24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  3. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  4. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

  5. المغرب ينتظر القيام بـ"إصلاحات عميقة" في هياكل الاتحاد الإفريقي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إقالة الجنرالات بالجزائر .. دماء جديدة أم ترتيب للانتخابات الرئاسية؟

إقالة الجنرالات بالجزائر .. دماء جديدة أم ترتيب للانتخابات الرئاسية؟

إقالة الجنرالات بالجزائر .. دماء جديدة أم ترتيب للانتخابات الرئاسية؟

لا حديث يهيمن على الجزائريين هذه الأيام سوى عن تغييرات مفاجئة أجراها مؤخرا رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وقائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، وشملت سبعة من كبار جنرالات الجيش والدرك والشرطة والمخابرات.

هذه التغييرات هي الأكبر من نوعها منذ أكثر من عشر سنوات، وأحدثت ضجة في الشارع الجزائري، وملأت وسائل الإعلام المحلية بتعليقات ومقالات محللين، لا سيما في ظل انتخابات رئاسية مقررة العام المقبل.

على المستوى الرسمي، فسرت السلطات الجزائرية تلك التغييرات بأنها عادية وبمثابة ضخ دماء جديدة في قيادة الجيش.

لكن أغلب التعليقات ربطتها بالانتخابات الرئاسية، في أبريل 2019، واحتمالات ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة، فيما رأى خبير سياسي أن لها ثلاثة تفسيرات محتملة.

ودخلت الولاية الرابعة لبوتفليقة، عامها الأخير، وهي أكثر فترات حكمه جدلا؛ بسبب تعرضه، في أبريل 2013، لجلطة دماغية أفقدته القدرة على الحركة ومخاطبة شعبه.

ولم يظهر بوتفليقة أو محيطه مؤشرات حول نيته مغادرة الحكم، وسط دعوات من أنصاره، في أحزاب ومنظمات موالية، بالترشح لولاية جديدة، ودعوات من معارضين إلى مغادرة الحكم؛ بسبب وضعه الصحي الصعب.

جنرالات أقوياء

البداية كانت في ماي الماضي، عندما أعلنت الرئاسة الجزائرية فجأة إنهاء مهام الجنرال القوي، عبد الغني هامل، مدير إدارة الأمن الوطني (الشرطة).

ووفق الصحفي الجزائري بوعلام فوزي، المختص في الشأن الأمني، "لا أحد في الجزائر كان يتوقع إنهاء مهام اللواء هامل". وتابع: "والسبب هو أن الرئيس بوتفليقة رفض إقالته قبل أربع سنوات تقريبا في عز أزمة خطيرة عصفت بالبلاد، عندما انتفض الآلاف من عناصر الشرطة ضد مديريهم، في أكتوبر 2014، وتوجهوا إلى مقر رئاسة الجمهورية، ورغم هذا قرر الرئيس الاحتفاظ بالجنرال الذي تقول تسريبات إنه مقرب جدا من بوتفليقة".

ورأى فوزي، أن "قرار إقالة اللواء هامل يبقى لغزا محيرا، رغم أن أغلب المحللين ربطوا إقالته بتصريح تلفزيوني اتهم فيه قادة عسكريين بسوء تسيير تحقيق في قضية حجز 701 كلغ من الكوكايين الشهيرة".

بعد أيام قليلة من إقالة اللواء هامل، نزل خبر ثانٍ كالصاعقة على المتابعين والمهتمين بالشأن الجزائري، إذ أعلنت الرئاسة، في بيان مقتضب، إقالة اللواء مناد نوبة، قائد سلاح الدرك الوطني.

والدرك الوطني هو قوة أمنية شبه عسكرية شديدة التنظيم تتبع وزارة الدفاع، ولعبت دورا مهما في مكافحة الإرهاب أثناء الأزمة الأمنية بين عامي 1992 و1999.

وفي 22 غشت الجاري، أعلنت الرئاسة، في بيان جديد، إنهاء مهام اللواء محمد تيرش، المدير المركزي لأمن الجيش.

وأمن الجيش، هو أهم جهاز استخبارات حاليا في الجزائر بعد حل جهاز المخابرات السابق (دائرة الاستعلامات والأمن).

ولم يعلن البيان عن اسم الجنرال الذي خلف تيرش، في منصبه.

لم يمر ذلك اليوم حتى أُعلن عن قرار آخر باستبعاد أقدم ضابط يحمل رتبة جنرال في الجيش الجزائري، وهو اللواء سعيد باي، الذي كان يشغل منصب قائد الناحية (المنطقة) العسكرية الثانية (تضم محافظات شمال غرب).

كما أُعلن عن إزاحة الجنرال حبيب شنتوف، قائد الناحية العسكرية الأولى، التي تسمى أيضا المنطقة العسكرية المركزية، بسبب إدارتها للعاصمة والمحافظات المحيطة بها.

بعدها، أُعلن عن إقالة اللواء بومدين بن عتو، المراقب العام للجيش، ثم إقالة اللواء عبد الرزاق شريف، قائد الناحية (المنطقة) العسكرية الرابعة.

