24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | باريس تتحول إلى "شبح" .. والمحتجون يرفعون السقف برحيل ماكرون

باريس تتحول إلى "شبح" .. والمحتجون يرفعون السقف برحيل ماكرون

باريس تتحول إلى "شبح" .. والمحتجون يرفعون السقف برحيل ماكرون

أفادت الحكومة الفرنسية مساء اليوم بأن حصيلة الاحتجاجات غير المسبوقة بفرنسا، بلغت إصابة 118 شخصا من محتجي السترات الصفراء، و17 من قوات الأمن.

وارتفع عدد الموقوفين على خلفية مظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا، إلى نحو ألف متظاهر، بينهم 737 في العاصمة باريس وحدها.

ونقلت شبكة "بي.إف.إم" التلفزيونية الفرنسية، عن مصادر بالشرطة (لم تسمها)، إن بين الموقوفين في جميع أنحاء فرنسا، "تم وضع 739 منهم قيد الاحتجاز الاحتياطي"، دون تفاصيل عن مصير العدد المتبقي.

وفي وقت سابق اليوم، قال نائب وزير الداخلية الفرنسي، لوران نونيز، إنّ السلطات أوقفت أكثر من 700 شخص في كافة أنحاء البلاد، بينهم 481 شخصا في باريس وحدها، على خلفية الحراك الرابع لـ"سترات الصفراء" في البلاد، قبل أن تنقل الشبكة أنباء ارتفاع العدد.

وصعد المحتجون من سقف مطالبهم بالدعوة إلى رحيل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فيما شوهدت سيارات محروقة في بعض شوارع العاصمة باريس، وتصاعد الدخان في أكثر من مكان، حتى أن البعض اعتبروا ما تعيشه المدينة بمثابة مشاهد من حرب حقيقية.

وبدت باريس في معظم مناطقها كمدينة أشباح، حيث أغلقت المتاحف والمتاجر في يوم كان يفترض أن يكون للتسوق في أجواء احتفالية قبيل عيد الميلاد.

وكان عدد السائحين قليلا وناشدت السلطات السكان البقاء في منازلهم قدر المستطاع.

وأُغلقت عشرات الشوارع أمام حركة المرور، كما أغلقت متاحف ذات شهرة عالمية مثل متحف أورسيه واللوفر ومركز بومبيدو أبوابها.

وغطيت العديد من المتاجر بألواح لحمايتها من النهب وأزيلت مقاعد الشوارع والمواد المستخدمة في مواقع البناء لتجنب استخدامها كمقذوفات.

