24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الهند تلغي تجريم ممارسة الجنس بين المثليين

الهند تلغي تجريم ممارسة الجنس بين المثليين

الهند تلغي تجريم ممارسة الجنس بين المثليين

أصدرت المحكمة العليا الهندية، اليوم الخميس، حكما تاريخيا بإلغاء تجريم ممارسة الجنس بين المثليين، لتلغي بذلك المادة 377 من قانون العقوبات الهندي.

وكانت المادة 377 التي تم إقرارها عام 1862 تنص على أن " الاتصال الجنسي ضد نظام الطبيعة مع رجل أو سيدة أو حيوان" يعد جريمة تصل عقوبتها للسجن عشرة أعوام.

ويجرم القانون المثلية، حتى إذا كانت الممارسات الجنسية بين المثليين تتم بمنأى عن الأنظار.

وعلى الرغم من أن بضعة أشخاص فقط تم حبسهم وفقا لهذا القانون، إلا أن المنتقدين يقولون إن الشرطة وآخرين يستخدمونه لإيذاء المثليين والسحاقيات والمتحولين.

وخلصت المحكمة المؤلفة من خمسة قضاة برئاسة ديباك ميسرا رئيس المحكمة العليا إلى أن المادة 377 فيما يتعلق بتجريمها للممارسات الجنسية بين المثليين تعتبر غير دستورية، وذلك بحسب ما قاله المحامي براناف براكاش الذي كان حاضرا بالمحكمة.

مع ذلك قالت المحكمة إن ممارسة الجنس مع الحيوانات، الذي كان منصوصا عليه أيضا في المادة 377، سوف يبقى عملا إجراميا.

واجتمع نشطاء وأشخاص مثليون خارج المحكمة واحتضنوا بعضهم، وبكى الكثير منهم لدى إعلان الحكم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - سعد الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:30
الشواذ و اللواطيين و السحاقيات , حثالة المجتمع. لن نستسيغ ونتبنى المصطلاحت الترطيبية كالمثليين. إذا كانوا مثل الحيوانات فنحن بشر , و الحيوانات لا تلوط ولا تساحق
2 - RACHID الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:32
المهم ليس عندنا و القضاء في الهند له الحق أن يقرر ما يشاء
3 - مغربيه الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:33
عبده الابقار والفاران ماذا تنتضر منهم
4 - المد الخطير الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:35
الحمد لله على نعمة الإسلام
قال رسول الله صل الله عليه وسلم
اني تركتم على المحجة البيضاء لايزيغ عنها الاهالك الا وهو الاسلام
5 - مغربي حر الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:36
قريبا سيتم الغاؤه بالمغرب والمسؤول هنا هم الجمعيات الحقوقية
6 - مراكشي الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:36
لماذا تهدف هسبريس من اثارة مثل هذه الاحداث المنافية للفطرة السليمة في بلد مسلم ????
اما ان من اقطمها شواذ واما انها تسعى لاثارة البلبلة واستنهاض الفئة المدافعة عن هذا الوباء في بلاد الاسلام.
7 - هيلامو الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:47
نحن في ديننا نجلدهم عوض ان ندرس الحالات
و لقد بين العلم ان المثلية ليس اختيار الشخص و لاكن ر غما عنه
و لاكن نحن في ديننا عوض ان نبحث و ندرس لا. نجلدهم
فالجلد و الرجم و ضر ب الرقاب و قطع اليد من ابتكاراتنا الخلاقة و العضيمة
فلا عجب اننا قمامة العالم المتحضر
8 - محمد عامر الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:49
ماذا ينتظر ان يكون في بلاد الكفر والشرك....لاحول ولاقوة الا بالله.