وعبد الرزاق شريف، هو أيضا أحد الجنرالات الأقوياء، وأدار لسنوات منطقة عسكرية حساسة تشرف على مراقبة الحدود الجنوبية الشرقية مع كل من ليبيا وتونس، كما حكم منطقة غرداية التي شهدت مواجهات مذهبية قبل أربع سنوات.

بعد الإعلان عن حملة التغييرات في القيادات العسكرية، راجت شائعات وتسريبات صحفية لم تتأكد رسميا حول قرارات إقالة جديدة بحق جنرالات آخرين في الجيش.

من أبرزها أنباء عن إقالة اللواء أحسن طافر، قائد القوات البرية، أحد أبرز جنرالات الجيش، والفريق بن علي بن علي، قائد الحرس الجمهوري.

ورأى الخبير الأمني، الدكتور محمد صغير، أن "مصدر الإثارة في أخبار إقالة الجنرالات هو أنهم يوصفون بأنهم أقوياء ومقربين من رئاسة الجمهورية، وهذا هو عنصر المفاجأة".

3 تفسيرات

المحلل السياسي والكاتب الجزائري، الدكتور محمد واغني، قال إنه "يمكن تفسير التغييرات التي حصلت وتحصل في الجيش الجزائري أو الأجهزة الأمنية بثلاثة تفسيرات".

وأوضح أن "الأول هو التفسير الرسمي الذي تقدمه بيانات الجيش، وهو أن هذه التغييرات عادية، وتأتي في إطار عملية تجديد دماء القيادة وتحسين الأداء".

وتابع: "وهذا ما قاله الفريق صالح، رئيس أركان الجيش، أثناء تنصيب اللواء مفتاح صواب، قائدا جديدا للناحية العسكرية الثانية، حيث قال إن مرتكزات التغيير هي الكفاءة والفاعلية".

والتفسير الثاني غير رسمي، "لكن حججه قوية، وهي أن الجيش دخل مرحلة جديدة ينهي بموجبها نفوذ جنرالات أقوياء، خاصة أن بعضهم في مناصبهم منذ 12 سنة"، وفق المحلل الجزائري.

وأضاف واغني، أن "هذا هو الحال بالنسبة للواء سعيد باي، القائد السابق للناحية العسكرية الثانية، واللواء عبد الرزاق شريف، القائد السابق للناحية الرابعة".

وزاد بأنه "يبدو وفق هذا التفسير أن القيادتين السياسية والعسكرية قررتا ترقية ضباط أكفاء أثبتوا قدرات كبيرة في عملهم، كما هو الحال بالنسبة للواء مفتاح صواب، القائد السابق للناحية العسكرية السادسة (تم تحويله إلى الناحية الثانية)".

ومضى قائلا إن اللواء صواب، "أثبت كفاءة كبيرة في مواجهة الجماعات الإرهابية في الصحراء الكبرى، وتمكن من ترتيب استسلام أكثر من 90 إرهابيا، منذ بداية العام الجاري فقط".

أما التفسير الثالث، بحسب واغني، فهو "الذي يقدمه محللون، ويربط التغييرات بالحملة على الفساد التي أطلقتها السلطات بعد ضبط 701 كلغ من الكوكايين في باخرة كانت تنقل لحوما مجمدة مستوردة لشركة يملكها رجل أعمال نافذ".

وأردف أن "التحقيقات كشفت عن وجود شبكة علاقات قوية بين رجل الأعمال المتهم في قضية الكوكايين ومسؤولين وأشخاص مقربين من مسؤولين كبار".

وتابع: "تحدثت مقالات صحفية عن وجود علاقة بين سائق مدير عام الأمن الوطني السابق، اللواء عبد الغني هامل، ورجل الأعمال المتهم، ونفت إدارة الشرطة صحة الخبر، وكذلك وجود علاقة ربطت المتهم بأبناء مسؤولين، بمعنى أن قيادة الجيش قررت حسب هذا التفسير تغيير القيادة لمنع أي عملية اختراق".

وأضاف المحلل الجزائري أنه "حتى قبل كشف قضية الكوكايين يدور جدل واسع في الجزائر حول ما يسمى طبقة رجال الأعمال السياسيين، الذين أقاموا شبكة علاقات قوية جدا في دواليب السلطة، وهو ما ترفضه المؤسسة العسكرية، خوفا من زيادة نفوذ رجال الأعمال ووصوله إلى قيادات الجيش والأجهزة الأمنية".

"صانع الرؤساء"

ربط أغلب المحللين الصحفيين في الجزائر إقالة الجنرالات بالانتخابات الرئاسية، المقررة العام المقبل.

وسبب الربط واضح تماما، فالتغييرات الكبيرة في المؤسسة العسكرية بدأت قبل تسعة أشهر من الانتخابات التي توصف في الجزائر بأنها مفصلية.

كما تزامنت التغييرات مع تزايد الدعوات من أحزاب سياسية كبيرة من الموالاة لبوتفليقة كي يترشح لولاية هي الخامسة منذ وصوله للسلطة، عام 1999.

وقال الخبير الأمني، الدكتور تاواتي محمد: "يجب أن نضع في الاعتبار أن التغييرات بدأت في آخر عام من الولاية الرابعة للرئيس بوتفليقة، أي مع بداية السنة الأخيرة، في ماي 2018".