وبدأت الاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي في أول الأمر ثم انتقلت إلى الشوارع، واليوم السبت هو الأسبوع الرابع لها في تحد واضح لماكرون وسياساته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - سليم السبت 08 دجنبر 2018 - 18:07
اين هي الاخوة والعدل والمساواة التي يتشدقون علينا بها من ايام الثورة الفرنسية في القرن 18 ام هذه المباديء فقط يملونها على دول العالم الثالث المغلوبة على امرها؟:؟؟
2 - يوسف السبت 08 دجنبر 2018 - 18:10
بلد الحريات ههههه، تحيا فرنسا الجائعة
3 - هشام السبت 08 دجنبر 2018 - 18:12
اعلم ان تعليقاتي تستفز المستفيدين من الوضعية و من البقرة الحلوب..... و تستفز الخانعين العبيد نفسيا و المتمخزنين الذين دخلو الدولة رغم ماضيهم الجميل ولكن الكراسي تغير كل شيئ ولكن يجب تغيير الحاضر ولو بالمقاطعة على الاقل اني اعلم لو فعلنا مثل الفرنسيين سوف نقتل ييتم اولادنا و تصبح امهاتنا تكلى ولكن فكرو 60 عاما من هاذ النضام و الوضعية في سواد و في غرق نساء المغرب تختصب في اسبانيا بل الخوالجة يختصبونهم هنا ابنائنا متشردين في اوروبا او يرمون نفسهم في البحر حتى الكفائات ترمى و تهاجر نظامنا لا يعتبر رأنا حتى الوقت يتحمون فيه كيف شاءو ولو بأيقاضنا و ابنائنا في الليل فستيقضو يا شعب المداويخ و شكرا
4 - ريفي أصيل السبت 08 دجنبر 2018 - 18:16
هذه هي الحضارة اللتي يتغنى بها الغرب والملهوفين وراءهم من غير الغربيين .أين الوعي والفكر الراقي اللذي يتبجحون به ليل نهار .لا وعي ولا رزانة عندهم .صعب عليهم يتظاهرون بهما في الرخاء فقط.الشدة كشرت عن خبثهم .
5 - عين العقل السبت 08 دجنبر 2018 - 18:16
أين فرانس24 من تحليل هذه الأحداث و احصا عدد المعتقلين السياسيين
اللهم لا شماتة
6 - معتصم السبت 08 دجنبر 2018 - 18:17
أين هم شيوخ الفتنة .
أطع واسمع وإن جلد ظهرك ..
تحية لأصحاب السترات الصفراء ✌
7 - Mann السبت 08 دجنبر 2018 - 18:19
البرد و الصعيق و الشعب يخرج للمطالبة بحقوقه و الحجج القمع التي كنا نتحجج بها هي حجج واهية لان الشرطة الفرنسية كذلك لم تكن لطيفة معهم فيه غازات و اعتقالات و جروح .. الشعب ناظل آباءه و اجداده و هاهو يناظل كذلك .. و نحن ننتظر ان تنزل بركة من السماء .. و حتى و ان خرجنا للاحتجاج فالنظام الذي نحلم به و نناظل من اجله سوف لن يجلب الا خراب أسوأ مما نحن فيه
8 - Si hammou السبت 08 دجنبر 2018 - 18:20
من اجلك يا كرامتي.
التظاهر حق مشروع طبيعيا فالحقوق التي يتمتع بها الملوك والرؤساء اليوم فهي نتيجة تضحيات سابقي السابقين من الغيورين على كرامتهم .....
9 - toba السبت 08 دجنبر 2018 - 18:20
لقد شاهدوا الأن صورة بسيطة جدا عن الحرب الحقيقية والمآسي التي يعيشها المسلمين الأن في سوريا والعراق وغيرهما
10 - Zohair السبت 08 دجنبر 2018 - 18:23
الحمد لله لاستقرار بلادنا بفضل صاحب الجلالة الذي يصهر على امن و رخاء هذا الشعب الوفي فلولاه لكنا وصلنا لحال هؤلاء الفرنسيين المتخلفين هؤلاء الذين لايتمتعون لا بصحة و لا تعليم و لا حقوق اما نحن و الحمد لله الفضل يعود لصاحب الاربعين قصر
11 - باحث في التاريخ السبت 08 دجنبر 2018 - 18:24
العالم يسير نحو حرب عالمية ثالثة نتيجة الركود الاقتصادي وسن العديد من الدول سياسات تقشفية مما ساهم في صعود التيارات الشعبوية ولعل ما حدث في القرن التاسع عشر من حركات ذات طابع قومي وهو ما يتشكل حاليا بأوروبا الغربية فهل العالم في حاجة إلى حرب عالمية ثالثة تحطم ما هو موجود وتروح الدورة الاقتصادية من جديد وهل الدول الإمبريالية سوف تغزو العالم من جديد من أجل تصريف مشاكلها الداخلية الخلاصة العالم يحتضر من جديد.
12 - Omar33 السبت 08 دجنبر 2018 - 18:24
Le Maroc va imploser lui aussi
13 - Kamal السبت 08 دجنبر 2018 - 18:25
لابأس ان يشربوا من نفس الكاس التي شربت منها الأمة العربية ،أجهضوا حلم الربيع العربي وهم الان في كابوس الخريف الفرنسي.
14 - سعيد السبت 08 دجنبر 2018 - 18:27
و الأسوأ آت لا محالة، لأن السيد ماكرون لم يسبق له بثاتا أن خاض اي انتخابات جماعيه، و لم يسبق له أن كان عمدة في اي مدينة كسابقيه (هولند، أو ساركوزي، أو شيراك ) الذين احتكوا مع الشعب بجميع تلاوينه و طبقاته، أما هو فنزل بالمظلة في فترة فراغ سياسي فرنسي، مدعوما من أقوى و أغنى عائلة (روتشيلد ) الذين كان يشتغل في بنوكهم التي تتيح له ملاقات و تفهم هموم و مشاكل الأثرياء فقط ،و زد عن ذالك شخصيته المتأثرة بارتباطه مع معلمته التي تكبره ب 25 سنة (كان في ال15 عندما ارتبط بها و هي متزوجة و ام لأطفال في سنه ) تخيلوا هي الآن في 65 و هو في 42 و ما ينجم عن ذالك من اضطراب و ضغط نفسي ،لا يسمح باتخاذ قرارات صائبة و حكيمة ،،،،،،،،،