9 - عدنان ش الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:55
عندما يحكم الناس سفهائهم فسلام على المنظومة الاخلاقية في ذلك البلد هؤلاء بيسو مسلمين مع ذلك فالفطرة تجعلهم يرفضون هكذا عبث بكرامة الانسان كونه يتزاوج ويتناسل وليس أن يدمر مقومات وجوده فوق هذه البسيطة وما بالك في من تسري في عروقهم دماء المسلمين وشاخ عليها وهو الآن يدعي أن الاسلام ليس من مرجعية بلاده
10 - عبدالفتاح روفيكس الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:55
لا حولة و لا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم استرنا يا رب. اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام. حتى الحيوان غادي نظلمه إلى شبهناهم به. اللهم إن هذا منكر.
11 - Zakaria ifrane الخميس 06 شتنبر 2018 - 12:56
التعليق الأول إرهابي بإمتياز
لك ان تعلم ان تعليقك يعتبر نشازا من الناحية العلمية والطبية والنفسية والإجتماعية
هل تعلم ان الغالبية العضمى من المثليين وليس"الشواذ" كما تفضلت بتسميتهم لا ذنب لهم سوى انهم مثليين ومن يقول ان المثلية إجرام بحق الطبيعة أحيله الى البحث والتنقيب ليتأكد ان الطبيعة تحتمل المثلية كما تحتمل المغايرة الجنسية
أمثالك لا يبحثون ولا يقرؤون مجرد النسخ واللصق بدون علم
ومن يربط بين قضية المثلية الجنسية وواقعة أهل لوط ويربط كذلك بين عذابهم ولعنة هذه الممارسة فهو جاهل ولديه خلل مزمن في العقيدة لان الله لا يعذب من لا حيلة له الله الذي إختار لهؤلاء مثليتهم لن يعذبهم لانهم مثليين هذا يناقض رحمته بالعباد ومن يقول العكس فله تصور خاطئ لرب العزة بسبب فتاوى شيوخ غالبيتهم منافقين وجهلة
12 - هشام من المغرب الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:03
الهنود الا اخلاق لهم اكثر من نصفهم يعيشون بالدعارة يتناكحون في في الشوارع كالبهائم نسائهم لايلبسن الملابس الداخلية مستعدات للمصاجعة في اي لحظة تتاح لهم
13 - بشير الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:06
هذا شدود ضد الفطرة التي فطر الله الانسان والحيوان عليها ، وترفضه جميع الاديان والقيم ومن اراد ان يطبع معه ويعترف به ويقبل به ما عليه الا ان ينتظر عذابا من الله مثل عذاب قوم لوط وما مرض السيدا الا نوع من هذا العذاب
14 - حسن الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:06
تعليق على التدخل الثاني ،
قال رشيد بأن للهند أن تسن ما تشاء من قوانين وهذا لا يعنينا ! أقول له : بمجرد ما يلملم شواذ الهند شملهم وتقوى شوكتهم سبحثون عن الطرق الكفيلة(وما أكثرها اايوم) لنشر أفكارهم واطروحاتهم عبر العالم وينسقون مع الشواذ في دول أخرى .. فلا آمن من أن تصير لهم منظمة عالمية قوية معترف بها دوليا تملي شروطها بل تفرضها كمقدمة للاستفادة من القروض وما شاكل ذلك...
العالم أصبح قرية صغيرة ، فلم تعد الهند بعيدة كما تتصورها جغرافبا..
15 - cofi الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:08
قد يضع البرلمانيين اامغاربة النائمين قانون يحمي ويعطي الحقوق للمثليين جنسيا من كثرة نومهم وغيابهم عن البرمان وقلت وطنيتهم وكثرة إنتهازيتهم
16 - باحث عن الحقيقة الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:09
لماذا ترفع الهند عقوبة تجريم جنس المثليين ، الهند اصلا دولة مشركة هم عبدة النار والبقر .. فهل يبقى بعد هذا معنى لاي قانون في دولة عبدة البقر ، ولذلك هم يجيزون جنس الآدمي خارج الطبيعة البشرية ولكنهم يبقون على عقوبة ممارسة الجنس على الحيوان وخاصة البقر لان الاله عندهم لا ينكح والبقر إلههم ههههههه
فالبقر عندهم اغلى واهم قيمة من البشر
17 - هشام 123 الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:09
أعتقد أن إلغاء هذا القانون جاء بعد دراسات عديدة لهذه الحالة...و هؤلاء الشواذ هم معطى و واقع يجب التعامل معه بعقلانية و ليس بالتشدد.اي استشارة أهل الطب و تحديد الخلل لأنهم ضد الطبيعة ثم الخروج بقانون من أجل معالجتهم.....شكرا على التفاعل.
