24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. نزيف يهدد الصحة بالموت .. أطباء القطاع العام يواصلون الاستقالة (5.00)

  2. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  3. مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات (5.00)

  4. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  5. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | سياح الغرب يزورون المملكة العربية السعودية لتكسير الصورة النمطية

سياح الغرب يزورون المملكة العربية السعودية لتكسير الصورة النمطية

سياح الغرب يزورون المملكة العربية السعودية لتكسير الصورة النمطية

زار سياح أجانب السعودية، مطلع الأسبوع ضمن نظام تأشيرات جديد، في مشهد نادر للمملكة مع سعيها إلى انفتاح مجتمعها وتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط.

وتوافد آلاف المشجعين على مدينة الدرعية التاريخية، في الرياض، لحضور مسابقة "فورمولا إي" باستخدام السيارات الكهربائية؛ وتشمل الفعاليات حفلات موسيقية يشارك فيها "ديفيد غيتا" وفريق "ذا بلاك آيد بيز".

وكانت غالبية الحضور من السعوديين،الذين لم يألفوا بعد مثل هذا النوع من الترفيه في بلدهم، حيث ظلت دو السينما والحفلات الموسيقية المفتوحة محظورة؛ قبل أن يُجري ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تغييرات العامين الماضيين.

وعلى الرغم من الغضب الدولي بسبب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي والحرب التي تقودها السعودية في اليمن، استغل بعض الغربيين الفرصة لزيارة البلد الذي ما زال يفرض قيودا تقصر وجود الأجانب على العمال المقيمين وذويهم، والزائرين بهدف إجراء أعمال، بجانب الحجيج.

ويمضي رجل أمريكي، يدعى جيسون، أسبوعا في المملكة مع زوجته الألمانية، حيث ركبا الدراجات الرباعية فوق رمال الصحراء، وزارا مواقع أثرية بأشيقر، على بعد 200 كيلومتر باتجاه شمال غرب العاصمة.

وقال جيسون إن "السباق يبدو ممتعا. لكن لأكون صادقاً فقد كان وسيلة لرؤية البلد. نحن سعداء لنكون هنا ... كنت دائما، منذ سنوات عديدة، أريد المجيء ... أنا سعيد جدا لأنني هنا ولأنهم يسمحون لنا بأن نكون هنا".

أما آرون صاحب الـ40 عاما، وهو مهندس برمجيات، فقد تحرك نحو السعودية من نيويورك، في زيارة تستمر يومين، ووضع بمعية عشرة غيره، من المغامرين الساعين إلى زيارة كل بلدان العالم، المملكة في خططهم لقضاء الإجازة.

وبينما كان لاعبو السيرك يقدمون عروضا أمام الزوار، بين مجريات سباق "فورمولا إي"، قال آرون: "السعودية ظلت دائما مكانا غريب ا... ولم يخطر ببالي أبدا أن أتمكن من المجيء إلى هنا".

وحصل نحو ألف أجنبي من 80 دولة على تأشيرة "شارك" الجديدة، التي ترتبط بحدث ترفيهي محدد، وفقا لما قالته السلطات. وهذا العدد جزء بسيط جدا من المستهدف جذبه في نهاية المطاف.

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، قال: "نأمل أن نتعلم من هذا، وسنرى ما نحن بحاجة إلى فعله للمستقبل. لكن يمكنني أن أقول، من الآن، إن هناك الكثير من الطلب".

أهداف سياحية

انطلقت سيارات السباق الكهربائية بين أطلال الدرعية، عاصمة الدولة السعودية الأولى التي بنتها أسرة آل سعود الحاكمة قبل ثلاثة قرون، ويخضع الموقع الأثري، المدرج في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، لبرنامج تهيئة بملايين الدولارات.

وظلت خطط جذب أعداد كبيرة من السياح من الخارج محل نقاش طيلة سنوات، لكنها تعطلت بسبب الآراء المحافظة والبيروقراطية. بينما يسعى ولي العهد السعودي إلى تطوير قطاعات جديدة لانتشال أكبر بلد مصدر للنفط في العالم من الاعتماد على إيرادات المحروقات.

والسياحة على رأس الأجندة على الرغم من نقص البنية التحتية اللازمة. وتهدف الإصلاحات إلى زيادة الإنفاق الإجمالي من جانب السكان المحليين والأجانب إلى 46.6 مليار دولار بحلول 2020؛ من 27.9 مليار دولار في 2015.