15 - citoyen de centre السبت 08 دجنبر 2018 - 18:28
يبدو ان هذه الاحتجاجات ستمتد الى دول غربية اخرى وربما سيصل مداها الى بعض الدول الافريقية وخاصة الفرنكفونية وشمال افريقيا.
16 - جمال السبت 08 دجنبر 2018 - 18:28
حين قدموا للشعب رئيسا من خارج سياق الاحزاب التي تعتمدها الدولة في سياستها طبيعيا تاتي ردود الشعب من خارج المالوف عن الشعب الفرنسي و اسقاط الرئيس سقف بديهي لاي ثورة
17 - lamborghini السبت 08 دجنبر 2018 - 18:28
دابا هادو لي دايرين هاد روينا وبغاو إسقاط النظام ماغيضربوهمش ب 20 سنة كيما دارو لصحاب الريف لي بغاو غير حقوقهم. هادو لي كتقولو عليهم كفار.
18 - كمال السبت 08 دجنبر 2018 - 18:28
اكيد العدوى ستصل للجنين مادام يرتبط مع ماما فرنسا بالحبل السري لكن متى لا أحد يعرف.. الطريقة و النتيجة ستكون مختلفة لأنه نفتقد التأطير والوعي ......
19 - بدواهي السبت 08 دجنبر 2018 - 18:29
تحية عالية لثوار فرنسا ....
لما يضيق الحال بالشعب الى مستوى مجحف جدا ...
و لما تستولي الباطرونا و البورجوازية المتوحشة على كل الخيرات ...
و لما يصل الاستغلال إلى حدود البشاعة و الفضاعة ....
و لما ترتمي مؤسسات الدولة من حكومة و برلمان و أحزاب و نخب في حضن الليبرالية المتوحشة و تتنكر للشعب و حقوقه ...
لما يحصل هدا كله فسوف لن يبقى للفقراء و المهمشين و العمال و المستغلين سوى الثورة و لا يهم أن كانت عنيفة أو لا ..
...
20 - مفيد ابو الغار السبت 08 دجنبر 2018 - 18:30
في الحسيمة كما في جرادة عندما خرج المواطنون للاحتجاج ضد الفقر والحكرة والبطالة والتهميش القي عليهم القبض وزج بهم في السجون بدعوى زعزعة استقرار الوطن والعمالة للخارج . هنا في فرنسا يتفهم المسؤولون اسباب الاضرابات ويعدون بحل مشاكل المواطنين ولا احد يتهمهم بالتواطؤ ضد الوطن وخدمة اجندة اجنبية. ومع ذلك يقول رءيس الحكومة
المدعو البكماني انناافضل من فرنسا . يعني بلا شك افضل منهم في قمع المواطننين واقبارهم في السجون.
21 - Ajram السبت 08 دجنبر 2018 - 18:31
الفرنسيين سمعو ان المغرب احسن من فرنسا ودبا دايرين المظاهرات باغين يعيشوو بحالنا ونفس الحقوق اللي عندنا في المغرب ....الخوف كل الخوف من الهجرة السرية من فرنسا الى المغرب ....
22 - العياشي السبت 08 دجنبر 2018 - 18:32
الله ايدير البركة فالمخزن
كل دولة لها مخزنها
23 - موصيبة يا عرب السبت 08 دجنبر 2018 - 18:33
الخبر المدوي لشرطية .. تعالوا اقتلوني لا تخربوا باريس كما خرب العرب اوطانهم
24 - محتج السبت 08 دجنبر 2018 - 18:34
تذكروا حكومة فرنسا في عهد ساركوزي مدت وساعدت الحكام الدكتاتوريين في انتفاضات الربيع العربي مدت السلاح و الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بل لقتلهم ها هيا الان تحترق وتتخرب بمواطنيها المظلومين اللذين نفد صبرهم من السياسات الجائرة في حقهم من غلاء وزيادات متتالية في الأسعار وفي البنزين والضرائب
الاحتجاجات كلها تتشابه لا في الدول الديمقراطية والمتقدمة ولا في الدول الدكتاتورية و الفقيرة تعبير يعتمد على التخريب والحرق وكل ما هو متاح للاحتجاج .والفرق ينقص في عدد الجرحى والمصابين وحتى الوفيات عند الدول المتقدمة عكس العدد كثير في كل هاد المستويات عند الدول الدكتاتورية المدعومة من حكام الغرب خاصة فرنسا
25 - ارادة الشعوب السبت 08 دجنبر 2018 - 18:35
نعم انها سنة الحياة وارادة الشعوب الحية سيرحل ماكرون وسيرحل وراءه عاجلا ام اجلا كل الطغاة والمفسدين الجاثمين على صدور شعوبهم والناهبين لثروات الاجيال التي يهربونها لسويسرا وافريقيا وجزر سيشل وبنما
26 - beyen السبت 08 دجنبر 2018 - 18:36
من صوت الشعب=آراء لمواطن مغربي في ما يحصل في باريس
1--لم تتحرك الدبلوماسية المغربية بتوضيح عن ما يحدث في فرنسا، وهذا خطأ كبير للدبلوماسية المخزنية و تحتج غير على العرب و الجيران
2--ماذا عن وضع الجالية المغربية المقيمة في فرنسا، لم يكن تحدير أبدا من خطورة الوضع
3-- بيان 1 من مواطن : يجب على المواطنين المغاربة في فرنسا وخصوصا الطلبة أن يكونون حذرين جدا و الآبتعاد عن التجمعات وآلزامهم بعدم مشاركة المواطنين الفرنسيين في قضاياهم الداخلية
4-- بيان 2 من مواطن : يجب على المواطنين المغاربة وخصوصا الطلبة أن يكونون مستعدين لمغارة التراب الفرنسي إذا آنزلقت البلاد إلى وضع أصعب وتفشت ظاهرة الفوضى فى فرنسا وخصوصا المدن المجاورة لفرنسا .....
27 - بائع القصص السبت 08 دجنبر 2018 - 18:41