18 - هارون الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:11
ياليتهم يعرفون لماذا حرم الله او اعتبر عددا من الافعال من الموبقات والرذائل . وكان اول شيء هو اتيان الذكور دون الاناث وبين سبحانه مدى خطورة الفعل بمستوى العقاب الذي طبقه على قوم لوط سدوم وعمورة ووصف المتقين على لسان المنحرفين بانهم قوم يتطهرون . لان مكان الاتصال الشاذ من اقذر ما يكون في جسم الانسان ومصدر امراض متعددة منها السيدا التي انتشرت بسبب الانحراف عن الطبيعة وعجز الانسان عن ايجاد دواء لها . الله كان يعلم ذلك ولذلك قرر ما قرر بشان قوم لوط ليحذر الناس من مغبة ذلك الفعل .
اما الهند فلها ان تقرر ما تشاء في وطنها وسيادتها ومعتقدات مواطنيها .
19 - youssef b الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:13
كل يوم نسمع ان دولة ما طبعت مع المثليين وحتى الدول الاسلامية بدأت تتحول شيئا فشيئا نحو هذا الامر،اذا ماذا عسنى نقول نحن الذين لا نرضى هذه الافعال الخبيثة والتي لا ترقى حتى الى مستوى الحيوانية،فما بيدنا سوى ان نقول اللهم لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا.
20 - كنون الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:28
لست أدري لم ينشر مثل هذا الخبر؟أهو لتشجيع الشواذ على الدفاع على فحشهم أم أن الجرأة على المحرمات أضحت موضة العصر؟إن بلادنا وبلدان العالم الإسلامي تعاني من مشكلات تنوء من ثقلها الجبال الرواسي ؛ فهلا قمتم بالمساهمة في إلقاء الضوء عليها عوض الخوض في توافه الأمور.
21 - إعتدال الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:39
الزنا حرام في الإسلام. لو كان بين المرأة والرجل. فما بالك بين نفس الجنس نجاسة إلى أبعد الحدود وأمراض نفسية وجسمية. أعرف بعض الأصدقاء مثلين والله العضيم لا ينعمون لا براحة ولا سعادة وأنا معتدل في خطابي أنصت لهم ولا أقاطعهم يعيشون في جحيم رغم ضروفهم المادية الجيدة. يجب على الدولة أن تساعدهم وتهيء لهم أطباء نفسانين لبخرجو من هده المحنة التي لا ترضي لا الله لا العباد
22 - Observateur الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:42
إلى التعليق 1 من قال لك أن الحيوانات لا تلوط ولا تساحق قم بالبحت و ستكتشف أن 70% من أنواع الحيوانات تلوط فالمتلية في ADN هاؤلاء
23 - ما نعرف الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:57
خلعتوما كيحساب ليا غير فالمغرب . بكثرة ما الكوارث من هاد النوع كترو يحساب ليا هنا . حفظ الله
24 - الرحماني الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:02
ليس بعد الكفر ذنب. بما أن اغلبية الهنود مشركين. اذن جرموه. او تركوه سيان. أما لزكرياء المثلية. هي شذوذ. هل الحيوانات بها مثلية وسحاق.
25 - غيور على وطنه الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:06
اللهم احفظنا من انحراف الفطرة السليمة يارب.
الإسلام دين خالق الوجود فيه السعادة و الهدى لمن اصطفاه و هداه الله تعالى.
اللهم احفظ بلادنا من كل انحراف و سوء قضاء و ارزقنا الأمن و الأمان و زدنا من فضلك و نعمك يا كريم.
26 - عصام الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:16
هنيئا للمثليين الهنود بهذا الحدث التاريخي.
