24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  4. دراجة الرباح (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | من إسطنبول التركية .. فلسطين تراهن على دعم الإعلام لكسب القضية

من إسطنبول التركية .. فلسطين تراهن على دعم الإعلام لكسب القضية

من إسطنبول التركية .. فلسطين تراهن على دعم الإعلام لكسب القضية

انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، اليوم السبت، فعاليات الدورة الثالثة من منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال "تواصل 3"، تحت شعار: "فلسطين تخاطب العالم"؛ وذلك بمشاركة نخبة من الإعلاميين والكتاب ورؤساء التحرير ومديري الإذاعات ومحطات التلفزة من مختلف دول العالم.

ويهدف المؤتمر إلى فتح حوار حول ملامح الخطاب العالمي لفلسطين وتعزيز حضورها في الإعلام الدولي؛ وبناء منصة للتواصل الفعال بين الإعلاميين والنشطاء من كافة أنحاء العالم؛ بالإضافة إلى تطوير الأداء الإعلامي حول القضية الفلسطينية من خلال استضافة الخبراء وتبادل الآراء في أشغال المؤتمر.

هشام قاسم، الأمين العام لمنتدى فلسطين الدولي للإعلام والتواصل، تطرق في مداخلة افتتاحية إلى ما يتعرض له الصحافيون الفلسطينيون من "مختلف أشكال المضايقات والممارسات العدوانية على يد الاحتلال، فقط لأنهم يقومون بنقل الواقع".

وأشار المتحدث إلى وجود حوالي 20 صحافياً يقبعون في السجون الإسرائيلية، فضلاً عن عشرات الشهداء ضحايا صوت فلسطين، موردا أن "العديد من المؤسسات الصحافية تم إغلاقها وتدمير أجهزتها كليا بالصواريخ الحربية كما حدث مع قناة الأقصى الفضائية".

وأبرز المسؤول عن "منتدى تواصل" أن منتدى فلسطين يعمل بالتعاون مع المؤسسات الصديقة على تعزيز الحضور الإعلامي للقضية الفلسطينية، ويحاول حشد التأييد والتضامن مع القضية من خلال تكثيف الدورات والتدريب الإعلامي، وأكد أن "استهداف الاحتلال الإسرائيلي للإعلاميين الفلسطينيين دليل واضح على انتهاكه للقوانين الدولية"، ولفت إلى أن هذه الدورة تعرف مشاركة صحافيين من قطاع غزة للمرة الأولى بعدما منعوا في الدورات السابقة.

من جهتها انتقدت لوبيزا مورجانتيني، نائب رئيس البرلمان الأوروبي سابقاً، في كملة بالمناسبة، التعاطي الأوروبي مع القضية الفلسطينية، وقالت: "أشعر بالخجل من الطريقة التي تتعامل بها الدول الأوروبية مع فلسطين".

ودعت المسؤولة الأوروبية السابقة إلى "فضح جرائم إسرائيل والعمل على إعلان الحقيقة، وذلك عن طريق توظيف الأعمال الدرامية والفنية والفيلم السينمائي في نقل معاناة الفلسطينيين"، ووصفت المواطن الفلسطيني بـ"البطل" لأنه يقاوم يوميا "نظام الصهيونية".

ودعا الفاعلون الإعلاميون المتدخلون في الجلسة الافتتاحية إلى مد جسور التعاون والسلام عبر الكتابات الصحافية والصور التي تنقل قصص النشطاء والأحداث الفلسطينية.

حضور القضية الفلسطينية في الإعلام المحلي والوطني يختلف من بلد إلى آخر، وفق ما جاء في مداخلات الخبراء الإعلاميين؛ إذ قال افتخار جيلاني، وهو رئيس اللجنة الوطنية في صحيفة DNA الهندية: "التغطية الإعلامية للمعاناة الفلسطينية في بلدي غير متاحة".

وأضاف الإعلامي الهندي: "ليست هناك أي دولة تستطيع تقرير مصير فلسطين دون الاستماع إلى الفلسطينيين أنفسهم"؛ كما دعا إلى رفع التوعية بحقيقة المعاناة الفلسطينية الفعلية تحت الاحتلال الإسرائيلي.