تصوروا لو خرج المحتجون بالورود والشموع في تظاهرات سلمية وحضارية مثل التي كانت في حراك الريف، تصوروا كم من سنوات من الاعتصام والوقفات حتى تتحرك حكومتهم للاستجابة لمطالبهم. ربما قرن من الزمان...ههه
عاشت الثورة التي تحقق العدالة والحرية بكل ما تكلفه من ثمن، لأن الحقوق ليست بالمجان ومن يعتبر ان أوروبا بنيت فقط لأن حكامها كانوا عادلين من تلقاء أنفسهم أو لأنهم من سلالة الأنبياء والرسل فهو يحلم في القرون الحجرية. ما يحدث في فرنسا ليس بجديد قد حدث سنوات 2013 إلى 2015 في اليونان وقد يحدث في أي بلد آخر لأن الشعب يستمد سلطته من التمرد ولا أحد في السلطة يعلو عن إرادته.
الدستور الألماني يعتبر الأسس الأولية لتحقيق الاستقرار من بينها كرامة الإنسان والصحة وكل شيء ينبع من إرادة الشعب، لذا أي حكم قضائي يصدر باسم جلالة الشعب وتنتهي إليه والباقي مجال للسياسة.
28 - معلول السبت 08 دجنبر 2018 - 18:42
ماكرون سقط بعنجهيته وجاور السيسي وأبن سلمان في طريقة حكمه بالحديد والنار وانحاز ألى طبقة المخملية والحمدلله أن فرنسا بلد مؤسسات يعني السترات الصفراء أستطاعوا أن يوصل أمور ألى عزله وهذا وارد أما في بلدنا المغرب نحتاج لسترات السوداء أمام حكومة كراكيز التي حققت الساعة أضافية لماما فرنسا .عش حر ولا موت أفضل
29 - حلا السبت 08 دجنبر 2018 - 18:42
برامج القنوات الفرنسية امس كلها على الاحتجاجات المرتقبة اليوم السبت.شل الاقتصاد واغلقت محلات كثيرة باهم الشوارع الباريسية خوفا من التخريب.انخفضت حجوزات الفنادق بشكل رهيب خصوصا بهذه الفترة موسم أعياد الميلاد وراس السنة التي يعول عليها التجار كثيرا.فرنسا تؤدى بها ضرائب كثيرة تفوق كل دول العالم.وندد خبراء اقتصاديون بالضرائب الجديدة التي تريد الحكومة فرضها عوض تقليصها لأنها اثقلت كاهل المواطنين.الاجور ثابتة والمصاريف جد مرتفعة نظرا للغلاء.هناك تخوف كبير مما ستؤول إليه الاوضاع.السترات الصفراء تصعد في كل مرة.
30 - tetouani السبت 08 دجنبر 2018 - 18:45
ان السبب وراء تفجر النزاعات العنيفة، سواء بين المجتمعات أو فى داخله يعود الى
عوامل اقتصادية لوجود علاقة ترابط بين عدم المساواة الاقتصادية ونشوب العنف باشكاله المختلفة لدى فان كل الدول التي تعاني
ازمات اقتصادية يصاحبها عدم المساواة الاقتصادية و استنزاف طبقه على حساب اخرى كما هو الحال في فرنسا عرضة لتفجر الاوضاع و الاتجاه نحو تبني العنف سواء كان وسيلة مشروعة او العكس من اجل تغيير الوقائع على الارض .
31 - MRE السبت 08 دجنبر 2018 - 18:45
François Mitterand à fait beaucoup de tort aux Français il avait augmenté le smic de 4000fr à 6000fr en 15ans et les prix ont suivi "le loyer,alimentations,assurances ..." juste un exemple la baguette était à 1,40fr maintenant la baguette coûte 4fr...depuis les Français vivent au-dessous de leurs moyens et impossible de régler le problème la France est entrain de couler et ceux qui disent que la France était bien avant juste un exemple en 1980 pour échanger 1000 fr on avait 800dh la France et le smic en France était de 3000 Fr 2400dh
32 - محمد الزموري السبت 08 دجنبر 2018 - 18:47
كما تدين تدان كل الدول المستعمرة والمستقوية على الضعفاء والتي خلفت الدمار واستعملت كل ما لديها من آليات القتل والتعذيب والاغتصاب وسلب حقوق الشعوب واستعبادهم سوف يلقون نفس المصير لأن الله ينصر المظلوم ولو بعد حين بغض النظر عن السياسة الضراءب ماكرون السترات الصفر او الحمر هذه كلها ليست إلا أسباب لكي يأتي الدور على الجلاد بما فعله من جراءم في الجزائر وتونس والمغرب والسينغال واللا ئحة طويلة .
33 - ولد حميدو السبت 08 دجنبر 2018 - 18:48
ليس السبب الضرائب على المحروقات الدي كان مجرد مشروع يلزم المصادقة عليه و تم إلغاؤه و رغم دلك تواصلت الاحتجاجات
باختصار
أوربا تابعة لأمريكا و ماكرون اقترح انشاء قوة عسكرية أوربية و الأخطر هو المطالبة بالتقرب من روسيا
مقولة
إما معنا أو ضدنا
34 - عبدالكريم بوشيخي السبت 08 دجنبر 2018 - 18:48
