24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | القضاء المصري: وفاة سائحين بريطانيين "طبيعية"

القضاء المصري: وفاة سائحين بريطانيين "طبيعية"

القضاء المصري: وفاة سائحين بريطانيين "طبيعية"

أعلنت النيابة العامة المصرية الأربعاء، أن أسباب وفاة سائحين بريطانيين في مصر قبل أسابيع "طبيعية".

وفي 21 غشت، توفي السائحان البريطانيان جيمس كوبر (69 عاما)، وسوزان كوبر (64 عاما)، في أحد فنادق مدينة الغردقة على البحر الأحمر (شمال شرق).

وأفاد النائب العام المصري نبيل صادق في بيان اليوم، بـ "خلو جثماني المتوفين من ثمة إصابات أو علامات تفيد حدوث عنف جنائي أو مقاومة".

وتابع أن "تقرير الطب الشرعي (تشريح الجثمانين) نفى وجود أي تسمم غازي بدماء المتوفين، وأثبت خلو عينات مياه الشرب بالفندق من ثمة بكتيريا أو فطريات ضارة".

وأضاف أن أسباب الوفاة طبيعية، إذ كانت بالنسبة إلى السائح توقف عضلة القلب والتنفس، أما زوجته فكانت توقفا للدورة القلبية والتنفسية.

وقررت القاهرة يوم الجمعة الماضي تسليم جثماني السائحين إلى مندوب السفارة البريطانية في مصر.

وعلى خلفية الواقعة، قررت شركة "توماس كوك" السياحية البريطانية التي نظمت رحلة السائحين، سحب جميع عملائها من الفندق لحين التأكد من إجراءات السلامة والوقاية به.

وتعول مصر على السياحة باعتبارها أحد مصادر العملة الصعبة، وتعمل على الترويج لها بعد تراجع إيراداتها إثر اضطرابات سياسية وأمنية شهدها البلد العربي عقب ثورة يناير 2011.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - النرويجي الأسمر الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:07
صدفة لا يقبلها العقل.
أن يموت زوجين في نفس اللحظة و على نفس الفراش، أبدا لن تكون صدفة و لن يكون موتا لأسباب طبيعية.
مصر، على المستوى الرسمي، أصبحت أضحوكة العالم، مرة يقولون أن إخترعوا دواء يشفي من الإيدز و يجعل الفيروس يجتمع و يخرج على شكل قرص، و مرة يربح السيسي الإنتخابات بنسبة 98 %، و الآن يخبروننا بخرافة أخرى عن جريمة قتل لزوجين.
لا يحزنني في الموضوع سوى الشعب المصري الفقير و المغلوب على أمره.
2 - ahmed الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:20
un home et son epouse ont trouvé la mort dans le méme jour; meme hotel; meme chambre, et meme pays. c'est bizar
3 - f35 الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:26
c pour la première fois que j entends ce genre d otopsie deux morts mari et femme d un coup et naturel en plus waw il faut avoir du cran pour le dire
4 - idir الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:33
مصر الحبيبة اصبحت دولة الخوف عند العالم منذ الانقلاب العسكري الدامي.ولا توجد مصداقية عند هذا الحاكم العسكري و خصوصا عندما قال بنفسه بان مصر الكنانة اشبه دولة.
5 - حلالة59 الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:35
كما جاء على لسان السيسي أن الجيش آلة قتل. و بالطبع الجيش هو من يحكم و النتيجة أن النظام هو القاتل كما فعل بالطالب الايطالي ريجيني و اليوم الساءحين الانجليزيين لأنهما أبديا رأيهما في الحكم و السياسة الممنهجة في مصر و تم تصفيتهما
6 - هذا ما أعتقد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:39
أحدهما مات قبل الآخر ، والآخر مات كمدا عليه عندما أكتشف الأمر . هذا تحليلي للموقف هؤلاء عاطفيون وعندما يحبون يحبون قلبا وقالبا .
7 - متتبع الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:40
pourquoi ne pas juste publier le communique du procureur general egyptienne
8 - مغربية الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:47
حتى الطالب الايطالي الدي توفي في مصر و وجدت جثته مشوهة في الطريق خارج القاهرة توفي وفاة طبيعية .لا يمكن ابدا ان يتوفي شخصان وفاة طبيعية في نفس الوقت صدفة لا يصدقها انسان عاقل
9 - عبدو الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:48
عندما اقرء اخبار مصر تغمرني السعادة لانتمائي للمغرب الحبيب
10 - مغربي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 23:03
السلام عليكم , هل يمكن ان تكون للمخابرات الروسية يد في دالك ؟ بعد أزمة تسميم العميل المزدوج !!!!
11 - ولد حميدو الخميس 13 شتنبر 2018 - 01:38
ربما صدفة و لكن بريطانيا ستعيد التشريح
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.