24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | اليمينيون يعارضون إعادة تدريس اللغة العربية في مدارس فرنسا

اليمينيون يعارضون إعادة تدريس اللغة العربية في مدارس فرنسا

اليمينيون يعارضون إعادة تدريس اللغة العربية في مدارس فرنسا

ندّد اليمين واليمين المتطرف في فرنسا، الثلاثاء، بترحيب جان ميشال بلانكيه، وزير التربية بهذا البلد الأوروبي، بتقرير يقترح "إعادة تدريس اللغة العربية" في المدارس من أجل التصدي للتطرف الإسلامي.

وقالت آني جيفنار، النائبة عن حزب "الجمهوريون" (يمين)، لإذاعة "سود راديو"، إنها تعتقد أن جان ميشال بلانكيه "يرتكب خطأ: تعليم اللغة العربية في المدارس الثانوية لن يخُرج طفلا من المدارس القرآنية، ولن يحل مشاكل الخطب باللغة العربية، ولا انتشار السلفية".

وتساءل لوك فيري، الوزير السابق للتربية الوطنية في عهد جاك شيراك، لإذاعة "اوروب 1"، قائلا: "من سيقوم بذلك؟ هل الأمر يتعلق بالتصدي للتطرف الإسلامي أو إدراجه في منهج التربية الوطنية؟ برأيي، إنها فكرة جيدة في الظاهر؛ لكنها سيئة في الواقع".

وأعربت لورانس ساييه، المتحدثة باسم حزب "الجمهوريون"، لإذاعة "إر إف إي"، عن الأسف قائلة: "ذلك معناه التأقلم مع المشكلة وليس حلّها"، مضيفة: "كيف يمكن أن نتخيل اليوم ألا يتم توظيف كل الجهود لتعليم اللغة الفرنسية؟ الأمور تسير بالمقلوب!".

وعارض ممثلو اليمين السيادي واليمين المتطرف الاقتراح بشدة. وقال نيكولا دوبون اينيان، رئيس حزب "انهضي يا فرنسا" السيادي، لإذاعة "فرانس أنتر"، إنه "يعارض بشدة تعريب فرنسا وأسلمة البلاد".

أما لوي أيّو، نائب التجمع الوطني (الجبهة الوطنية سابقا)، فقال إن الاقتراح "مستغرب" ولا يلبي أي حاجة فعلية.

وقال أيّو: "نحن في ظل عقيدة خضوع، وأنا أؤيد تعليم الفرنسية ولغات تتيح لشباننا العمل... بدلا من لغة ستحصر هؤلاء التلاميذ في ثقافتهم الأصلية".

وكان وزير الثقافة اعتبر، في مقابلة مع شبكة "بي إف إم تي في"، بعد أن طُلب منه التعليق على تقرير لمعهد "مونتانيه" يقترح "إعادة تعليم اللغة العربية" لمكافحة "التطرف الإسلامي"، أن العربية "لغة مهمة جدا، على غرار لغات وحضارات أخرى" (الصينية والروسية) يجب "تنميتها" و"إعطاؤها مكانتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - عبد الصمد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 02:23
نحن ايضا نرفض تدريس اللغة الفرنسية في مدارسنا لانها لغة المستعمر الذي نهب و لا يزال ينهب و يفقر الشعب المغربي لصالح رفاهية الفرنسيين
2 - Nicolas الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 02:39
نصيحتي للفرنسيين عرفتوا الى مشيتو حتى بديتو تقريو العربية، مستقبلا غادي ايوقع ليكوم كما وقع لنا حنا دابا. غادي يخرج واحد الجيل فالمستقبل و يبدا يهددكم بأن العربية مقدسة ولغة القرآن ولغة أهل الجنة وممنوع المساس بها أو كتابة كلمة أكلتم المسماة فوا گرا في كتاب عربي وأن اللغة الفرنسية لغة قديمة ولا تساير العصر ولا نريدها لتعليم أبنائنا وأن فرنسا أصلهم عربي أتوا من اليمن عن طريق الحبشة و المغرب، وأن الأحرف اللاتينية أصلها فينيقي. راه حنا شي وحدين عندنا شبعوا أكل البغرير وما رضاوش يتكتب فالقراءة. وما بانش ليهوم الكسكسو لي مشهور فالعالم ومكتوب فاللغات العالمية.
3 - مغربي أمريكي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 02:43
لو يعرف الفرنسيون حجم اللغة العربية لجعلوها لغة رسمية لدولتهم و تخلوا عن لغتهم الفرنسية. ثراث العربية المكتوب اكبر من ثراث الفرنسية بدون إحتساب كل ما حرقه هولاكو او رماه في نهر الفرات. بقي نهر الفرات اسود قاتم اللون من كثرة مداد الكتب لمدة ستة أشهر. حاليا الفرنسية و حتى الاسبانية لا تصلحان لشيء. الفرنسية لغة النساء و الاسبانية لغة الثراثرة. الانجليزية لغة الحاضر و المستقبل و العربية لغة الأثارة و الجمال و الاناقة و الذوق الرفيع و المستوى الثقافي العالي. الكثير من الامريكيين يطلبوا مني ان اتكلم العربية ولو مع نفسي امامهم حتى يسمعوها لان موسيقاها تعجبهم كثيرا. دائما ما اقرأ لهم بعض قصائد الشعر الجاهلي و يوما قالت أحداهن لغتك مثيرة جدا و لو كانت رجلا ولو مهاجرا سريا لتزوجته وعينايا مغمضتين.
4 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 02:46
يتخوفون من تدريس اللغة العربية في مدارسهم . اما نحن فندرسها رسميا انطلاقا من السنة الثالثة ابتدائي ..بل وتطورالامرالى تدريسها بالروض الى جانب اللغة الانجليزية في المدارس الخاصة . اللغة العربية لم تعد تحترم حتى في عقر دارها فما بالك بالدول الاوربية . أطمئن اليمين المتطرف بان ابناء المهاجرين لا يتكلمون اللغة العربية الا نسبة قليلة منهم لانهم ولدوا هناك بالمهجر . لا اعتقد ان حصة في الاسبوع ستمكنهم من ذلك . من حق اليمين المتطرف ان يتخوف ومن حق العرب المهاجرين التعرف على لغتهم الام ... اقف هنا والسلام عليكم .

- عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
5 - زاكي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 03:05
اللفة العربية خلاوها تقرا حتى هنا
6 - لغة المنطق الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 03:28
اسمعوا يا مسؤولينببب بوزارة التعليم العالي هم يرفضون اللغة العربية وانتم تدرسون لابناىنا اللغة الفرنسية التي لا تنفع لو كانت الانجليزية هي التي يتعلم ابناىنا من الصغر كان افضل بكثير لانها هي لغة التجارة والاقتصاد والعلوم .هم الاسياد ونحن العبيد كما يقولون يا حسرة .
7 - khalid الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 03:36
Toute liberté d'apprendre l'arabe .langue de civilisation et la meilleure religion..ces racistes connaient bien la valeure de langue arabe.
8 - اعراب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 03:56
وهل الفرنسية لغة العلم والتعلم العربية افضل منها بكثير لكن مسؤولي التعليم يقرضون الفرنسية على ابناىنا.لو كانت الانجليزية لكانت منطقية وقبلناها ان تدرس لابناىنا لانها لغة العالم وتجمعهم في التجارة والعلوم والطب وحتى في الملاعب،وكيف لا واللاعب منديل الذي يتقن ولا يتكلم الانجليزية يجلس مع لاعبي البدلاء لانه لا يستطيع التواصل مع المدرب ومساعديه وزملاىه من اللاعبين ولا مع الحكام بالفرنسية التى تعلمها في فرنسا
9 - Amazighi الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 04:35
Les francais sont intelligents ils vont pas ouvrir les portes de l'enfer sur leur pays.malheureusments nos grands parents ont pas été intelligents comme la droite francaise
10 - Sana الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 05:23
ههههههههههههههههههههههههه ضربه صاعقه لأبناء فرنسا المحاربون للغه العربيه الراقيه والجميلة في المغرب ماما فرنسا ستدرسها بعد ماجعلتها كوريا لغه ثانيه عجيييب..
11 - الامازيغي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 05:45
اغلب المهاجرين امازيغ وتوظيف اللغة العربية كحل لمحاربة التطرّف يعتبر حلا غير موفق لان بيئة التطرّف معروفة ومصدره معروف لذلك فأنتم مواجهته مباشرة وليس بالتدثر بمقاربات عقيمة
العربية مكانها الجزيرة العربية ولا مكان لها بالعالم المتحضر
12 - المسلم المغربي-الكندي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 06:02
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ملاحظات:
١- تعليم اللغة العربية و الاسلام يحظى باهتمام كبير من طرف المسلمون هنا في غرب كندا عنددوي الأصول الغير العربية و العكس صحيح
٢- ندفع ما يقارب ٢٥٠ دولار في الشهر للطفل من اجل المدارس الاسلامية الكندية و نترك المدارس الفرنسية و الانجليزية الكندية المجانة و ذات الامكانات العالية لأننا نعرف قوةو قدر اللغة العربية
٣- كل الديانات تنهار الا الاسلام و القران يوجد في نسخة واحدة و في اللغة الاصلية للديانة على عكس الديانات الاخرى. هذا يعطي القران و الاسلام مصداقية انهما من الله عز و جل
٤- انا أصبحت أحسن إسلاما و اعتزازا بهويتي كمسلم و بالغة العربية و فهمت ان اللغات الاخرى يجب ان تعلم فقط من اجل التواصل(كالاءمازيغية) و كسب العيش (كافرنسية) و يجب نسيان القومية الجاهلية أو التبعية المذلة.
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
13 - shawinigan city الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 06:03
و ما شفتو وآآآآآالو .....احفاد الفرنسين في المغرب يريدون اجتتات اللغة العربية في المغرب و تنصيب لغت المارشال ليوطي مكانها و في الاخير قولو انني منحاز الى نضرية المؤامرة
14 - Mario naghmari الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 06:28
فرنسا تريد لكل من يحل على أراضيها أن ينسى لغته و أفكاره و عاداته حتى دينه و كأنها تملك مفاتيح الدنيا و الآخرة. لما استعمرت دول شمال أفريقيا عملت المستحيل لتدمير لغة اللغة العربية و الدين الاسلامي. امها قمة التعجرف. اللغة الفرنسية و الثقافة الفرنسية تتقهقر في مستعمراتها القديمة و ان شاء الله ستزول في دول شمال أفريقيا.
15 - adil الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 06:55
مجرد كلام لزيادة الكراهية ضد المسلمين أما في الواقع فلن يتم تطبيقه
16 - علولة الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 08:11
اليمينيون يحاربون تدريس العربية بفرنسا والمفكر عيوش يحاربها بالمغرب بعد أن خسرت الدلة ملايير الدراهم عن كيفيت التعليم بالمغرب وإدخال الدرجة بالمقرر لا ندري اَي الروح الوطنية لهذا الانسان حتى أعطيت له الحصانة واراد (تدويخ)الأجيال القادمة حتى لا يتمكنون من فهم اَي شيء يتعلق بهاويتهم او دينهم او لغتهم وحب علينا جميعا ان نقف في وجه هذا وامثاله للابتعاد عن كل ما يتعلق بنشاطه وإلا سيحاسبنا التاريخ وكدا ابنائنا
17 - مراسل الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 08:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى أن هاذا حقهم في اتخاذ القرار بإلغاء العربية في التعلم الفرنسي...... ولاكن لو يعلمون فا في داخل القلب اللغة العربية لأحبوها و لم يتركونها وعلموها لأحفاد احفادهم.
المهم لنلتفت للمغرب مابلكم يا أصحاب القرار و المقررات تدرسون اللغة الفرنسية بشكل أساسي و مؤكد .لتكن عندكم كرامة شعب مدلول لا خير فيه
علموا اولادكم العربية الفصحى و علموم الدين صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم: خير العلوم علوم الدين
خيركم من تعلم القرآن وعلمه
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
18 - kamal الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 09:01
من حقهم رفض تعليم لغة غير وطنية، لا يجب الوقوع في خطأ تربية جيل على لغة يعتبرها أصحابها لغة مقدسة و فوق كل اللغات والثقافات، الثقافة العربية الإسلامية لا تريد أن تتعايش بل يريدونها أن تهيمن، إن تمكنوا من ذلك فالويل للعالم.
19 - امين الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 09:15
بلاد الحقوق العلمنيا
قراء لبغتي الغة لي بغتي

