات تراثه الرصين ، وإنما هم نتاجات سياسات قمعية ومرضى نفسيين يحتاجون للعلاج النفسي أكثر من احتياجهم للطعام والشراب ، أو أنهم مرتزقة مندسون على المسلمين للفساد والإفساد .
والإسلام منهم براء .
الشيخ /طه البقوشي
8 - لنفترض انه كذلك..!!؟؟ الاثنين 20 غشت 2018 - 18:30
الم يكن هناك طريقة اخرى غير قتله ... ؟!؟!؟ مثلا كان بإمكانهم إعطابه و الحد من حركته فهو كان يحمل سيف و ليس مسدسا !؟! ليس لأني حزنت عليه بل فقط من اجل إمكانية التحقيق معه و معرفة دوافعه و من ورأئه .. اما الاسلام فهو بريئ منه
9 - Zaytan ghomari الاثنين 20 غشت 2018 - 20:52
هدا الشاب جزايري الجنسية ومتزوج ويعمل في اسبانيا لمدة تمان سنوات ومؤخرا كان في مرحلة الطلاق مع زوجته الاسبانية ولا ادري كيف وصلت القضية الى القتل والصاق الارهاب به لمجرد انه مسلم
كتير من الا سبان يقتلون زوجاتهم فتسمى ب violencia de genero او العنف ضد النساء التي تدافع عنه المنضمات اليسارية.
القضية غامضة وداخل مقر الشرطة
10 - موحا موركان الثلاثاء 21 غشت 2018 - 10:36
الأقرب إلى الصواب هو ما قالته الأخت رقم 6. فهده الفكرة زرعها أحد حكام الدول الاسكندنافية مؤخرا في قوله الشهير وكأنه حكمة يجب على الأروبي أن يقتدي بها وتدكروا معي لما قال : سنقتل كل من صاح "الله اكبر" ونرسله إلى ربه" أظن أن الرسالة واضحة بمعنى ولو لن يكون مسلحا فهده هي قمة العنصرية. ولكن مادا لو صاح بشيء يشبه عبارة الله أكبر مع العلم أن الأروبي لايفهم لغتنا جيدا؟.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.