المغاربة سيظلون يحتقرون المثليين لأن الاحتقار في ثقافتهم وتقارير حقوق الانسان تشهد بذلك والسبب هو القمع الفكري والتحفظ الاجتماعي والثقافة الدينية المنافقه. والمضحك هنا هو نعت الهنود بعبدة الاوثان والبقر وهم يعبدون مكعبا اسودا به حجر ويؤمنون بالجن والعفاريت والبغل الطائر والخرافات المسلية.
27 - المثلية الجنسية ليست مرضا الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:27
المثلية الجنسية ميول جنسى طبيعى وليس اختيارى هذا ما أثبتته دراسات طبية عديدة أبى من أبى وكره من كره ... أمة إقرأ لا تقرأ للأسف المثلية ليست لواطا ولا شذوذا ولا انحرافا ولا مرضا ولا لعنة ولا دعارة ... العرب لا يقرأون وإذا قرأوا لا يفهمون وإذا فهموا لا يستوعبون وإذا استوعبوا لا يطبقون هكذا وصفهم أحد أعدائهم فصدق بدلا من أن نكيل التهم هكذا جزافا علينا أن نبحث عن الأسباب والمسببات أولا ... أنشرى هيسبريس مشكورة ...
28 - atlas الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:37
إلى observateur
الجنس عند الحيوانات يكون موسمي بغرض التكاثر وليس للاستمتاع أما بالنسبة للمثلية فهي تعتبر حالة شاذة عند الكائنات الحية شأنها شأن البيدوفيلية و غيرها من الممارسات الجنسية الغير سوية وبالتالي فإن كان ذريعتكم هي الجينات فلما لا تطالبون بالبيدوفيليا مادامت هي الأخرى جينية ؟
29 - كنون الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:40
أقول لعصام هنيئا لك على إلحادك وأرجو أن يحشرك الله مع من أحببتهم من عبدة البقر والفئران والقردة والأوثان وما لا يخطر على بال من له ذرة من العقل ؛ ونحمد الله على نعمة الإسلام وهذا الحجر الذي ذكرته نعلم أنه لا ينفع ولا يضر ولكننا نستلمه أو نشير إليه من بعيد إذا تعذر استلامه أو تقبيله امتثالا لأمر ربنا
ولسنا مثلك نعبد أهواءنا ونتاجر في أعراضنا والحمد لله على هداية الإسلام.
30 - ليك نتا الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:41
هما باغين اخلقو تعايش ف المجتمع ديالهوم و يخليو الحرية لشخص. الهند فيها بزااف ديال ديانات و لقاو سلاك بيناتهم و تما معاهم مسلمين و عايشين بيخير و هنا دين واحد و اخلاق زوينة و دروس جميلة و عظيمة نخليوهم بعاد علينا و نشوفو عند ريوسنا هنا كمسلمين واخدين غير سمية الاغلبية ساحقة شفارا... قوي ياكل ضعيف... الفساد....الاخلاق الدنيئة..... شهوات غالبة علينا.... و تهدرو فالغير و مشتوش واقع ليراكم فيه و عندكم وجه تهدرو بأسم الاسلام لكلها و شنو كيقول فيه و كلها يلغا بلغاه
31 - سرمد الحق الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:43
إنها بداية نهاية العالم رويدا رويدا لقد أذن الناس تباعا بالتوقيع على حتفهم و نحن نعلم سنن الله ، تعميم الفاحشة ، الإعلان بها ، المجاهرة بها حقا و قانونا ، نعم أوربا أولا ثم الولايات المتحدة الهند حاليا بمعنى الأغلبية التي تمثل الثلتين من البشر و كتاب الفتن لأخر الزمان يؤكد أن الثلتين من البشرية ستزول حتما مقضيا فانتظروا الأمور العظام قريبا .
32 - نواس الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:48
الحمد لله . المثليون ينتصرون ، عاشت المثلية
33 - Touhali الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:57
العالم يتوجه الى عقاب الله .
كيفما كان البشر هندي او ماجوسي أو مسلم، هدف هذا السلوكيات هو جعل ﻹنسان تحت مستوى الحيوان. بهذه الطريقة يسير نحو العقاب الله كما فعل بقاوم لوط عليه السلام.
