24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  5. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "اللوفر أبوظبي" يعرض الفنون الفرنسية والهولندية

"اللوفر أبوظبي" يعرض الفنون الفرنسية والهولندية

"اللوفر أبوظبي" يعرض الفنون الفرنسية والهولندية

أعلن متحف "اللوفر أبوظبي" عزمه تنظيم أربعة معارض عالمية، ضمن برنامجه لموسم 2018-2019 الذي يحمل عنوان "تبادُل فتفاعُل".

وقال مسؤولون في المتحف للصحفيين اليوم الثلاثاء إن الموسم الجديد للمتحف سيشهد تنظيم معرض "من وحي اليابان: رواد الفن الحديث" الذي يسلّط الضوء على الروابط بين جماليات الفن الياباني وفن الديكور الفرنسي الحديث.

كما سيتم تنظيم معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية" وهو معرض عالمي يقتفي أثر التراث الثقافي والأثري للسعودية بشكل خاص والجزيرة العربية بشكل عام.

وتتضمن القائمة، معرض "رامبرانت والعصر الذهبي الهولندي: مجموعة لايدن ومتحف اللوفر" الذي يقدّم أعمالا فنية من القرن السابع عشر لرامبرانت هرمنسزون فان راين وتلامذته، ومعرض "العالم بعدساتهم" بالتعاون مع متحف كي برانلي- جاك شيراك، والذي يأخذ الزائر في رحلة حول العالم من خلال أولى الصور الفوتوغرافية.

وقال محمد المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: "سيقدم الموسم الجديد للمتحف حوارات جديدة حول الحضارات المختلفة والروابط التي تجمع فيما بينها، من خلال برنامج متنوع يتيح للزوار فرصة المشاركة فيه عن قرب، ويمكن لجميع الزوار باختلاف ثقافاتهم أن يجدوا ما يمثلهم في القطع الفنية المعروضة".

وقال مانويل راباتيه مدير المتحف: "يبيّن برنامج الموسم الجديد التزامنا بتعزيز التواصل والتبادل من خلال الفن، فيما نستمر في رسم مسار جديد للحوار الثقافي".

وأضاف "ستأخذ هذه المعارض الزوار في رحلة حول العالم ، مسلطة الضوء على التبادلات الثقافية والاجتماعية التي رسمت التفاعل البشري ما بين الحضارات، ويتميز البرنامج الثقافي بمؤتمرات وأبحاث وعروض موسيقية وفنيّة ترضي جميع الأذواق والأعمار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مواطن الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 19:48
لوفر خارج السياق التاريخي للعرب .

ولا جناح واحد حسب علمي للفن الذي يجسد الواقع العربي المتخلف اليوم ليكون تاريخا لعرب الغد،
هؤلاء الزوار يتأملون تحف جسدت حقبة من تاريخ أوربا وهي تباع بالملايير اليوم اكتسبت قيمتها من تاريخيتها ومن رمزيتها الدلالية على حقب مختلفة من تاريخ اوروبا. والدليل أن الاوربيين لا يقيمون لفن غيرهم من الشعوب وزنا يُذكر وهم مُحقون في ذلك.
أما اقتباس للوحات خارج مناطق تأثيرها العاطفي والثقافي فهي قطعا لن تُرى بنفس الأعين والنظر إليها بتمحيص مُصطنع لن يخرج بفائدة .
أمام لوفر دبي فرصة تاريخية لتجميع فن هذه الحقبة من مختلف الدول الاسلامية لأنها كنز حقيقي للأجيال المقبلة، التي ستحتاج لمصادر المعلومات كيف ما كانت لتقييم المرحلة. والرسم والنحت هم أرقى أدوات التعبير عن الإنسان والمشاعر والحالة الاقتصادية والسياسية للشعوب في حقب مختلفة.
2 - لوفر الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 20:38
أذكر أن الامارات دفعت ملايين الدولارات مقابل أن يحمل متحف اللوفر اسم ابوظبي.العرب والهراء وجهان لعملة واحدة.
3 - متتبع 54¥£€$ الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 20:54
ما الفائدة من هذه التماثيل الممسوخة والعارية؟ ! لا أرى أي فائدة سوى نشر الرذيلة باسم الفن ؛ فالمشاهد لجسد عار يتخيل التمثال كمراة أمامه فتثير فيه الشهوة ويتطبع مع النظرة الحرام ؛ هذا فضلا عن أنها أصنام وسيحاسب صانعها يوم القيامة . هناك هجمة شرسة وممنهجة على الإسلام والمسلمين.
4 - مواطن الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:01
أما اللوحة الحقيقية في هذه الصور فهي هذه القامات البيضاء الملتحفة المنتصبة، التي تحدق بتمعن متصنع ، كمن يُحدق في شيء لا يفهمه ولا يعيه، للأسف الخلجيون يشترون كل شيء بالاموال الطائلة، يستطيعون شراء سيارة فاخرة والاستمتاع بها حقيققة كأي كان لكن تشتري قطعة فنية لحضارة أخرى وتستمتع بها، هذا ما لا يمكن .
لكي ندرك النشوة النفسية التي تحصل للأروبي الذي يقتني لوحة فنية تاريخية تعبر عن حضارته لبد من مقارنتها بالنشوة النفسية التي تحصل لإنسان في الأربعين من عمره عندما تقدم له كرسيا قديما وتقول له هذا كرسي جدك الأكبر كان دائم الجلوس عليه . هذه فيقط لتقريب المعنى ...
5 - طنجة الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:23
إلى الأخ المتدخل رقم 3