وأضاف محمد، أن "السؤال الجوهري حول هذه التغييرات: ما هو مدى تأثير المؤسسة العسكرية على الانتخابات الرئاسية؟".

وأردف: "يجب أيضا أن نضع في الاعتبار أن الجيش الجزائري وصف منذ الاستقلال (1962) بأنه صانع الرؤساء، وهي صفة تحاول قيادة للجيش الحالية رفضها وتأكيد أن الجيش يخضع خضوعا تاما للدستور، وهو في خدمة الوطن".

وتابع: "لو فرضنا أن الجيش بعيد تماما عن التأثير في عملية اختيار رئيس جديد للجزائر، فإن هذه التغييرات هي عملية روتينية عادية وكل ما يحدث هو محض صدفة".

واستدرك: "لكن في الحالة الثانية فإن عملية التغيير الجارية تستهدف إما إبعاد ضباط رافضين لإعادة انتخاب الرئيس بوتفليقة أو يؤيدون التمديد له، وهو وهو ما ستكشفه الأيام".

ومضى قائلا: "أعتقد أن التغييرات فرضتها ظروف مختلفة، ففي حالة كل جنرال جزائري يوجد سبب".

وتابع: "بالنسبة للواء هامل، سبب الإقالة هو تصريح تلفزيوني مثير اتهم فيه قيادات عسكرية بسوء تسيير التحقيق حول الكوكايين".

وأردف: "وبالنسبة للواء شريف، فالسبب غالبا صحي، فهو يعاني من متاعب صحية منذ سنوات وظهرت عليه ملامح الإرهاق والإعياء الشديد".

و"في حالة اللواء باي، فالسبب، حسب ما يُسرب من أخبار، يتعلق بقرار لترقيته إلى منصب مفتش أو مراقب عام للجيش"، بحسب الخبير الأمني الجزائري.

وشدد محمد، على أن "الجزائر لم تشهد حركة تعيينات وتغييرات جماعية في قيادة الجيش بهذه الكثافة منذ 2004، عندما استقال رئيس الأركان القوي، الفريق محمد العماري".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - ولد حميدو الخميس 13 شتنبر 2018 - 04:28
تمت إقالة
جنرال السكر
جنرال الشاي
جنرال القهوة
جنرال الموز
جنرال السميد
جنرال الكوكايين
جنرال التفاح
صافي شبعو فلوس يمشيو بحالهم
بقي
جنرال صفقات الأسلحة
جنرال تندوف
هاد جوج هما المهمين