وألقى مقتل خاشقجي، وكان كاتب مقالات بصحيفة "واشنطن بوست" وينتقد ولي العهد في الآونة الأخيرة، بظلاله على هذه الجهود، حيث يحمّل مجلس الشيوخ الأمريكي المسؤولية للأمير محمد، ويصر على أن تحاسب السعودية أي شخص مسؤول.

وينفي مسؤولون سعوديون أن يكون الأمير محمد قد أمر بقتل الصحافي خاشقجي. لكن رواياتهم المتغيرة والعلاقات بين الأمير وبعض المشتبه بهم عقدت جهود الرياض في هذا الإطار.

وقال جيمس، وهو سائح أمريكي أيضا، إن الزيارة صححت بعض المفاهيم المغلوطة التي كانت لديه، ثم استهجن فكرة أن تكون زيارة بلد ما تنطوي ضمنا على تأييد لحكومته. وأضاف: "السياسة للنسيان، يمكنك أن تقيم علاقات مع الشعوب في أنحاء العالم ... هذا ينطبق على السعودية أيضا".

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - امين الأحد 16 دجنبر 2018 - 03:32
الانفتاح حتى ولو جاء متاخرا لن يغير الكثير من الارث و التركمات العميقة بالداخل السعودي.لا يكفي تنظيم سباقات الفورمولا و الجمال لان انذاك تكون هناك سرعات متافوتة قد لا تناسب ما توارثه السعوديون.غطاء احتضان تظاهرات عالمية لن ينجح دون اعتراف باغلاط الماضي و توعية المجتمع بشكل اعمق.
2 - جابر من السعودية الأحد 16 دجنبر 2018 - 03:39
مرحبا بكل سائح يزور ارض الامن والامان
3 - مستغرب الأحد 16 دجنبر 2018 - 03:59
سبحان الله لم تختاروا الا السياحة لتنويع الموارد بعيدا عن النفط وماذا عن الصناعة ماذا عن البحث العلمي ماذا عن تكنولوجيا للأسف شعوب المنطقة من المحيط الى الخليج محجور عليها بغض النظر عن الفوارق المادية
نحن قوم اعزنا الله بالإسلام فان ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله
4 - ملاحظ الأحد 16 دجنبر 2018 - 04:20
(( إذا غربت خربت )) الغرب يعمل جاهدا على نشر ثقافته الأخلاقية ونمط حياته وسلوكاته لتسود وفرض التبعية له ويهدف الى كسر وتحطيم كل مايخالفه وهذا نوع من الاستعلاء ..ثم ضرب قاعدة التنوع الثقافي والاخلاقي والنمطي للشعوب.....صراع من اجل البقاء....
5 - 3mir الأحد 16 دجنبر 2018 - 05:34
السياحة وما معها....اللي معدوا هم تولدو ليه حمارته...دبا فلسطين والسعودية خاصهوم التحرير...المقدسات صارت مدنسات...اللهم الطف بنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض.امين
6 - متتبع الأحد 16 دجنبر 2018 - 06:08
هو شيء جميل ان تنفتح على العالم ولكن الانفتاح يستلزم مقومات الحصانة من الفيوسات الهدامة
7 - محمد سعيد KSA الأحد 16 دجنبر 2018 - 06:45
السلام عليكم

مع مجيئ الأمير محمد بن سلمان تغيرت السعودية من الداخل والخارج بشكل جذري إلى الافضل فلطالما تمنى السعوديين التحديث لكل شيئ وخاصة في العلاقات الدولية وهذا الذي حققه محمد بن سلمان فزاجت شعبيته إلى درجة لا توصف ولهذا وقف معه الشعب في تبعات قضية خاشقجي وأما اليمن فهو من قاد التدخل العربي لوقف الإنقلاب (الإيراني) بواسطة الحوثي على الدولة اليمنية ومنع تشكيل لبنان جديد وعراق آخر جنوب شبه الجزيرة العربية وها هم اليمنييون يجتمعون في السويد والحوثيون يبدون الخضوع بفضل الله ثم بفضل عاصفة الحزم ولا صحة لما يعتقده البعض بسبب أدلجة الإعلام الإجرامي الذي زعم بأن عاصفة الحزم موجهة للشعب اليمني.

