24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | عبادي ترفض بناء جدار بين أمريكا مع المكسيك

عبادي ترفض بناء جدار بين أمريكا مع المكسيك

عبادي ترفض بناء جدار بين أمريكا مع المكسيك

قالت المحامية الحقوقية الإيرانية شيرين عبادي الفائزة بجائزة نوبل للسلام في عام 2003، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن جميع الأشخاص في العالم لا بد أن يحاربوا أي جدار من شأنه تقسيم البلاد والفصل بين الأشخاص.

وجاء تصريح عبادي، أول إيرانية وامرأة مسلمة تحصل على نوبل للسلام، في حوار مع الصحفية المكسيكية ليديا كاتشو خلال الدورة الثالثة لمهرجان "هاي" الأدبي المقام في مدينة كيريتارو، وسط المكسيك.

وذكرت عبادي: "في الوقت الذي يصوت فيه بعض الساسة ويتحدثون عن كيفية ضرورة بناء جدران لفصل الأشخاص، يجب علينا نحن الشعوب والأشخاص القول إننا ضد أي جدار في العالم".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي في علاقته مع المكسيك وأمريكا الوسطى طرح للنقاش موضوعات تتعلق بالهجرة، وبينها بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

غير أن خوف عبادي ليس بسبب الحدود المادية "بل الجدران التي تفصل قلوب الأشخاص، التي تجعلنا منفصلين" وضربت مثالا بالمثلية الجنسية والعنصرية.

وقالت: "نرى في دول كثيرة بالعالم زيادة في الخوف من المثليين والغرباء".

وأشارت الحائزة على نوبل للسلام إلى كتّاب وصحفيين، طلبت منهم المساعدة في محاربة بناء تلك الحواجز من خنادقها.

وتوجهت المحامية الإيرانية إلى شباب النشطاء المكسيكيين الذين طلبت منهم عدم الخوف من الفشل لأنه أحيانا "للمضي قدما لا بد من اتخاذ بعض الخطوات للوراء".

كما أفادت بأنه "يوجد في العالم ثقافة موروثة بعدم الإيمان بالمساواة بين الأشخاص وأهم شيء لتغيير ذلك هو التعليم".

جدير بالذكر أن مهرجان "هاي"، الذي سيختتم يوم الأحد، يضم نحو مائة من الكتّاب والمفكرين في كيريتارو للمرة الثالثة، بعد مروره على مناطق مختلفة بجميع أنحاء العالم، مثل كارتاخينا دي إندياس (كولومبيا) وسيجوبيا (إسبانيا) وكيلز (أيرلندا).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - سوسية الأحد 09 شتنبر 2018 - 00:43
قوليها لبلادك اولا لي قسموا الشرق الاوسط وما بغاش اهدى ومنوضين الفتنة فالعالم ودابة بان لهم البلان فافريقيا، ايران اكثر من امريكا.
2 - Amazighi الأحد 09 شتنبر 2018 - 01:13
الجدار فكرة عنصرية بكل المقاييس ،ثمن ذالك الجدار يمكن استثماره في بناء مشاريع في المكسيك و الحد من الهجرة .ولكن دولة المكسيك لا تقوم باي مجهود لمحاربة المخذرات و الجريمة و الامية و الفقر و تحديد النمو الديمغرافي ،حكومة المكسيك مطلبوبة باستثمار ات تنموية و اعادة بناء الاسرة و مستقبلها ..اما المخذرات فهي منبع كل المصاءب ،هناك احياء مكسيكية مبنية بالدهب و الفضة و الرخام و لايسكنها الا تجار و عصابات و رووس الحكومة و المخذرات
3 - Senator Ahmed الأحد 09 شتنبر 2018 - 02:17
Lady Abady. you re a lawyer, and you must be justiciary.

borders with mexico is a dangerous area. gangs of drugs, Human trafficking breakthrough South America to United states. and it's impossible that situation continue like that.

Us is not responsible for poor and bad situation in other countries. they should move to develop their countries
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.