قوات الامن الفرنسية تعتقل ازيد من الف شخص من المحتجين في يوم واحد و في احتجاج مدينة الحسيمة و جرادة اعتقلت مصالح الامن المغربية حوالي 30 محتجا فقط و مع ذالك تدخلت منظمة هيومان رايتس بتقاريرها السوداء عن المغرب و كذالك وزارة الخارجية الهولندية و برلمانها و الكثير من المنظمات الدولية الماجورة اما في الداخل المغربي فكانت بعض المنابر الاعلامية التبعة لبعض التنظيمات السياسية المعارضة تصور المغرب بانه يقمع الحريات و التعذيب لكن سننظر ردة فعلهم على هذه الاعتقالات التي تعرفها فرنسا حاليا و هي مهد الديمقراطية التي عرفتها البشرية و سارت عليها الى الان فاول ما سيتضرر من هذه الاحتجاجات اذا خرجت عن السيطرة هم المهاجرون العرب و الافارقة و على الخصوص الجالية الجزائرية التي تعد اكبر جالية مهاجرة في فرنسا بحوالي 5 ملايين مواطن فان تازمت الاوضاع و عادوا الى الجزائر فان وضع هذا البلد سيزداد قتامة لان حتى من يعيش داخلها يفكر في الفرار منها بسبب اختفاء ثروة النفط و الغاز و تبديدها على مليشيات البوليساريو الارهابية فتازم الاوضاع في فرنسا ستتاثر بها الجزائر لان الاموال المنهوبة من طرف النظام توجد في مصارفها
35 - من بريطانيا السبت 08 دجنبر 2018 - 18:52
فلتذق فرنسا رأس الصليبية مرارة الخراب والدمار.. فرنسا التي ننشدق بالديمقراطية التي صدعوا رؤوسنا بها وها نحن نرى كيف يتعاملون مع المتظاهرين بالقمع والعنف و افتضح امرهم عندما ظهر فيديو اعتقال تلاميذ ومانخم إرهابيين.
36 - المغربي السبت 08 دجنبر 2018 - 18:55
لقد سقط القناع عن وهم الدموقراطية في فرنسا, الشعب الفرنسي فضح دكتاتورية ماكرون و الدولة الفرنسية, فعلا هناك فرق كبير بين الشعب الفرنسي و المغربي, رغم ان الاعلام الفرنسي قام على مر اسابيع بتخويف المواطنين بعدم التظاهر و قام بانزال معدات شبه حربية في الشوارع لاخافة المتظاهرين الا ان الفرنسيين و بدون خوف خرجوا الى شوارع مدنهم و منهم من سافر الى باريس رغم المخاطر.
بعض المعلقين العياشة عندنا يقولون فرنسا جائعة و المغرب افضل. لا داعي لان تصطادو في المياه العكرة الفرنسيون لم يخرجوا للشارع لان ابناؤهم يموتون بالبرد في الجبال أو لان زوجاتهم الحوامل يمتن على ظهر بغل في طريقه الى المستشفى و لا يلدنا اطفالهن امام ابواب المستشفيات كما يحدث عندنا بل انهم خرجوا لانهم رجال و لا يقبلون باهنة كرامتهم خرجوا لانهم فقط احسوا انهم قريبا لن يستطيعوا دفع ثمن الكراء. نحن المغاربة وصلات فينا العظم نسكن في الكهوفو نعامل كالحيوانات في المستشفيات لا نستطيع الخروج نهارا و لا ليلا بسبب انعدام الامن و انتشار التشرميل, .. و مع دلك نخاف من الاحتجاج في الشارع و من الزرواطة.
37 - Ouahsn السبت 08 دجنبر 2018 - 18:58
نحن اتباع فرنسا فدائما ما نتبع ماما فرنسا
لما إذن لا نتبعها في السترات الصفراء والكرامة ...
38 - simouuuu السبت 08 دجنبر 2018 - 18:59
بعد الربيع العربي جاء الان دور الخريف الاوروبي
39 - الرحيق المختوم السبت 08 دجنبر 2018 - 18:59
ما يحدث في فرنسا عبرة لكل فرونكوفوني مغربي يتنفس برئة باريس ويفكر بعقل ساستها وكُبَرائها. اليوم لابد لكم من فهم أن فرنسا ليست إلٰها كما تظنون، وما هي إلا دولة لا يجب الاقتداء بها في أي حال من الأحوال، وخير دليل على ذلك هو ما تعيشه الآن والذي يشبه إلى حد بعيد ما عشناه نحن ونعيشه في عالمنا العربي. وأن ذلك الحبل السُّرِّي الذي يربطكم بها سينقطع طال الزمان أو قَصُر.
40 - مواطن عربي السبت 08 دجنبر 2018 - 19:02
اذا لم يتم انقاذ العالم من مخالب الماسونىة و الصهيونية و الامبرالية المتوحشة فحتما ستقع كارثة
41 - امين السبت 08 دجنبر 2018 - 19:11
سبحان الله كل من شارك في تدمير ليبيا هو يعاني اليوم ،
قطر شاركة في حصار معمر القذافي واليوم هم محاصريين،
فرنسا شاركة في خلق الفوضا في ليبيا واليوم الفوضا في
فرنسا......
42 - diaz med السبت 08 دجنبر 2018 - 19:12
السلام عليكم .ماتبداوش تخلطو بين الملفات.ملف فرنسا حقوق مشروعة.ملف جرادة حقوق مشروعة وكان هناك تخريب وفوضى.اعلى حكم ثلاث سنوات.لكن ملف الريف تخابر مع دولة اجنبية وخيانة:عشرون سنة قليلة جدا.كان من المفروض الاعدام.
43 - ملاحظ السبت 08 دجنبر 2018 - 19:14
اذا تحررت فرنسا وتخلت شركاتها وارستقراطيتها عن نهب مستعمراتها السابقة بواسطة أذرعها الاقتصادية سيتحسن الوضع تلقاىءيا عندنا وسنتخلص من امتيازات شركاتها واحتكاراتها ونستخلص الضراىءب منها وتدفع فو اتيرها دون محاباة. .... باختصار تتحرر فرنسا تتحرر الشعوب المستعمرة والتابعة ...
يبدو أن غالبية الفرنسيين تتطلع إلى النيل والحصول على نصيبها من عاىءدات ما وراء البحار...!!!!!!
44 - Farah السبت 08 دجنبر 2018 - 19:21
لقد كان رءيس حكومتنا على حق...لما قال ..المغرب احسن من فرنسا
45 - المـداويخ السبت 08 دجنبر 2018 - 19:37
خــــــرجت من رحمـهم وصـدروها إلى العـالم الثــالث وهاهي تعــــود إليـــهم لهـادا رأينـا المـداويخ الدي ثم تخديرهم بالغزو الفكري الغربي يلهتون ورائهم ويتغنون بهم وألبسوهم زي لايليق بهم ..
منهم من يقول رجال والأخر يقول عندهم حقوق الإنســـان والأخـلاق والعدل والحـرية والتحرر ......!!