السعودية تفتح أبوابها قريبا للأثار وهي زاخرة بهذا الشيئ وقريبا ستصبح من عجائب الدنيا كمدائن صالح التي حثت بها قصة النبي صالح وقومه الذين عقروا الناقه والأخدود الذي نزلت بسببه الآيات في سورة البروج .. الخ

يكفي جبل عرفة بمكه مكان لقاء آدم بحواء بعد النزول من الجنه، السعودية وتحديدا الحجاز / مكه هي مهد البشريه.
8 - Abdelghani الأحد 16 دجنبر 2018 - 07:25
ارئ ان بداية النهاية قد بدات الان وهذا ما يريده الغرب وهو اقتحام الكعبة مستقبلا لكن نسوا ان للكعبة رب هو الله الواحد الاحد.ما يهمني ويقلقني وهو ان هذه السياحة الجديدة الخاصة بالاجانب من العالم الاول سوف تكون خطرا علئ امن السعودية لان سرائيل سوف تستغل الفرصة وارسال سياح يهود اسرائيليين بهويات او جنسيات مختلفة بانهم المان او سويسريون او اسبان..حذار من هذه الجراثيم القاتلة التي قد تولد الفتنة والحروب ذاخل مكة والسعودية باكملها.حذار.
9 - النهاية الأحد 16 دجنبر 2018 - 07:41
عن اَي انفتاح يتحدثون ؟! عن احداث ملاهي ليلية ؟!مهرجانات غنائية و سينمائية؟! مسبقات رياضية دولية...؟! نريد انفتاح علمي ، صناعي، ...
10 - Redone الأحد 16 دجنبر 2018 - 07:52
ووضع بمعية عشرة غيره، من المغامرين الساعين إلى زيارة كل بلدان العالم، المملكة في خططهم لقضاء الإجازة...

سير نتا سافر لاوريكا ب 2000dh ديال عثماني
11 - Zan الأحد 16 دجنبر 2018 - 08:17
Avant de faire semblant d'ouverture, il faut d'abord une ouverture de la justice et de la clairvoyance ... ,
12 - nakak الأحد 16 دجنبر 2018 - 08:28
انا مع التعليق ٨ لعبد الغني
ثانيا المسؤولون السعوديون فتحوا أبواب المملكة على مصراعيها للأجانب الغربيين بدون شروط وفرضوا رسومات (2000 ريال سعودي) على كل مسلم أراد أن يعتمر
اي تفسير لهاذا ؟؟؟؟
13 - من السعودية الأحد 16 دجنبر 2018 - 08:47
ان كان الهدف تنويع مصادر الدخل فالسائح الاجنبي الغربي شحيح بطبعه لا ينفق سوى خمسون دولارا في اليوم ، لا اعلم ولكن اتمنى ان تقوم لنا حضارة حقيقية كمسلمين ننافس بها الامم التي سبقتنا بالتسلح بالعلم والاخلاق والسلوك.
14 - لحلو الأحد 16 دجنبر 2018 - 09:03
حداري ان يزورو او يقتربوا من قنصلياتها.....
15 - غريب الأحد 16 دجنبر 2018 - 09:14
اتأسف لما يحصل لنا نحن العرب من سياسة بسياحة جنسية التي سبقنا بها السعودية لا شيء فساد أمتنا الإسلامية أين هو العلم أين هي التورة الصناعية أين هو التعليم النافع أين هي ...الاسلام هو الطريق الصحيح لتقويتنا لقد أعزنا الله بالإسلام
16 - ملاحظ الأحد 16 دجنبر 2018 - 09:55
الانفتاح الذي صنعه آل سعود هو الذي دنس بلاد الحرمين وباع القدس
17 - حميد الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:10
در التراب على العيون.................................
18 - البيضاوي ولد الحي المحمدي الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:50
عندما انتهيت من قراءة تفاصيل الخبر، وضعت يدي على قلبي، و قلت مع نفسي : الآن بدا العد العكسي ، الا أن الأمر الذي يشد الأنفاس هو أنه لايمكن لأي منا أن يتصور ماذا سيحدث عند بروز رقم 0 من هذا العد. نسأل الله السلامة و العافية و حسن الخاتمة.
19 - Mohajir الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:51
يتم الترحيب بالسياح الغربيين في المملكة العربية السعودية على حساب المسلمين الحجاج. هذا هو سبب الزيادة في مرسومات الحج
20 - مغربي لاديني الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:18
دائما لما يتعلق الأمر بالانفتاح النسبي للسعودية تجد دائما تعليقات فئة من الظلاميين تندد وتستنكر وتدين وتعارض التحولات في النهج السعودي بالرغم من أنها تغييرات بسيطة وغير جدرية...
هؤلاء المعارضون الذين يعيشون في نفق مظلم بايديولوجية العصور الغابرة عصور الجاهلية تأقلمو مع ظلامه الدامس فبديهي أن النور الساطع سيعميهم ويتعبهم ويشوش عليهم بعد كل تلك الفترة من القبوع في قوقعة السبات الأبدي...
لن ينفعكم عويلكم ولا استنكاركم ولا معارضتكم ولا لطمكم لخدودكم التغيير آت لامحال هذه هي دورة الحياة وأجيال اليوم والغد ستمحي وتنظف الأمة من أوساخ وترسبات الماضي المخزي.. وكما يقال القافلة تسير و ....
21 - سالم الأحد 16 دجنبر 2018 - 14:53
للعلم السعوديه لا تأخذ أي أموال على فيزا الحج والعمره بل هم مكاتب التخليص وفي اغلب الدول اسعار استخراج الفيزا للحج والعمره هي 600 درهم اما مبلغ 2000 درهم هو لفيزا الزياره او السياحه .
وشكرا
22 - khaledtop الأحد 16 دجنبر 2018 - 15:51
لاحولة ولاقوة الابالله

