24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  2. بين "إف 16" و"سوخوي" .. مكامن ضعف القوّات الجوية للجزائر (5.00)

  3. دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام (5.00)

  4. مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي (5.00)

  5. مبادرة جمعويين تعتني بالمقابر في "أولاد أضريد" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "سكوتر" كهربائي للإيجار .. أحدث صيحة في عالم النقل بأمريكا

"سكوتر" كهربائي للإيجار .. أحدث صيحة في عالم النقل بأمريكا

"سكوتر" كهربائي للإيجار .. أحدث صيحة في عالم النقل بأمريكا

انسَ قيادة سيارتك، وركوب الدراجة، وحتى المشي. عندما يتعلق الأمر بالتجول وسط المدن هذه الأيام، فإن دراجات "السكوتر" الكهربائية المستأجرة هي الصيحة السائدة حاليا، على الأقل في بعض مدن أمريكا الشمالية.

أصبح هناك الآلاف من سكان المدن الكبرى مثل واشنطن يتخلون عن سياراتهم ووسائل النقل العام يوميا، ويستخدمون في المقابل دراجات سكوتر تعمل بالبطاريات يمكنهم استئجارها من مشغلين مثل "لايم" و"بيرد".

ويمكن لأي شخص يرغب في استئجار دراجة تحميل تطبيق على هاتفه الذكي لتشغيل واحدة. وهناك العديد من الشركات التي تقدم بالفعل هذه الخدمة في المدن الأمريكية، مقابل نحو 2.5 دولار للعشر دقائق.

ويقول روبرت برايس، من واشنطن: "في أغلب الأحيان، أستخدم سكوتر للمسافات القصيرة، (مثلا) للانتقال من مترو الأنفاق إلى المكتب".

تجدر الإشارة إلى أن السكوتر مصمم بشكل أساسي للرحلات القصيرة، ويمكن أن يقطع ما بين 11 و23 كيلومترا بشحنة كاملة، وتصل سرعته إلى 24 كيلومترا في الساعة، ويزن حوالي 11 كيلوجراما.

وليس فقط سكان المدن هم من أعُجبوا بالفكرة، فالسياح أيضا يحبون التنقل بالدراجة.

يقول جون لورانس، سائح بريطاني ألماني في زيارة إلى واشنطن: "الأمر كله رائع".

ويفضل المستخدمون وجود بديل للحافلات والسيارات. وتتيح لهم دراجات السكوتر تجنب الازدحام المروري وكذلك التقيد بإيجاد مكان لركن السيارة. وعندما تصل إلى وجهتك، اترك فقط السكوتر على جانب الطريق ليستأجره شخص آخر.

وبمجرد أن تقوم بإلغاء قفل السكوتر عبر هاتفك الذكي، وبدفعتين أو ثلاث دفعات من قدمك تكون قد بدأت طريقك. وبعد ذلك، يكون كل ما تحتاجه للحفاظ على حركتك هو مجرد ضغطة على مقود الدراجة. وبمجرد الانتهاء، هناك فرملة يد ومسند للدراجة حتى لا تسقط.

وفي تصريح لصحيفة "واشنطن بوست" مؤخرا، قال ترافيس فاندرزاندن، المؤسس الرئيس التنفيذي لشركة "بيرد"، وهي واحدة من أكبر شركات السكوتر الكهربائي: "اليوم، 40% من رحلات السيارات تقطع أقل من ميلين، هدفنا هو استبدال أكبر عدد ممكن من هذه الرحلات حتى نتمكن من إبعاد عدد أكبر من السيارات عن الطرق وتخفيف حركة المرور وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري".

والآن بعد أن انطلقت شركات مثل "بيرد" و"لايم" في العديد من مدن أمريكا الشمالية، يبدو أن دراجات السكوتر الكهربائية تستعد لغزو مدن أوروبية، مثل فيينا وباريس.

يقول جوثيير ديريان من "لايم": "نتشارك بالفعل خيارات التنقل الجديدة مع المواطنين في برلين وفرانكفورت عبر إتاحة دراجاتنا، ودراجاتنا الكهربائية".

وقوبلت الصيحة الجديدة بترحيب واسع في الولايات المتحدة، حيث يرى نحو 70% من السكان في السكوتر الكهربائي نوعا من التطور والتحسن في المدن، وهو بمثابة مكمل للمواصلات العامة، وفقاً لاستطلاع شمل سبعة آلاف شخص أجرته مؤسسة "بوبولوس" لاستطلاعات الرأي.

كما تقدم شركات السكوتر ما بين 5 و20 دولارا لأي شخص يقوم بأخذ دراجة وشحنها خلال الليل ثم يعيدها إلى نقطة ازدحام.

إلا أنه ليس الجميع سعداء بالانتشار السريع لوسيلة الانتقال الجديدة. ومن بين المشاكل أن البعض عندما ينتهون من استخدام الدراجة، يتركونها في أي مكان. وفي سان فرانسيسكو، يتم العثور على الدراجات ملقاة في الخليج وحتى فوق الأشجار.

يقول زيهاو يون، وهو طالب من الصين: "من المزعج أن نجدها فوق الأرصفة، أو تعيق المخارج".

كما يمكن لها أن تشكل خطرا على المستخدمين والمشاة. ومن المفترض أن يظل قائدو الدراجات في نهر الطريق، لكن كثيرين منهم يختارون القيادة فوق الرصيف، رغم إرشادات المشغلين.

