24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الموت في إدلب ينهي الطريق المسدود للمقاتلين الأجانب بسوريا

الموت في إدلب ينهي الطريق المسدود للمقاتلين الأجانب بسوريا

الموت في إدلب ينهي الطريق المسدود للمقاتلين الأجانب بسوريا

بعد اجتيازهم آلاف الكيلومترات وصولاً إلى سوريا للمشاركة في "الجهاد"، يجد المقاتلون الأجانب أنفسهم اليوم قاب قوسين من الوصول إلى طريق مسدود في محافظة إدلب، حيث يرجح محللون أن يقاتلوا حتى الرمق الأخير دفاعاً عن معقلهم.

وترسل قوات النظام منذ أسابيع، وتمهيداً لهجوم وشيك، تعزيزات عسكرية إلى إدلب ومحيطها، وصعدت في الأيام الأخيرة، وبمشاركة طائرات روسية، ضرباتها الجوية على مناطق عدة في المحافظة وجيوب محاذية لها تشكل المعقل الأخير للفصائل الجهادية والمعارضة في سوريا.

وشكلت محافظة إدلب في شمال غرب البلاد منذ العام 2015 وجهة لمجموعات عدة مناوئة لنظام الرئيس بشار الأسد، من الفصائل المعارضة المعتدلة، مروراً بالإسلامية فالجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة، وصولاً إلى جهاديين أجانب متشددين.

وتضم المجموعات الأجنبية مقاتلين من أوزبكستان والشيشان ومن الأويغور، وهي أقلية إثنية في الصين، تمرس عناصرها في القتال في حروب عدة قبل أن ينتقلوا إلى سوريا.

ويقول الباحث في مجموعة الأزمات الدولية سام هيلر لوكالة فرانس برس: "هؤلاء أشخاص لا يمكن في الواقع دمجهم في سوريا، تحت أي ظرف، ليس لديهم مكان للذهاب إليه، وقد يكونون على استعداد للموت في أي حال".

وفشل رؤساء روسيا وإيران وتركيا خلال قمة عقدت في طهران الجمعة في تجاوز خلافاتهم حول إدلب، إلا أنهم اتفقوا على مواصلة "التعاون" للتوصل إلى حل لتفادي وقوع خسائر في الأرواح.

ويشكل مصير الجهاديين، وبينهم المقاتلون الأجانب الأكثر تشدداً، وفق محللين، العقبة الرئيسية أمام أي اتفاق حول إدلب.

الأويغور وخبرة القتال

بعد مطاردتهم في بلدانهم واستهدافهم في كل من أفغانستان وباكستان، وجد المقاتلون الجهاديون الأكثر تمرساً في القتال في الساحة السورية موطئاً لانطلاقهم مجدداً منذ العام 2013، أي بعد عامين من اندلاع النزاع الذي تسبب في مقتل أكثر من 350 ألف شخص.

وفي حين انضم الكثيرون منهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، أبقى آخرون على علاقتهم الوطيدة بتنظيم القاعدة والمجموعة المرتبطة به، وهي راهناً هيئة تحرير الشام التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة إدلب.

ويعد الحزب الإسلامي التركستاني أحد أكبر هذه المجموعات، وينتمي مقاتلوه إلى الأويغور، الأقلية المسلمة التي تواجهها سلطات إقليم شينجيانغ الصينية بالقمع.

واكتسب هؤلاء المقاتلون خبرة في القتال في أفغانستان قبل توجههم إلى سوريا ومساندتهم فصائل إسلامية ومعارضة في طرد قوات النظام من إدلب صيف العام 2015.

ويقول هيلر: "اقتحموا آنذاك مخازن الأسلحة وباتوا منذ ذلك الحين من بين الفصائل الأكثر قوة في الشمال".

ويتمركز المقاتلون التركستان الذين يقدر عددهم بين ألف وبضعة آلاف في محيط مدينة جسر الشغور في جنوب غرب إدلب، وهي منطقة استهدفتها الغارات والمدفعية في الأيام الأخيرة.

ويرجح الخبير في شؤون الجهاديين في معهد الجامعة الأوروبية تور هامينغ أن يشكل المقاتلون التركستان رأس الحربة في التصدي للهجوم على إدلب، وأن يشكلوا الحليف الرئيسي لهيئة تحرير الشام التي تسيطر على الجزء الأكبر من المحافظة.

