24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هذه 69 دولة بالعالم تجرم العلاقات الجنسية المثلية

هذه 69 دولة بالعالم تجرم العلاقات الجنسية المثلية

هذه 69 دولة بالعالم تجرم العلاقات الجنسية المثلية

بعد أن أصدرت الهند حكما تاريخيا بإلغاء تجريم ممارسة الجنس بين المثليين، قالت تقارير دولية إن 69 دولة في العالم، من ضمنها المغرب، تعتبر العلاقات الجنسية المثلية جريمة يعاقب عليها القانون.

وأضافت التقارير أنه في بعض البلدان، مثل بابوا غينيا الجديدة والإمارات العربية المتحدة، يسجن المثليون جنسياً لعقود من الزمن. وفي إيران والسودان واليمن، يمكن أن تنتهي ممارسة الجنس بين المثليين بالإعدام في حق هؤلاء.

ومن بين 193 دولة تعترف بها الأمم المتحدة، تشير المؤسسة الدولية للمثليين والمثليات والمزدوجين والمتحولين جنسيا والأنترسكس، التي يوجد مقرها بجنيف السويسرية، أن 69 دولة تفرض قيوداً على المثليين.

إفريقيا، نجد كل من الجزائر وأنغولا وبوتسوانا وجزر القمر وإريتيريا وإثيوبيا وغامبيا وغانا وغينيا وكينيا وليبيريا وليبيا ومالاوي وموريتانيا وموريتوس والمغرب وناميبيا والسينغال ونيجيريا وسيراليون والصومال وجنوب إفريقيا والسودان وسوازيلاند وتانزانيا والطوكو وتونس وأكوندا، وزامبيا وزمبابوي.

وفي الأمريكيتين، يوجد كل من أنتغوا وبربودا والدومينيكا وغرينادا وغيانا وجاميكا وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وسانت فنس والغرينادين.