وخصص المتدخلون جزءا من مداخلاتهم لانتقاد تعاطي الإعلام الرسمي العربي مع القضية الفلسطينية، واصفين ذلك بـ"الخُذلان" أمام بشاعة آلة الحرب الصهيونية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مغربي وطني السبت 17 نونبر 2018 - 16:17
بعد الكيانات البدوية. وايران الشيعية يطلب شعب الفليسطو ود الاتراك.
لا حل للحد من هدا التيه السياسي سوى الاندماج مع دولة اسراءيل عاجلا ام اجلا. وغير هدا ضياع للوقت والجهد والمال
2 - محمد السبت 17 نونبر 2018 - 19:11
رهان في غير محله تركيا توظف القضية دعائيا فقط
3 - حقيقة السبت 17 نونبر 2018 - 19:27
إلى صاحب التعليق رقم 1 انت على خطأ. اليهود والنصارى والمنافقون هم من يضيع الأموال والوقت والجهد في فلسطين. لأن وعد الله حق. ابحث في الدين الحق عوض أوهام بني صهيون. والله لا يوجد كذب في القرآن الا الحق.
4 - مفسر الاحلام السبت 17 نونبر 2018 - 19:49
لمادا اسطنبول وروسيا لايساعدان فلسطين ماديا وعسكريا وسياسيا ام انهم مختصون في البلدان البيترولية
5 - حقيقة السبت 17 نونبر 2018 - 21:17
إلى صاحب التعليق 4 هل نسيت البواخر التي أرادت فك الحصار عن غزة ؟ هل نسيت مصدرها هل نسيت أن الصهاينة لا يتركون حمامة تدخل إلى الأجواء الفلسطينية دون تحقيق؟ باركا من الكذب عدونا شديد القوة .لكن الله هو القوي. يجب البقاء على العهد و الا لن نضر الله شيئا
6 - محب لسوريا العروبة السبت 17 نونبر 2018 - 22:24
سوريا هي الدولة الوحيدة في العالم التي كانت و مازالت تحمل هم القضية الفلسطينية، سوريا عكس باقي الدول أمثال تركيا و السعودية لا تطبع مع إسرائيل أو تستغل القضية إعلاميا مثل ما يفعل أردغان حبيب إسرائيل، بل العكس البارحة ممثل سوريا في الأمم المتحدة قال دفاعا عن الجولان و عن أرض فلسطين بأن لو إسرائيل رفضت إرجاع الأراضي المحتلة سلميا فسوريا لديها الخيار لإستردادها بوسائل الحرب و ستسترجعها شاءت إسرائيل أم أبت، الحرب التي شنت على سوريا من الخارج و أرسل لها المرتزقة من كل دول العالم هي حرب شنت لضمان مستقبل آمن لإسرائيل من أي مشروع سوري مستقبلي لتحرير الأراضي المحتلة.
7 - احمد السبت 17 نونبر 2018 - 23:04
الإخوانجية وتركيا الترثرة ك العادة ولا شي ينجز على الأرض
8 - محمد سعيد KSA الأحد 18 نونبر 2018 - 06:03
السلام عليكم

إن توكل فلسطين على تركيا يذكرني بالآية الكريمة
قال تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً ﴾.

كان العرب في الجاهلية وقت السفر إذا نزلوا بوادي يتعوذون بأشراف وسادة هذا الوادي من الجن من سفهاء قومهم، فكانت الجن تفرح وتقول تسيدنا على الإنس والجن، الفسطينيون يتعوذون بأردوغان وحزبه ففرح اردوغان وقال تسيدنا الأتراك والعرب وزاد فلسطين رهقا، وكأن العرب لم يخوضوا حروب مع إسرائيل ولم يساندوا الفلسطينيين بالأموال والمواقف السياسية

إلى الزميل المعلق رقم 1 مغربي وطني

أنت وصفت الخليج بقولك "كيانات بدوية" الكيانات البدوية هذه قدمت لك القطار السريع من طنجة للدار البيضاء الذي تحتفلون به اليوم وتحديدا ثلاث دول (السعودية، الإمارات، الكويت) قدمت تقريبا 3 أو 4 مليارات دولار.

المفاجئ هو عدم دعوة المغرب الدول الثلاث لإحتفال إطلاق القطار، تساهلون أكثر من هذا أيتها الكيانات البدويه فمن لا يحترم أمواله لن يحترمه الناس فعهد الدعم المادي للدول العربية بدون مقابل عهد ظلامي لم يجلب للكيانات البدوية إلا الجحود ونكران الجميل.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.