24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | واشنطن تشن حملة عنيفة على المحكمة الجنائية

واشنطن تشن حملة عنيفة على المحكمة الجنائية

واشنطن تشن حملة عنيفة على المحكمة الجنائية

شنت الولايات المتحدة، الاثنين، هجوما غير مسبوق على المحكمة الجنائية الدولية، وهددت قضاتها ومدعيها العامين بفرض عقوبات عليهم في حال لاحقوا أميركيين أو إسرائيليين أو حلفاء آخرين للولايات المتحدة.

ووصف مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جون بولتون، هذه المحكمة المكلفة خاصة بمحاكمة المسؤولين عن جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية بأنها "غير فعالة وعديمة المسؤولية، وحتى خطيرة".

وقال في مداخلة ألقاها أمام منظمة "فدراليست سوسايتي" المحافظة في واشنطن، في كلامه عن المحكمة الجنائية الدولية، "في حال استهدفتنا هذه المحكمة أو استهدفت إسرائيل أو حلفاء آخرين لنا، لن نقف مكتوفي الأيدي"، معلنا عن سلسلة من الإجراءات المحتملة، من بينها عقوبات تستهدف العاملين في المحكمة.

وتابع بولتون: "سنمنع هؤلاء القضاة والمدعين العامين من دخول الولايات المتحدة. سنستهدف أملاكهم بعقوبات في إطار النظام المالي الأميركي، وسنطلق ملاحقات في حقهم عبر نظامنا القضائي".

يذكر أن الولايات المتحدة ليست عضوا في هذه المحكمة.

وردت المحكمة الجنائية الدولية من مقرها في لاهاي على هذا الهجوم بالقول إنها "تتحرك تحديدا في الإطار الشرعي الذي حددته اتفاقية روما"، مؤكدة أنها "تبقى متمسكة باستقلاليتها وحيادها".

وكانت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، أعلنت في مطلع نوفمبر 2017 أنها ستطلب من القضاة السماح بفتح تحقيق حول جرائم حرب محتملة قد تكون ارتكبت في أفغانستان، خصوصا من قبل الجيش الأميركي.

وما تزال الولايات المتحدة تقود ائتلافا عسكريا دوليا في أفغانستان منذ الاطاحة بحكم طالبان في نهاية العام 2001.

المحكمة ماتت بالفعل

وتابع بولتون قائلا: "إن المحكمة الجنائية الدولية يمكن أن تفتح في أي وقت تحقيقا رسميا في حق هؤلاء الوطنيين الأميركيين".

وأضاف: "اليوم، عشية الاحتفال بذكرى الحادي عشر من سبتمبر"، ذكرى الاعتداءات التي ارتكبت عام 2001 ودفعت الولايات المتحدة إلى ارسال جيشها إلى أفغانستان، "أريد أن أوجه رسالة واضحة لا لبس فيها من قبل رئيس الولايات المتحدة: إن الولايات المتحدة ستستخدم كل الوسائل اللازمة لحماية مواطنينا ومواطني حلفائنا من ملاحقات ظالمة من قبل هذه المحكمة غير الشرعية".

وتابع المسؤول الأميركي: "لن نتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، ولن نقدم إليها المساعدة، ولن ننتسب إليها (...) بالنسبة إلينا هي ماتت بالفعل".

وتعمل المحكمة الجنائية الدولية استنادا إلى اتفاقية روما التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من يوليو 2002، وصدقت عليها حتى الآن 123 دولة. وبإمكان المدعي العام فيها إطلاق تحقيقاته الخاصة من دون الحصول على إذن من قضاة، شرط أن تكون إحدى الدول الموقعة معنية بها. وينطبق هذا الأمر على أفغانستان مثلا.

والمعروف أن العلاقات بين المحكمة وواشنطن لم تكن يوما جيدة؛ ذلك أن الإدارة الأميركية كانت ترفض على الدوام الانضمام إليها، وعقدت اتفاقات ثنائية مع العديد من الدول لتجنب اقتياد أميركيين أمامها للتحقيق معهم.