ويقول الخبير لفرانس برس: "ليس بالضرورة جراء عددهم الكبير، ولكن لأنهم باتوا يُعرفون بقدراتهم القتالية الجيدة، ويحظون باحترام واسع في صفوف الجهاديين والفصائل".

وانطلاقاً من أنه لا يمكن للحزب الإسلامي التركستاني أن ينشط في إقليم شينجيانغ، فإن خسارة إدلب المحتملة ستحرمه من واحدة من أبرز "ساحات المعارك البديلة".

الأوزبك والشيشان

وليس المقاتلون التركستان المتشددون الآسيويين الوحيدين في إدلب، إذ انضم مقاتلون من الأوزبك إلى صفوف مجموعات صغيرة قريبة من هيئة تحرير الشام. واكتسب هؤلاء مهاراتهم القتالية إلى جانب حركة طالبان أو تنظيم القاعدة في باكستان وأفغانستان، قبل أن يتوجهوا إلى سوريا كامتداد لتنظيم القاعدة آنذاك.

ومن بين تلك المجموعات كتيبة التوحيد والجهاد التي يرأسها، وفق أجهزة الأمن الروسية والقيرغيزية، سراج الدين مختاروف (28 عاماً)، المعروف أيضاً باسم أبو صلاح الأوزبكي.

وبين تلك المجموعات لواء الإمام البخاري الذي غالباً ما تسلط أشرطته الدعائية الضوء على جنود أطفال، وصنفته الولايات المتحدة خلال العام الحالي على قائمة المنظمات "الإرهابية".

ومن المعروف أن هاتين المجموعتين تقاتلان في إدلب، إلا أنه لا تتوفر الكثير من المعلومات عنهما.

ولعلّ المقاتلين الأجانب الأكثر شراسة هم الشيشان، المحاربون القدامى الذين خاضوا معارك وحشية ضد روسيا والمرتبطون بهيئة تحرير الشام.

وتشكل جماعتا جند الشام وأجناد القوقاز المجموعتين الشيشانيتين الأبرز في سوريا، لكنهما أبقتا على حيادهما خلال جولات الاقتتال الأخيرة التي خاضتها الفصائل في ما بينها؛ ويتوقع محللون أن يعيدهما هجوم قوات النظام الوشيك إلى الساحة مجدداً.

وتقول الباحثة جوانا باراسزكزوك، من مؤسسة "آي إتش أس جاينز"، والتي تتعقب الجهاديين الأجانب المتحدثين بالروسية في سوريا لفرانس برس: "يحبس الجميع أنفاسهم في انتظار معرفة ماذا سيحصل".

وحسب باراسزكزوك، فإن الكثيرين من الجهاديين الشيشان قدموا إلى سوريا منذ العام 2012 وتزوجوا بسوريات وأسسوا عائلات، ومن المرجح أنهم سيفعلون كل ما بوسعهم لحماية ذلك كله..ولتحقيق هذا الهدف، ترجح باراسزكزوك أن ينضموا على أرض المعركة إلى تحالفات مع مجموعات أكبر كهيئة تحرير الشام ويوفرون القناصة وقوات الصدمة.

وتحرص روسيا على وجه الخصوص، حسب محللين، على التأكد من عدم عودة أي من المقاتلين الشيشان المعارضين لها إلى الشيشان للقتال إلى جانب المتمردين.

وتقول باراسزكزوك: "قتلهم من هذا المنظور سيشكل مكافأة نفسية لروسيا".

أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - ابو فراس الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:37
حشرت القوات الحكومية المقاتلين الاجانب في ادلب لسحقهم بعدما عاثوا فسادا في بلاد الشام جاؤوا من اسيا و اوروبا يحاربوا الوهم الايجور من ميانمار و الشركس و التركستان و الشيشان و كلخستان أتوا الى سوريا كادوات مستعملة و الان انتهت مدة صلاحيتها
2 - mre الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:40
مرتزقة المخابرات الامريكية ترسلهم من منطقة إلى أخرى منذ حرب أفغانستان ضد السوفيات.
3 - Hamido الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:56
من أجل ال الاسد ومن أجل بقائهم في الحكم أحرقوا سوريا كاملة. وسمحوا بدخول المقاتلين من كل الأقطار حتى يقول بشار للعالم انه يقاتل الإرهاب وكان دالك مند اليوم الأول للأزمة.وقبل كل هدا كان ال الأسد يتبجحون بالوطنية وحب الوطن.لكن ما أن طالبوه بالتنحي حتى بين لهم مدى حبه لسوريا.وقد ادخل الى بلده روسيا وإيران وأحرق الأخضر واليابس.واليوم الكل يحمل المسؤولية للسوريين وداعش.لو تنحى بشار وتركهم يختارون من يحكمهم لما أرهقت الآلاف من الأرواح.واليوم نجد الديكتاتوريات العربية تخير الناس بين سوريا أو الحفاظ على الوضع كما هو ولالحال تطالب بالإصلاح.
4 - سعيد الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:09
و الله اشفق على الشباب المغربي المغرر به هنآك، و أدين أئمة الجهل الذين ارسلوهم إلى هناك بفتاوى خاطئة و ماكرة، في حين أنهم أنفسهم لم ينفروا و جلسوا في الأمن مع زيجاتهم و أموالهم، فما أخطر الدين عندما يفسر من طرف الجهال، الحرب السورية حرب بالوكالة بين قوى عظمى ،و الرسول ص تصرف في موقف شبيه بحكمة (صلح الحديبية ) لأنه كان أضعف من كفار قريش ،اذاك قتالهم بمثابة انتحار ، فلما اذب ،و ربى ، و قوى ، شوكة أصحابه و اعد ما استطاع من قوة و رباط الخيل، واجههم بعد أن نقدوا العهد (الاتفاقية الدولية ) أما داعش فلا يؤمنون بصلح ولا اتفاقية ولا حقوق أهل الذمة و لا بما فعل عمر الفاروق ض مع مسيحيي القدس والله لو عاش عمر بينهم لكفروه و اهدروا دمه،،،،،،،،،
5 - Adilon الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:28
وهناك أيضا مقاتلون مغاربة و عرب ليس لهم مكان آخر يذهبون إليه لأنهم مطلوبون في بلدانهم ولا يمكن السماح لهم بدخولها بدون سجن و محاكمة
الغريب في الأمر هو أنه كل هؤلاء عشرات الآلاف من المقاتلين اتخذو من الأرض التركية ارض عبور كأنها كانت هناك صفقة بين الأتراك و الإرهابيين لأنه لا يمكن عبور هذا العدد الضخم بسهولة خاصة من دولة كتركيا بقواتها و مخابراتها
القضية فيها إن
6 - Titwani الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:35
وينتقدون الاسد ويطالبوبه ان يتخلى عن السلطة لمن سيترك السلطة لكل هذه الفصائل الارهابية رغم جبروت الاسد وحلفائه وقتلهم للابرياء الا ان تسليم السلطة لمثل هذه الفصائل هو ضياع سوريا بالكامل
7 - الغرب الجبان الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:51
اكتفاء الغرب بالتفرج في المجازر التي تقوم بها روسيا و ايران و التظام السوري في حق الشعب السوري يدل على جبنهم و في حالة سقوط ادلب سيستوجب عليهم التوقف عن الدفاع عن حقوق الانسان و الديمقراطية الى الابد
8 - Ahmed الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:06
ويشكل مصير الجهاديين، وبينهم المقاتلون الأجانب الأكثر تشدداً .... هؤلاء أرهابين ومتطرفين والأسلام بري من أفعالهم إذا كانوا مجاهدين ليذهبوا للجهاد ضد إسرائيل اما ان يكونوا مدفوعين من قبل بعض الدول مرتزقة لقتل أبناء بلد مسالم هم كفره وأشباه والرجال
9 - مغربي الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:18
بالله عليكم كيف تأتي أقليات من مختلف الأقطار لتحاول السيطرة والاستحواذ على جزء من سوريا .