وفي آسيا، تحرم العلاقات الجنسية الرضائية في كل من أفغانستان وبنغلادش وبوتان وبرونداي دار السلام وإيران والعراق والكويت ولبنان وماليزيا وجزر المالديف وميانمار وعمان وباكستان وقطر والسعودية وسنغافورا وسيريلانكا وسوريا وتركمنستان والإمارات العربية المتحدة وأوزباكستان واليمن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - فرحات السبت 08 شتنبر 2018 - 05:12
إننا قريبا سيبيحون كل شيء زواج المثليين وممارسة الجنس علنا بالشارع العام و ربما زواج المحارم اننا نقترب من العلامات الكبرى نجانا الله وإياكم من هؤلاء قوم لوط . إنها سياسة الإمبريالية الصهيونية العالمية. إنه زمن الفتن
2 - شقيف الحي المحمدي السبت 08 شتنبر 2018 - 05:13
أين مصر...؟؟؟؟؟
أين البحرين...؟؟؟؟
أين........
3 - ilyas السبت 08 شتنبر 2018 - 06:00
وماذا عن البحرين ومصر والاردن وفلسطين واندنوسيا?
4 - Farid السبت 08 شتنبر 2018 - 06:03
عاد جدا فهي كذلك الدول الأكثر تخلف وجهل وهمجية! الصومال بواتسوانا اتيوبيا السعودية .... ولا دولة واحدة مشرفة، دول ينخرها الفساد والاستبداد والظلم والظلمات والمجاعات والأوبئة. يبدو أن الله سلط غضبه على القوم الظالمين، ويبارك القوم الذي يحترم الإنسان وميولاته الذي خلقه بها والتي لاتضر أحدا وبالتالي فهو ابمسؤول عنها.
هذا هو الواقع والحقيقة لا تستطيع خزعبلات وترهات من العصور الوسطى حجبها.
5 - Babadr السبت 08 شتنبر 2018 - 06:17
Egypt is not on the list.
Misr sisi donia
6 - خالد السبت 08 شتنبر 2018 - 07:30
لا إلاه إلا الله أين مصر بلد الأزهر أهو خطأ تقني أم حقيقة مرة
7 - عصام السبت 08 شتنبر 2018 - 07:51
يعني في خلاصة هي لائحة للدول المسلمة وبعض الدول الفقيرة، وكلها صيتها يذيع في العالم في مجال حقوق الانسان.
والغريب أن هذه الشعوب المقموعة تؤمن بالقمع (وليس في المثلية فقط) لكنها تفضل الهروب إلى البلدان المنفتحة والعيش تحت رحمتها.
أكيد سيصل التقييم ل-250 لأن الأخوة الأعزاء يفضلون النفاق على الحقيقة.
8 - karima السبت 08 شتنبر 2018 - 08:58
اين مصر من هده الدول مع مثلين او ضد
9 - سندس السبت 08 شتنبر 2018 - 09:25
بعض الشواذ في الدول التي لا تجرم المثلية بلغ بهم الشذوذ مبلغا خطيرا الى حد تكون وظهور دودة بيضاء في دبرهم تسبب لهم ألما لذيذا ورغبة في ان يمارس عليهم الشذوذ ومن حسن حظ بعض الشواذ انهم يتعافون من اللواط اذا تمكن الشخص الذي يمارس عليهم الجنس من جذب الدودة البيضاء واخراجها بواسطة الحشفة .
10 - مثلي لست مجرم السبت 08 شتنبر 2018 - 09:53
هل تسمح الأردن والبحرين وفلسطين بالممارسة الرضائية ببن الشواذ من الرجال والنساء هذه الدول ليس ضمن خانة التسعة والستين.
11 - yousf السبت 08 شتنبر 2018 - 10:41
هؤلاء المثلين يجب تجنيدهم في معسكرات خاصة تلقنهم مبادئ الرجولة و الصلابة لأن معضمهم تلقو تربية منحرفة في صباهم فتعود على الليونة و الخضوع لأن هدا له علاقة بالنفس و ميولاتها المنحرفة اللهم استرنا يوم العرض.
12 - محمد طنجة السبت 08 شتنبر 2018 - 10:52
قال تعالىفي القرآن الكريم
" ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم "
لذلك فالويل ثم الويل لمن خرج عن شرع الله
13 - عدنان ش السبت 08 شتنبر 2018 - 11:01
بعنى أن أكثر من النصف يعترفون بهذا العمل الشنيع وهذا الشذوذ المقزز وستضاف دول أخرى بعد أخرى إلى الهند في كل سنة ما دامت الدول المتحضرة هي من تتزعم إفشاء هذا المرض وقريبا ستتسارع دول عربية للاعتراف بهم لتنال رضى العالم المتحضر الخالي من القيم عفوا من الإرهاب
14 - Abou majd السبت 08 شتنبر 2018 - 11:02
لقد صنف الاسلام هذه السلوك بالفاحشة أعلى درجات الجرائم واستنكر بشدة في عدة سور من القرءان الكريم فلا مجال هنا لأي تسامح مع هذا السلوك في المجتمع ولا يمكن لا ذي عقل سليم ان يرى الامر بعين الرضا
لقد وصل إلى علمي ان بعض المنظمات البنكية الدولية تقدم دعما ماليا للمنظمات المثلية لنشر هذه الفاحشة العمري انه لمنكر كبير
احيانا تعجز عن ابجاد الاسباب والاهداف والمبررات لتعاون جهات دولية فاعلة مع هذه المنظمات المريضة في الوقت التي تستنكف عن الوفوق إلى جانب المنظمات الجادة في مختلف الميادين
15 - مغترب السبت 08 شتنبر 2018 - 12:12
إلى كل من يتساءل: الاردن لا تجرم المثلية منذ سنة 1951 بعد فرض قانونها الجنائي وإزالة قانون الانتداب البريطاني. البحرين كذلك اسقطت القانون الجنائي البريطاني سنة 1976 دون تجريم المثلية. ما الذي وقع لهذين البلدين؟ هل شفطتهما الارض؟ نزلت عليهم طير ابابيل؟ سقطت عليهم الضفادع؟ لا فالخرافات لا تقع في الواقع.
أما مصر فعمليا لا يوجد قانون فيها يجرم المثلية وترجع إلى قوانين جانبية لذلك. وبما ان غزة تتبع القانون المصري والضفة تتبع القانون الأردني فكلاهما لا يجرمها على الاقل قانونيا.
حاولوا على الأقل البحث قبل كتابة تلك التعاليق العجيبة. هههه قالك دودة ما دودة.
16 - لا حول ولا قوة الا بالله السبت 08 شتنبر 2018 - 12:28
زمن الفتنة ولا عياد بالله بكل ما تحمله الكلمة من معنة
17 - مثلي وافتخر السبت 08 شتنبر 2018 - 13:30
المثلية خلقها الله في خلقه لحكمة يعلمها هو وحده، ولا يمكن أن يعدب خلقه بسبب شيء هو المسؤول عنه، المثلية يخلاف مايروج له حراس المعبد طبيعية وهي ليست محصورة على البشر تمارسها العديد من الحيوانات كذلك منذ الأزل.
مارسها الانسان منذ آلاف السنين ولم ينفع القتل والذبح والرجم والجلد والرمي من شاهق والاضطهاد لايقافها او الحد منها، واليوم يوجد الملايين من المثليين عبر العالم ولم تنقرض البشرية، بل العكس عدد السكان في تزايد كبير.
الدول المتحضرة فهمت أن هؤلاء المثليين هم كباقي المواطنين فمنهم الوزير والطبيب والعالم والقبطان والاستاذ والكاتب والرياضي والملاكم والمهندس والملك والمجرم والبطالي والمتسكع وووو كباقي فئات المجتمع، ولهاذا هذه الدول قامت بحمايتهم من تسلط الهمج الذين لايفقهون.
أنا مثلي وأفتخر بمثليتي والحمد لله عائلتي تقبلت مثليتي لأنها لاحظت ذلك منذ صغري حتى قبل ان أعي انا بذلك.

