24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  2. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

  3. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

  4. المغرب والهند يوقّعان "اتفاقية الطيران المدني" لتعزيز النقل الجوي (5.00)

  5. حقوقيون يطلقون مبادرة دولية لإطلاق سراح معتقلين سياسيين مغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ولد الكتاب: هذه دلالات وأبعاد النتائج الأولية للانتخابات الموريتانية

ولد الكتاب: هذه دلالات وأبعاد النتائج الأولية للانتخابات الموريتانية

ولد الكتاب: هذه دلالات وأبعاد النتائج الأولية للانتخابات الموريتانية

تبدو الطريق سالكةً أمام حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا لتكريس تفوقه الانتخابي كأول قوة سياسية في بلاد "شنقيط"، بعدما أظهرت النتائج الأولية تصدرُّه للانتخابات التشريعية والمحلية التي تعرفُ مشاركة المعارضة الموريتانية لأول مرة بعد سنوات من المقاطعة وعدم الاعتراف بنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بسبب الانقلاب الذي قام به سنة 2008 وسيطرته منذ ذلك الوقت على مقاليد الحكم في البلاد.

ويظهرُ من خلال النتائج الأولية المعلن عنها من طرف الإعلام الرسمي الموريتاني تصدّر الحزب الحاكم للمشهد السياسي في البلاد؛ ما سيجعلهُ مرة أخر فوق كل القوى السياسية الأخرى في بلاد شنقيط. كما أظهرت النتائج حضورا قويا لأحزاب المعارضة، من أبزرها حزب "تواصل" الإسلامي الذي حصلَ على عدد متوسط من المقاعد، خاصة في مناطق الجنوب.

وفي تحليله لأبعاد ودلالات النتائج المعلنة إلى حدود الساعة في الجارة الجنوبية، قال محمد الأمين ولد الكتاب، دبلوماسي سابق مثقف موريتاني، إن "الجو الانتخابي في البلاد مُفعم بالحركية، كما أن هناك تجاذبات كبيرة بين الأحزاب الموجودة داخل النسق السياسي الرسمي والأخرى المعارضة"، مضيفا: "هناك تعددية حقيقية أفرزتها هذه المحطة الانتخابية".

وأبرز عضو نادي نواكشط الدبلوماسي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الانتخابات تمرُّ في أجواء مقبولة من طرف كل الفرقاء السياسيين، كما شهدت عودة بعض الوجوه المعارضة لأول مرة إلى المشهد"، مشيراً إلى أّن "النظام يحتفظ بأغلبية المنتخبين، وهذا سيكون له انعكاس على التوجه العام في البلاد".

وسجّل رئيس نادي المثقفين الموريتانيين من أجل الديمقراطية والتنمية أنَّ "النتائج المحققة من شأنها ألاَّ تؤثر على السير العام للبلاد".

وحول التأثيرات المحتملة لهذه الانتخابات على العلاقات المغربية الموريتانية، توقع السفير السابق ألا تتغيّر هذه العلاقات، خاصة وأنَّها في تحسّن مستمرٍ مع تقديم السفير الموريتاني الجديد أوراق اعتماده رسمياً للملك محمد السادس، وقال: "حسب تصريحات مسؤولين موريتانيين، فإن العلاقات ماضية في التحسن ولن يطالها أي تشويش".

وشدد المتحدثُ على أن "العلاقات بين نواكشط والرباط ثابتة ولن تتأثر برياح الأزمات العابرة، كما أن الشعبين المغربي والموريتاني تجمعهما علاقات قوية واستثنائية".

وتعد الانتخابات التشريعية والمحلية والجهوية في موريتانيا الأولى منذ اعتماد نظام المجالس الجهوية وتعديل الدستور الذي ألغى مجلس الشيوخ، كما أنها الأولى بعد عودة المعارضة إلى المشاركة الانتخابية عقب سنوات من المقاطعة وعدم الاعتراف بنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بسبب الانقلاب الذي قام به عام 2008 وسيطرته منذ ذلك الوقت على مقاليد الحكم في البلاد.