الله يسمح لي من النميمة و لكن جنرال تندوف واقع لا يمكن الاستغناء عنه
2 - أمازيغ بن تامزعا الخميس 13 شتنبر 2018 - 05:06
السبب الحقيقي الأكاديمي هو ان الجزائر بدأت تشعر بالخوف من طرف المغرب لأن المغرب اصبح لذى كبار الجنرالات و ضباط العسكر خبرة متراكمة نتيجة وجودهم في مناطق النزاعات و حرب اليمن و ضد الارهاب الدولي و المغرب اصبح قويا بفضل اجهزة الاستخبارات التي شهد لها بالتفوق خاصة من الاوروبيين , بينما الجيش الجزائري و خاصة معظم جنرالاته لم يخوضوا حربا و لا تجربة واحدة رغم وجودهم لسنوات في ااجيش .
فجنرالات الجزائر كجنرالات السعوديو لذيهم قصور و اموال في الداخل والخارج. كان الأجدر بهم ان يسموا تجارا.
3 - moul foul الخميس 13 شتنبر 2018 - 05:51
le general de Tindouf est tirs en place, c est le plus important
4 - مغاربية الخميس 13 شتنبر 2018 - 07:13
المغاربة لا تهمهم أخبار جارة الجزائر. .ولا تهمهم التغيرات ولا الإقالات. لأنه المسؤول اللاحق سيكون من طينة السابق.
ما يهمنا هي بلدنا وازماتها وفساد مسروليها .
يهمنا إصلاح بلدنا وتجاوز الأزمات الداخلية. أما ما تتخبط فيه جارة الفتن الجزائر فهي لا محالة ستجد له حلا في محاولة تصدير ازماتها نحو الجيران كالعادة ونشر الأخبار الوهمية والكاذبة لجعل الجزائرين يلتهون بما لا يعنيهم عما يعنيهم.
5 - IBN JAZAYER الخميس 13 شتنبر 2018 - 07:25
جيش الوطني الشعبي اصبح جيشا قويا ومحترفا وان انتقدوه الاعداء فاعلم انه في الطريق الصحيح ويزعجهم وسوف ترون كيف يصبح في غضون اعوام القليلة المقبلة والمرتبة التي سوف يحتلها اما الحروب التي تتفاخر بها بعض الجيوش نحن لم نرى اي انتصارات سوى رمي القنابل وقتل الابرياء اما عن الارض شيئ مختلف فاصبح الصياد فريسة فريسته وهذه الحقيقة المرة ويوجد من اراد استلاء على اراضي الغير فخسر المزيد
6 - chouf الخميس 13 شتنبر 2018 - 07:34
غيروا او كلسوا ابحال ابحال طغمة ظالمة مفسدة متسلطة والدليل سجن مغاربة في تندوفت بالحديد والنار وتتلاعب بفئة اهدت لهم مناصب لقمع اخواننا الصحراويين حلوا ابواب معتقلكم وردوا علينا الخبر واش شي مغربي صحراوي يتاخر بانضمامه والاتحاق بالوطن.والمناورات بسلاح عسكر الجزائر للمرتزقة وثاني يوم لعسكر الجزائر مسرحية مدبرة ومستهدفة لا فرق بين المرتزق وجيش الجزائر عملة واحدة من يقول المتزق يقول الجيش النظامي الجزائرى حسبي الله فيكم. الله ينتقم من الظلمة امين ويحى رمز البلاد والله انصرو امين.
7 - جمال الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:00
كل ما ذكر في المقال لا يمثل اكثر من 5%من التنظيف الذي يحدث في الجيش وهذا ما يدحض تحاليل اسليمي التي ملأ بها رؤوس المغاربة والقائلة ان الجنرالات في الجزائر لا يحاسبون . والايام تكشف . نتمنى تنظيف القصور.
8 - Ayoub الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:11
C'est leur problème et c'est une affaire interne et propre au peuple Algérien face à leur régime imposé par force
9 - كمال الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:30
إلى صاحب الرقم 2- أمازيغ بن تامزغا.
هل حقا تصدق الكلام الذي تقوله أو أنك تتكلم فقط بالعواطف. إذا كانت هل العواطف تؤثر عليك فهذا يمكن تفهمه و لكن إذا كنت تصدق ما تكتبه فهذه هي مصيبة و كارثة الكبرى.
10 - noureddine-oujda- الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:34
والقادم هو إقالة القايد صالح نفسه ،والأيام بيننا ،حتى يخلوا الجو لبوتفيقة أو لشقيقه سعيد.
11 - amaghrabi الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:36
هذه التغييرات هي الهاء الشعب الجزائري المسكين والمغلوب على امره.اشتد النقاش في الجزائر على لا شيئ كما يقول المثل المغربي"الجنازة كبيرة والميت فأر".الشعب الجزائري سيبقى يبحث عن طعامه في القمامات والجنيرالات القديمة والجديدة يكنزون الذهب والفضة في ابناك سويسرا والعياذ بالل
12 - الشاوي الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:49
2 - أمازيغ بن تامزعا,
وما فائدة كبارجنرالاتك وضباطك إن لم يستطيعوا حل مشكل الصحراء و لم يستطيعوا تحرير سبتة ومليلية بل أٌلْبِسوا أكياس على رؤوسهم من طرف الإسبان ,وما فائدة قوة مخابراتك إن لم يستطيعوا حماية كرامة المواطنات المغربيات في معابر سبتة ومليلية ومزارع الفرولة بإسبانيا.اللهم إن كان همهم هو قمع المغاربة بالريف وجرادة وحماية مزارعي وتجار الحشيش.
13 - deltaconstantina الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:02
تعليق بسيط ولو أننا في الجزائر متيقنون ان الامر يتعلق بتنظيم اجواء لاختيار رئيس جديد بابعاد جنرالات مقربين من الرئيس الحالي على الأرجح..
رد على 2 - أمازيغ بن تامزعا... جنرالات المغاربة لم يخوضوا سوى حروب بالوكالة عن السعودية... فما دخل المغرب في صراع سعودي ايراني سوى جمع المال... اما الخبرة العسكرية فلا جدال ان الجزائريين اجدر بها من باقي سكان المنطقة سواء بمنظوركم أو منظور الجزائريين... فمتى خاضت المغرب حرب حقيقية.... هل مع اسبانيا في معركة جزيرة ليلى؟؟؟؟ ام المعركة التي أسقط فيها الحوثيون طائرة مغربية بسلاح كلاشنيكوف؟؟؟؟
14 - Madrilaine الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:08
ا لى 2 - أمازيغ بن تامزعا
الجيش المغربي بقيادته الياسية الفاشلة عبر التاريخ كان دائما في خدمة الاخرين في دول الغربية و الخليجية رغم ان ارضه ممزقة من كل الاطراف لم يتحرك الا باوامر خارجية التي تسيطر عليه و مكانه دائما في الصف الاول لقتل الابرياء في افريقيا و في الدول العربية و لا ننسى مشاركته في حرب العراق و هجومه مع الحليف السعوديي/ الخليجي ضد اخوانه العرب في اليمن و هذا هو باختصار الجيش المغربي الذي تمدحه و لا تنسى مقاومته ضد البوليزاريو حينها طلبت القادات العسكرية باقاف الحرب في سنة 1992.
على اي جيش تتكلم و الاستعمار الاسباني يدك الاراضي المغربية و يتمرد كما يحلو له.
15 - جزائرى وافتخر الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:14
عكس ما تروجون له من اخبار وتكهنات, والله لا احد فى الجزائر مهتم بتلك التغييرات سواء كانت مدنية او عسكرية ما دامت امور عادية تقع فى كل الدول تمس اطارات جزائرية متخرجة من الجامعات , المعاهد, المدارس العليا والاكادميات الجزائرية المنتشرة عبر كل التراب الوطنى.
لكل حدث حديث, الانتخابات الرئاسية ما زالت بعيدة ولا يتكلم عنها احد الا بعض تجار السياسة المنافقين الذين يريدون برقصاتهم المزيد من الاشهار والتشهير بانفسهم لاغراض شخصية.
الحمد لله, الجزائر تعيش ازهى ايامها وتبنى نفسها بنفسها رغم ما يقال هنا وهناك ممن يزعجهم استقرارها, امنها, قوة جيشها, ازدهارها وسعادة شعبها وما احتلالها لمراتب جد مشرفة, سواء كان فى التنمية البشرية, الحالة المالية والاقتصادية, الامن والسعادة, الا دليل عن ذالك.

