24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فرض رسوم ليبية على التعامل بالعملة الصعبة

فرض رسوم ليبية على التعامل بالعملة الصعبة

فرض رسوم ليبية على التعامل بالعملة الصعبة

أفاد بيان حكومي بأن السلطات المدعومة من الأمم المتحدة في ليبيا قررت فرض رسوم على المعاملات بالعملات الأجنبية، فضلا عن مراجعة دعم الوقود.

ولم يخض البيان في تفاصيل حول كيفية تطبيق الرسوم في ظل القبضة الضعيفة للسلطات التي تواجه تحديا من جماعات مسلحة تسيطر فعليا على بنوك كبرى ووزارات.

ويهدف الإجراء إلى تقليص الفجوة بين سعر الصرف الرسمي للعملة المحلية، البالغ 1.4 دينار للدولار، والسعر في السوق الموازية الذي يتراوح بين ستة وسبعة دنانير.

وكان من شأن هذا الاختلال تشويه الاقتصاد الليبي المعتمد على النفط، وأسهم في أزمة سيولة منتجة لموجة فساد، حيث تحقق الجماعات المسلحة التي يمكنها الحصول على دولارات بالسعر الرسمي مكاسب ضخمة من خلال برامج استيراد.

وجاء في البيان الحكومي أن قيمة الرسوم سيحددها، خلال أسبوع، رئيس الوزراء فائز السراج الذي يتخذ من طرابلس مقرا، ومحافظ البنك المركزي الصديق عمر الكبير.

ولم يخض البيان في تفاصيل بشأن المراجعة المزمعة لدعم الوقود، بينما توفر ليبيا لمواطنيها الوقود والخبز بأسعار من بين الأرخص في العالم، لكن الكثير من القمح والوقود المستورد يجري تهريبه إلى تونس ومالطا، على أيدي الجماعات المسلحة، مقابل أرباح كبيرة.

وقالت الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة، في البيان، إن هذه الخطوة مهمة نحو تخفيف معاناة المواطنين وإنعاش الاقتصادي، لافتة الانتباه إلى أن البرنامج الاقتصادي والخطوات التنفيذية جرى تبنيها فعلا.

كما أضاف المصدر نفسه أن البرنامج سيعالج سعر صرف الدينار من خلال فرض رسوم على الأغراض التجارية والشخصية، فضلا عن موضوع دعم الوقود وإجراءات أخرى لتصحيح التشوهات الاقتصادية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.