التماثيل ليست حرام ولا دليل على حرمتها من كتاب الله، الفن إبداع إنساني والإبداع الإنساني دليل على عظمة الله الذي خلق هذا الإنسان
6 - سعيد الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:31
انه التقليد الأعمى و هدر الثروات في الهراء هاذا يذكرني بمدينة الألعاب والت ديزني في اليابان حطمت ارقام قياسية و بعد بدع سنين هجرت عن آخرها و الآن أصبحت مدينة أشباح مهجورة و مقفولة منذ سنوات، و كذلك هاذا يشبه من يضع ساعة رولكس حقيقية في معصمه و من يضع نسخة مقلدة شتان بينهما، ،،،،،،،
7 - فاطمة الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:00
صاحب التعليق 1 ..

المتحف الاماراتي جمع كافة الحقب التاريخية بما فيها الاسلامية والعربية وهو ملتقى لكل الحضارات ، هل من الصعب البحث في google ؟
أم أنك تستمتع بالتقليل من شأن الناجحين لترضي ذاتك عوضا عن العمل للنجاح مثلهم ؟

صاحب التعليق رقم 4..
ما دخل شراء السيارات بمعرض فني ؟يا أخي فضل الله يؤتيه من يشاء ..
وكما أن لأوروبا تاريخ ثقافي وفني فلدولنا كذلك تاريخها العريق واللذي نفخر به ولا ننظر لذواتنا بدونية كما يفعل بعض من يقدس الغربيين ويحط من قدر نفسه .

وفي شبه جزيرة العرب حضارات كثيرة وقديمة وبعضها قبل الميلاد بآلاف السنين ..
مملكة سبأ،
مملكة حميَر،
مملكة معين،
مدائن صالح،
حضارة دلمون،
حضارة العبيد،
مملكة كندة،
قوم عاد،
قوم ثمود
كلها ما قبل الاسلام و و و إلى آخره.

تميزت بالزراعة والتجارة وصناعة العطور وأبدعوا في العمارة والزخرفة وكان بعضهم ينتحون بيوتهم في الجبال وتميزوا ببناء السدود.
ولا تزال آثارهم موجودة إلى يومنا.

كتب عنها الكلاسيكيون من اليونان والرومان وأيضا البعثات الأثرية الإيطالية والفرنسية التي قامت بأعمال تنقيب في تلك المناطق.

اقرأوا وثقفوا أنفسكم ، سلام
8 - مواطن الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:14
ذكرت التماثيل في موضعين من كتاب الله الأول :
{ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53 } سورة الأنبياء
الموضع الثاني:
{ يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ } سورة سبأ

المعنى واضح جدا في كتاب الله إذا قرن التمثال بطاعة الله أصبح عملا مشكورا وإذا قرن التمثال بمعصية الله والإشراك به أصبح ضلالا مبينا

الخلاصة ليس العيب في التماثيل أي الفن العيب في السلوك الغير السوي للإنسان ولمذا أحلت التماثيل لآل داوود إن كانت حراما.
9 - رد على فاطمة الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:48
لا مكان للإنتاج الفني العربي التعبيري والرمزي والتأريخي للحاضر المعاصر في معرض دبي، ولوفر فرنسا لم يكتسب شهرته باقتناء المشهور أصلا ولكن باقتناء الإبداع في حينه لمدة أجيال راكم خلالها إنتاج حقب بأكملها من الفن الذي عاصر تلك الحقب... حتى صارت ذات قيمة كبيرة اليوم.
10 - فاطمة الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 06:10


اختصر ما قلته سابقا ..

بلى يا أخي هم مهتمين أيضا بالفن المعاصر وأقاموا عروض عديدة جدا للفنانين العرب ..

منها معرض في متحف اللوفر باسم (الفن المعاصر ) يختص بالحرف كصناعة الاثاث والمنسوجات والخزفيات وشارك فيه اربع فنانين هندي وثلاثة عرب زينب الهاشمي وخالد الشعفار وتالين هزبر بالشراكة مع شركات عالمية عريقة أوروبية وغيرها لانتاج التصاميم اللتي تحوي الطابع العربي بنظرة معاصرة ،
المعرض كان عام 2017 ..

وغيره الكثير ليس في متحف اللوفر بأبو ظبي وحسب بل وفي مركز منارة السعديات حيث المعارض الفنية السنوية المهتمة بالفن المعاصر وإبداعات الفنانين العرب .

أرجوا أن تتثبت مما تقول قبل عرضه للناس وباذن الله يكون المتحف عند حسن ظن جميع العرب ..
ادعوكم لزيارة هذه المتاحف والاستمتاع بروعتها .
11 - مواطن الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 19:55
الأخت فاطمة ربما لم تفهم عن مذا أتكلم تحديدا على كل معذرة إن أسأت التعبير.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.