المقاتلون من أصل سوري لا يشكلون إلا الربع بينما ثلاث أرباع هم ارهابيون متشددون جاؤوا من عدة دول من الشرق والغرب
هل هدا هو الربيع العربي
10 - متتبع الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:31
الاسد قتل الالاف من المدنيين من قبل وجود النصرة و المجاهدين الاجانب..كفى استهزاءا بعقولنا
11 - ناقوس الخطر الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:37
عدد القتلى المدنيين اكثر من ذلك بكثير اد تعدى عتبة النصف مليون هذا دون احتساب قتلى طرفي الحرب
12 - Bobo الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:39
لقد انتها حلم تاسيس دولة الخرافة وانكشفت عوراة الممولين و المطبلين وانقلب السحر على الساحر.
13 - Braikm الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:11
لقد حقق الغرب هدفه بتخريب سوريا المعارضة المعتدلةوجبهة النصرة اصبحوا إرهابيين وتخلت عنهم كثيرا من الدول التي كانت تدعمهم بما فيها امريكا . والآن يريدون قتل كل من يشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله وبالظبط اهل السنة . والحرب هي إعلامية والكذب......
14 - حسين عمري الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:42
إن المئات من المقاتلين المحاصرين،في إدلب، هم شباب غررت بهم آلة الدعاية الأمريكية عبر شبكاتها المنتشرة عبر العالم ،والتي سوقت لفكر"جهادي"تلقفه شباب، متدين ذو تعليم بسيط يعاني هشاشة اجتماعية.و.مادية..ثم توالي الا ستفزازات الامريكية وإستبداد أنظمة حكم ساست بلاد العرب والاسلام بالحديد والنار..فتعالت فتاوى تحرض على قتال "الكفار" هؤلاء الذين لم يكونوا الا مسلمين مثلهم،عبر التفحير..او استهداف "الكفار" بالبلاد الاوروبية التي إما ولدوا فيها او هاجروا إليها فآوتهم.."فجازوها"بالدهس او الطعن ..تنفيذا لفتاوى تعد بالجنان والحور العين..هذا هو العدو الذي تمت برمجتهم لقتاله..وكل مرة كانت امريكا تنقلب عليهم عبر تجميعهم في مكان ما يجاؤ بهم البه لتحريره من الطغاة ،تدكه امريكا فوق رؤوسهم .وما حدث بافغانستان مع ابن لادن الذي لما اكتشف مكر امريكا وانها لاتقل عداءا للٱسلام عن روسيا،دكت عليه امريكا جبال "تورابورا" بمقاتلاتها ب5².وهو مارواه الصحافي عبد الباري عطوان..ان ما يحدث في ادلب مجزرة تطال شباب غرر بهم من كل ربوع الدنيا وبينهم مغاربة..يبادون ان لم يعد لهم دور في الحساب الامريكي الارعن.
15 - مصير الأغبياء الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:44
هم ليسوا لا محاربين ولا جهادين ولا منافسين ولا معارضين ولا خصوم حتى هم فقط ارهابيون وقتلة وغرباء عن جغرافية وثقافة ومجتمع سوريا هم مجرمون رمت بهم الإدارات التي توجههم من هنا الى هناك و وضعتهم في كمين بعدما قضت أغراضها .
16 - خديجة الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 23:19
سوف يخرج بشار الاسد منتصر فى النهاية هدا موكد لقد تبين ان ما يحدث فى سوريا ليست ثورة شعبية كما كان يروج البعض بل هي تصفية حسابات بين بعض الدول على الارض السورية والخاسر الاكبر هو الشعب السوري المسكين
17 - بريك الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 00:04
اولا المقال منحاز الى الرئيس الاسد. ثانيا نهار اليوم بث التلفزيون العاشر الاسرائيلي بثا مباشرا مع احد افراض المعارضة السورية اسمه الفضل بدون تغطية وجهه وصرح الحرب هي مذهبية وقال يوجد في ريف حلب المتاخم لريف أدلب آلاف من المليشيات الشيعية وسنقاتل حتى نموت ويرغبون في امريكا بان تقوم بضربة عسكرية للنظام السوري ومن معه. لان ترمب يهدد بذلك
18 - كاتب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 01:58
الأخ 17ـ بريك
السلام عليكم
كيف مر هذا الشخص في التلفيزيون الإسرائيلي؟؟ هل جاء إلى إسرائيل؟
هل ذهب تلفيزيون إسرائيل إلى عين المكان؟