اما خزعبلات قوم لوط وغيرها من الأكاذيب والأساطير للترهيب فمزبلة التاريخ ستتكفل بطمسها الى الأبد
18 - ورديغة السبت 08 شتنبر 2018 - 14:10
تزوجوا حتى البنات بقى لينا غير المثليين
عقاب المثليين هو رميهم من اعلى جبل الى الأرض
19 - ayoub السبت 08 شتنبر 2018 - 14:25
اغلبهم دول متخلفة ودكتاتورية لا تؤمن بالحرية والاختلاف واغلب شعوبهم يريدون الهجرة للدول التي لا تجرم المثلية, فهم تسطى!!!!
20 - زكريا السبت 08 شتنبر 2018 - 16:15
أولا الى كل الأشخاص الذين يضنون أن المثلية مرض أو اختيار، فحاول البحث وتثقيف نفسك حول الموضوع، المثلية ليست باختيار وليس بمرض وهذا ما اعترفت به منظمة الصحة العالمية منذ أكثر من خمسين عاما.
ثانيا جميع الدول التي تجرم المثلية هي مجرد دول فقيرة ومن دول العالم الثالث، أو بالأحرى دول ديكتاتورية.
أخيرا قبل الحكم على أي فئة كيفما كانت حاول أن تفهمها، حاول أن تفهم ما الذي يحدث بالضبط بعيدا عن الأفكار المسبقة التي تنتشر في الشارع العام أو عبر الاعلام العربي المنحط.
ملاحظة: ليس عليك أن تكون مثليا حتى تدافع عن المثليين، كما أنه ليس عليك أن تكون امرأة حتى تدافع عن النساء، الأمر مجرد قضية انسانية.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.