34 - Faouzi الخميس 06 شتنبر 2018 - 15:33
دولة أخرى تنضاف الى دول نفضت عنها آثار الجهل من عصر الظلمات. ما يعجبني في المغاربة ونفاقهم أنك حين تذكر المثلية يذكرونك بالدين!! كأنهم متقين، ورعين طاهرين!! أغلبهم مستعد أن يفعل أي شيء بما في ذالك الزنا و "اللواط" اذا اقتدت الظروف. ومع ذالك حين يسمعون مثل هذا الخبر يقولون "أعوذ بالله"!. تجدهم مستعدون للهجرة، وقد يموتون غرقا في البحر في سبيل الذهاب الى تلك البلدان التي تظمن حرية الفرد بما في ذااك ميوله الجنسي. رغم أنكم تتشدقون بالدين ، فانه إذا خيرتم بين الذهاب الى السعودية (منبع الدين الاسلامي) والعيش فيها أو العيش في أوروپا (بلد الكفار) ايوا گولو ليا ديك الساعة غادين تختارو العيش في السعودية!!!
35 - De Nulpart الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:45
هنا يتبين مدى تخلف العديد من المغاربة عندما يصدر موضوع عن التوجهات الجنسية.. هدا ان دل فإنما يدل أن الجهل يسري في عروقهم مند الازل.. كل يحكم على المثلي بالوعيد و كأنه ولي أمره أو الله نفسه و نسي نفسه كم من سيئات جنا من رمي الناس بالمحصنات.. نحن في القرن 21 و أمة محمد لا تقرأ و لا تطلع على أبحاث أسيادهم ظنا منهم أسياد العالم و مركز الكون.
المثلية ليست بمرض و حتى الحيوانات نصفها عندها المثلية في جيناتها أم أنكم كما البهائم لا تفقهون قولا..
و كل من يحتقر المثلي تراه أقدر و ما يفعله في الخفاء ما هو أمر و أدهى.. ناموا فما فاز إلا النوام الأغبياء قال خير أمة قال.. أحقر أمة
36 - sofi الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:46
أنكم تتكلمون مثل لو أن بلاد المسلمين ليس فيها شدود و لا مثليون...الا تعرفون أن أفغانستان و باكستان أكبر الدول المسلمة كثيرون منهم يحب الصبية و ممكن أن تجدو المعلومة في برامج عدة...و عدد المثليين في دول الخليج وووووو..المثلية موجودة قبل الديانات و ستبقى موجودة طالما حيينا...كل يوم نسمع أخبار عن الاغتصاب و الشدود و ما خفي كان اعضم....كفا نفاقا و جهلا...كل واحد حر في حياته الشخصية..لا تحشرو الإسلام في هاد المواضيع لانو للأسف كثير من الناس لا يفتكرونه الا في كتابة مقالات او تباهيا قدام الناس...حتى اني لاحظت ان الناس يتكلمون عن الحرام و الحلال فقط في الشدود و الدعارة...لكن النفاق السرقة التعدي...الرشوة و فيروسات أخرى نعيشها ...لا تتكلمون عنها كحرام...شكرا هسبريس
37 - Faouzi الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:10
دولة المليار نسمة أخيرا عادت الى رشدها وأنصفت فءة عريضة من مجتمعها. لا أبالي بما يقوله سكان دولة تقل عن 40 مليون، نصفهم منافقون، والنصف الثاني أميون
38 - المعلق الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:21
هم يعيشون مثل البهائم فلا عجب في ذلك يارب نسألك اللطف
39 - ردا على مغربية 3 الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:23
مغربية 3 معلوماتك قديييمة جدا.الهند اصبحت واحدة من اكبر القوى الاقتصادية والعلمية الصاعدة في اسيا والعالم
40 - عبد الرحمان بن ادريس الخميس 06 شتنبر 2018 - 19:11
السلام عليكم! عجبا لبني ادم! لقد اصبح اليوم بعض البشر يستدلون بالحيوانات لاثبات اطروحات اقل ما يمكن ان نقول عليها انها غير طبيعية. العلاقة الجنسية الطبيعية تكون بين رجل و امراة. على ذكر الحيوانات، في الوقت الذي يسعى فيه الإنسان للحفاظ على بعض الحيوانات المهددة بالإندثار هناك بعض البشر يطالب بالقضاء على بني آدم لأن كع الكثلية ليس هناك سلالة!! لا نحكم على احد و لا نريد جهنم لأحد و لا نقلل من قيمة احد و لكن لا نقبل ان نصبح كبعض الحيوانات التي كما يعلم الجميع يمكن لذكر ان يثقل الأنثى التي حملته و الأنثى التي اثقل الأنثىى التي حملتها! الطبيعة اخوتي اخواني هي ذكر و انثى لجماع نقي طاهر يمكن البشر من التناسل.
