24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين

ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين

ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتزم أن تظل "شريكا راسخا" للسعودية حتى على الرغم من أنه "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان لديه علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأشار الرئيس الأمريكي في بيان أصدره البيت الأبيض إلى أنه ليست لديه النية لإلغاء عقود عسكرية مع الرياض قائلا "إذا أقدمنا بحماقة على إلغاء هذه العقود، ستكون روسيا والصين أكبر المستفيدين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Mann الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 19:35
يا رباه ما هذا العصر الوسخ الذي نعيش فيه .. كيف وصلت الوقاحة بهؤلاء يعلنون بالمكشوف أن ما يهمهم هو السلاح و المال و ليذهب الكل الى الجحيم و الذي يظيف وساخة ان الذي يوجه له هذا الكلام لا يحرك ساكنا بل و يتعاون مع جلاده اين المبادئ اين الشهامة !!!!
2 - ولمادا تتشدقون بحقوق الإنسان الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 19:36
ولمادا تتشدقون بحقوق الإنسان
هدا ماكنا نحن العالم التالت ننتظره من سيادة الرئيس وعلى علم بدلك ومايدور في جعبة الغرب الدي يعتبرنا مصالح وموارد لشعوبه بينما نحن الفقراء ليسى من حقنا حياة أفضل ،اليأس والصراط المستقيم هو مصير حياتنا مادمنا بين دكتاتورية الحاكم ومصالح الغرب.
3 - Politician الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 19:37
في انتظار الرواية الخامسة من السعودية
4 - سعيد الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 19:51
يظهر جليا خضوع ترامب للابتزاز بفضحه على الرشاوي الشخصية التي اخدها من السعودية ،أو ثم ارشاءه مجددا بأموال طائلة لأن العلاقة و الصفقات مع السعودية لن تتأثر بذهاب ابن سلمان و مجيء احمد ابن عبد العزيز مكانه مثلا
5 - يوسف الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:12
هذه بداية لنهاية هذا الرئيس لان الشعب الامريكي لا يسمح بهذه الحماقة
6 - الغافل الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:23
طالما يدفعون فهم أصدقاء ترمب من فصيلة كالبق يمص الدماء ولا يبالي .
7 - khalid الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:27
pourquoi vous êtes étonnés de la prise de position américaine ?
8 - عمر امزميز الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:37
السلام عليكم ..الكفر ملة واحدة وليس في القنافذ أملس؟!
9 - جهينة والخبر اليقين الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:39
لغة الدولار رفعت الجلسة قبل بدايتها . أين اردوغان من كل هذا ألم يحن الوقت بعد لتبيان كل ما بجعبته من براهين ؟
10 - و محمد الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:50
احسن رئيس يقود الولايات المتحدة الامريكية.لا ينافق وعد الشعب بتحسين اوضاعه ودالك ما يفعله.المبادئ والهضرة الخاوية خلاها للاخرين كتجار الدين الدين ابتلينا بهم. المهم عنده الملايير التي سترفع من رفاهية ناخبيه.
11 - مغربي الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 20:54
و الله العضيم لا أشك للحضة واحدة ان إدارة ترامب كان على علم بقضية خاشقجي و انها من اعطى الضوء الخضر لتنفيد العملية في تركيا.
12 - oujdi الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 21:13
تقديم المصالح على حقوق الإنسان. وا فيقو من القلبة يا حكام العرب و عيقو برسانكم
13 - rado الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 22:06
دونالد ترامب شخص لا يأمن إلا بالمصالح المادية وفقط، ومصلحة شعبه وعلماء وموضفي الشركات المصنعة للسلاح فوق الجميع، أما المبادء ووو فهي سلاحهم المفضل من أجل كبح جماح كل متطاول عليهم وعلى مصالحهم وخصوصا الشعوب التي تأكل يوميا ولا تقرأ أبدا.
أينكم يا علماء رومان رايتس ووتش. م ن.
14 - RAMO الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 23:18
إن جوهر المشكل الآن هو: كيف يتم إقناع الرأي
العام ببراءة ولي العهد من دم خاشقجي.
15 - المناضل الأربعاء 21 نونبر 2018 - 00:09
où est ardogane et ses preuves?
16 - moh الأربعاء 21 نونبر 2018 - 00:45
في اي زمن كان الحق أو الحقوق فوق المال أو المحبة و العطف فوق المصلحة. المال تسموا به الرجال. الولايات المتحدة الأمريكية يعول عليها و سنرى ما يحصل في القريب القديم لدول التي تشبتت بحقوق الإنسان.
17 - سعودي ولي الفخر السبت 24 نونبر 2018 - 02:09
نعم أنها السعودية رغم أنف العرب العاربه والمستعربة الحاقدين والحاسدين تفرض دولتي حفظها الله تفرض قوتها وإرادتها ونفوذها على الدول الخمس العضمى بما حباها الله عزوجل من هيبة وقوة ومكانة وعزة نعم نتحالف مع الغرب وأمريكا ولا ضرار في ذلك طالما نجد مصلحتنا ومن يخدمها أما العرب بصفة عامة ماعدا المقربين منا والمناصرين لنا ليس لنا في البقية أي مصلوح فهم أشبه بهاتف العمله مع من يدفع لهم أكثر يتشدقون بما يمليه عليهم أعدأنا أمثال قطر وتركيا وأيران ولا أريد أن أضع النقط ع الحروف أياك أعني وأسمعي ياجاره والبيب بالاشارة يفهم وما يحزننا فعلا هو أنفاق السعودية على دويلات لا تستحق أدنى تعاطف ناكرون للجميل والعرفان واحوم أكتافهم من خيرات السعودية العضمى بقيادة سلمان الخير وولي عهده الامين محمد حفطهم الله
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.