كما أن هناك مشاكل تتعلق بالتنظيم. ففي مارس الماضي، قام مشغلون بنشر المئات من الدراجات في سان فرانسيسكو خلال الليل كفعالية لإطلاق مشروعهم، إلا أنه مع يونيو اضطروا إلى جمعها كلها مرة أخرى إلى حين قيام السلطات بوضع لوائح تنظيمية.

وحتى في العاصمة الأمريكية واشنطن، ما يزال التنظيم الخاص بالاستخدام غير متوفر، ولهذا جرى تمديد مشروع تجريبي لعدة أشهر لجمع المزيد من البيانات والعمل من أجل حل المشاكل.

وتواجه المدن الأوروبية مشاكل مماثلة، وإن كانت تتعلق بالدراجات الهوائية المستأجرة، التي تؤدي بشكل متزايد إلى ازدحام أرصفة المدن، حيث يمكن، تقريبا، وضعها في أي مكان.

ومع ذلك، ماتزال الفكرة تحظى بشعبية واسعة بين الجمهور والسياسيين. فما يزال مشروع تجريبي تم إطلاقه في العاصمة الأمريكية في سبتمبر من العام الماضي يكتسب زخما مع إقبال المزيد من الناس على استئجار الدراجات الهوائية، ومؤخرا دراجات السكوتر الكهربائية أيضا.

وسجلت السلطات حوالي 625 ألف رحلة بالدراجات الهوائية والكهربائية. وفي مايو وحده استخدم نحو 55 ألف شخص وسيلة النقل هذه في 140 ألف رحلة.

وتؤكد "لايم" أن دراجات السكوتر الكهربائية ستستمر، وتصفها بأنها "وسيلة نقل ذكية وتكلفتها في متناول الجميع".

*د.ب.أ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Erros الأحد 11 نونبر 2018 - 02:38
الصين سبقتهم إلى ذلك ... أستخدم ما يصطلح عليه السكوتر منذ عدة أشهر و الأمر روعة خاصة ثمن كرائها الرخيص .... أرى المغرب بهذه النوعية من التطبيقات عندما نتقبل أفكار تنموية في مجتمعنا و نبتعد عن الحسد و التخريب ( مثال تطبيق أوبر ) أتحسر عندما أرى شغف الشعوب الأخرى للمساهمة في تنمية بلدانها والغيرة التي أحسدهم عليها ... متفائل رغم ذلك بمستقبل مشرق لبلدي العزيز )
2 - nobody الأحد 11 نونبر 2018 - 02:41
هاته الفكرة مكروهة من طرف السكان المحليين لما لها من اذى عليهم
لمن يريد ان يعرف لمذا انصحه باليوتوب هناك سيجد الاجوبة و هذا كل مافي الامر
happy face
frag out
3 - غريب الأحد 11 نونبر 2018 - 06:06
بعض المدن في اروبا تحاول منع السيارات وذللك للتخفيظ من التلوث.
لقد فهموا ان النمودج الاقتصادي والاجتماعي الحالي له انعكاسات سلبية على البيءة وعلى الصحة.
فعلينا ان نستفيد من تجربتهم ونقلص من استعمال السيارات خاصة الملوثة "المازوط".
4 - mohajir الأحد 11 نونبر 2018 - 08:10
لدااعي لذهاب بعيدا فالجارة الاسبانية هي الأخرى تتوفر عاى هذا نوع من الدراجات مند مايزيد عن 5 سنوات.
5 - ben الأحد 11 نونبر 2018 - 08:51
, سكوتور الكهرباءي ليس بجديد مند سنتين موجود في شوارع باريس متاخ للحميع بتمن شبه مجان بدون مراقبة وليس سكوتور وحده كدالك السيارة الكهرباءية وتروتينيت الكهرباءية والدراحة العادية
6 - مغربي الأحد 11 نونبر 2018 - 09:47
جميع المستجدات والتسهيلات في ميدان التنقل والتي تحدث في الدول المتقدمة لا يمكن تطبيقها في المغرب لأن نقابات سائقي سيارات الأجرة ستعمل على إفشالها ومنعها بكل الوسائل.
7 - Abdelhafid الأحد 11 نونبر 2018 - 10:34
متوفرة في فرنسا منذ اكثر من 3 سنوات
8 - محمد الأحد 11 نونبر 2018 - 13:11
الفكرة جميلة لكن نجاحها فالولايات المتحدة صعب جدا فغالبية طرق وسط المدن والإماكن السياحية مثل نيويورك تعرف ازدحام شديد وكدا سلوكيات الامريكين خصوصا دوي الأصول الافريقية لا ترتقي الى مثل هده الأنشطة فالتخريب والسرقة ما ينتضرها . اعتقد ان الصين واليابان انجح الدولة لمثل هكدا مشاريع للقيم المجتمعية الصارمة فيها .
9 - عندهم الأحد 11 نونبر 2018 - 14:28
سبحان الله . عند الدول المتقدمة الأغلبية الذين يشتغلون في وسط المدينة . يستعملون الدراجات الهوائية . مدراء كبار لابناك وشركات ضخمة لا يجدون اي حرج في استعمال الدراجة او وسائل النقل العام
ياريت يتعلم العرب ان الرفعة و التحضر لا ياتيا بالتكبر والكبرياء
صرنا شعوب ولد من انت اشنو عندك... و حنا العرب كلنا والدول المتخلفة معندنا والو اصلا
10 - Azro الأحد 11 نونبر 2018 - 16:41
هدا “السكوتر" يصلح فقط في الولايات الدافئة اما الولايات الاخرى الباردة فركوبه يعني الانتحار
11 - Boraak الاثنين 12 نونبر 2018 - 12:29
Le service est déjà disponible à Bruxelles. Meme des trottinette électriques...
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.