41 - Faouzi الخميس 06 شتنبر 2018 - 22:14
عبد الرحمان بن دريس 40. وهل هذه النسبة القليلة جدا من المثليين ، بالمقارنة مع الأغلبية الساحقة من "الأسوياء" هي التي ستجعل البشرية تنقرض؟! ما هذا العبط؟ إن النمو الديموفرافي المطرد والغير المسبوق سيحعل فرضية الإنقراض التي تقول عنها من سابع المستحيلات، حتى لو حلت بكوكب الأرض عقودا من المجاعة وعشرات الحروب العالمية. كن مطمءنا، اذا انقرصت البشرية فلن يكون المثليون هم السبب. أما حين تتكلم عن الجنس "الطبيعي" بين ذكر وأنثى، تكلم عن نفسك واترك الآخرين وشأنهم. واطلب من الله ألا يعطيك ابنا مثليا، لأنه لو حصل، فلن تنفع معه أموال الدنيا لتغيير توجهه الجنسي، ولن تغني عنه أفكارك السطحية في شيء
42 - ابو بلال الخرساني الخميس 06 شتنبر 2018 - 22:28
الى atlas: البيدوفيليا علاقة جنسية بين راشد وقاصر. العلاقة الجنسية السليمة تتطلب موافقة الطرفين وموافقة القاصر غير معتبرة قانونيا لانه لم ينظج بعد. الجنس بين راشدين مهما كان جنسهما جنس طبيعي ولا يحق للدولة او اي انسان اخر ان يتدخل بينهما. المثلية الجنسية جزء من طبيعة الكائنات الحية بل هناك كائنات حية تتحول جنسيا من ذكر الى انثى او العكس. الانسان ليس مخلوقا خاصا بل انه يخضع لجميع شروط الطبيعة او الحالة الخاصة التي قد تصيبها. الثقافة والدين السائد هي من تجعل من الانسان مخلوق فوق العادة. باختصار، يجب احترام وحماية الميول الجنسية للانسان الراشد. الثقافة الاسلامية تتعامل مع الانسان كمخلوق قاصر للاسف الشديد.
43 - عبد الرحمان بن ادريس الخميس 06 شتنبر 2018 - 23:32
العلاقات بين شخصين من نفس الجنس ليست طبيعية. السب و الشتم لا صلة له بحرية التعبير و احترام اراء الاخرين واجب. اعبر عن رايي الذي ابديته و لادخل للابناء و الاهل و لا اريد.ان افىضه على احد.. فلكل رايه. لادخل للاسلام و لا المسيحية و لا اليهودية و لا اي ديانة في رايي. مفهوم الاقلية واسع جدا و المثلية تتطلب شخصين و على الاقل احدهما ليس طبيعبا. افكار الرشد و العلاقات الجنسية الموافق عليها بين شخصين لها ضوابط اجتماعية. و اليوم هناك اشخاص يطالبون بالجماع مع اولادهم لان هناك رشد و موافقة.
