24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  3. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  4. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  5. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | رئيس وزراء ماليزيا يستنكر عقوبة جلد سحاقيتين

رئيس وزراء ماليزيا يستنكر عقوبة جلد سحاقيتين

رئيس وزراء ماليزيا يستنكر عقوبة جلد سحاقيتين

استنكر رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد، اليوم الخميس عقوبة الجلد التي فرضتها محكمة إسلامية ضد سيدتين جمعت بينهما علاقة جنسية، ودافع عن أنه كان من الأفضل إظهار الرحمة وإسداء النصحية لهما.

وفي فيديو نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أكد مهاتير أن الحكم الذي تم تنفيذه الاثنين الماضي بولاية تيرينجانو شمال شرقي البلاد تسبب في تشويه صورة الإسلام لأنه لا يعكس قيم هذا الدين.

وقال "الحكومة (...) تعتبر أن (العقوبة) لا تعكس قيم العدل والرحمة في الإسلام"، مضيفا "بما أنها المرة الأولى التي يقوما فيها بذلك، كان ينبغي إسداء النصيحة لهما وليس فرض عقاب ضدهما".

وشدد رئيس الوزراء الماليزي "يجب أن نظهر أن الإسلام ليس دين دون وازع يهين الناس بعقوبات قاسية".

واعتقلت السيدتان (22 و32 عاما) على يد الشرطة الإسلامية في أبريل الماضي أثناء وجودهما في سيارة مصفوفة بساحة عامة في تيرينجانو، التي تعد واحدة من أكثر المناطق المحافظة في البلاد.

وحكمت محكمة إسلامية بالولاية عليهما الشهر الماضي بست جلدات لانتهاكهما الشرعية الإسلامية التي تطبق فقط على المسلمين.

ويوجد في ماليزيا نظام قضائي مزدوج، تتولى من خلاله المحاكم الإسلامية القضايا المتعلقة بالدين والأسرة، من بينها الزنا، وتطول فقط المسلمين بالبلاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - بوقال الجمعة 07 شتنبر 2018 - 00:26
كلشي حماق و تسطى لا عيالات لا رجال و لكن الجلد و الرجم راه غي تخربيق و تدوعيش...عطيوهم غرامة و خليهم يمشيو لديورهوم بلا شوهة و بلا فضيحة. الخوانجية المدوعشين تيزيدو للفضيحة فضيحة كثر منها و عند بالهوم راهم تيصلحو المجتمع !
2 - malay الجمعة 07 شتنبر 2018 - 00:34
لم افهم كيف تشويه صورة الاسلام و هم طبقوا الشريعة الاسلامية بحذافيرها افهمنا يا سيادة الرءيس مهاتير
3 - la realite الجمعة 07 شتنبر 2018 - 03:24
c.est pour ce la que l.occident deteste l.islam.
4 - كان مدوخ الجمعة 07 شتنبر 2018 - 03:53
دين يقطع اليد و يضرب الرقاب و يجلدووو
و عندما تقرا :ليس على الاعمى حرج الخ الاية من تكرارات و اخطاء ( ان تاكلوا من بيوتكم) و الاصح في بيوتكم ناهيك عن تكرار بيوت 9 مرات و حرج ٣مرات و بدل ذكر اقارب صار يحشو في الكلام و في النهاية تستغرب ما الجديد اللذي قدمته الاية كان البشر كان سؤاله الفلسفي هل اذا اكل في بيته يعتبر حرج استبدل فعل اكل باي فعل تريد في الاية فلن تجد اي معنى او اضافة
تعلم انه ليس من عند الله
5 - كمال الجمعة 07 شتنبر 2018 - 18:06
لا استغرب يوما ما ان يخرج علينا شخص يقول ان الاسلام لا يمثل الاسلام وان الاسلام يتبرأ من الاسلام نفسه.
6 - مسلم الجمعة 07 شتنبر 2018 - 18:19
إلى (باقي مدوخ)
كيف لك أن تزن القرآن الكريم وصحة نحوه وصرفه، وتطبق عليه من قواعد اللغة التي استنبطت من القرآن أساسا؟
أتعجز أن تتم جملة واحدة دون أن تحشوها باللغة العامية وتتطاول على ملك الأدب والعلوم جمعاء، أستميحك عذرا أيها الجاهل ، فلم أجد لغبائك دواء!
لقد جاء بمثل تفاهاتك حول القرآن الكريم، أناس أفقه منك باللغة وقواعدها، ورغم ذلك قد دُحِضَتْ كل ازدراءاتهم.
عرف العرب في القديم تعدد القبائل واللهجات وطرق الكلام باللغة العربية القُحَّةِ على غرار عرب زماننا ، ولم يوجد من كتب في زمانهم تحدد قواعدَ ومناهجَ لِلُّغة العربية. كان العرب أفصح الناس حديثا وأكثرهم شعرا بين الأقوام، ورغم ذلك، عند نزول القرآن الكريم عجز العرب أدبا وأسلوبا ووصفا وفي كل مجالات اللغة وغيرها أمام فصاحته وبيانه. مرت السنين واهتم بعض علماء اللغة العربية بجمع ووضع قواعدٍ لها، فكان القرآن ملهمهم و معجمهم على اختلاف أَلْسُنِ العرب.
كيف لك أن تفند القرآن بقواعد هي أساسا من القرآن!
لكل داء دواء يستطب به *** إلا الجهالة أعيت من يداويها
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.