في جميع الحالات إسرائيل متورطة مع الإرهابيين والدليل هو أنهم لازالوا يعولون على أمريكا إنقاذهم حسب قول هذا الشخص
مساكين كانوا يعتقدون أن أمريكا صديقتهم وسيذهبون بهم بعد إنتهاء الحرب إلى بلاد العم سام ويعطونهم الجنسية الأمريكي...
لم يدركون حتى الآن أنهم كانوا فقط أداة في يد أمريكا وإسرائيل للقضاء على الجيش العربي السوري والآن انتهى دورهم
أمريكا وإسرائيل ماهم أصدقاء أحد...لو قرأتم التاريخ أوحتى الأخبار ماتبعتموهم
19 - اراكون الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 03:46
ملف سورية ضبابي لن يستطيع احد فكل شفرة الكارثة مهما اجتهد احد في تحليل الخراب والدمار الذي لحق بالانسان والارض سورية
الكل يحلل ويعلق ويفسر كما يريد وراء حاسوبه بعيدا عن سورية
امننا موطمئنا والكل يعبر بما يحلوا له
الفرق بين الذي وراء حاسوبه يشرب قهوته لايبالي والذي في حلبة الصراع التي لاترحمه
20 - Kachkouch Soussi الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 08:50
عن اي جهاد تتكلم؟ متى كان المرتزقة والإرهابيون والعملاء جهاديين ؟
21 - محمد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 09:58
صراحة أتأسف كتيرا عندما اسمع البعض يقول "سقوط إدلب ٬ سقوط حلب ،سقوط ...." يا أخي هدا ليس سقوط ، هدا إسترجاع ألمدن الى حضيرة ألوطن وتحريرها من أيادي المرتزقة والمجموعات الإرهابية التي عاتت فسادا وأغتصبت النساء وشردت الصبيان، روسيا لن تنسحب من سوريا لأن المسألة بالنسبة لها ليست دفاع عن بشار كما يروج البعض ولكن هي حرب إستباقية لأن أمريكا أتت بالإرهابيين من الشيشان وألأزبك ومولتهم بالعتاد والتدريب كل هدا من أجل تعود بهم يوما للقتال يوما داخل الأراضي الروسية وكدالك الإويغور من أجل كبح جماح الصين ألقوة ألتي أصبحت تخيف أمريكا
22 - بريك الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 10:07
الىتوضيح الى الاخ 18- كاتب . الخبر قرأته في جريدة الرأي العربية، مر الشخص المعارض للنظام السوري في القناة العاشرة الاسرائيلية عبر الأقمار الاصطناعية وثقنية الوات ساب .والغرب يفعل ما يريد بالعرب والمسلمين. تخريب بلدانهم هذا هو هدفهم
23 - الغزو الوهابي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 10:52
ان استمرار طاعون العصر (الغزو الوهابي ) في العالم العربي ومؤسساته المنتشرة سوف يعيد العالم العربي الى القرون الغابرة اجلا ام عاجلا، وهذا يتطلب من كافة النخب المثقفة والمبدعة ان تتمرد على هذا الواقع وتكشف الغطاء عن هذا الطاعون المنتشر في العالم العربي ، فلا نهضة ولا تنمية ولا استقرار اقتصادية ولا ابداع حضاري او ثقافي او تكنولوجي يمكن ان يتحقق في العالم العربي في ظل وجود هذا الطاعون المنتشر في المجتمع .

ان خطورة هذا الغزو تكمن في انه يعمل على منع المواطن من التفكير و استبعاد دور العقل البشري من عملية الابداع والتفكير ، و إعادة كل الظواهر والحقائق الموجودة الى قضايا غيبة الاهيه لا يجوز للإنسان للتفكير بها ، وهنا تكمن الجريمة بحق الانسان ، فليس من حق الانسان العربي التفكير في الخطا او الصواب لان الله خلق الكون وقدر كل شيىء ، ولان ممثل الله في الأرض وهو السلطان يسير وفق إرادة الله ، وهنا يمكن الصراع الحقيق ما بين العقل واللاهوت ، فما زال العرب يسطر عليهم خطاب اللاهوت المقدس ، واما دور العقل فهو منفي ومقيد بالسلاسل وإصدار الفتاوي التي تحرم ذلك،
24 - Fadel الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 23:48
مع احترامي لرأيك
لو تنحى الاسد كان طلع 500 زعيم بدو الحكم
25 - Kam السبت 15 شتنبر 2018 - 13:22
Au paradis des vierges les attedent que leur fin soit très rapides hélas pour eux Israël usa retardent l offensif et la rencontre promise
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.