شـــــاهد القنــابل المـزيلة للقلوب المسببة للأمـراض الهـراوات التي تكسر العظـام المفـاصل والركل والعفس والرفس على الرؤووس ووووو ومـاخفي أعظم يأيها الدايخ !!
46 - رأيي الخاص السبت 08 دجنبر 2018 - 19:41
هدو هما الرجال يتفقون على شيء واحد لمطلبتها من حقهم اي الاعلام24فرنس كي تحلل وتناقش وتستضيف محليلين وسياسين حضيا غلعرب والافارقة اما الان في قلب باريس..برفو اصحاب البدلة الصفراء..
47 - Laila السبت 08 دجنبر 2018 - 19:47
تتبجحون, تهاجمون الأتراك على الاعتقالات, إلى حد كتابة عبارة "الضلم بدأ في اسطنبول منذ 1453 "يعني منذ دخول الفاتح محمد مدينة اسطنبول, اما نحن فنقول بدأ الضلم في باريس منذ الثورة الفرنسية المقنعة, هيا يا ماكرون أطلق سراح المحتجين والصحفيين كما تطلب من تركيا. اشرب من نفس الكأس .
48 - مصطفى01 السبت 08 دجنبر 2018 - 19:51
كل الثرواث التي نهبتها الدول الاروبية من الدول التي استعمرتها على وشك الاستنزاف والانحلال، يبدوا هادا من خلال الاعلام وما يطالب به اصحاب السترات الصفرات و الشعب الاوروبي . اذن حظيو روسكم يا عرب يا مسلمين يا افريقيا من عودة المستعمرين ....
49 - aziz السبت 08 دجنبر 2018 - 20:00
اتمنى ان يسقط هذا النظام السياسي الفرنسي الذي يحمي انظمة مستعمراته وهي عبارات عن عصابات خلقتها اثناء الاستعمار على الاقل الشعوب ان تحارب عدو داخلي وليس خارجي ايضا
50 - كمال السبت 08 دجنبر 2018 - 20:01
ولماذا لا تحزمو حقائبكم وتعودو الى المغرب؟
سؤال موجه للذين ينتقدون فرنسا ويعيشون فوق اراضيها.
51 - الغالي السبت 08 دجنبر 2018 - 20:14
قد تحدث خساير. ولكن تعوض لان فرنسا دوله غنيه .تمتلك جميع مناجم افريقيا.اما المغرب فاذا حدثت خساير نصبح كافغانستان.
52 - karim السبت 08 دجنبر 2018 - 20:26
Tout mes salutatiin pour le peuple francais les droits s arrache et ne se donne pas mais il faut eviter la violance et le sabotage
53 - محمد سعيد KSA السبت 08 دجنبر 2018 - 20:30
السلام عليكم