كل المؤشرات تدل على ان الجزائر دخلت قائمة الدول والقوة الصاعدة من بابها الواسع ولا تتاثر باي ازمة عالمية مهما كان مجالها وثقلها.

الشكر لله اولا وثانيا لابناء الجزائر البررة, المخلصين لها الذين يصهرون على امنها, سيادتها, ازدهارها ورقي شعبها بالملموس لا بالشعرات الرنانة والكلام الخاوى الذى ما ينفع ما يداوي...
16 - عصام..الجزاءر الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:20
الجزاءر ستبقى مادة دسمة في الإعلام المغربي و هذا شيء يثلج الصدور لكن ما يلفت الانتباه هو أن ملك المغرب أجرى تغييرات على مستوى القيادات العسكرية لكن الإعلام المغربي مر عليها مرور الكرام و اشتغل بما يجري على جهته الشرقية ربما لأن الحديث عن هكذا مواضيع ممنوعة في المغرب،الترقيآت و الإحالة على التقاعد أمر عادي لكن هذه المرة قضية الكوكايين لها نصيبها في هذه التغييرات أما بالنسبة للانتخابات الرئاسية فلا علاقة بينهما.انشر هسبريس و شكرا.
17 - ريما الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:25
مادام هاد الاقالات جاية من القايد صالح فلا جديد
حتى بوتفليقة معندوش القدرة يقيل احد
صالح الان يهيئ المسرح لعهدة خامسة تحت غطاء بوتفليقة
18 - observateur N1 الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:40
ملاحظ هي مسئلة تقليد المغرب فقط, والمتتبع لاخبار هذا البلد سيعرف ويكتشف ما اقوله صحيح,لان اي اجراء ثم في المغرب سيقوم النظام الجزائري بتطبيقه وتقليده في مدة قصيرة هو الاخر وبنفس الشئ الدي قام به المغرب,وهذا ربما مرض العناد والتقليد يعانون منه,او انهم لايعرفون ولا يفقهون في تسيرشؤون بلدهم,ولهذا يلتجؤون الى تطبيف كل الاجرائات التي يقوم بها المغرب,ربما كذالك كترة الاعجاب لديهم بالمغرب مع كترة العداوة للمغرب,اوالنظام الحاكم في الجزائر يريد ان يبين لشعبهم ان هو يفهم ويقوم بنفس الشئ الذي يقوم به المعرب وهذا يسمى التقليد الاعمى,اوضعف الكفائة في الجزائر لهذا يلجئول لنقل كل شيئ من المغرب
made un morocco
19 - Momo الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:44
L'Algérie prépare la guerre contre le Maroc par l'entremise du polisario donc il faut de jeunes généraux forts... Le roi a aussi mis à la retraite ben slimane et aroub... Les vraies vérités ne se disent pas...
20 - قبائلي قح الخميس 13 شتنبر 2018 - 10:06
الأمر يتعلق بإعادة بناء ، وهيكلة الدولة ، ليتسلمها الجيل القادم ، اما
الإجتهادات ، ومحاولة التفسيرات من هنا وهناك لا تهم الا اصحابها هؤلاء
الأشخاص في كل مستويات مرافق الدولة قد بلغوا من العمر عتيا ، ولابد
من الذهاب الى الراحة ، ولن يتركوا البلاد دون تجديد ، لأن جيلهم انتهى
زمنه ، والزمن القادم لابد له تحديث في الرجال والبنى التحتية في كل المستويات ، تحية الى كل اخواننا المغاربة ، اننا نبني بلدنا فلا تقلقوا.
21 - مكرم الخميس 13 شتنبر 2018 - 10:24
ما هي إلا مناورة من كبار ضباط الجيش للهروب من المحاسبة لما أفسدوه من نهب وسلب للثروات وكذلك الإبقاء على النظام الحالي لحين تمر بسلام كارثة العشرية السوداء مع العلم أنه هناك ملفات ما زالت مفتوحة والتحقيق قد يطال حتى القيد صالح لو جاءت الإنتخابات القادمة برئيس جديد دو سلطة مدنية ديموقراطية وهاذا شبه مستحيل ولن يسمح به الجيش مخافة محاكمتهم عن جرائم الإبادة الجماعية بأوائل التسعينيات،الجزائر ستبقى على حالها لحين إزاحة أو رحيل فراعنة العصر الجاهلي من الجنرالات
22 - تازية الخميس 13 شتنبر 2018 - 10:31
الجيش الدزايري يعرف غير يأكل أموال الفقراء و شراء الفيلات و القصور داخل و خارج الوطن،أما عن التجربة العسكرية ما يعرف والو عمره ولاخاض حربا حتى طائرته تسقط بعساكرها فوق أرضه،يعرف غير يحكم و يسرق ،سي طو بالفرنسية
23 - افران الاطلس المتوسط الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:12
النظام العسكري الجزائريين ينقل فقط على المغرب ويتابع ما يفعله يرون المغرب يفعل شيئًا ويتبعونه لا أكثر ولا أقل و يمكن أيضا أن تكون مسألة إعادة بناء بنية التنظيم العسكري حتى لا يطول الشخص المسؤل في مركز القيادة .
ils copie seulement sur le Maroc . ils voient le Maroc faire quelque chose ils le suivît ni plus ni moins ou peut être Il s’agit de reconstruire la structure de l’organisme militaire pour ne pas trop tarder sur les postes de commandement
24 - عبدو الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:15
اقالوا ام لم يقيلوا فالفساد جاثم على البلاد والغريب الفاسد يقيل الفاسدين انه بلد تنمية الفساد لخدمة الطغمة الحاكمة
25 - محماد الوجدي مول المحلبة الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:17
التغيير واجب .. لزرع دماء وعقليات جديدة في الجيش .. ولا يهمنا كمغاربة .ذاك شأن داخلي بهم الشعب الجزائري الشقيق.. لكن الذي لا يستساغ هو الاقالات نفدها السيد الرءيس بوتفليقة شافاه الله .. أمور لا يصدقها عقل .. ويبقى اللغز المحير للجميع ..هل يستطيع السيد الرءيس إقالة الكايد صالح ؟؟؟؟ .اذا وقعت إقالة الكايد صالح فلا يسعني الا أن أرفع القبعة للرءيس... واومن أن الجزاءر ساءرة في الطريق الصحيح .. وعلى كل نتمنى للشعب الجزائري الشقيق مزيدا من النجاح والتوفيق....
26 - سليمان الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:24
الى رقم 18 - observateur N1:

مسكين , لو قلدت الجزائر المغرب لكانت ملكية مسلطة استبدادية , هههههه الجزائر قلدت بلدك فى المترو, الترمواي والتليفريك فى كل المدن الكبيرة,مجانية التعليم, الصحة والمساكن , جامعتين فى كل ولاية, قطار كوراديا السريع حتى فى الصحارى القاحلة, صناعة السيارات لسبع علامات عالمية , الشحنات والحافلات لمرسديس , ربط البيوت بالغاز الطبيعى , مصانع الات الفلاحة بكل انواعها, تربينات محطات الكهرباء العملاقة , صناعة طائرات الدرون, الهيلكبتر,
الاقمار الاصطناعية, البوارج الحربية والدبابت, الصناعات الاكترونية والكهرومنزلية التى دخلت اسواق امريكا بعدما غزت اوروبا.
الجزائر دخلت استثمارات مع شركات اجنبية ب 49/51 % , راكمت احتياطات مالية وذهبية عوض اللجوء للاستدانة الخارجية والهرولة وراء الصدقات .

لو الجزائر قلدت بلدك لما احتلت المرتبة 83 (مرتفع) فى مؤشر التنمية البشرية وما له من معنى, 7 فى الامن والسلم و23 عسكريا على المستوى العالمى عوض 123 (ضعيف), 49 و55 .

اظن ان العكس صحيح فى تقليد بلدك للغير بمشاريع ومخططات على الورق, الكلام الخاوى, بيع الوهم وتخذير العقول.
27 - ابونذير الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:38
الى رقم 2 امازيغ بن تمازغا
الجيش الجزائري يحتل المرتبة 21 عالميا مقارنة بالجيش المغربي الذي يحتل المرتبة 56 اي بمعدل ثلاثة اضعاف وبتقدير ضعيف متوسط

اما من الناحية الاخرى الجيش الجزائري عقيدته دفاعية ولاتوجد في قاموسه حرب مع المغرب او غيره من الجيران دون اعتداء صريح وله قوات خاصة قادرة الوصول حتى منزلك !
28 - عبد السلام الخميس 13 شتنبر 2018 - 11:58
وقعت ثمن مؤسسات جزائرية تعمل في مجالات الصناعة والصناعة الغذائية والإلكترونيك بواشنطن جملة من العقود مع شركات امريكية لاستيراد المنتوجات الجزائرية.
كما وقع أمس الثلاثاء كل من مجمع كوندور وايريس و مطاحن عمر بن اعمر وفاديركو و موساوي للصناعة وسفينة من مجمع متيجي وإنوتيس وشركة الخمور الكبرى للغرب الجزائري بالأحرف الأولى مذكرة تفاهم مع مؤسسة نيويورك ميديا سلوشن .