وأعرب بولتون عن الأسف لأن دولا عدة، بينها دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، رفضت حتى الآن توقيع اتفاقات من هذا النوع.

واعتبر بولتون أن "الهدف الضمني لأهم المتحمسين للمحكمة الجنائية الدولية هو الحد من قدرة الولايات المتحدة على التحرك عبر استهداف قادتها السياسيين".

ووصف المحكمة بأنها "متحيزة تهاجم الحقوق الدستورية للشعب الأميركي وتعتدي على السيادة الأميركية".

وينسجم موقف بولتون مع الشعار الذي طرحه الرئيس دونالد ترامب "أميركا أولا"، الذي ترجم بخروج الولايات المتحدة من العديد من المنظمات الدولية والانسحاب من اتفاقات دولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - momo الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 03:50
هههههههههههه هذه مسألة بديهية وعادية جدا ، فالأمم المتحدة ومجلس الأمن والمحكمة الجنائية الدولية وكل المنظمات الدولية .... وجدت لكي تحاكم رؤساء ومسؤولي ومواطني الدول الضعيفة ، فهي لم ولن تمس مصالح الدول المسيطرة على الساحة الدولية ..... وأريد أن أطلب في هذا الإطار من دويلة هولندا التي توجد المحكمة الجنائية الدولية فوق أراضيها ، التدخل لإلزام الولايات المتحدة باحترام قوانينها وأحكامها ... أوليست هولندا راعية حقوق الأفراد أينما وجدوا ؟؟؟؟؟؟؟
2 - lucas la decima الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 08:02
اوا قولوا لي هولندا التي يوجد مقرم المحكمة بعقر دارها تدافع على هذه القضية.الا هاذي واعرة عليك؟ فنكم اروافا ديال الخارج.راه.كولشي باين.على كل حال المملكة المغربية واعرة عليكم اومامسوقاش ليكم.والدليل حتى شي بيان رسمي ما كينش تجاه هولندا.يعني: نبحوا حتى تعياوا.عارفين شكون لي وراء هادكشي.
3 - مرتن بري دو كيس الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 08:13
......وقال انا ربكم الاعلى...بدأ في تكسير كل المنظمات التي ﻻ تمشي في طريقه.. وسيكسر كل الدول بالخصوص العربية والاسﻻمية.. باظهار قوته المفرطة....وكل دولة او منظمة ﻻ تطأطأ رأسها لترامب...يكون مصيرها العقاب الاقتصادي.و.ربما اﻻستعماري.....واﻻفﻻس.....امريكا اوﻻ...و...اسرائيل ثانيا
4 - mouad الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 09:09
قانون الغابة. هل يوجد شيء إسمه التصدي لأمريكا هههههههه
5 - أبو أنس الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 09:33
القوي دائما يبقى قويا .
كيف يرى قضاة ومدعون عامون أنفسهم الآن أمام الرأي العام العالمي . أمريكا تتحدى مسؤولي المحكمة وتقول لهم ، في حالة متابعة أي شخص أمريكي أو صديق لأمريكا فإن هذه الأخيرة ستلاحق أعضاء المحكمة بواسطة القضاء الأمريكي وتجمد أرصدتهم في العالم .أي جبروت وأي قوة الكاوبوي هذه . إن هذه المحكمة وغيرها خلقت لمتابعة وإرهاب مسؤولي الدول الضعيفة . أما أمريكا فذالك عصي على أي كان .
6 - maghribi 7or الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 13:39
بدء العد العكسي لانهيار امريكا بسبب العتوه ترامب كما تصفه جل الصحف المريكية باي باي امريكافي عهد الرئيس المتعجرف في حال لم يعزل
7 - abus du pouvoir الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 14:27
la fin de Donald trump approche tot ou tard il va etre limoger les elections de Novembre approche et si les dimocrates gagnent le dictateur ira a la poubelle de l.histoire et payera tout ce qu.il a fait.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.