ويشارك في الانتخابات 98 حزبا سياسيا، ثمانون منها تشكل أحزاب الموالاة، وتتميز هذه الاستحقاقات بمشاركة 1590 لائحة انتخابية تتنافس على 219 مجلسا بلديا، و161 لائحة تتنافس على 13 مجلسا إقليميا، وأكثر من خمسة آلاف مرشح يتنافسون على 157 مقعدا برلمانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عابر السبيل الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 10:50
مهمى كانت النتائج الانتخابية بموريتانيا او بكوبا او بطوگو فهي افظل من نتائجنا وأكثرها شفافية وأفظل مصداقية منا ليس كل السياسيون يكذبون او يشترون أصوات مثل ما هو لدينا بهذه البلاد التعيسة من ما أنتجته سياسة ابوك صديقي او اخوك يظحكني
اول بلد سيبعث منه هاجوج ومأجوج هو المغرب لكثرت المعاصي وأول بلد ستغيب عنه الشمس هو المغرب وأول بلد ستقوم منه القيامة هو نفسه أيضا
2 - القايد اخليل الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 11:17
العلاقة التاريخية والثقافية والعائلية تربط الشعبين الصحراوي والموريتاني وهما جارين جغرافيا اما المغرب فلا حدود له مع موريتانيا الشقيقة ولن تكون مامدام موجود صحراوي واحد على البسيطة .
3 - ahmed الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 13:17
نحن في موريتانيا نعتبر إمتدادا لموريتانيا و موريتانيا إمتداد للمغرب ، و لا يعكر صفو علاقاتنا و محبتنا سوى بعض المخابرات الموريتانيه و المغربيه و الجزائرية ، و مهما حصل فالحكام إلي زوال و تبقي الشعوب و الأرض ، و من واجبنا كشعب واحد الإبتعاد عن سموم الإعلام و أصحاب المصاح الشخصية و تحية خاصه لكل مغربي .
4 - المغرب التاريخي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 13:30
الى القايد اخليل ....اطمئن ستبقون وراء الوهم والسراب حتى تجف جلودكم....غيضكم ضد المغرب أعمى بصيرتكم....تتحدت عن شعب صحراوي وشعب موريطاني....ياسلام ...القبح ملة واحدة....وهل يا سعادة الفيلسوف تعطينا فرقا جينيا بين ما تسميه شعب صحراوي وشعب موريطاني؟....فلتعلم أنت وأمثالك أن المغرب له حدود سياسية مع موريطانيا وليس مع الوهم ...ولن تكون هناك دولة بين المغرب وموريطانيا لسبب بسيك وهو أن الشعب المغربي يطوقه قسم المسيرة الخضراء ولن يسمح بالتفريط في صحرائه أبدا....ومن يدعي غير هءا فليتقدم ويقبلع المغرب من صحرائه....أما الغوغائية والكلام الإنشائي فلا حاجة لنا به.....ولتعلم أن تفريك المغرب في صحرائه له جواب واحد لاغير هو فناء الشعب المغربي...وهذا كما تعلم مستحيل.
5 - صالح صالح الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 14:12
السيسي صنع لنفسه منافسا وحيدا فصوت عليه . وعبد العزيز صنع لنفسه 98 حزبا للتصويت عليه .فصوتوا عليه. هذه هي الديمقراطيات العربية واﻻ فﻻ.
6 - amaghrabi الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 18:47
مريطانيا صراحة دولة ضعيفة جدا,ومع الأسف انفصلت عن المغرب الكبير,فلو بقيت جزءا من التراب المغربي لما كان لا مشكل الصحراء ولا الشعب الموريطاني الفقير سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وووو.
7 - استقلالي حر الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 03:58
المغرب من طنجة لنهر سنغال سياسة المستعمر توريد المغرب ان يتقلص إلى طنجة طاح شمال مدينة العيون
8 - عبد الله مشتكاوي الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 14:34
أتساءل هل الإخوة الموريتانيين يغادرون بلادهم على الزوارق في هجرة غير شرعية..أتساءل فقط...هل من مجيب؟.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.