و أوضح شيخون أنه بموجب هذه الاتفاقات ستقدم مؤسسة نيو ميديا سلوشن خدماتها التسويقية لهذه المؤسسات للترويج لمنتجاتها بالسوق الأمريكية وتربط المصدرين والممونين الدوليين بالموزعين الأمريكيين.

و للتعريف أكثر بمنتجاتها وقعت المؤسسات السبعة اتفاقات أخرى مع مكتب الأعمال الأمريكي غابرييل جي كريستيان وشركاؤه من شأنها أن تتيح لها امتلاك مستودعات جمركية ببالتيمور الأمريكية لتخزين سلعها .

للعلم ان الاسبوع الاقتصادى والثقافى الجزائرى افتتح منذ يومين وسط واشنطن بمشاركة خمسين شركة جزائرية وبحضور العديد من المسؤولين والشخصيات الامريكية بحضور وزير التجارة .

الرجال تكسب والنساء تحسب والكلام قياس.....
29 - المصطفى الخميس 13 شتنبر 2018 - 12:35
ما كاين لا جزائر ولا مغرب كلنا في الهوى سوى والتسلط والفساد والمحسوبية وتزوير الإنتخابات أو هندستها على مقاس النظام هي نفسها على الجانبين سواءا في المغرب أو الشقيقة الجزائر كل ما في الأمر أن النظامين يثيران النعرات بين الشعبين (في الواقع نحن شعب واحد) للإستفراد بنا وإلهائنا بحروب ومناوشات دونكيشوتية لتخلوا لهم ولأبنائهم الساحة...لمزيد من النهب والتسلط...يظهرون العداء لبعظهم في العلن وهم في الخفاء خلان...لا يوجد بين القنافد أملس
30 - belal الخميس 13 شتنبر 2018 - 12:39
القارئ لتعاليف إخواننا المغاربة يفاجئ من جهلهم لنا
يا أخي و الله الشعب الجزائري يحب أشقائه المغاربة و التوانسة و الفلسطينيين أكثر من أي شيء
خلونا من الجزائر تقلد المغرب لأنه ضحك على إخواننا المغاربة
و كما يوجد في الجزائر اللصوص نفس الشيء في المغرب
كلا شعبيين واعي بما يجري و اللي يتكلم ياكل الدق
و كلا الدولتين لا تشجع حرية الرأي ( معتقلي الريف في المغرب و الكثير من المعتقلين السياسيين في الجزائر)
الرابح الوحيد هو أمريكا و روسيا
أنشر جزاك الله خيرا
31 - احمد الخميس 13 شتنبر 2018 - 13:27
كل فتاة بابيها معجبة
الجزائر في طور التقدم و هذا يضهر للعيان عكس ما كان ايام 89 نحن لا نريد لاخواننا الجزائر التشتت او ما شابه ذلك نحن نفتخر بهم و نعزهم و نتمنى لهم التوفيق.
لكن نتمنى ان يرجعوا إلى رشدهم و يرفعوا أيديهم عن الاعداء الوحدة لانهم تجاوزوا الحدود و هذا لا يريده الله سبحانه لانه يمهل و لا يهمل . الشعب الجزائري اخواننا في الدين و في النسب ووووووو لا يمكن ان نتمنى لخالاتنا و عماتنا و اخواننا و اعمامنا هناك الهلاك . و الفاهم يفهم . و من ليس له روابط عائلية فليقل ما شاء.
32 - جزائري بسيط الخميس 13 شتنبر 2018 - 13:50
بعيدا عن الحرب و السياسة و بعيدا عن سوء و إنحطاط أخلاق الكثير من المعلقين الدين يجهلون أبجديات الحوار و النقاش و لا يمكنهم التعبير عن آرائهم دون سب و شتم أو تهديد و وعيد, إخوتي الجزائريين إخوتي المغاربة, ألم يحن الوقت لنضج بعد, ألم يحن الوقت لنرتقي بأخلاقنا و قيمنا, ألم يحن الوقت لنا نحن الشعوب أن نتضامن و نتكاتف فيما بيننا, ألم يحن الوقت لنبد الخلافات المجانية من الجانبين و نترك السياسة لأهلها, ألم يحن الوقت بعد لفتح القلوب بعد أن أغلقت الحدود, ألم يحن الوقت لنا أن نعلم أبناءنا من الجانبين على عاداتنا وتقاليدنا المغاربية التي قوامها الود و الإحترام المتبادل,
ألا يعرف الجزائري والمغربي أنهما أكثرالشعوب تشابها و تطابقا في العالم بأسره عربا و أمازيغ , عادات و تقاليد, بعيدا عن رابط الدم و النسب ألا يعرف الجزائري و المغربي أنا تاريخنا واحد و مصيرنا أوحـد, ألم يحن الوقت لنبد عادات و أعراف الجاهلية الأولى من كبر و عزة النفس و التفاخر بالإثم علما أن كلانا في القاع, ألا يعرف الجزائري و المغربي أن الصمت حكمة و أن الدال على الخير كفاعله, إرتقـوا, وشكرا على وقتكم.
33 - شفيق بن المختار الخميس 13 شتنبر 2018 - 13:54
الجيش الجزائري اعتقد أنه غامض لا نعلم مقياس قوته...لانه لم يشارك ابدا في حروب..اللهم حرب الرمال و حرب امغالا و انهزم فيهما كما هو معروف لذا العالم كله
34 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 12:37
الشاوي 12