الزميل معلول صاحب الرد رقم 28
ليتك تعلم كيف هي شعبية بن سلمان التي أصابت العالم بالذهول خاصة بعد قضية خاشقجي !!

في وقت أنت تدس إسم السعودية وتسخر منها في الشأن الفرنسي نحن هنا نستعد قريبا لتدشين مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة المستدامه (سبارك) نحن كلامنا قليل ولكن أفعالنا لا حدود لها.
54 - ريندو السبت 08 دجنبر 2018 - 20:32
للمتشككين في فرنسا فليقراوا تاريخ الثورة الفرنسية جيدا و كبف تحولت فرنسا من القهر و العبودية إلى دولة عظمى اقتصاديا و ديموقراطيا . لاشك أن فرنسا لها من الإمكانيات الكبيرة لتجاوز هذا الامتحان و تحويل النكبات إلى نجاحات مبهرة . فنحن نحلل الاحداث انطلاقا من واقعنا البئيس ديموقراطيا و ثقافيا و نقع في فخ الاسقاطات الساذجة غير المحسوبة
55 - تعليق السبت 08 دجنبر 2018 - 20:39
البعض يقارن مستوى الدخل بين المغرب وفرنسا فكلما زاد الدخل زادت الضرائب فالمسألة فالخلل في الحكام الدين بقدورهم إنتاج الفقر في أقوي إقتصاد فانخفاض مستوى الدخل فى الدول المتقدمة يصعب تحمله
56 - الواقع السبت 08 دجنبر 2018 - 20:41
الليبرالية المتوحشة في مواجهة الطبقة الفقيرة
57 - sss السبت 08 دجنبر 2018 - 20:48
ما هو رأي وزرائنا الذين لهم جنسية مزدوجة ، فيما يجري
في أوروبا ؟
58 - Znassni السبت 08 دجنبر 2018 - 20:51
السلام عليكم
سبحان الله مجموعه كبيره من التعليقات تنم عن جهل كبير بالتاريخ و الواقع الفرنسي .
الشعب الفرنسي يعشق الثورات . و لا يرضى الذل . و هذه ليست ثورة جياع و إنما ينتفضون ليحسنو من مستوى معيشتهم و المحافظة على مكتسابتهم . و نعم هناك اعتقالات و فوضى و ضرب الخ . لأنه و بكل بساطة هذا هو الثمن و هذه هي التضحية التي على الشعب أن يدفعها .
أما نحن عزيزي المغربي إن تكلمتا عن الجوع و الفقرو المرض الخ نعتونا بالانفصاليين .
الحق ينتزع ولا يعطا . و الحرية و الكرامة ثمنهم غال لا يعرف حقه إلا الرجال
59 - سعيد السبت 08 دجنبر 2018 - 21:06
أسوء ما يمكن أن يحصل في فرنسا هو استقالة الرئيس ماكرون ووضع قطار فرنسا على سكة حزب اليسار أو اليمين المعتدل لأن فرنسا يحكمها دستور يوجد فوق الرئيس وليس تحته . أصحاب السترات الصفراء قامت بوضع حواجز في الطرقات في مداخل كل مدن فرنسا أمام انضار القوات العمومية ويتضاهرون في كل المدن وبدون ترخيص ولم يتم إيقاف أحد منهم (باستثناء المخربين من اليسار المتطرف ومجرمي الضواحي من المهاجرين) .اذهب أنت ايها العياشي وصاحب الفكر الضلامي واقطع طريق ولو لابيست وستجدك تتلقف داخل المحكمة تهمة الخيانة و التآمر على الدولة.
60 - RAMO السبت 08 دجنبر 2018 - 21:12
ـ ما هو رأي وزرائنا الذين لهم جنسية مزدوجة ، فيما يجري
في أوروبا ؟
سبحان الله ، هؤلاء الوزراء ، في نيتهم ، إذا حدث شيء ما
بالمغرب ـ لا قدر الله ـ سيفرون إلى أوروبا .
و الآن ، و في ظل هذه الأحداث ، إلى أين ؟
ـ إذا تطورت الأمور إلى الأسوء ، على المغرب أن يسلم هؤلاء،
إلى بلدانهم ،و ذلك في إطار تبادل المطلوبين للعدالة .
(نية الأعمى يلقاها في عكازه).
61 - مغربي السبت 08 دجنبر 2018 - 21:17
على المخزن الفرنسي ان يأخد الدروس من تجربة نظيره المغربي في التعامل مع المخربين
بلمهل والفن تايتكال بودنجال
شكرا
62 - احمد السبت 08 دجنبر 2018 - 21:27
منذ اندلاع الاحتجاجات ومواجهة المحتجين بالعصي والغازات المسيلة للدموع والاعتقالات لم تخرج علينا امنيستى ويومن رايت بخزعبلاتهما وبلاغتهما النارية اضافة الى صمت فرانس 24 الجزائرية. لو كانت دولة عربية لانقضوا عليها. الكيل بمكيالين.
63 - متتبع السبت 08 دجنبر 2018 - 21:30
مصادر توءكد ان ظلوع أيادي من اللب الجزاءري بفرنسا قد تكون قد اشتغلت بقوة لضرب علاقة الصداقة بين المغرب وفرنسا ، لان الجالية الجزائرية لها تاءثير قوي في نشاط فرنسا السياسي وربما قد تكون هي من غذت هاذه الاختجاجات لان الفرنسيين ليسوا باغبياء لمحاكمة رءيس هم انتخبوه وليس من وقت طويل فهناك شيء ما وراء هاذا الدخان المتصاعد بالعاصمة باريز .
64 - Amir السبت 08 دجنبر 2018 - 21:42
خلاصه القول والواضح أن
المنتقدون لفرنسا المتواجدون على اراضيها لن يغادروها في اتجاه المغرب ولو بصب الزيت الحارق عليهم.
وان المنتقدون لفرنسا المتواجدون في المغرب لو أتيحت لهم الفرصه لوجدناهم جميعهم في فرنسا .
65 - هشام السبت 08 دجنبر 2018 - 21:55
إذا الشعب يوما اراد الحياة فلابذ لآ اليل ان ينجلي......
66 - اواااه السبت 08 دجنبر 2018 - 22:02
انه بداية الربيع الاوروبي، ومن اوروبا سينتقل هذا الربيع الى امريكا صانعة الفتن والحروب.
67 - abdellatif السبت 08 دجنبر 2018 - 22:13
ne vous laissez pas faire. il faut aller jusqu au bout
68 - Adilusa السبت 08 دجنبر 2018 - 22:22
المشكل الفرنسي هو كثرة المساعدات الإجتماعية التي أفلست خزينة الدولة...
69 - ahmed السبت 08 دجنبر 2018 - 22:27
لو كان قد حدث هذا في المغرب لمات الالاف واعتقل الملايين
70 - مغربي السبت 08 دجنبر 2018 - 22:32