لنجلزية المانيا صنية ووو
جميع الاجناس عندهوم الحقوق اقراء لغة لي بغا...
20 - الهيمنة الفرنسيين الاستعماريين الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 11:44
أول الدولة الأوربية في العالم التي تحارب اللغة العربية هي فرنسا.

إذاً، لقد حان الوقت لمنع اللغة الفرنسية في المغرب العربي. كفى من الهيمنة الفرنسيين الاستعماريين.
21 - ابن جندي رحمه الله الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 13:04
اليمينيون وغيىهم من الفىنسين هم أنفسهم مهاجرين قدموا من روسيا وبلغاريا ورومانيا . أما اللغة العربية وأهلها من المغرب والجزائر وتونس ، هم من حموا فرنسا بدمائهم وأرواحهم وعقيدتهم وخيراتهم من الغزو الجيرماني في حربين اوروبيتين ، الاولى والثانية .وهم كذلك من أعادوا بناء اقتصاد وأمن فرنسا من قناطر طرقات وكنائس ..
22 - ادريس الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 13:38
هذا شأن فرنسي ، من حقهم البحث عن حلول لمشاكلهم . المغاربة كذلك يتساءلون عن اللغة الأنسب لأبنائهم ويجب على الدولة أن تجتهد لمنحهم حق اختيار اللغة أو اللغات.
23 - expert الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 16:54
اطمئن أيها الأمازيغي الحاقد فأنا لست مثلك، فا أبناءي لا يتعلمون الا العربية للغة المدى البعيد شرف الله قدرها و اللغة الإنجليزية للغة هذا الوقت فقط.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.