-ان كنتم اقوياء يا شاوي فلماذا استعملتم اسلوب العاهرة بشراء شهود الزور لاجل النيل من وحدة المغرب الترابية بذل الحرب المباشرة!! نظامك طرطق 850 مليار دولار من خزينة فقاقيركم و لا شبر من الاطلسي لحد الآن .
-سبتة و مليلية شان داخلي اما جزيرة ليلى 45 متر مربع كانت مصيدة للنظام الجزائري حيث وهمته اسبانيا انها تهين المغرب مع انهم فقط 6 دركيين مغاربة عزل ووجهوا باسطول من المروحيات و الجنود !! و كانت لعبة خبيثة من اثنار للفوز بالانتخابات و ادت الجزائر لاسبانيا بسبب تضامن الجزائر معها 15 سنة من الغاز بنصف الثمن .
-قضية العاملات في حقول الفراولة كان تحرشا من ثلاثة مغاربة يديرون الضيعات شيوخ مكبوتين و نالوا عقابهم و انتهى امرهم و نسيت ان بوتفليقة طالب الاسبان باستفادة الجزائريات ممن العمل كالمغربيات في حقول الفراولة فرضوا طلبه بذريعة ان بلاده محروقاتية.
-الجيش الجزائري لا يمكن تصنيفة 23 لانه نفس التصنيف اعطوه لليبيا و القذافي لكنها فقط اسلحة خوردة و جبذ القذافي كالفأرفي اسبوع واحد من القادوس.
-الصحراء طوينا ملفها و المغرب الدا الصحرا و ال dz الدات الشيح و الريح و علمنا يرفرف فوق ربوعها
35 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 13:04
الى سليمان 26
-انت تسبح في عالم من الاحلام و الاوهام لان كل ما قلته سوى كذب من نظامكم المفلس لان الخزينة فرغت نهائيا و لم يبقة الا القليل لا يكفي الا ما سيدفع كجزية لراعي الغنم السرغيني ابراهيم غالي لتحقيق حلم السراب باقامة دولة الاعراب الشيوعيين المتحوثين على ارض المغرب الامازيغوعربية المسلمة الطاهرة.
- ميرسيديس تركب و لا تصنع في الجزائر و هي المانية و باقي الماشريع كلها وهم و خيال و 51 و 49 كانت في الماضي اما الان فهم يتوددون حتى ايران المجوسية المفلسة لاقامة مصانع خورداتها على ارضكم ب0 في المائة جزائرية و هم الوحيدون الذين قبلوا طلبكم.
الى جزائري 15
-المغاربية تورينا صورة الجزائر في التعليم تباع الشواهد و الجامعات لا تخرج الا الجهلة و الاميين لا يستطيعون تركيب جملة واحدة مفيدة و العبرة يا دز ليست في الكم بل في الكيف لان تعليمكم بئيس علما و ادبيا فرونو سامبول فتشت عن 500 تقني و لم تعثر عليهم فوظفت أخر من جنسيات أخر.
-الصحة في واقع جد مر و راينا 5 رضع يكدسونه في سرير واحد كعلب السردين و رئيسكم يعالج في سويسرا.
- الجيشDZ لا يقوى الا على المواطنين العزل 500000روح ابادوها في ال90يات.
36 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 13:38
المزيد من التفسير و الدروس لابناء الجزائري المغفلين

- سبتة و مليلية مجرد فدانين صغيرين احتلا كضريبة فرضت علينا من الكنيسة العالمية لان اجدانا الميامين غزوا الاندلس ل 8 قرون و سبب اطالة احتلالهما يعود لفبركة الجزائر لمشكلة جمهورية الوهم البوليسارية المكون من شرذمة من الاعراب الشيوعيين يريدون اقامة دويلة على ارض امازيغوعربية مسلمة مالكية و هذا لن يكون الا على جثثنا.
-المغرب لا يمكنه ان يضرب على وجهتين لان يفضي مشلله و تحريره بمراحل لاننا امبراطورية زئبقية تنكمش ثم سرعان ما تتمدد و انتم رايتم كيف تخلفنا في الفيلاجين 500متر متوسطية ثم بعد حين زحفنا على 1000 كلم في صحرائنا الجنوبية من وادي نون الى الكويرة في مرحلتين متتابعتين و لهذا نحن لنا تجارب و تاريخ من التراكمات و العبر و لا يمكن ان يزجنا الجهلة في جارة السوء بحرب لاجل فدانين تركناهما عمدا لاغراض لا نبوح بها لكل من هب و دب و بوضوح تحريضكم و كانكم تحورون دويلة ب55 سنة و ليست 1400 سنة . تريدون منا الحرب لاجل فيلاجين كي نترك لكم المجال لتزحفوا و مرتزقتكم للاطلسي !!! ان اللعب مع الكبار جد صعب يا جزائريين و العبوا مع اقرانكم حفتر و الاعور
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.