المسلمون يموتون جوعا وفقرا في الصومال وبورما وتروات المسلمين تدهب الى جيوب الصليبين 500 مليار دولار تقضي على الفقر والعوز في جميع المسلمين لكن دهب عهد عمر بن عبد العزيز الدي كان يطوف ويسال عن الفقراء المسلمين ليوزع عليهم من بيت المال لكن كل ولاته لم يجدو مسكينا واحدا فقرر تزويج الشباب من بيت المال وقضاء ديون المقرضين واسفاه الان 12 مليون برميل من البترول تنتجه السعودية وكل برميل ب80 دولار ارقام فلكية دون دكر ملاييير الحج والعمرة وهل كان الحج هكدا في دلك الزمان
23 - AMINE الأحد 16 دجنبر 2018 - 17:28
مملكة آل سعود تريد التطبيع مع الصهاينة لكن بطرق خبيثة
حسبنا الله و نعم الوكيل
24 - ناصح الأحد 16 دجنبر 2018 - 20:30
انصح السعودية بعدم الثقة في الغرب. و لا بأس بدعوة السياح إلى الإسلام مع شيء من الترفيه المباح بضوابط شرعية.
25 - خالد الاثنين 17 دجنبر 2018 - 07:21
استغرب من اهل المغرب هدا الكلام
احدهم يقول الصناعه اخبره السعوديه قبل شهر اطلقت قمرها الصناعي بأيد سعوديه رقم 14 وتتقدم على جميع الدول العربيه بهذا المجال
صناعه البتروكيماويات والغذائيات والاثاث والالكترونيات موجوده ماذا عندكم
يقولون اننا سنسمح للغرب بتنديس الحرمين اقول لكم الحرمين لايدخلها الا مسلم والمسافه بين الرياض ومكه الف كيلو فالحرمه للحرمين مكه والمدينه
لم نفتح بارات او لدينا عهر ومواخر بحال مراكش وغيرها للاسف علمو انفسكم قبل ان تعلمو غيركم
بكل شارع جامع وبكل زنقه جوامع تمتليء وليس بحالكم صلاة الجمعه
مشكله البعض من اهلنا بالمغرب يتشمت بغيره ولا ينظر لبلده نحن بخير وراضين عن حكامنا مثل رضا بعضكم عن الملك محمد نصره الله
سنعمل على ايجاد فرص دخل للبلد غير النفط بكل الطرق الا الدعاره والحشيش فهذه بلاد الحرمين
26 - خليل الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 06:20
انها مصيبة حلت بنا في فتح البلاد للكفار والفساق والمنافقين ليفسدوا فيها ويزرعوا سمومهم في ديارنا الطاهرة التى بعث فيها محمد عليه الصلاة والسلام
في الوقت الذي فرضت على المسلمين ضريبة ٢٠٠٠ ريال لأداء العمرة نفتح الأبواب للكفار ليدنًسوا ترابا وطاه محمد صلى الله عليه وسلم
اتقوا الله ياولاة امورنا وحافظوا على طهارة اراضينا
فقد فتحنا بابا الفساد والزنا والخمور والفسوق ومحن في بلد بعث فيه محمد ليخرج الناس من الظلمات الى النور ونحن نشجًع الكفار لغزو بلدنا الطاهر
أين علماؤنا وشرفاءنا وأمراءنا من هذه الفضيحة ؟
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.