مهما كانت التعاليق الاعلامية بالمنابر الدولية على مختلف انواعها حول هذه الاحتجاجات الى ان العالم باسره يعترف ان فرنسا دولة مؤسسات قوية ستتجاوز المحطة الفاصلة بالديمقراطية في النهاية المطاف رغم التجاوزات التي تقع في حقوق الانسان اثناء هذه الاحتجاجات التي رغم تغني بها من الطرف الاخيرة او غيرها من متحضرين لكنها تبقى حبر على الورق بل لا تساوي شيئا امام المصالح العليا لفرنسا و الفرنسيين التي تعد فوق كل اعتبار و هذا حق مشروع باسم الجميع قوانين الدولية والتي لاتعيرها شعوب متخلفة اهتمام مقابل المصالح الضيقة وبالتالي نتمنى لشريكتنا الاستثنائية فرنسا ان تتجاوز المرحلة بالريادة في اقرب الاجال.
71 - ابو يعقوب السبت 08 دجنبر 2018 - 22:58
فرنسا تحارب العولمة اسمعو وعو
72 - قمقم تفهم الأحد 09 دجنبر 2018 - 01:54
هاد الشي داروه البوليزاليو و الشيعة، وحق الله قالها منار السليماني....
73 - paris france الأحد 09 دجنبر 2018 - 04:59
تعليق 37,,,راك عارف الى دارو بحال هادشي فالمغرب هدي يرجعوهم كفثة .
74 - عادل مراد الأحد 09 دجنبر 2018 - 05:37
حق الرد على البوشيخي
حشرت الجزائر في موضوع لا يهمها.
ارد عليك
اذا انزلقت الاوضاع في فرنسا سيرجع ملايين من الجزائريين الى الجزائر كما تقول. و اضف لك انه اذا انزلقت الاوضاع في فرنسا و هولندا و بلجيكا سيبقى الملايين من المغاربة في تلك الدول رغم الانزلاق لان وضعيتهم في تلك الدول و لو منزلقه احسن من المغرب بكثير. و احسن مثال هجره الاف المغاربه الى ليبيا يوم.كلنت الحرب شاعله هناك.
75 - Younes الأحد 09 دجنبر 2018 - 08:05
أضحكني كثيرا رد فعل لتركيا التي قالت نتابع الوضع بفرنسا بقلق ههههه داكشي اللي كايديرو لينا ردوه ليهم ودابا أرونا المساواة و العدل واحترام الآخر التي تدعون
76 - معلق الأحد 09 دجنبر 2018 - 08:42
المشكل الفرنسي هو كثرة المساعدات الإجتماعية التي أفلست خزينة الدولة...وظعف النمودح الدمقراطى الفرنسي. فالكثير يعتبرون بان فرنسا دولة دمقراطية يحتدى بها (المغاربة بالطبع) فاذا قارنا دمقراطية المانيا بفرنسا فسنجد الفرق جد واسعا بينهما.
77 - بتسواني الأحد 09 دجنبر 2018 - 08:46
إلى رقم 1 : أسكت يابني فأنت وغالبية المغاربة ليست لكم درجة الوعي بحقوقكم كالشعب الفرنسي . الفرنسين مثال الإنسان الذي لا يتنازل عن حقوقه، ولا ينتظر بركة تنزل عليه من السماء ولا يخضع ولو كلفه ذلك حياته .
وأضيف لك شتان بين من يحكم في فرنسا ومن يحكم المغرب.
لك في مئات السنين التي وزعت على ناس جرادة والريف خير دليل ، شتان بين شعب فرنسا الموحد الواعي من أجل حقوقه وشعب المغرب الخنوع الذي ينتظر الهداية من السماء .
إلى رقم 9: يا بني الحروب التي دارت في أوروبا لم يشهدها العالم بأسره ، لا تكون ساذج.
عاشت الثورة التي تحقق العدالة والحرية بكل ما تكلفه من ثمن، لأن الحقوق ليست بالمجان ومن يعتبر ان أوروبا بنيت فقط لأن حكامها كانوا عادلين من تلقاء أنفسهم أو لأنهم من سلالة الأنبياء والرسل فهو يحلم في القرون الحجرية. ما يحدث في فرنسا ليس بجديد.
الفرنسيون لم يخرجوا للشارع لان ابناؤهم يموتون بالبرد في الجبال أو لان زوجاتهم الحوامل يمتن على ظهر بغل في طريقه الى المستشفى و لا يلدنا اطفالهن امام ابواب المستشفيات كما يحدث عندنا بل انهم خرجوا لانهم رجال.
78 - عتيق من صفرو الأحد 09 دجنبر 2018 - 09:42
بعد الحماق العربي الذي ساندته الدول الغربية وأدى لتدمير الامة العربية.جاء الدور على الغربيين ليذوقوا مرارة التساهل مع المحتجين.
79 - محمد علي الأحد 09 دجنبر 2018 - 10:41
فرنسا بلد الثورة الفرنسية 1789 التي أعطت الحقوق للبشرية جمعاء و من الثورة الفرنسية انبثق الميثاق العالمي لحقوق الإنسان فرنسا عاشت ثورة وثورات مضادة إلى أن استقامة حالتها تقريبا 200 سنة فرنسا أعطت 8 ساعات عمل منعت تشغيل الأطفال أعطت الإجازة السنة اعطت التغطية الصحية للجميع حتى من هو من ذون وثائق، أعطت حق اللجوء أعطت التجمع العائلي أعطت حق التقاعد كل هذه الحقوق فرنسا التي منحتها للعالم وللبشرية وشعب كهذا لن يسكت على حقه ابدا و جميع رؤساء فرنسا يعلمون ذلك لكن ماكرون رئيس ذون خبرة سياسية هو رجل اقتصاد يعرف الأرقام فقط وهذا هو سبب تعنته يسير بلد الثورات كمن يسير بنك او شركة لكن اما أن يستقيم أو يستقيل عكس باقي الأنظمة الديكتاتورية والى كل من يتهكم بعلم أو بدون علم لو جاءته فرصة الآن العيش فى فرنسا لسبح باسمها بكرة و عشيا
80 - معلق الأحد 09 دجنبر 2018 - 19:08
عليكم أن تعلموا أن الشرطة الفرنسية تلقت تعليمات بإقامة باراجات حول باريس للتفتيش و من يتبين أنه منضم للمظاهرة الباريسية يتم وضعه تحت الحراسة النظرية دون أي وجه حق 
هادا ماشي كلامي ولا هو ببهتان 
إنه خبر أوردته القناة الفرنسية الرسمية الأولى تي إف آن ورابط الأنترنيت لهذه القناة متوفر لمن يريد سماع المزيد من الأخبار. وبعض المغاربة مازالوا يعتبرون فرنسا رمز الدمقراطية. المفرنسون فى المغرب يعيشون هذه الايام ازمة نفسية غير مسبوقة.
81 - khaled الأحد 09 دجنبر 2018 - 20:54
هذه الاحداث ما هي الا ارهاصات لاحداث كبرى سيشهدها العالم عما قريب حيث ستقود شعوب العالم ثورة ضد النظام العالمي الجديد الذي احتكرت فيه فئة قليلة 10% ثروات العالم 90% هذه الثورات سيكون هدفها اعادة توزيع هذه الثروات
82 - sarah الاثنين 10 دجنبر 2018 - 06:06
villes.. paris .Bourdeaux .Nantes .Lyon .Marseille
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.