24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إطلاق تشييد "جدار ترامب الحدودي" مع المكسيك

إطلاق تشييد "جدار ترامب الحدودي" مع المكسيك

إطلاق تشييد "جدار ترامب الحدودي" مع المكسيك

بدأت الولايات المتحدة بناء جزء من الجدار الحدودي مع المكسيك؛ الذي تعهد به الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، لوقف الهجرة غير الشرعية التي يعتبرها خطرا أمنيا.

ويغطي الجزء الجديد ستة كيلومترات من حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، كما انه سيعوض سياجا موجودا بين "ايل باسو" في تكساس و"سيوداد خواري"ز في المكسيك، وفق ما أفادت الجمارك الأميركية وجهاز حماية الحدود في بيان.

وقال رئيس قوة الحدود في قطاع ايل باسو آرون هال إن "الجدار الجديد سيكون أكثر متانة وأكثر فعالية في ردع الداخلين بطريقة غير شرعية". واشار الى أنه سيتم استبدال السياج الموجود بحاجز حديدي؛ يسمح لعناصر الدوريات بمشاهدة الجانب الآخر من الحدود.

وسينتهي العمل بالمشروع، الذي تبلغ كلفته 22 مليون دولار، خلال سبعة اشهر من الحين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ‏مغربي ‏في امريكا الأحد 23 شتنبر 2018 - 06:01
‏مع اقتراب الانتخابات التشريعية يحاول ‏الرئيس الأمريكي ‏الكذاب و المخادع ‏تضلل الشعب الأمريكي ببناء هذا الجدار الذي طولها 6km ومن المفترض أداء الواجب عليه من طرف المكسيك
‏ولكن الشعب الأمريكي هو الذي سيؤدي ثمنه ملاحظة فقط الحدود يتجاوز 3100km
2 - adnane الأحد 23 شتنبر 2018 - 06:23
قد اكون بعيدا بتعليقي عن الموضوع ...لكن ارفع القبعة لهذا الشخص وعد شعبه ببناء الجدار العازل ووفى بوعده . عن العدالة و التنمية اتكلم فهمتوني ياك ...
3 - from San Diego calif الأحد 23 شتنبر 2018 - 09:14
jhabites a 20 km De la frontiere American et le mexique le mur.c.est de n.importe quoi les clandestins ont toujours des solutions pour passer a l.autre cote ils ont trouver des tunels qui emmenent direct au centre de San Diego
4 - مزيد من الجدران الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:18
على أمريكا أن تبني جدار بينها وبين جميع شعوب العالم فلتبني جدار في وجه العلماء الدين يهاجرون اليها فلتبني جدار على سياستها الخارجية في تدمير الشعوب
5 - ملاحظ الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:52
لايهم هل اتفقنا معاه أم لا الدي يهم هو ان ترامب وعد شعبه فوفا ليس كالسياسيين الذين دااما ما يبحتون عن مبررات لكي يتنصلوا من وعودهم لكن ترامب منً عالم الاعمال الدي لا يعترف الا بالانجازات وليس السياسة التي خربت العالم
6 - الحسن مول الوزين الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:06
في المغرب ربما يسرقون فقط بضع ملايين أو عشرات الملايين من السنتيمات عن كل مشروع
في أمريكا يسرقون الآلاف المليارات من السنتيمات بالحيل "قانونية" ويمررون ذالك مرور الكرام ولا أحد يتكلم لأن السرقة أقيمت في "إطار قانوني" مثل صفقة بناء جدار بين أمريكا والمكسيك بعشرين مليار دولار أي ميزانية يمكن لنا نحن في المغرب أن نبني بها نفق بيننا وبين إسبانيا سكة وقطار سريع من طنجة الى الكويرة.
20 مليار دولار تعني 180 الف مليار سنتيم !! سيمررها ترامب لأصدقائه المقاولين الذين ساعدوه بمئات الألوف من الدولارات للوصل الى الرئاسة على العلم أن الجدار لن يمنع الهجرة السرية إطلاقا، لأن هناك الآلاف الأنفاق عابرة للحدود بعضها بطون عشرات الكيلومترات داخل المكسيك وأمريكا، زائد فساد وتغاضي بعض الجمركيين الذي يسمح بمرور مئات المهاجرين يوميا من البوابات الرئيسية...
7 - ادريس الأحد 23 شتنبر 2018 - 14:51
احسن رئيس شهدته البشرية... قام بتنفيد كل ما وعد به الشعب الامريكي... يخدم مصالح وطنه ... و لو كان لحكامنا ضرة ضمير... لاتخدوه قدوة حكامة... يجيد التسيير؛ معلم !
8 - abd 1 الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:37
وكأنه مشهد من أحد افلام الخيال العلمي حيث تجد المدن المتحضرة والتي غالبا ما تقبع تحث حكم شمولي يستغل التكنولوجيا المتقدمة للسيطرة على عقول وحياة المواطنين وتحيط حدودها باسوار عالية شديدة المراقبة مخافة التواصل بين ساكنيها والعالم الخارجي فما اقرب واقع امريكا اليوم من افلام هوليود .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.