24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. الانفراج السياسي يعقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  2. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  3. أغلبية البرلمان "تفضح" الدكالي .. مختبرات أشباح وتعيينات معفيين (5.00)

  4. حقوقيون يشْكون إقصاء الحسيمة والناظور من زيارة "مقررة العنصرية" (5.00)

  5. محكمة النقض الفرنسية ترفض تظلم المغرب في وقائع تشهير عامة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إعادة تدوير أوراق الصحف تفتح "باب رزق" للفقيرات في الأردن

إعادة تدوير أوراق الصحف تفتح "باب رزق" للفقيرات في الأردن

إعادة تدوير أوراق الصحف تفتح "باب رزق" للفقيرات في الأردن

اكتشفت مجموعة من النساء في مناطق فقيرة بالأردن كنزا لم يكن معروفا من قبل يتمثل في الجرائد والمجلات المهملة.

ومنذ عام مضى، تستخدم النساء أوراق الصحف لابتكار قطع من الأثاث والسجاد والأعمال الفنية المعقدة، كوسيلة لتأمين دخل ثابت.

ويأتي هذه العمل في إطار مبادرة يطلق عليها "أنامل"، وهي عبارة عن مشروع لخدمة المجتمع بتمويل مستقل لتمكين النساء الفقيرات، عبر صناعات يدوية صديقة للبيئة.

وقالت شهرزاد داود البالغة من العمر ثلاثين عاما إن المشاركة في المشروع جعلتها تشعر بالتمكين والقدرة، كما ساعدتها على كسب المال.

وأضافت: "المشروع كتير حبيناه.. أول إشي إنه منعيد تدوير الأشياء إلي ممكن تنكب.. منستفيد منها.. وكمان وبنملي وقت فراغنا.. وبنطلع دخل.. وبرضو بدل ما أكون أم مستهلكة بكون أم منتجة كمان.. بحس حالي إني عملت إشي يعني وبساعد يعني".

وتعمل شهرزاد، وهي أم لطفلين، في المنزل خلال المساء. وغالبا ما يقوم أطفالها بمساعدتها من خلال جدل أوراق الصحف بشكل حلزوني بعد الانتهاء من واجباتهم المدرسية.

وتعمل مبادرة أنامل حالياً مع أكثر من 50 امرأة يعشن في مخيمات اللاجئين والمناطق الفقيرة في عمان.

وتلقت النساء المستفيدات سلسلة من التدريبات من أجل صقل مهاراتهن في تحويل النفايات الورقية إلى قطع فنية معقدة. وأصبحن بعد ذلك مستعدات للعمل، وتحويل الصحف والمجلات إلى أشرطة طويلة رفيعة، يقمن بنسجها وجدلها معاً.

وعندئذ تقوم الفنانة وفاء فياض، وهي من بين مؤسسي المبادرة، باستخدام هذه المواد الخام لصنع مجموعة متنوعة من المنتجات، بما في ذلك المقاعد والمصابيح والوسائد.

وتقول إحدى المشاركات في المشروع وتدعى مؤمنات بهاء "تغيرت نفسيتي.. أنا من الأول كنت عم بسأل وعم بسعى إنه أنا بدي شغل يكون ضمن بيتي.. ما بدي أطلع لبرا يعني.. فارتاحت نفسيتي.. يعني تغيرت معنوياتي كمان.. أنه من جهة الدخل يعني، من جهة التسلاية، أنا ما بحب أطلع برا البيت يعني.. خلاص انا ضليت ملتزمة بشغلي ببيتي يعني، وزي ما حكيتلك أنا ما بقصر بشغل البيت أو بدراسة الولاد .. هاي إشي يعني".

من جهتها تقول سناء عابدين، وهي من القائمين على المبادرة، إن "هاي المبادرة النسائية هدفها تمكين المرأة حتى تصبح أمرأة منتجة.. بس عندنا فئة مستهدفة من النساء والصبايا إلي هما ما بيقدروا يشتغلوا إلا داخل بيوتهم.. بتمنعهم ظروف اقتصادية أو اجتماعية معينة إنهم يطلعوا خارج المنزل، فإحنا فكرنا كيف ممكن إنا نساعدهم داخل البيوت".

وأضافت أن المبادرة تحقق هدفين بشكل متواز وهما إنتاج أعمال صديقة للبيئة بالإضافة إلى تمكين المرأة.

تعد البطالة بين النساء مشكلة رئيسية يعاني منها اقتصاد البلاد. ووفقاً للبيانات التي نشرتها منظمة العمل الدولية في عام 2017، فإن 18 في المئة فقط من النساء يشاركن في القوى العاملة في الأردن، مقابل 87 في المئة من الرجال.

وعُرضت المنتجات التي ابتكرتها النساء في معرض دار الأندى في عمان، حيث جرى بيعها بأسعار تتراوح بين 10 و 200 دينار أردني (15 - 200 دولار).

وتقول المبادرة إنه سيتم توجيه جزء من العائدات لدعم مبادرات تعود بالنفع على الجمعيات النسائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مغربية الأربعاء 21 نونبر 2018 - 12:16
كما قلت في العنوان الجراءد الصادرة في بلدان اسلامية وبعض المرات حتى في غيرهامن الدول الاخرى سواء عربية او اجنبية عن تجااارب شخصية لا تعد ولا تحصى بها ايات قرانية صغيرة واسماء الجلالة كعبد الله وعبد الرحمان وغيرها لا يجوز امتهانها
اسم الله مقدس حافظوا عليه والاشياء التي يمكن تدويرها موجووودة بكثرة .
انشروا كل من يقرا جزاكم الله خيرا .
2 - مريد الأربعاء 21 نونبر 2018 - 12:32
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،
الأردن بلاد المسيح عليه السلام أرض مباركة زارها البابا . اللهم أدم علينا نعمة الأمان وحفظ المغرب. وشكرا
3 - yousseftanjawi الأربعاء 21 نونبر 2018 - 15:11
الحكمة في الفكرة والابداع وليس بالضرورة اوراق الجرائد وانما روح الابتكار يجب ان تولد عند المغاربة ليجدوا حلولا للبطالة بكفي ان نستغل الانترنت لنقل تجارب مثل الصين التي اعتمدت على نفسها وابسط شيء يكفي ان تتجول عبر اليوتوب في فيديوهات المؤكولات الشعبية التي تباع في الشارع ستجد افكار ومؤكولات جد رائعة لم يتذوقها المغاربة بعد افكار بالمئات في الأنترنت انا اعيش خارج المغرب واشتغلت وعندي افكار لو كانت عندي قبلما اخرج من المغرب لما خرجت للأسف جمعيات في المغرب لا يعرفون الا موتور بثلاث عجلات ينقل السمك صافي ؟ المغرب في هير الخدمة نقل البضائع الله يهديكم بغينا نقل التقنية الاجنبية من اليات التصميم والتصنيع ووضعها في متناول الشباب بقروض بعييييدة الأمد بحيث لا يشعر بها صاحب المشروع وشكرا
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.