44 - Faouzi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 00:07
طبيعية أم غير طبيعية سير قولها للهند، ذات المليار نسمة والتي أقرت محكمتها الدستورية بشرعنتها. أما ماتتحدث عنه عن آباء يريدون حق مضاجعة أبناءهم فذا ما سمعنا به قط! لكننا نسمع كل يوم عن اغتصاب وزنا المحارم في مجتمعاتنا العربية" المحافظة" وخصوصا المغرب وذالك بسبب الطابوهات وتقييد الحريات مما يؤدي الى الكبت والذي يؤدي بدوره الى ارتكاب مثل هذه الفضاعات
45 - عبد الرحمان بن ادريس الجمعة 07 شتنبر 2018 - 08:53
لا حديث لي مع شخص واخد له افكاره و لي افكاىي و الأخد و الرد لا يهمني في شيئ. ما يهمني هو ابداء رايي باحترام للجميع. العلاقة الجنسية الطبيعية السليمة تكون بين رجل و امراة. الهند و قوانينها و دستورها لا تعني انها على حق. " الخبيث و لو كثىر لا يعجبني" زنا المحارم و الإغتصابات و البيدوفيليا التي توجد في كل انحاء العلم و بصفة اكبر بكثير في الدول التي تدعي الحرية اكثر منها من الدول العريية مؤسفة و مؤلمة و يجب محاربتها و المثالية ليست هي الحل لهذه المشاكل و الحرية ليست هي الفوضى.
46 - عبد الرحمان بن ادريس الجمعة 07 شتنبر 2018 - 09:20
للتوضيح فقط.المليار نسمة الذي يتحد عنه بعض المعلقيين لم يصوت لصالح المثلية ولا على كونها علاقة طبيعية في استفتاء و انما هو حكم لأقل من 12 الشخص في المحكمة الدستورية التي الغت تجريم العلاقات الجنسية بين شخصين من نفس الجنس. الكل يعلم ان هذا له حسابات سياسية و شخصية و مادية. 90% او اكثر من الهند لا علم لهم بما تقوم به المحكمة الدستورية.
47 - Faouzi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:10
ليست الهند فقط، أين تركت أوروپا والأمريكيتين وأستراليا، الخ. هذه الدول لم تلغ تجريم المثلية فقط بل تعدت ذالك الى السماح بزواجهم. طبعا، هناك الملايين ممن يعارضون (مثلك انت) ويريدون أن يتدخلو في الحياة الجنسية للغير، وأن تفرض الدولة على الناس الطريقة التي يمارسون بها الجنس. وهناك طبعا من الفءة التي تؤيد بشدة عدم تجريم المثلية الجنسية (وهم الأشخاص المعنيين بالأمر، مثلي أنا) وهناك الفءة الثالثة والمحايدة، والتي لايهما تجريم المثلية من غيره. المشكل في الفءة الأولى التي تعارض بشدة وتأتي بمبررات واهية كالتي ذكرت (انقراض ااجنس البشري)!!!!. وهذه الفءة فقط معاندة ومنافقة في بعض الأحيان. ما أعرفه أنا , إذا كنت تكره المثلية لا تمارسها. من أجبرك عليها؟! حصن نفسك وأسرتك منها. ما شأنك بالآخرين ؟!
48 - Faouzi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:43
الحرية ليست هي الفوضى طبعا. ان الدول التي أعطت الحقوق للأفراد تعي جيدا انها تتعامل مع أناس يعرفون كيف يتصرفون بتلك الحرية. أما بالنسبة لمجتمع جاهل تضرب فيه الأمية أطنابها مثل مجتمعنا فانك اذا أعطيته الحرية سيسيء التصرف بها. ان الدول المتقدمة التي سمحت بالحرية الجنسية في نفس الوقت سنت قوانين رادعة جدا للمخالفين (التحرش الجنسي ، الاغتصاب ، البيدوفييليا الخ.). ولذالك هذه الحالات أصبحت قلية جدا بل ناذرة. أما نحن فانه اذا أعطيت لنا الحرية ستجد الكل يمشي على هواه. فمثلا التحرش الجنسي (والذي هو بالمناسبة مستفحل في الدول العربية"المتدينة") سيإخد أبعادا خطيرة. سترى البعض يقوم بالاغتصاب في الأماكن العامة معتقدين أنهم يمارسون حقوقهم!!!!
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.