24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | شخصيات مقبرة العظماء لم تسلم من فن الشارع

شخصيات مقبرة العظماء لم تسلم من فن الشارع

شخصيات مقبرة العظماء لم تسلم من فن الشارع

يرقد جثمان الكاتب فيكتور هوغو بجوار زميله إيميل زولا في سرداب مقبرة العظماء في باريس. كما أن رفات سيمون فاي وهي إحدى الناجين من الهولوكوست، نقلت مؤخرا إلى معبد الخالدين الفرنسيين.

ترقد جثامين أكثر من 70 شخصية شهيرة الآن في مقبرة العظماء التي شيدت لتكون كنيسة. وبالنسبة للزوار الذين يتساءلون عما كان يبدو عليه هؤلاء، يمكنهم الآن الحصول على فكرة من خلال صور لـ28 منهم، بما في ذلك هوغو وزولا، قام برسمها رسام الشارع الفرنسي "سي 215". ولن تكون صورهم مرسومة على لوحات في بعض صالات العرض أو المتاحف ولكن على جدران المباني وصناديق المحولات الكهربائية وصناديق البريد.

إنها مجموعة فريدة، نظرا لأن كل شيء متصل بمقبرة العظماء ونسائها ورجالها المشهورين مقدس لدى فرنسا، أمة الثقافة. ولكن معرض الرسام "سي 215" المعنون " Illustres " (المميزون) ليس مجرد فكرة.

ويوضح ديفيد ماديك الذي يدير مقبرة العظماء أن الفكرة هي جعل الأشخاص على دراية مجددا بالكنوز والقيم الثقافية الفرنسية. وقال إن الشخصيات الشهيرة التي راح بعضها طي النسيان أعيدت إلى الحياة.

يستخدم "سي 215" واسمه الحقيقي كريستيان جومي، طلاء رذاذ للوحاته. ومن بين اللوحات لوحة لـ"إيمي سيزير" الكاتب الفرنسي الكاريبي المؤسس المشارك لحركة الأدب الفرنكوفوني والطيار المؤلف أنطوان دو سانت إكزوبيري الشهير برواية "الأمير الصغير" وجون مولان وهو مقاتل مهم في حركة المقاومة في الحرب العالمية الثانية والكاتب وزير الثقافة أندريه مالرو والمؤرخ والسياسي جون جوريس.

ويعد "سي 215" (46 عاما) من أشهر رسامي الشارع الفرنسيين الذين تعرض أعمالهم في المتاحف وصالات العرض. وهو أستاذ في تقنية الاستنسيل حيث يقوم في البداية بتشكيل القوالب المفرغة في الاستوديو خاصته في باريس قبل أن يرش الألوان عليها.

وقال ماديك لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن معرض "مميزون" سوف يستمر حتى الثامن من أكتوبر "إلا إذا أزيلت الرسومات أو تم الرسم عليها". وتقع الرسومات في المنطقة الإدارية الخامسة القريبة من مقبرة العظماء، في الطريق المؤدي من حدائق لوكسمبورج إلى المقبرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - المعلق الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 13:06
السلام عليكم يسعون جاهدين لترسيخ مشاهيرهم في ذاكرة الكبير والصغير ونحن يريدون ان ان ننسلخ من هويتها وكأننا يجب دائما أن نكون تابعين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.